Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 31
الأعضاء: 0
المجموع: 31

Who is Online
يوجد حاليا, 31 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

شوقية عروق
[ شوقية عروق ]

·ابراهيم طوقان في بغداد واوسلو في جنين - شوقية عروق منصور
·عربي 2015 - شوقية عروق منصور
·الأخوان المسلمون في مصر فوق الشجرة..!.. شوقية عروق منصور
·انزع رأسك أيها العربي .. شوقية عروق منصور
·من مؤخرة الدجاجة يخرجون قنابل مسيلة للدموع ... شوقية عروق منصور
·شخصية العام في البرميل ... شوقية عروق منصور
·افتح يا ويكيليكس ... شوقية عروق منصور
·دخان الحرائق ودخان الحاخامات .. شوقية عروق منصور
·افتح يا ويكيليكس ... شوقية عروق منصور

تم استعراض
50305597
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
حرس سلاح بقلم: م . ر . أباظه
Contributed by زائر on 11-10-1434 هـ
Topic: م / م . ر . أباظه
حَرَس ســِـلاح

بقلم : ل. مهندس / م . ر . أباظه

ذاك النداء يعرفه كل من انتمى للقوات المسلحة ، وهو نداء سريع من كلمتين واضحتي الفهم والنطق يتم على أثر النطق بآخر حرف فيهما الجمع المتناهي السرعة ، إما لتحية رتبة معينة ، أو للجمع السريع للقوات في حالات الهجوم المباغت ، والذي لايكون بعده أخذ أو رد .

 




واليوم وتلك الأيام واللحظات تمر على مصر الغالية الكريمة ، ككابوس قاتم بغيض الوطأة ووالشدة ، لم يكن مصري واحد ، حتى الخونة ، يحلم ولو من بعيد أنه سيدق أبوابنا

ولكن أعداءنا لم يمهلونا لحظة واحدة منذ فجر التاريخ ، وحاولوا وحاولوا وحاولو أبدا لتفتيت هذه الأمة وتركيعها وهدم كل مقدراتها ، و وقتل الولاء في أجيالها الصاعدة , وزرع الفتنة بين أبنائها ، وطرق كل الوسائل والسبل لهدمها، ليتم لهم مرادهم من ابتلاعها وفرض السيطرة عليها ، إنتقاما من ماضيها العظيم , وحاضرها المرجو ، ومستقبلها الساطع .

ولما ضاقت بهم السبل ، ومع تبدل الأيام ، وغياب أسود الأمة ، وظهور رويبضاتها ،  وخونة ظهروا في غياب الرجال الحقيقيين ، منذ أيام صلاح الدين وعرابي ومصطفى كامل والنديم والبارودي وسعد   وغيرهم ، وآخرهم أسد مصر الغائب الحاضر جمال عبد الناصر ،لم يكفوا طرفة عين عن البحث وزرع الخونة ، ونسج الخطة تلو أختها بخبث شيطان مريد ، لكي يحتنكوا الأمة ، انتقاما من دينها ودنياها .

ومع  غياب الأسس والأركان تمكنوا مرة أخرى من الدخول العميق هذه المرة ولتطبيق ما خططته عصاباتهم على اختلاف مسمياتها وتنوع أوصاف مخططاتها ، من شرق أوسط جديد ومحاربة الإرهاب وهم من ابتدعوه ، وأكذوبة 11 سبتمبر ، وووجود أسلحة دمار شامل في العراق ، وأمن الصهاينة ، واتفاقية كامب ديفيد ، وغيرها من أكاذيب لايعلم عددها إلا الله ، تفتق عقل شياطينهم هذه المرة عن ضرب الأمة  بأحب ماتتوق له الأمة وهو دينها ، وبحثوا طويلا، وحينما وجدوا أن الأمة ثارت على طغاتها وهو أمر لم يكن بحساباتهم أو حسبانهم ، وبعد أن دان لهم العراق بعد هدمة بأيدي نفس الخونة الذين نموا وترعرعوا في غياب رجال الأمة ورجولتها ، بحثوا في أضبارهم ودفاترهم القديمة ووجدوا أن يزرعوا داخل الأمة أناس حذر منهم نبي الأمة صلى الله عليه وسلم ، بأنهم يتكلمون لغتنا و ماهم منا ،ويقرأون كتبانا ولا يتعدى شفاههم ، يتاجرون بكل شيء تحت اسم الدين ، حتى القتل والتمثيل بالضحية ، وهم يكبرون.

ونمت أطفال الخطيئة بيننا ،يغذيهم حكام فجرة  ، كمبارك وغيرة ممن يعرفهم الجميع ، مهما تخفوا أو بدلوا جلودهم ، وظهر من جماعات تتخذ الدين ساتر لها وكل دين منهم بريء ، هدموا كل غالي حولهم من أصول وقواعد وأركان ، فضاقت عليهم الدنيا بما رحبت ، وأصبحوا يبحثون حتى في أحضان العدو ، عما يظنونه دينا

وكان الإخوان ومنذ أن بدأت حركتهم في عام 1928 خير مثال على هؤلاء ، وخرجت من أكمامهم جماعات وجماعات أتوا بها و ومنحوها الأمان وخلقوا منهم مقاتلين بدعوى محاربة الكفر في أفغانستان ممثلا في الإتحاد السوفييتي ، ثم سحبوا البساط من تحت أقدامهم لكي ينطلقوا وحوشا تعيث في الأرض الفساد تحت اسم الدين أو الأخلاق .

والآن وبعد أن سقط النقاب عن الوجوه الغابرة ، وحقيقة الشيطان باتت سافرة ، نرى أن آخر محطاتهم كانت مصر الغالية ، والتي كانت أبدا عزيزة المنال عليهم ، بشعبها والتحامه وأيمانه وعراقته ، فوجدنا أن آخر ورقة يحاولون اللعب بها ، بكل مايملكون أن يصوروا المعتدي الهمجي على أنه ضحية ، ويشحذون كل المكر والمخادعة ليظهروه بمظهر الضحية وقد فاق إجرامه كل مايتصوره العقل والمنطق ، وبات نعيقهم النجس والذي نعرفه جيدا ، بنفس صوره في الماضي يعود مرة أخرى ، وأيضا مع التشدق بمسميات هم أبعد الناس عنها ، كحقوق الإنسان ، والديمقراطية واسماء روج لها جنود لهم بيننا ، هم منا لونا ولحما ولكنهم أشد خطرا علينا حتى من هؤلاء الأعداء ، هم منافقين وخونة وخانعين وضعفاء وولاؤهم لأسيادهم خوفا وليس لعلة ،يأكلون بكل ملعقه ، وعلى كل مائدة ، ويغيرون ألوانهم أسرع من أية حرباء ومنهم من استطاع في غفلة من الزمن والمحاسبة أن يصل سدة الحكم كما فعل الإخوان ، أو وصلوا لأعلى منصب بعد الرئاسة ، ورأسوا أحزابا ، وآخرون نراهم ولازلنا على شاشات المرئيات .

ثم جاء اليوم الكبير والذي أراد فيه الجمع أن يحيل مصر إلى الجحيم وخرجوا وظهرت نواياهم وسلاح غدر وجهوه لأبناء الوطن ، من جنود شرفاء يدافعون عن سلامته وسلامة أبنائه ,ظهرت حقيقتهم حينما وصل الغدر بهم بإلقاء أطفال من أعلى الأسطح ولا جريرة إلا حمل علم مصر أو صورة قائد وعد وصدق وهو الفريق السيسي

وأحرقوا وقتلوا وسحلوا وفجروا واستعاونوا بأناس كنا  نعينهم بالأمس القريب على محنتهم ، ونقتسم معهم اللقمة ، فكان الشكر محاولة أحراق وهدم مصر

ولكن ضربت مصر بشعبها المارد وجيشه وشرطته الأمثال مما ستنحني له الدنيا طوعا أو كراهية ، ووقفوا ولايزالون حتى تلك الثانية يضربون الأمثال ويشرحون للعالم من جديد ، معنى أن يكون إسمك مصري ، وأن يكون اسم بلدك المحروسة ، أو كنانة الله ، وأفهموا الكون معنى لماذا هم خير أجناد الأرض ، وأروا الحاسدين قبل المحبين ، كيف أنهم في رباط إلى يوم الدين .

 حرس سلاح

في تلك اللحظات العصيبة والتي يشيب لهولها الولدان والتي يبين فيها رعاة العهود وخوانها والتي طار فيها صواب العدو  لضياع أمله وفرصته ، تكون الغلطة بألف فيما عداها من الأوقات ، وأعادة الحسابات ترف غير موجود ، فالحسبة لابد أن تستقيم من أول محاولة ، وهنا أنادي

حرس سلاح

وأعيد وسأعيد تكرار ماينعم الله علي به وماتسعفني الذاكرة  متمنيا على كل من يقرأ هذا الكلام أن يعمل به فورا ويعلمه لمن يليه خاصة شبابنا وصغارنا ونساءنا ، الذين أشفق عليهم من تلك الأحداث ولكن تلك الأحداث هي مصنع الرجال وترياق ضد الخوف والقاعس

وإن كانوا لم يواتيهم الحظ والفرصة أن يعيشوا أياما  كأيام جمال عبد الناصر ، فقد أراد الله أن يعيد تلك  الأيام ليكونوا هم أبطالها

 حرس سلاح

بينما يستعد الغرب البغيض وجنوده من الخونة  لشخذ مايمكنهم من منغصات ومواقف تظهر الحقد والكراهية وبينما يستعدون بعضهم البعض علينا يجب علينا ألا نغفل كسرا من الثانية عن الآتي:

حرس سلاح

 

1-أرجو من شباب مصر العظيم صاحب الثورة الحقيقة وبعد أن رُدَت إليه أن يكون على قدر المسئولية الملقاة على عاتقه وهو أهل لها ، فلا يتم أي تحرك أو تجمع ،أو القيم أو التطوع بالقيام بمهام رجال القوات المسلحة والشرطة، فذاك  يعيق رجال القوات المسلحة والشرطة، خاصة في الأيام القادمة ، عن أداء مهامهم وخاصة أن هذا المجهود الخارق والمشكور ، لايجب أن يضيع بأي تخاذل أو رعونه أو ركوب العزة بالإثم

 

2- أن تكون مهمة الشباب العظيم والتي لاتقل عن أي مقاتل يحمي الوطن مركزة في الآتي:

ا- متابعة كل الأنشطة المريبة للعدو على الإنترنيت وتحليلها والرد عليها بموضوعية هادئه في المنتديات الخاصة والعالمية

ب-التحلي بالصبر الجميل والهدوء التام ( لسماع دبيب النمل) ومراقبة أي أنشطة مريبة، أو لغات ولهجات  غريبة، والإبلاغ عنها فورا، ودون المجازفة باتخاذ أي إجراءات خارجة عن نطاق مهمة القوات المسلحة والشرطة ، دون الرجوع إليهما ، مما قد يعرض الجميع لخطر داهم

ج-إرسال الرسائل المصورة والصوتية عن طريق المحمول أو الإنترنيت  لأصدقائهم وأقاربهم في الداخل والخارج ناقلين إليهم نفس النصائح وبطريقة مهذبة وغير منفرة ، ووصف عن كل ما يجري من حوادث تكشف المعتدين أيا كانوا  أو يكونون.

د- اتباع أقصر الطرق للإبلاغ عن أي شيئ مريب وهو عرف دولي متفق عليه توفيرا للوقت ، والتمكين من سرعة اتخاذ القرار كالآتي  / إسمك ثلاثي/ موقعك/ الزمن بدقة/ وصف مايحدث بلا أدنى مبالغة أو نسيان لأتفه الأمور مع عدم الإطاله

ه-التطوع بعمل لوائح لجميع أرقام الطوارئ ونشرها في الإنترنيت وإرسالها عن طريق الهواتف المحموله بأسرع مايمكن

و-عدم التحدث بأي شيئ ممكن أن بفيد عدوك على الهاتف أو الإنترنيت ، وثق أن فعلا الحيطان لها ودان ، وكلمة واحدة قد تكون عواقبها شديدة الوخامة

 

3- إحترام مواعيد حظر التجول بكل دقة وانضباط يتيح لقوات الأمن والقوات المسلحة رصد أي تحركات مريبة

 

4- الإبلاغ فورا عن أي إنسان يحمل سلاحا غير رجال الجيش والشرطة أيا كانت قرابته ، فأنت ربما تنقذ روحا أو تمنع عدوانا وشيكا ، ودون أن تعرض نفسك لخطر داهم, باتباع الوسيلة التي لفت النظر إليها

 

5-التدرب بين شباب المسكن الواحد والشارع الواحد ثم الحي الواحد ، على وسيلة اتصال سريعة في حالة حدوث مكروه لاقدر الله ، على أن يوصلها الأقدر والأسرع للأجهزة المعنية

 

6- محاولة التواجد في المساكن أو الجهة المقصودة بوقت كاف قبل حلول موعد حظر التجول بوقت كاف فالأيام القادمة، سوف يتم فرض حظر التجول بمعناه الحرفي , وهو ما يعني أنه فيما عدا الحالات القصوى ، لو تحركت هرة في هذا التوقيت يمكن إطلاق النيران فورا عليها وبدون استيقاف

 

7-تجهيز منزلك ببعض الأواني المحتوية على رمال قد ينقذ البيت كله من الحريق ، ووجود بعض الإسعافات الأولية والمسكنات وكميات احتياطية من ألبان الأطفال ، قد يكون عاملا مهما على أنقاذ أحدهم من خطر حتى تأتي مساعدة متخصصة حينما تسمح الظروف

 

8-دورك في تهدئة الصغار عند الخوف وتعليمهم معنى الهدوء والحذر والخوف الغير جبان ، ومساعدة والدتك أو أختك أو جارتك وقت حدوث أمر ما وبالتعاون مع أقرانك في المسكن الواحد والحي الواحد ، يجعل منك أستاذا لأجيال قادمة تحتاج كل هذا وبشدة ، ويجعل من دورك هذا أهمية تفوق حتى مهمة المقاتل بالسلاح

 

9-شارك وبسرعه في عمل حملات توعية لأقرانك بعدم إٌقامة سواتر أو حواجز أو عوائق في الشارع تعيق تقدم نجدة ما لمكان ما ناهيك عن أن تلك المناظر قضت على جمال مصر العامرة والتي كانت لؤلؤة يبحث الناس عن شبيها لجمالها

 

10-أي معدة يتم تدميرها أو تشويهها أبلغ فورا وبلا إبطاء عنها وعمن فعلها لإنك أول من دفع ثمنها من قوتك

 

11-أتمنى على رجال القوات المسلحة في جميع المناطق التي يتواجدون بها مراعاة ألا تكون المركبات الخاصة بهم لصيقة بعضها ببعض فذلك يسهل من إصابتها عند إصابة إحداها

12-عدم السماح لمدنيين بالإقتراب من المركبات أكثر من الحد الآمن للمواطن وللمركبة ومن فيها فمن الممكن لمندس أن يوقع خسائر فادحة عند عدم الإحتياط

 

13-أن تتولي إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة بالتعاون مع الداخلية والأزهر والكنيسة المرقصية ، أمر نشرات قصيرة بفارق زمني مناسب في إذاعة خاصة قوية وتلفزيون أو نشرات تلقيها الطائرات، للتوعية، وبث الإطمئنان بلا انفعال أو مبالغة، مع التوجية الهادئ والحازم في نفس الوقت لكل ما تقتضية اللحظة من متطلبات

 

14-مع حدوث حريق مستشفى الهلال الأحمر و المبني به بنك للدم والقسم المالي والإداري لأكبر شركة قومية مصرية للبناء وبالجاراج معدات اسعاف وإغاثة ، حضرت الإغاثة بعد الأمر بساعتين ، وحينما حضرت لم يكن أحد يعلم أن هناك أكثر من 30 مدني محصورون بالأسفل ولا يستطيع أحدا إخراجهم أو مساعدتهم ,اصيب قائد الحملة بالخرطوش ،  لو أن هناك طائرة واحدة للإطفاء  ، لانتهى الأمر في عشر دقاثق بدلا من ثلاث ساعات ، ولربما ما كان الحريق قد أتى على ما قد أتى ، ولربما ساعدت كميات المياه الساقطة على أنقاذ ذاك الرجل الذي أصيب وبالتالي كان من الممكن التخفيف من مهاجمة قسم شرطة الأزبكية

 

15-أتمنى الإعلان قبل حظر التجول بساعة على الأقل أن تعلن الإذاعة عن قرب حلول الموعد حتى يتمكن العامة من إعداد أنفسهم من شراء أو غيره قبلها بوقت كاف

 

16-أن يتم تجهيز القوات الموجودة في الأماكن المظلمة وتحت الكباري ولوفقط  للقادة بأجهزة رؤية ليلية لدرأ المفاجأة والمباغتة في حالة استهدافهم والتأكد التام من سلامتها ودقة عملها

17-التنبيه الصارم لأجهزة الإعلام خاصة الحكومية منها بالتوقف الفورى عن السفسطة واستضافة كل من هب ودب وتقدمتة بصفة خبير أمني  أو سياسي مع الإكتفاء بمجموعة منتقاة ومختارة من القوات المسلحة والشرطة مهمتها تنوير الشعب بدقة

 

18-الإنتباه الدائم والدقيق لعدم خلخلة القوات المقاتلة على الحدود والمنشآت السيادية والقومية الكبرى كالسد العلي وقناة السويس والطرق الحيوية والكباري الحيوية ، وفي حالة حدوث عجز يتم استدعاء الإحتياطي ، والخبرات المتقاعدة

 

19-أكرر  الرجاء بمنع (جوجل إيرث) من تصوير الأراضي المصرية تحت أي مسمى

 

20-أكرر الرغبة في الإغلاق الفوري لقناة الجزيرة وسحب ترخيصاتها فورا بعد تكرار الإعتداء بالقول والفعل على أبناء القنوات الوطنية

 

21-طرد فوري ل( آن باترسون) السفيرة الأمريكية إن كانت لاتزال موجودة

22-الرد الصارم والجازم والمماثل على المستشارة الألمانية بعد قرارها أمس بشطب جميع التعاقدات مع مصر وتزعمها حملة لتأليب الرأي العام الأوروبي ضد مصر ، ولفت نظرها أولا والإتحاد الأوروبي ثانيا أن كرامة المصريين من كرامة حكومتهم ، وأن رعايا تلك الدول سيعاملون بالمثل تماما أن تم الإعتداء بالقول أو بالفعل على مواطن مصري

 

23-الإعلان الواضح والصريح عن أن كل من تسول له نفسه الإعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة أو استعمال السلاح او انتاجه أو استجلابه أو تهريبه ، أو الإعتداء على دور العبادة من مساكن وكنائس ، وكل من يستغل الظروف في الغش في البيع والشراء أو إخفاء المواد الحيوية اليومية للناس ، يعرض نفسه لعقوبة الإعدام الفوري .

 

24- التنبيه الصارم على أن كل من يضبط متلبسا بمهاجمة مدنيين عزل بسلاح ناري أو أبيض أو غازي من غير المصريين ، ومن المصريين من البلطجية ، أو يفرض إتاوات أو يقطع طريق ،أو يتحرش يعرض نفسه لعقوبة الإعدام فورا

 

25- التنبيه على أي أجانب أوروبيين أو عرب بعدم الإقتراب أو التصوير تحت أي مسمى لافراد القوات المسلحة والشرطة ومعداتها والكباري والمنشآت السيادية وعدم الخروج والتحرك الفردي في عمق البلاد

 

26-عدم السماح لأي دبلوماسيين اوروبيين أو أمريكيين بالتحرك بغير خط سير مرسوم يتم اعتماده والموافقة عليه

 

27-خفض حجم التمثيل الدبلوماسي الأمريكي ليصل إلى حجم العدد الموجود من الدبلوماسيين المصريين بواشنطن

 

28- تجميد التسهيلات الممنوحة لهم في استعمال المطارات المصرية والموانيئ

29- رفع رسوم قناة السويس امام سفن تلك الدول وعلى رأسها ألمانيا واسكندنافيا والولايات المتحدة وتركيا وقطر

 

30-الإسراع بخطة مناوئة لما قد يحدث إذا ما قامت إسرائيل بعمل شيئ ما في منطقة أعالي النيل وما إذا أقدمت على الإضرار بالسد العالي

 

31- طلب مساعدة روسيا والصين في تقديم صور يومية للسواحل والحدود المصرية ودراستها وتحليلها والإستفادة مما قد تنبئ به من تحركات أو تغييرات

 

32- عمل خطة بديلة وسريعة لتغيير مصادر السلاح وطلب مساعدة أصدقاء مصر القدامى في هذا المضمار ,والعمل الدائم على تصنيع قطع غياره في مصر مع الإحتفاظ بمجموعات مستوعبة للسلاح الحالي لتدريسه والتدريب عليه

 

33-الإستفادة الفورية من أية مساعدات تأتي في سد العجز الموجود مع عمل خطط خمسية وعشرية في كل مناحي النهضة المصرية وعمل بدائل لوضعها حيز التنفيذ إذا ماجد جديد أو حدثت في الأمور أمور

 

حرس ســلاح

 

أرجو الله أن يسلم مصر وشعبها من كل سوء وأن تمر الغمة وتسلم الأمة

وأعتذر عن أية أخطاء لغوية قد أتت فيما كتبت

وأتمنى أن ينقل كل من رضي ويرضى عن كلامي ، لمن يليه وأن أفيد به وطنى وأبناء أمتي ولو لثانية واحدة

سائر الأوطان قلبه الفؤاد

وبلادي هي لي قلبي اليمين

لك يا مصر السلامة

 وسلاما يا بلادي

إن رمى الدهر سهامه

أتقيها بفؤادي

 واسلمي في كل حين

 

صقر الكنانة

ل. مهندس / م . ر . أباظه

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول م / م . ر . أباظه
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن م / م . ر . أباظه:
صنم وقع قبل أن يعبد ... البرادعي 2- تأكيد وتوضيح وأعتذار - أباظه


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية