Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 59
الأعضاء: 0
المجموع: 59

Who is Online
يوجد حاليا, 59 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

القضية الفلسطينية
[ القضية الفلسطينية ]

·بنيامين نتياهو ينزل عن الشجرة من خلال سلم عربي !! - محمد فخري جلبي
·يوم الأرض: ذكرى غابت عن ذاكرة الناشئة
·حلمى النمنم دولتان.. لا دولة واحدة
·الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والحلول المطروحة- دراسة إستشرافية
·فلسطين: عودة خيار "الدولة الواحدة"؟
·رسالة استغاثة من غزة - د. أحمد يوسف أحمد
·اغضبوا.. فلسطين ليست حماس - سعيد الشحات
·محاكمة نتنياهو.. حَانَ وقتُ الحسِاب - أحمد المسلمانى
·أحذروا مؤتمر باريس المشئوم - د/ إبراهيم أبراش

تم استعراض
51379701
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
إلى غزة العزة
Contributed by زائر on 28-9-1435 هـ
Topic: م / م . ر . أباظه
الحمامة والعسكري



بقلم : ل . م / م . ر . أباظه


حمامة حطت فوق كتاف العسكري
وقالت كفاية
قام قال... هو انا لسه ابتديت؟
أرجوكي .. ماتقوليليش كلام عن السلام
ياحمامة... عودي لمطرحك .. عودي
العسكري غير الحمام




يا حمامة.!!!
.لما الزتون بنار الغدر
غصنه بيتحرق
والحق يصبح  عيني عينك
من صحابه بيتسرق
مايفضلشي عندي غير لغة المدافع ..كلام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

يا حمامة!!
يا ما ألوف من صغارنا اتيتمت
والذلة بعد العزة .. فيها اتحكمت
حتى الدموع جوا العيون اتلجمت
من كتر ما خافت.. و جااافاها المنام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة
لما الغريب ييجي قاصد من بعيد أرضي
ولما القريب اللي خان يبيع للغريب عرضي
مافتكرشي أبدا إنك بالسلام ترضي
حتى لو كان السلام .. بس من طبع الحمام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة!!
لما وليدي يشيب .. ولسه مابتداش سنه
لما حياته تخيب .. ويسرقها الغريب منه
لما الوطن يا حمامه تغيب حرمته .. عنه
هنا بتتحول ضلوع العساكر سهام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة !!
يااااما مدينا بالسلام إيدنا
سلام رخيص .. من غير تمن
عمره ماااا فادنا
سلام خضوع الخدم .. نكس لنا الأعلام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة!!!
شفتي الرضاعى في غزة وهي بتســلٍم؟
أيوا.. بتسلم الروح من قبل ما حتى تتكلم
دفعوا الحياه تمن .. لحياه يمكن تكون أكرم
لما اللبن والدوا يتمنع ... حتى من الأعمــام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة !!!
شايفه الولاد ازاي بيحموا غزة بالأحجار؟
لاهمُهُم دمهم... ولا خافوا حديد ولا نار
ولا أخ خاين خسيس باع الأمة للأشرار
وف عز ليل القهر خلقوا ألف نهار
ينوروا بعز الشهادة ... أحلك الأيام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة !!!
شايفه في غزة ... المقاتل قايم يصون عرضه
مهمهوش جبروت عدو .. جه يغتصب أرضه
أحرار  نشامى عرب .. بغير الحق مايرضوا
حلفوا وقالوا العدا ... فوق أرضنا ماتنام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة !!
من الشمال أو في الجنوب .. رجاله مجهوله
باعوا الترف والمال بشهاده وبطولة
سيوف أصيلة عزيزة .. بتارة مسلولة
أسود ورب الحرم ... ماتعرف استسلام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة!!!
مافي زي الجندي عاشق للسلام
واحنا العرب شايلين .. تاج السلام زينة
نعبد الله(السلام) ونتشهٍد.. ونرد السلام.. بسلام
وحتى لما نتعجب ... تلاقي كلمة ( ياسلام ) فينا
لكن!! لما صبر الجمال.. يعِز ويسيبنا
نخط بالدم أشرف معاني الكلام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة!!!
الدنيا بتتقدم وانا واقف هناك وحدي
أفتكر عز العرب .. وأترحم على ... جدي
واشوف اللي سبته لولدي وجيله من بعدي
ألاقي سيفي .. وعلمي.. وسجادة صلاة
بيقولوا قوم !!! يابن العرب!! خلصنا من الأوهام
أرجوكي ماتقوليليش كلام عن السلام

ياحمامة!!!
أنا عمري ماحانساكي
طيري وغصن الزتون .. بالطبع وياكي
ولما أجيب اللي ضاع .. بالحضن حالقاكي
ولو ما عُدتِش .. هايوصلك من مكاني السلام
بس دلوقتي !!!
بلاش تقولي أي كلام عن السلام

 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول م / م . ر . أباظه
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن م / م . ر . أباظه:
صنم وقع قبل أن يعبد ... البرادعي 2- تأكيد وتوضيح وأعتذار - أباظه


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: إلى غزة العزة (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 30-9-1435 هـ
فلنتابع اليوم، ولنشعر بالقلق ـ حسب تعبير وزير الخارجية سامح شكري ـ، ليس قلقًا على دماء الفلسطينيين في غزة على أي حال، فلشعب الجبارين رب يحميه ويأخذ بيده، وللمقاومة سلاح إنساني مرعب وغير منظور يهزم أعدائه، لكن منبت القلق الآن هو استمرار جني الحصاد المرير لعقود من نزع الشعور الوطني والقومي في مصر بأدوات كامب ديفيد، وتهجين القضايا القومية بالخلافات والانقسامات السياسية، ليولد مولود مشوه ينطق بلسان عبري صهيوني مبين، يتحدث عن غزة (تروح في داهية) ويشد أذر الصهيوني في إجرامه(!)، في جهل أو ربما تعامي عن حقيقة أن ذلك القطاع بقي تحت الحكم العسكري المصري 19 عاما، ولم تعيده كامب ديفيد إلى السيادة المصرية بل أضاعته للأبد وسلمته لعبث “مدريد” “أوسلو”، لنتحدث اليوم عن غزة وكأنها دولة أخرى، وليست ذراعا جغرافيا لمصر في القضية الفلسطينية، وعمقا استراتيجيا حيويا لمصر ما قبل الاستسلام.ستنتصر غزة بدماء شهدائها وتضحيات شعبها وبسالة مقاومتها، فتلك حكاية الشعوب الحرة مع الاستعمار والامبريالية، وسيخيب سعي من يراهن على انتصار الأمم المناضلة في دهاليز التفاهمات السرية وعلى موائد المفاوضات، لأنه لن يجد أمامه في السوق سوى كامب ديفيد أو أوسلو أو مدريد وغيرها من أغطية رثة، ولا بأس من تجاهل الحديث عن المغامرات غير المحسوبة والحروب غير المتكافئة مما لا تتعدى كونها عناوين لحرب نفسية غادرة، يشنها الطابور الخامس المتحالف مع الأمريكي والصهيوني، وفي ذلك السر الخفي لعبقرية القضية الفلسطينية ومقاومتها في فرزها الفوري للاصطفافات، والغسيل الفوري للثوب مما يعلق به من دنس.حسنا، ليشكك البعض في الوطنية، ويضع حب مصر في مقابل دعم المقاومة، فتلك ضريبة حقبة زمنية رفعت الحثالة والافاقين والدجالين الى مراتب النخب، لكنه وضع لن يستقيم أو يستقر طالما ظلت الاجندة المصرية على حالتها المقلوبة، ولنا أن نعتبر من الموقف السوري الأخير، حيث تضررت سوريا من دعم حماس للمسلحين على اراضيها، وبشكل لم تشهده مصر من كتائب القسام بهذا الحجم، ولكن حين دقت لحظة المقاومة ومواجهة العدو الصهيوني، وقفت سوريا في الجانب الصحيح من التاريخ لتعلن دعمها للفلسطينيين ومقاومتهم أيا كان العنوان، وفي فك هذا الاشتباك والتناقض يبدو من المهم النظر الى السلوك السياسي المصري الذي ما يزال أسيرا لقيود كامب ديفيد “المستقرة”، فلا عزاء إذا سب بعض من المرتزقة الجدد المقاومة الفلسطينية في التليفزيون المصري الذي أسسه جمال عبدالناصر! السبت, يوليو 26, 2014على طريقة عمليات المقاولات الفاسدة، أخفقت القبة الحديدية في حماية سماء الكيان الصهيوني من هطول صواريخ المقاومة الفلسطينية على رؤوس المستعمرين، وانكشفت مع الإخفاق زيف الدعاية الصهيونية لأغلى أكذوبة عسكرية بقيمة 210 مليون دولار، ولأن “الانطباعات الأولى تدوم” ليس في عالم الحب فحسب ولكن في عالم المقاومة أيضا، فإن اللقطة الأولى التي سجلت نفسها في مشهد تقاذف كرات اللهب، هي إسقاط صواريخ المقاومة الفقيرة لنظريات الردع والأمن الإسرائيلي، وحشر سمعة الاحتلال في زاوية الفشل وخيبة الأمل، لتجرعه مرارة أكبر عملية نصب عسكري وإعلامي صهيوني، تتلثم خلف عمليات قتل للمدنيين العزل في قطاع غزة.فقاعة صهيونية “جديدة ـ قديمة” لحقت بخط بارليف، لا ترتفع من درجة الهدف السياسي والمعنوي إلى العسكري، لكن ماكينة الخداع والغدر الإسرائيلية لم تهدر الوقت بعد هذه الصفعة، خداع بأوهام القوة وغطرستها دون استيعاب للدرس أو استلهام لعبره، فمن فشل “القبة الحديدية” إلى مرارة “القبضة الحديدية” تغير جلد الإجرام الصهيوني وغسل عاره بدماء الفلسطينيين، لكن الثابت أن القبضة الحديدية لحقت بالقبة الحديدية في جلافة الخامة وخسة الهدف، حتى وإن صدق مجلس الشيوخ الأميركي على تسمين مساهمة المالية في الإرهاب الصهيوني بنسبة 50 %، فقبلة الحياة الاميركية لن تعيد رسم حدود الخوف والإرهاب الإسرائيلي، لأن دفتر الحسابات الحقيقي في حوزة المقاومة الفلسطينية.اطمأن الاحتلال إلى غرور قوته، وآوى إلى قبة حديدية تعصمه من الطوفان، لكنه انزلق من قمتها الى الملاجئ مهرولا بشحمه ولحمه واقتصاده وسياحته، يتجرع مرارة هزيمته ويفكر في عملية ارهابية أخرى يعوض بها الدعاية الكاذبة، فيما الفلسطينيون صامدون بشعبهم ومقاومتهم لا تقتلهم فقط صواريخ الاحتلال، بل وأيضا تغتالهم معنويا صواريخ كلامية من عشوائيات الإعلام المصري، تثبط عزيمة المقاومة وتلوم المقاومين على صمودهم الأسطوري ضد الصهاينة، أو تساوي الضحية بالجلاد وتتمنى السلامة للقتلة والمقتولين، وفي ذلك بشارة من البشارات المشؤومة لكامب ديفيد، أفظعها مشاركة نفر من الطابور الخامس المصري في الفطير اليهودي المقدس المعجون بدم البشر، بل وجعل من أكاذيب مصلحة مصر وحب الوطن نارا تنضج “فطيرة الاجرام”!


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: إلى غزة العزة (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 30-9-1435 هـ
الرئيسية [elbadil.com] / الرأي [elbadil.com]/علاء حمودة: صواريخ المقاومة تعري الصهاينة والطابور الخامس!َ  هذا عنوان المقال اللذي ذكر ل في التعليق ااسابق من جريدة البديل


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: إلى غزة العزة (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 30-9-1435 هـ
الرئيسية [elbadil.com] / الرأي [elbadil.com]/علاء حمودة: صواريخ المقاومة تعري الصهاينة والطابور الخامس!َ هذا هو عنوان المقال اللذي كتب في البديل، واللذي قطع اسم كاتبه عد النسخ


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية