Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 20
الأعضاء: 0
المجموع: 20

Who is Online
يوجد حاليا, 20 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

خالد حجار
[ خالد حجار ]

·عشرون فرعون
·لستُ يوسف / قصيدة
·نبوَّة حرف
·هذيان في الظلماء
·منار والهجر .................... خالد حجار - فلسطين
·أيَّار عاد
·ستبقى يا أيوب قرة ( ختخات عربي )
·أمير المؤمنين / قصيدة
·بالوحدة الكبرى نشيدُ نظاما / قصيدة.................... خالد حجار

تم استعراض
51305466
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
جهة نظر لا بد منها - تميم منصور
Contributed by زائر on 21-3-1436 هـ
Topic: تميم منصور

وجهة نظر لا بد منها

تميم منصور

 

بقدر اعتزازنا وتقديرنا لعضو المجلس التشريعي الفلسطيني المناضلة خالدة جرار في تصديها لممارسات الاحتلال الذي يسعى الى نفيها لمدينة اريحا بهدف محاصرتها ومنعها من تأدية واجبها الوطني والقومي ، كما أننا نقدر الدور النضالي الذي يقوموا به الرفاق من حركة ابناء البلد جنبا الى جنب مع رفاقهم من الحركات والقوى الوطنية المختلفة ، الا ان هذا لا يمنعنا من التحفظ من مواقفهم ومطالبتهم من المواطنين العرب في الداخل الفلسطيني بمقاطعة الانتخابات للكنيست القادمة التي سوف تجري في السابع عشر من شهر مارس القادم .




هذا التحفظ يرتكز على الحقائق والاسباب الآتية :

أ – مقاطعة الانتخابات من قبل المواطنين العرب لا تحرج ولا تحاصر حكومة اليمين الفاشي في اسرائيل كما يعتقد البعض ، لم ولن تشكل عاملاً ضاغطاً على هذه الحكومة لتغيير سياستها العنصرية ، العكس هو الصحيح ، فان مقاطعة الانتخابات تزيد من هجمة وشراسة اليمين الفاشي وتعزز من موافقة لأنه يعتبرها انتصاراً لفكرة وايديولوجيته الرامية الى عزل المواطنين العرب ومصادرة كافة حقوقهم السياسية .

ب – مقاطعة الانتخابات سوف تزيد من تضييق الطوق العنصري حول اعناق المواطنين العرب ، مما يشجع القوى الفاشية على الانتقال الى مواجهة جديدة مع الجماهير العربية لمصادرة حقهم بالمواطنة داخل وطنهم ، وان حق الانتخاب هو بمثابة مسك عصا المواطنة من الوسط ، يعني التحكم بها واستثماره لصالح وجودنا في وطننا .

ت – مقاطعة الانتخابات تدفع اليمين الفاشي على مهاجمة المواطنين العرب في عقر دارهم ، لأنه سوف ينقل المعركة الى مدننا وقرانا ، ويساعده ايضاً على الطعن بحقوقنا البديهية ، مثل مجانية التعليم ، وحق التنقل والعمل وانتخابات السلطات المحلية و الهستدروت ، كما يشجعه على التفكير والبحث عن عقوبات اخرى ضدنا ، مثل فرض قيود تحد من تنقلنا داخل وطننا والتشديد على حرية السفر الى خارج البلاد .

ث – حقنا في الانتخابات وممارساتها وحالات التنافس فيها ، يزيد من رفع قامة الاحزاب العربية فكريا ووطنياً ، كما يزيد من يقظتها وتماسكها واتساع كوادرها ومطالباتها ، كما يحافظ على استمرارها بالتمثيل الشرعي لغالبية المواطنين العرب ، الكل يعرف بان هذه الاحزاب غير قادرة على الاستمرار والنهوض بقواها الذاتية اذا فقدت ممثليها في الكنيست ، يجب ان نعترف بان غالبية الاحزاب والحركات الوطنية هي بمثابة النبض الدائم ليقظة الجماهير العربية ، كما ان غالبيتها تشكل مرجعيات ومدارس وطنية تلعب دوراً مركزياً في شحن وتوعية وتثقيف قطاعاً لا بأس به من المواطنين العرب ، لأنه لا يوجد لدينا مؤسسات قادرة على تعبئة الوطنية بديلاً لهذه الاحزاب ، فمدارسنا ومعاهد المعلمين العربية ومناهج التدريس محاصرة من قبل اجهزة الظلام المعنية بتغييب الهوية الوطنية الفلسطينية ، كما اننا لا نملك المؤسسات لإقامة نوادي رياضية ونوادي ثقافية كما هو الأمر في الوسط اليهودي .

الحركات الاسلامية وحدها القادرة على الحصول على مبالغ مالية بطرقها الخاصة ، لكن استثمارها هذه الاموال مرهون بفكر ومبادىء هذه الحركات ، فهي لا تساهم ببناء جيل عربي قومي فلسطيني داخل اسرائيل ، لأنها تلهث وراء شعار الاسلام هو الحل ، كما ان هذه الحركات غير معنية بإصدار صحف قادرة على تغطية رغبات وتطلعات المواطنين العرب النهضوية والقومية ، أما غالبية الصحف العربية التي تعتبر نفسها مستقلة ، فهي صحف تجارية لا تتردد بالانحراف عن الكثير من الثوابت الوطنية مقابل نشر دعاية لحزب او شركة صهيونية .

ج – في حالة قيام المواطنين العرب بمقاطعة الانتخابات ، يبقى هذا القرار محصوراً ومحدوداً لا يشمل سوى فئة قليلة من ابناء شعبنا في الداخل الفلسطيني ، كما انه يثير خلافات وانقسامات لا احد يعرف كيف تنتهي ، لأن موافقة الاحزاب مع كوادرها وقياداتها على مقاطعة الانتخابات يعني عدم وجود مرشحين من الاحزاب الوطنية للكنيست ، هذا من شأنه سوف يترك فراغاً في الساحة السياسية سوف تستغله الاحزاب الصهيونية وتبدأ بالتدفق من جديد والتمدد داخل الوسط العربي لنهب اصواتهم ، والشيء المؤكد ان غياب الاحزاب العربية الوطنية سوف يؤدي الى اقامة احزاب وحركات بديلة يتنافس مرشحوها للوصول الى الكنيست ولا يوجد احد يضمن نزاهة هذه الاحزاب وعدم ارتباطها بالأحزاب الصهيونية ، ولا يضمن عدم انضمام ممثلي هذه الاحزاب في الكنيست الى أي ائتلاف حكومي عندها يتحولون الى كرابيج لجلد ابناء شعبهم في الاراضي المحتلة وفي الداخل الفلسطيني ، غالبية الاحزاب العربية وعلى رأسها الحزب الشيوعي كانت ولا تزال صمام الامان الذي يلجم الكثير من الفئات ويمنعها من الانفلات ، اما من خلال التصدي لسياسة التمييز القومي او من خلال التربية الوطنية لقطاع كبير من الكوادر الشابة .

ح – سنبقى نردد ونكرر ونذكر بأن منصة الكنيست ستبقى احدى المنصات النضالية الساخنة والعملية لخدمة قضايانا الوطنية ، شاء من شاء وابى من ابى ، لا يمكن ترك هذه المنصة خالية ويتيمة من وقوف ممثلين عن الجماهير العربية لإثبات حقنا في الوجود في هذا الوطن ، وللتصدي لرياح العنصرية بقدر المستطاع ، لو انتزع هؤلاء الممثلين جزءاً يسيراً من حقوقنا هذا يعتبر انجازاً كبيراً ، قدرنا ان يتعامل مع دولة عنصرية ، حقدها و عنصريتها يجعلها تأكل ذاتها ، تأكله بالغش والفساد يقوم به كبار قادتها وزعمائها ، ان احداً من المواطنين العرب في طول البلاد وعرضها لم يشارك باختيار هذا القدر ، انه نتاج مؤامرة دولية شاركت بها الرجعية العربية والحركة الصهيونية .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول تميم منصور
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن تميم منصور:
قطار الربيع العربي خرج عن مساره ... تميم منصور


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية