Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 34
الأعضاء: 0
المجموع: 34

Who is Online
يوجد حاليا, 34 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة


[ ]


تم استعراض
50305413
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
بيان المؤتمر الناصري العام - الدورة العاشرة
Posted on 13-11-1435 هـ
Topic: المؤتمر الناصري


المؤتمر الناصري العام
الدورة العاشرة
القاهرة 26-28 أغسطس/آب 2014

البيان السياسي والإعلامي

عقد المؤتمر الناصري العام دورة انعقاده العاشرة بالقاهرة تحت شعار "الوحدة والمقاومة اختيار الأمة".وشارك في أعمال المؤتمر الإخوة وفود من عدد من الساحات العربية واعتذرت بعض الساحات الأخرى لأسباب داخلية قهرية . 
إن انعقاد المؤتمر على أرض مصر العربية ،قاعدة النضال العربي ، جاء تعبيرا عن تقديرنا لشعب مصر الذي فرض ارادته الشعبية من خلال ثورتي 25 يناير و30 يونية فتمكن من الحفاظ على الدولة في مواجهة المخطط الاستعماري ، كما أفسد مشاريع أعداء الأمة العربية الهادفة الى سايكس بيكو جديد والساعي الى مزيد من التقسيم واثارة الحروب الأهلية العربية وفتح الباب واسعا للعملاء وجماعات الارهاب لإشاعة نزيف الدماء على الأرض العربية خدمة للمصالح الاستعمارية والصهيونية . لقد أكد هذا البركان الثوري، حيوية هذه الأمة وعبقريتها في إبداع الحلول لأوضاعها التي كادت تبعث على اليأس.


وقد بدأت أعمال الدورة العاشرة بالمؤتمر السياسي الجماهيري مساء يوم الثلاثاء 26 أغسطس/ آب، وشاركت فيه وفود وقوى سياسية عربية، وممثلو العديد من القوى الوطنية والسياسية في مصر. وتحدث في المؤتمر الأخ رئيس المؤتمر ونائبه ، والأخ الأمين العام ، والأخوة ممثلي الساحات المشاركة ، فضلاً عن الأخوة ممثلي القوى الوطنية والسياسية. وحيا المتحدثون في كلماتهم الجماهير العربية في مصر التي فجرت شرارة الثورة العربية ، وقرأوا الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الثورة العربية والمقاومة في فلسطين، وكافة الساحات العربية.
وعلى مدى اليومين التاليين وفي أجواء تسودها الأخوة النضالية والمسئولية ، واصل المؤتمر الناصري العام انعقاده، وتداول القضايا المطروحة على جدول أعماله حيث ناقش الأعضاء التقارير المقدمة من الأمانة العامة والساحات عن نشاطاتها خلال الفترة ما بين دورتي انعقادها التاسعة والعاشرة.
وانتظم المؤتمر في أعماله لمناقشة الموضوعات التنظيمية والسياسية والإعلامية والفكرية والاقتصادية والعمل السياسي والجماهيري. وانتهى المؤتمر إلى مجموعة من التوصيات والقرارات وأحالها إلى الأمانة العامة المنتخبة لتنفيذها ومن بينها:
 ضرورة تصعيد المشاركة الإيجابية والفاعلة في الحراك المجتمعي والسياسي في الساحة العربية، وتفعيل الأطرالسياسية والحركية والجماهيرية، وابتداع صيغ فعالة وخطط نشطة للتعامل مع الجماهير وقوى الشعب العامل لاستكمال تحقيق أهداف الثورة.
 وجوب المشاركة والمساهمة في إعادة بث قناة "العروبة" الفضائية ،والتي توقفت نتيجة لعجز الموارد المالية وبعد أن أطلت على المشاهد العربي زهاء عشرين شهراً أنعشت فيها الذاكرة الوطنية والقومية وعبرت عن مشروعنا الناصري بصدق واخلاص.
 توفير كل المساندة لملتقي الشباب العربي حتى ينهض بدوره النضالى المأمول منه.
 مراجعة الوثيقة الفكرية وتقرير الخطة الاستراتيجية في ضوء المتغيرات التي عاشتها الأمة العربية.
وأصدر المؤتمر في ختام أعماله هذا البيان عبر فيه عن رؤيته لأوضاع الأمة ، وأكد على ما يلي : 
1- الالتزام بالمنهج الناصري وثوابته، وتحقيق حلم الوحدة العربية كشرط لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وأن الحرية الكاملة للوطن العربي، وتحقيق العدالة الاجتماعية لكل أبناء الأمة العربية هي الأساس لحماية الأمن القومي العربي وتأمين حياة كريمة للمواطن العربي.
2- دعم التحرك الجماهيري في كل الساحات والذي أطاح بنظام التوريث والاستبداد والفساد مع الانتباه الى مخططات القوى المعادية لتسخير هذا التحرك في خدمة أهدافها.
3- يثمن المؤتمر صعود موجة الوعي الشعبي التي كشفت دور جماعات الاسلام السياسي في الوطن العربي التي تسترت برداء الدين ووظفته من أجل القفز على السلطة تحت مظلة من تأييد قوى الاستعمار والصهيونية وباستخدام أساليب الارهاب المسلح والإعلام العميل. لقد لعب الوعي الشعبي ويلعب الدور الأساسي لمواجهة مخططات هذه الجماعات الرامية الى اشعال الفتن الدينية والمذهبية والطائفية بين أبناء الأمة الواحدة .
4- يدعم المؤتمر نضال الشعب العربي في فلسطين في مقاومته الباسلة والمستمرة للعدوان الصهيوني. إن الصمود البطولى لهذا الشعب في غزة إبان العدوان الصهيوني البربري الأخير إنما يؤكد صلابته وتطلعه مع أمته العربية لتحرير فلسطين من النهر الى البحر.
5- وانطلاقا من إيمان المؤتمر بأن الصراع العربي الصهيوني في فلسطين،هو صراع وجود وليس صراع حدود، وأن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة، فإنه يؤكد على خيار المقاومة لتحرير كامل تراب فلسطين، وأنه الطريق المشرف الذي يحفظ كرامة الأمة العربية ، وأن الاتفاقيات المذلة لم تقدم شيء للشعب العربي في فلسطين إلا المزيد من المجازر والاغتيالات وتهويد القدس والاستيطان على كامل تراب فلسطين. إن الأمة العربية وفي الطليعة منها الشعب العربي الفلسطيني بقواها الشعبية، وفصائلها المقاومة ستواصل نضالها لتحقيق الحرية والاستقلال والحفاظ على الثوابت القومية والوطنية . 
6- يدين المؤتمر محاولات الدوائر الاستعمارية باستخدام مجموعات داخلية لتأجيج الصراعات القبلية والدينية في وطننا مهد كل الرسالات السماوية، ويرفض المؤتمر محاولات التفتيت والتطاحن القبلي بمظاهره المسلحة الذي يهدد النسيج الوطني ورفض الدعوات الانفصالية التي تهدد النسيج الاجتماعي والثقافي في ليبيا والعراق ورهن ثرواتهما لدوائر الهيمنة العالمية.
7- وإذ يرصد المؤتمر الناصري العام الأوضاع في سورية العربية فإنه يؤكد على موقفه الثابت على حق الشعب العربي في سوريا في تطلعه للتغيير لإقامة دولة مدنية وديمقراطية . إن استمرار المؤامرة على سوريا لاستنزاف قدراتها وتدمير مقدراتها ومواردها وتهديد نسيجها الاجتماعي لا يخدم إلا أعداء الأمة العربية . لقد حذر المؤتمر الناصري العام من عسكرة الحراك الشعبي والتي أدت إلى تصعيد وتيرة العنف، وفتحت الباب واسعا أمام مخططات التدخل الأجنبي. كما يؤكد المؤتمر على رفضه للتدخل الأجنبي الفاضح ومحاولة استغلال الصنيعة الأمريكية المسماة بداعش لمزيد من التدخل الأمريكي العسكري المباشر في كل من سوريا والعراق.
8- ويثق المؤتمر بأن سوريا وكافة قواها الوطنية والقومية والديمقراطية ستبقى دائما أكثر تمسكا بثوابتها الوطنية والقومية وأشد نضالية وقدرة على ممارسة دورها في دحر المؤامرة ودعم نهج المقاومة. ويعيد المؤتمر الناصري العام التأكيد على مبادرته التي أطلقها في دور انعقاده التاسع والتي تستهدف حوار وطني شامل تشارك فيه كافة أطياف القوى الوطنية والقومية والديموقراطية في سوريا.
9- يشير المؤتمر إلى الأخطار التي تتهدد لبنان والمتمثلة في هذا التماهي والتداخل مع ما يجري داخل سوريا. فالمزج بين الطائفي والمذهبي والعمالة للأجنبي يمهد لوضع لبنان والوطن العربي على حافة حرب أهلية وطائفية بغيضة.
10- واستعرض المؤتمر الأوضاع الخطيرة التي آل إليها العراق وجهود شعبه الأبي ومقاومته الباسلة والحراك الشعبي لإنهاء بقايا الاحتلال ومحاربة الفساد . والمؤتمر الناصري العام يثمن دور القوى الوطنية والقومية ويدعو إلى مواصلة النضال حتى يتحقق للعراق الخلاص من عملاء الاستعمار والقضاء على مؤامرة التقسيم وبناء دولته الموحدة الديمقراطية .
11- أكد المؤتمر على وحدة اليمن أرضا وشعبا ودعا القوى الوطنية وشباب الثورة الشبابية الشعبية السلمية إلى العمل على استكمال تحقيق أهداف الثورة وبناء الدولة المدنية الحديثة وتحقيق السيادة الوطنية ومواجهة مخططات التقسيم .
12- يرى المؤتمر أن تفكيك السودان وفصل شماله عن جنوبه ، في ظل نظام يستخدم الدين مطية له ، إنما هو جزء من مخطط تفتيت الوطن العربي، لايقف خطره على حدود هذا القطر العربي العزيز، إنما يمتد ليهدد الأمن القومي العربي في الصميم. وعلى الرغم من ذلك فإن شعبنا العربي في السودان وقواه الحية سيواصل نضاله لاستعادة السودان عربيا موحدا والتصدي للمحاولة الاستعمارية.
13- يؤكد المؤتمر حرصه على ضرورة استعادة استقلال ووحدة الصومال . إن ما جرى من تفتيت وحدة هذا القطر العربي وتمزيقه وإشعال الحرب الأهلية بين أبنائه ، إنما هو سابقة ودليل واضح على مدى تدبير وتخطيط القوى الامبريالية والصهيونية لتفتيت الوطن العربي واستمرار الهيمنة عليه .
14- ينبه المؤتمر الى وجوب إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في شتى ربوع الوطن العربي ، وإزالة القواعد الأجنبية المنتشرة فيه ، لخطورتها على الأمن القومي العربي وانتهاكها لاستقلال وسيادة الأمة العربية على أرضها .
15- إن المؤتمر الناصري العام يؤكد مجددا على أن استعادة الأراضي المحتلة والمرتهنة لدى بعض دول الجوار ومنها الإسكندرون، والأحواز والجزر الثلاث في الإمارات وسبتة ومليلية والأوغادين وغيرها يبقى خطوة جوهرية وهدفا أساسيا لجهود التحرير والوحدة لأن عروبة هذه الأراضي السليبة لا يمكن أن تسقط بتقادم الاحتلال الأجنبي لها.
16- وفي الختام ، ينوجه المؤتمر بالنداء الى كافة القوى القومية على الأرض العربية ، وخاصة الناصريين منهم ، للحوار الايجابي المشترك خدمةً للقضية القومية الواحدة ، وارتفاعاً فوق الخلافات المعيقة للتقدم.
وفي نهاية المؤتمر تم انتخاب الأمانة العامة للمؤتمر. 
المجد و الخلود لشهداء ثورة الشعب العربي .
عاش نضال أمتنا العربية على طريق الحرية و الاشتراكية و الوحدة ،،،

القاهرة فـي 28/8/2014
________________

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول المؤتمر الناصري
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن المؤتمر الناصري:
دعوة إلى توحيد القوى الناصرية والقومية


تقييم المقال
المعدل: 1
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: بيان المؤتمر الناصري العام - الدورة العاشرة (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 17-11-1435 هـ
 هل قضيتم وقتا ممتعا تتحدثون بها لبعضعكم .انتم شاطرين فقط بالكلام اللذي لا يأتي بشيئ. ماذا فعلتم وما هي انجازاتكم على الارض؟ عل اوقفتم فساد مبارك ونهبه للبلاد، بل ان بعضعكم عمل معه ومع الاخوان. عل نشرتم  افكار الزععيم بين الشباب؟ او او ؟ ماذا تغعلون غير الكتابة والاجتماعات والظهور في التلفزيون. اريد ان ارى منكم راجلا واحدا فقط رد على السيسي حين هاجم الزعيم 4 مرات حت» في عيد ثورته، ولم يزر ضريح الزعيم لا السيسي لا يعبركم لانه يعرف لنكم ستصمتون وتظلوا تطبلون له مهما اهان زعيمكم ولقد حصل، الزعيم اللذين تحملون اسمه، لكن للاسف لم يطلع منكم راجل واحد بل اصبحتم صم بكم لا يسمع منكم لا حس ولا خبر.  ومن يريد الرد على اتمنى، ان لا يكون كلام فارغ وفش  غل بل ان يستشهد برد راجل ناصري واحد على السيسي 


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: بيان المؤتمر الناصري العام - الدورة العاشرة (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-11-1435 هـ
رحم الله القائد التاريخي الذي ما زلتم تمسحون بعباءته وتستهلكون من رصيده دون أن تضيفوا اليه ولو إنجازا واحدا... الى متى استمرار بقائكم في برجكم العاجي ؟ الى متى استمرار دفن رؤوسكم في الرمال كالنعامات ؟ أم أن ثمة أسباب أخرى (مثلا المال الشريف) تغطي عيونكم فتتجاهلون كليا التدخل الإيراني (مباشرة أو مداورة عبر عملائه) في أصقاع الوطن العربي الذي تدّعون الدفاع عنه ؟ وهل ثمة عربي عاقل يمكنه ألا يرى ما فعله ويفعله الإيراني في العراق وسوريا واليمن ولبنان والسودان والبحرين و... واستمرار متاجرته بالقضية المركزية ؟ وهل ثمة إمكانية لخدمة قضية فلسطين بدون الحرية والتحرر من المستبدين ومن التدخل الخارجي سواء أكان أميركيا أم إيرانيا أم تركياً أم الخ ؟ متى تقررون أنت تفتحوا عيونكم وتعترفوا بحقائق الوضع الراهن بدل اجترار لغة الستينيات والسبعينيات ؟  أ. حمود


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية