Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد فخري جلبي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 232

المتصفحون الآن:
الزوار: 24
الأعضاء: 0
المجموع: 24

Who is Online
يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

طلال سلمان
[ طلال سلمان ]

·عن الحرب بين النفط والغاز: .. - طلال سلمان
·عن المستقبل العربي الضائع في قلب “حرب الخليج” وما بعدها.. - طلال سلمان
·عن العرب المحاصرين بحرب النفط والغاز - طلا ل سلمان
·عن «الملك الجديد» فى السعودية - طلال سلمان
·قمم السعودية: ابتزاز أمريكى.. وأقل من حلف جديد! - طلال سلمان
·عن جولة ترامب وموقع فلسطين فيها - طلال سلمان
·محمود عباس فى البيت الأبيض.. من دون فلسطين - طلال سلمان
·فلسطين على أبواب البيت الأبيض.. - طلال سلمان
·مصر تتصدر العرب فى الحرب على الفتنة.. المصنعة! - طلال سلمان

تم استعراض
49539196
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
التنظيم الناصري يدعو الى وقف الاقتتال بشكل فوري ووقف كافة اشكال انتهاك السيادة ا
Posted on 9-6-1436 هـ
Topic: بيانات
التنظيم الناصري يدعو الى وقف الاقتتال بشكل فوري ووقف كافة اشكال انتهاك السيادة الوطنية وانسحاب انصار الله من المحافظات
عبر عن رفضه لكل اشكال انتهاك السيادة وإلحاق الضرر بالمكتسبات الوطنية ودعا للعودة الى الحوار الجاد
التنظيم الناصري يدعو الى وقف الاقتتال بشكل فوري ووقف كافة اشكال انتهاك السيادة الوطنية وانسحاب انصار الله من المحافظات واستكمال ما تبقى من مهام المرحلة الانتقالية

الجمعة 27 مارس - آذار 2015 الساعة 07 مساءً :- الوحدوي نت - خاص
دعا التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الى وقف جميع العمليات القتالية بشكل فوري، وحقن دماء اليمنيين، وانهاء كافة أشكال انتهاك السيادة الوطنية، وتحميل مسؤولية نتائجه للمتسببين به.





كما دعا التنظيم الناصري في بيان صادر عن الامانة العامة للتنظيم مساء اليوم الجمعة - الى انسحاب أنصار الله وحلفائهم، وكافة المجاميع المسلحة بدون قيد أو شرط وبشكل فوري من جميع المواقع والمحافظات، ورفع كافة النقاط المسلحة غير التابعة للدولة، وإنهاء الهيمنة والسيطرة على المؤسسات، وتمكين الحكومة من القيام بمهامها، وممارسة صلاحياتها إلى أن يتم التوافق على تشكيل حكومة جديدة وذلك تجنباً لقيام سلطتين وحدوث انقسام في المؤسسات.
ودعا التنظيم الناصري الى تمكين الدولة من بسط سيطرتها على كافة التراب الوطني وتمكين السلطات المحلية والمركزية من ممارسة مهامها بدون أي تدخل.
كما طالب بإعادة كافة الأسلحة للدولة، وتشكيل لجنة عسكرية محايدة خاصة بذلك.
ودعا كل الأطراف اليمنية إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا، والابتعاد عن المكايدات والمكابرة في هذه اللحظة التاريخية الحرجة من تأريخ شعبنا، وإعمال العقل والحكمة، والعودة إلى الحوار الجاد والمسؤول كوسيلة مثلى لإخراج البلاد من محنته الحالية.
كما شدد على ضرورة احترام إرادة الشعب اليمني العظيم، وذلك بالاتفاق على جدول زمني لإنجاز ما تبقي من مهام المرحلة الانتقالية. ومراجعة وإقرار مسودة الدستور والاستفتاء عليه، وفق المرجعيات المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ووثيقة مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
ودعا كافة وسائل الإعلام لوقف التحريض والتضليل وتزييف الوعي وبث الفرقة والشحن الطائفي والمناطقي والمذهبي.
وناشد التنظيم الناصري الشعب اليمني العظيم إلى رص الصفوف والوحدة والتماسك وتفويت الفرص على أعدائه داخلياً وخارجياً ورفض الحروب التي لا تقدم حلولا للمشاكل وإنما تترتب عليها كوارث تضر بالمجتمع.
وجدد التنظيم الناصري تاكيده على احترام حرية الراي والتعبير واستقلال سيادة ووحدة الوطن والدفاع عنه، والالتزام بالحوار وسيلة حضارية وحيدة لحل المشاكل والأزمات، ورفضه للعنف بكافة أشكاله وأنواعه واستخدام القوة لفرض الرؤى والآراء والمواقف والمطالب من أي طرف كان وتحت أي مبرر.
وقال بيان التنظيم ان البعض قام بعملية التمدد في المحافظات ، وتقويض السلطة الشرعية بقوة السلاح، وممارسة العنف ضد المتظاهرين السلميين، والتمادي في ممارساته التي بلغت حد الانقلاب على الشرعية التوافقية والدستورية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والسعي للهيمنة والسيطرة على المؤسسات، ومحاولة فرض سلطة الأمر الواقع في العاصمة، والإستقواء بالخارج، والتصرف بما يوحي أنها باتت تشكل خطراً على الأمن الإقليمي والدولي، الامر الذي أدى في مجمله إلى استدعاء تدخل عسكري خارجي (الذي نرفضه، ولم نكن في حاجة إليه) أدى إلى انتهاك السيادة وإلحاق الضرر بالمكتسبات الوطنية، وسيكون له تداعيات، سبق أن حذر التنظيم منها وبذل جهودا صادقة ومخلصة لاحتوائها والحيلولة دون وقوعها.


(الوحدوي نت) ينشر نص البيان
وقفت الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري باهتمام وقلق بالغين، أمام تطورات الأحداث المتسارعة وذات الخطورة البالغة، والتي وصلت ذروتها مع الساعات المبكرة من يوم الخميس 26 مارس 2015م.
وانطلاقاً من مواقف التنظيم المبدئية والثابتة، التي أعلنها، وعبَّر عنها في البيانات والبلاغات والتصريحات الصادرة عنه، وفي المقابلات والمؤتمرات الصحفية، وتضمنتها الأوراق والرؤى السياسية المقدمة للمتحاورين، وأهمها ما جاء في رسالتي التنظيم؛ الأولي في9/3/2015 والثانية في 20/3/2015 والتي في المجمل مثلت وتمثل مواقفه من الأحداث المتسارع إيقاعها على الساحة الوطنية، وجميعها مجسدة لاحترام حرية الرأي والتعبير، والتأكيد على استقلال وسيادة ووحدة الوطن والدفاع عنه، والالتزام بالحوار وسيلة حضارية وحيدة لحل المشاكل والأزمات، ورفضه للعنف بكافة أشكاله وأنواعه واستخدام القوة لفرض الرؤى والآراء والمواقف والمطالب من أي طرف كان وتحت أي مبرر. وبالرغم من استحسان مختلف الأطراف لمواقف التنظيم والترحيب بها، فإن البعض قام بعملية التمدد في المحافظات ، وتقويض السلطة الشرعية بقوة السلاح، وممارسة العنف ضد المتظاهرين السلميين، والتمادي في ممارساته التي بلغت حد الانقلاب على الشرعية التوافقية والدستورية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والسعي للهيمنة والسيطرة على المؤسسات، ومحاولة فرض سلطة الأمر الواقع في العاصمة، والإستقواء بالخارج، والتصرف بما يوحي أنها باتت تشكل خطراً على الأمن الإقليمي والدولي. مما أدى في مجمله إلى استدعاء تدخل عسكري خارجي (الذي نرفضه، ولم نكن في حاجة إليه) أدى إلى انتهاك السيادة وإلحاق الضرر بالمكتسبات الوطنية، وسيكون له تداعيات، سبق أن حذر التنظيم منها وبذل جهودا صادقة ومخلصة لاحتوائها والحيلولة دون وقوعها.
وعليه: فإن التنظيم يؤكد على الآتي:
1. وقف جميع العمليات القتالية بشكل فوري، وحقن دماء اليمنيين.
2. وقف كل أشكال انتهاك السيادة الوطنية، وتحميل مسؤولية نتائجه للمتسببين به.
3. انسحاب أنصار الله وحلفائهم، وكافة المجاميع المسلحة بدون قيد أو شرط وبشكل فوري من جميع المواقع والمحافظات، ورفع كافة النقاط المسلحة غير التابعة للدولة، وإنهاء الهيمنة والسيطرة على المؤسسات، وتمكين الحكومة من القيام بمهامها، وممارسة صلاحياتها إلى أن يتم التوافق على تشكيل حكومة جديدة وذلك تجنباً لقيام سلطتين وحدوث انقسام في المؤسسات.
4. تمكين الدولة من بسط سيطرتها على كافة التراب الوطني وتمكين السلطات المحلية والمركزية من ممارسة مهامها بدون أي تدخل.
5. إعادة كافة الأسلحة للدولة، وتشكيل لجنة عسكرية محايدة خاصة بذلك.
6. دعوة كل الأطراف اليمنية إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا، والابتعاد عن المكايدات والمكابرة في هذه اللحظة التاريخية الحرجة من تأريخ شعبنا، وإعمال العقل والحكمة، والعودة إلى الحوار الجاد والمسؤول كوسيلة مثلى لإخراج البلاد من محنته الحالية.
7. احترام إرادة شعبنا العظيم، وذلك بالاتفاق على جدول زمني لإنجاز ما تبقي من مهام المرحلة الانتقالية. ومراجعة وإقرار مسودة الدستور والاستفتاء عليه، وفق المرجعيات المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ووثيقة مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
8. دعوة كافة وسائل الإعلام لوقف التحريض والتضليل وتزييف الوعي وبث الفرقة والشحن الطائفي والمناطقي والمذهبي.
9. مناشدة شعبنا اليمني العظيم إلى رص الصفوف والوحدة والتماسك وتفويت الفرص على أعدائه داخلياً وخارجياً ورفض الحروب التي لا تقدم حلولا للمشاكل وإنما تترتب عليها كوارث تضر بالمجتمع.
ختاما تضرع الأمانة العامة للتنظيم إلى الله العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه، إلى جوار النبيين والصديقين، كما يطالب التنظيم الجهات الرسمية بمعالجة الجرحى، ويهيب بجميع القادرين من أبناء شعبنا التبرّع بالدم لإنقاذ المصابين، ويوجه الدعوة لكافة القادرين من الأطباء والكوادر الصحيّة بالتطوُّع في معالجة ومساعدة الجرحى تخفيفا لآلامهم.

صادر عن الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري

يوم الجمعة 27/3/2015م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول بيانات
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن بيانات:
اقرأ غدا وكل احد جريدة الانوار المصرية


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية