Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 60
الأعضاء: 0
المجموع: 60

Who is Online
يوجد حاليا, 60 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

خالد العزاوي
[ خالد العزاوي ]

·موقف الحركة القومية الناصرية من الحرب العراقية ـ الأيرانية ( 1980 ـ 1988 )
·الصحافة العراقية في ظل الاحتلال الامريكي ـ كتاب جديد / خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية 2 ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية- الحلقة 6 ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية- الحلقة 7 ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية-الحلقة 4ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية - خالد العزاوي
·العراق:الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية / الحلقة الخامسة
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية / الحلقة -1 ـ خالد العزاوي

تم استعراض
51379669
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الى اخوتى المسيحيين فى كل الوطن - غازي فخري
Posted on 5-3-1435 هـ
Topic: غازي فخري
الشأن الفلسطينى :الى اخوتى المسيحيين فى كل الوطن  فى عيد ميلاد السيد المسيح , ابارك لكم وادعو ان تدق اجراس الكنائس فى بيت لحم والقدس والناصره وغزه  , تحمل دعواتنا  وامانينا فى وطن حر , تعود فيه البسمة الى شفاه اطفالنا , ويعود المحررين الى احضان الاحبه , ونرى وطنا شامخا موحدا , يعيد السلام الى ارض السلام , ويجدد رسالة العطاء لهذا العالم .



اما الشان الفلسطينى الذى ينشغل فيه شعبنا بعدد من الاحداث اهمها : 
اولا :-زيارة كيرى وما تحويه جعبته التى يقال فيها ما لا نعرفه سوى مما ينشر فى صحافة العدو , وما تحمله وكالات الانباء من امور ليست من ثوابتنا  , فلا حديث عن مصير الاستيطان , ولا حديث عن مصير القدس ولا الاغوار ولا اللاجئين  و وكل هذه ثوابت اتفقنا عليها  وعلى ان لا نتجاوزها .ونقول فى هذا الشأن لوفد المفاوضات  : لاتنسوا الثوابت , ولا تنسوا ارادة الشعب التى لن تتنازل عنها   , وستبقى الراعية لاهداف نضالنا .
ثانيا :- المصالحه , هذه الكلمة التى مل شعبنا ترديدها , لكثرة ما استغرقت من اجتماعات , ومقترحات واتفاقات , امام قيادات غير جادة فى اتمامها , ونقولها بصراحه لاسباب شخصية ومطالب فئويه , لا تمت لمصلحة هذا الوطن . القيادة فى غزه تبحث عن ذرائع ومبررات لتجميدها , تارة فى طلب توافق وطنى , وكانك يا ابو زيد لا رحت ولا غزيت , وكاننا سنبدأ الحدوثة من جديد , وتارة فى طلب التوقف عن التفاوض , اما القيادة فى رام الله فهى منشغلة فى المفاوضات , وبقية الفصائل والرموز الوطنيه وكأن على رأسها الطير , صمت ولا صمت القبور , سوى من صوت هنا وصوت هناك , والشعب الفلسطينى فى الشتات  , فلا يحسب له حساب , ولا احترام لرأيه  . هل سنبقى فى هاتين الدائرتين التفاوض والمصالحه , وكان هذا الوطن لا يواجه عدوانا غاشما يمضى فى اقتلاع مكا تبقى منه , واستيطانا يمتد على ارض الوطن , ومستوطنون يعيثون فسادا وقتلا وتلرويعا , وقتل واعتقالات , ونفرح ببضع عشرات من اخوتنا المحررين , وكاننا ننسى ان خمسة الاف معتقل ما زالو فى غياهب السجون يواجهون الامراض والذل و قدموا لهذا الوطن اغلى سنوات عمرهم . كان اولى الامر لا يذكرون كل هذا الهوان , وسيمضوا فى تجاهلهم امانى هذا الشعب واحلامه فى وطن حر كبقية شعوب الارض . نسوا معانى التضحية فى سبيل هذا الشعب وحرية هذا الوطن .  هل نبقى فى هذا الوضع المؤسف ؟ ام تجتمع القوى الوطنيه ورموز هذا الوطن فى الوطن والشتات , وتتخذ قرارات تخرجنا من هذا الواقع . امامنا خيارات اهمها : على المستوى الداخلى , اعادة بناء مؤسساتنا مع مراعاة الشفافية واختيار الكفاءات .  على اسس النضال والتضحية فى سبيل الوطن الذى يستحق التضحيه . علينا ان ننشغل فى اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينيه , لنصل الى قبادة للعمل الفلسطينى  من شباب هذا الوطن . تكون قادرة على السير فى الخيارات التى تخرج شعبنا من اوضاع لا تقود الى تحرير وطن , الى طريق من المقاومة الشعبية المتجددة تكيل الصاع صاعين لاعتداءات المستوطنين على اهلنا وارضنا  . 
ثالثا :-على المستوى العربى والدولى , علينا ان نعيد النظر فى علاقاتنا العربية واقامة اوثق العلاقات مع شعبنا العربى وقواه الوطنيه , هذه هى رصيدنا الاستراتيجى التى ستدعم نضالنا منطلقة من ان تحرير فلسطسين هى مهمة قوميه , ونعيد النظر فى علاقاتنا الدولية على ضوء المتغيرات التى نراها فى هذا العالم ونقيم اوثق العلاقات مع روسيا الاتحادية والصين واليابان ودول عدم الانحياز ودول افريقيا وبعض الدول الاوروبيه  , ولا بد ان يتحمل شعبنا وقواه الوطنية , مثل النقابات والاتحادات المهنية ومؤسسات المجتمع المدنى والنقابات العماليه , والمثقفين والفنانين , بحيث يشكل كل هؤلاء منظومة تنسجم مع خطة متوازنه تحقق اهداف شعبنا , وحتى نحقق نتيجة ايجابيه لا بد ان نرتكز الى المؤسسات التى اعيد بناؤها من كفاءات شابه  , تضع مصالح هذا الوطن من اهم اولوياتها . 
رابعا :- نؤكد من جديد على ان اعادة بناء منظمة التحرير مرجعية شعبنا والارض التى تجتمع عليها الفصائل والرموز الوطنية , وتضع استراتيجية العمل الفلسطينى حتى تستطيع ان تحقق الاهداف التى ذكرناها  . 
خامسا :- لا بد ان نعود الى الامم المتحدة ومؤسساتها  وهى تزيد عن 63 مؤسسة دولية . اخذين فى الاعتبار مواثيق جنيف الاربعة , والبروتوكول الاضافى الذى صدر عام 1977 وبموجبه تصبح فلسطين وعاصمتها القدس دولة تحت الاحتلال . ميثاق روما لتنفيذ قرار محكمة الجنايات الدوليه ,والعمل على اعتراف بقية الدول الاوروبية  بدولة فلسطين , ومتابعة عدم تعامل الدول الاوروبية  مع منتجات الاستيطان . امامنا بدائل كثيره , نحتاج ان نخرج من دائرة واحده حاصرتنا فى تفاوض عبثى , وبهذا نجد ان امامنا مسؤليات كبيره ستنقلنا الى دائرة الفعل  بقيادة تدرك كل هذا , بسواعد قوية واياد لا ترتجف . 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول غازي فخري
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن غازي فخري:
الى اهلنا فى الوطن الفلسطينى وفى الشتات - غازي فخري


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية