Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 26
الأعضاء: 0
المجموع: 26

Who is Online
يوجد حاليا, 26 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د.مخلص الصيادي
[ د.مخلص الصيادي ]

·الملف الكردي : رؤية لهذا الملف وطرق التعاطي معه - د.مخلص الصيادي
·القوات الروسية في سوريا.... خطيئة تاريخية - د.مخلص الصيادي
·نتائج الانتخابات العامة في تركيا انطلاقة جديدة على الطريق نفسه - د.مخلص الصيادي
·مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية ........ وكنت شاهدا عليه
·رسالة مفتوحة إلى مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية - د. مخلص الصيادي
·الحرب على الدولة الإسلامية - الطريق التائه .. بقلم د. مخلص الصيادي
· سوريا : حصيلة دامية لأربعة أعوام من محاولة الإنعتاق - د. مخلص الصيادي
·سوريا حصيلة داية لأربع أعوام من محاولة الانعتاق
·دعوات الى التفكير والحوار 5 - د. مخلص الصيادي

تم استعراض
51318469
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
أسئلة استنكارية لمن بيده الأمر - احمد الجمال
Posted on 11-1-1437 هـ
Topic: أحمد الجمال



أسئلة استنكارية لمن بيده الأمر


إذا صح ـــــ وأظنه صحيحا ــــ أن كل ظاهرة تحمل عوامل فنائها داخلها، فإن الفرق بين الظواهر رغم أن كلها فانٍ هو المدى الذى تبقى صامدة فيه ومقاومة لتلك العوامل، بل إن من الظواهر ما هو قادر على تحويل عوامل فنائه إلى عوامل قوة، إلى أن يستعصى الأمر ويتحتم الفناء، باستحالة البقاء.


ليس فى الأمر تفلسف يعيد إنتاج ما توصل إليه العقل الإنسانى من قبل، ولكنه تذكير بما هو حتمي، ودعوة للتساؤل حول لماذا يبدو أن الظاهرة السياسية المستجدة بعد يناير ويونيو قد شاخت قبل أوانها، وبدت عوامل فنائها قوية متسارعة، وهل يمكن السعى للإفلات من المصير المحتوم ــــ ولو بتأجيله ـــــ حتى يأتى وقد حصد الناس لأجيال متلاحقة ثمار ما دفعوا ثمنه عرقا ودما ومالا ومقدرات؟!




التساؤلات محتدمة فى صدور وعقول كثيرين أنا واحد منهم.. أى من أولئك الذين راهنوا على 30 يونيو، وعلى قيادة ونظام الرئيس السيسى، ويحق لنا أن نتساءل، وأن نسأل سؤال الاستفهام الاستنكاري: لماذا لم تستنهض همة الأمة بخطة منهجية طويلة المدى وليس بالقطعة؟ ولماذا لم تستدع القوى الحية فى الأمة لتؤدى دورها متفانية مخلصة لا ترجو جزاءً ولا شكوراً لأنها تبغى وجه الله والوطن وفقط؟ ولماذا يبدو أن هناك تعمداً لإبراز الوجوه الكالحة محترفة الكذب والزور والطبل والزمر، تلك التى أودت بنظام السادات ومبارك و»لبستهما» فى الحائط؟ ولماذا حفلة الزار الهستيرية التى شاركت وتشارك فيها صحف قومية وقنوات رسمية مع أخرى تابعة للصوص الذين لهم اسم دلع هو رجال أعمال لإحياء سياسات وقيم ونماذج نظام السادات ــــ مبارك، واستدعاء المرأة التى اخترعت كارثة «السيدة الأولى» وأرست تقاليد سحب الوزراء من ورائها ورسّخت تدخل حرم الرئيس فى القرارات السياسية والتوجهات التنفيذية، ولدرجة أن تلك المرأة التى تجاوزت الثمانين ولا تزال «تتنطط» من حفلة لحفلة ومن قناة لقناة، هى التى شاركت فى وضع الأحكام التى صدرت فى قضية 15 مايو 1971! وهى التى كرّست أنه لا امرأة فى مصر إلا تلك «الأولى»، ولدرجة أنها خبطت سيدة سيدات مصر والعرب أم كلثوم كتفاً غير مشروع، ساهم فى انزواء الست وموتها كمداً، بعد أن حل «الوفاء والأمل» محل مشروع أم كلثوم للخير، ومن هذا كثير مخزٍ يبدو أن البعض يتناساه كما يتناسون ضرب مؤسسات الدولة المصرية المدنية الحديثة بالعودة إلى تكريس تقاليد القرية وعلاقات العائلة ومكانة كبير العيلة، وبالسعى للادعاء بالتدين «دولة العلم والإيمان» و»أنا رئيس مسلم لدولة مسلمة» إلى آخر المنظومة إياها التى لا يحتمل المجال الاستطراد فى الحديث فيها! ناهيك عن الفصول المأساوية للعلاقات مع العدو الصهيوني، ومنها الفصل الذى أدمى عيون المشير الجمسي!



نعم وبالفم الملآن هناك إحباط وأسئلة حائرة لا تجد إجابة حول استنهاض همة الأمة، واستدعاء جهد الأكفاء من المخلصين غير الطامعين ولو فى سماع «سلام عليكم»، ولا يتكالبون على لقاء ولا على وظيفة ولا على مكسب من أى نوع! وهذا كله يمثل بعضاً من أسباب ضعف التصويت فى الانتخابات البرلمانية، ويمثل بيئة صالحة مهيأة لتفريخ السوس الذى سينخر ـــــ وربما بدأ ـــــ فى الظاهرة التى نحن بصددها.



وربما تجد تساؤلاتنا وأسئلتنا الاستنكارية تساؤلات وأسئلة مضادة تبدأ بمن ذا الذى منع أو يمنع المخلصين الأكفاء المتجردين من أداء دورهم، ومن هذا الذى يمكن له وحده ــــ مهما كانت قدراته وعلت مكانته ــــ أن ينفرد باستنهاض همة الأمة، وهل المطلوب هو ترسيخ ميراث العداوة والبغضاء والانقطاع بين مراحل تاريخ مصر، وهل يمكن لأى من كان أن يمحو بأستيكة دور السادات ومبارك، وكلاهما حظى بتزكية الرئيس عبد الناصر ورعايته الأول ــــ أى السادات ــــ عضوا فى تنظيم الضباط الأحرار ومسئولاً ثم نائباً للرئيس، والثانى ترقيتين استثنائيتين فى سلاح الطيران، وتكليف مباشر برئاسة أركان السلاح؟! وأليست جيهان مواطنة مصرية لها جميع حقوق المواطنة ومن حقها أن تنشط كما تشاء؟!



وأقول إن أى جهد جماعى مصرى يراد له الفاعلية والاستمرار والانتشار يلزمه دوما خيط أو شعرة تصله بالدولة المصرية، أو بمعنى أدق برأس المؤسسات فى الدولة، لأننا علمنا ونعلم أن جمعيات العمل الأهلى التى اصطلح مؤخراً على تسميتها «المنظمات غير الحكومية» لا تؤتى إلا ثماراً محدودة، سواء فى انتشارها أو فى آثارها، بل هى دوماً محل اتهام أو محل انقسام أو محل حصار! ولكم تخيل المرء أن تصدر عن مؤسسة الرئاسة نداءات محددة جدا، ابتداءً من الفئة أو الجهة أو الجماعة الموجة إليها كل نداء، وانتهاءً بأبعاد المهمة الوطنية المطلوب إنجازها.. وعلى سبيل المثال لنا أن نتخيل نداءً من المؤسسة التى يمثل قمتها رجل يحظى بحب وشعبية جارفين، إلى شباب الأطباء لتشكيل فرق مماثلة «للأطباء الحفاة» أو «أطباء عابرين للحدود» ليشكلوا فرقاً طبية


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول أحمد الجمال
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن أحمد الجمال:
أين عمر؟! - أحمد الجمال


تقييم المقال
المعدل: 1
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: أسئلة استنكارية لمن بيده الأمر - احمد الجمال (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 11-1-1437 هـ
سكت دهرا فنطق كفرا. ا. جمال اللذي شتم انيس منصور واحمد منصور بكلام لا استطيع ان اكتبه هنا. لكنه كلام اثلج صدري وافرحني لان هذين الحقيرين لم يتطاولا على احد كما تطارلا على الزعيم، ولقد اعجبت بالاستاذ جمال لدرجة لا توصف. كتبه في زمن كان مسموح ان يهاجم  انيس منصور واحمد منصور، ولم يكتبه في عصر السادات، عصر اقترب به انيس منصور من السادات. ا. جمال الاسد مع المنصورين، ماذا حدث له في عهد السيسي؟  لم نسمع منه اي كلام عندما هاجم السيسي عبد الناصر في مناسبات ذكرتها كلها مع الرابط وفي اي دقيقة من الحوار، ولم ينطق عندما لم يذكر السيسي اسم ناصر في كلمته بمناسبة 23 يوليو او  وووو لم اسمع الجمال ينتقد السيسي ويقول له عفوا، ان ناصر كذا وكذا. والان يتشاطر على جيهان السادات. في مقال انشائي مبطن يتشاطر على جيهان السادات. سؤال للاستاذ جمال. هل جيهان فرضت نفسها على السيسي عندما ذهبت مع زوجته لتحضر حفل حلفه اليمين الرئاسي في قصر القبة....https://www.youtube.com/watch?v=k78FO2QSggI.....وهل فرضت نفسها جيهان على السيسي عندما اجاسها بجانبه في احتفالات اكتوبر مرتين  هنا يجلس السيسي وبجانبه عدلي منصور ثم جيهان انظر ا. جمال للسيسي عندما خطب السادات، ، مثل السيسي الاعلي، انظر كيف صفق السيسي ثم التفت لناحية جيهان وتبسم وهو يصفق. جيهان لم تنظر ناحيته. والابراشس قال " كيف تعامل السيسي مع جيهان السادات ".انظرررررررررررررررر.....https://www.youtube.com/watch?v=cW8RPphXFT0......وهنا ايضا مرة اخرى تجاس جيهان وعلى يسارها الطنطاوي، الاب الروحي للسيسي ، وعلى يسارها ( لا ادري زائر ؟ ) ثم السيسي......دقيقة 3:44، 6:15.         https://www.youtube.com/watch?v=LD0A5BySx6s. لقد لقب السيسي جيهان بانها ام المصريين، في حديثه مع العربية وهو مرشخ للرئاسة واثنى على دورها في 73. ها تستطيع جيهان ان تجعل السيسي يقول ذلك؟ هل لوت لع ذراعه؟ واين كانت د هدى عبد الناصر ومهندس عبد الحكيم عبد الناصر؟؟؟؟؟ هل عبرهم السيسي مرة واحدة. وفي احتفال التفريعة جاست جيهان بين حرم السيسي واحد ابنائه فاين جلس ا. عبد الحكيم؟؟؟ عيب ا. جمال ان تقول انها جيهان. هل تستطيع جيهان ان تفعل شيئا حتى في عهد زوجها دون قبوله فكيف تستطيع فرض ارادتها في عهد السيسي؟!!! رئيس الجمهورية. فالسادات سمح لجيهان بفعل ما فعلت. فمثلا اين كان السادات الفلاح التقاليد، عندما قبلها جيمي كارتر؟ لا شيئ والاشنع عندما قالت جيهان عن تقبيل كارتر لها  " انه اي كارتر لا يقصد فيها شيئ وحش، وان الامريكان طريقة سلامهم الراجل يقبل الست "،  دقيقة 3:20.     https://www.youtube.com/watch?v=grx1UQ9udX0 لا سيدة جيهان خديها من امريكاني، الراجل لا يقبل الست، وطريقة سلام الامريكان المصافحة باليد فقط،  الم يكن بقربها؟؟؟ بينما الزعيم يفير من نظام البروتوكول عتد زيارته لليونان لانع رفض ان تدخل السيدة الفاضلة تحية في رفقة ملك اليونان، وان تمسك بيده. فرق اخر بين الثرى والثريا. وانهي بمثل علمني ا ياه صديق قديم فلسطيني، كان يفخر بان والدته ربته وكانت تفسل الثياب للناس ، ولم يستطع الدراسة في البيت بسبب ازدحام الاولاد في المخيم، فيذهب الى الشارع ويدرس على ضوء الشارع في عز البرد. تخرج من الاوائل وحصل على بعثة من ال ام اي تي وحصل على دكتوراة في الرياضيات من احسن جامهة وعاد الى بلده. كان يقول لي في مثل هذه الحالة اللي....  انتم بقى كملوها حتى لا اتعم باني قلت كلاما غير لائق. تحية للشعب الفلسطيني، تحية للشعب المصري اللذي بصنته وعدم مشاركته في الانتخابات قام بانتفاظة صامتة وتحية للشهب السوري والليبي والعراقي واليمني وكل من قاوم الاحتلال والمستعمر. لقد تحققت امنيتان لي خفت ان لا اعيش لاراهما. انكشف الاخوان وانكشف السيسي وعاش عبد الناصر عاش حتى في موته، لان الناس صنفان، موتى في حياتهم واخرون ببطن الارض احياء،  الصنفان السيسي والزعيم 


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أسئلة استنكارية لمن بيده الأمر - احمد الجمال (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 11-1-1437 هـ
بعد نشر الاهرام فتوة شيوخ الازهر بتحريم مقاطعة الانتخابات، ونشر صوت الامة عن السيدة اللتي مسها الجن وعاشرها اكثر من سنة اعتقدت انني رأيت وسمعت كل شسئ. والان عقلي لا يصدق الخبرين التاليين في الاهرام برضه http://alahraam.com/2015/10/17/هبة-قطب-تقترح-اخصاء-من-يقاطع-انتخابات-م/..............هبة قطب تقترح اخصاء من يقاطع انتخابات مجلس الشعب المصرينشرت بواسطة:ة
هاجمت الدكتورة هبة قطب، أستاذ الطب الشرعي، واستشاري العلاقات الزوجية، أعضاء الطابور الخامس ممن يدعون إلى مقاطعة الانتخابات بحجة انها تمثيلية موضحة أن على الدولة تنفيذ حكم الإخصاء الممنهج لهذه القوى غير الوطنية حتى لا نحصل على أجيال عميلة في المستقبل .
وأضافت الدكتورة «هبة»، خلال لقائها في برنامج «بوضوح» المذاع على فضائية قناة «الحياة»، أن هناك دولا كثيرة انتهجت هذا النهج حتى تنتج أجيالا عريقة في وطنيتها وأن عملية الإخصاء الممنهج عملية طبية معترف بها دوليا من أكبر جامعات العالم والمعاهد الفنية التجارية.
يذكر أن أعضاء الطابور الخامس وبعض أعضاء الطابور السادس ينشرون دعوات للمقاطعة على شبكات التواصل الاجتماعي مخالفين بذلك حكما شرعيا صدر من هيئة الفتوى مفادها أن ترك الانتخابات جريمة أشد من ترك الصلاة لأن تارك الصلاة يمكنه قضائها أما تارك الانتخابات فلا يمكنه القضاء.
  • [alahraam.com]




[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أسئلة استنكارية لمن بيده الأمر - احمد الجمال (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 11-1-1437 هـ
والخبر الثاني حدوثة من الف ليلة وليلة. فقط في عصر السيسي. اقرأ التعليقات لنا ظننت في الاول انها مزحة. بعد ان اعترف مميش الاسبوع الماضي بان حر؛ة التجارة العالمية هي اللتي اثرت على ايرادات التفريعة واعترف هشام رامز لن حفر التفريعة في سنة والجعرباأ سببت في ارتفاع الدولار وانخفاض الاحتياطي اسمعوا الحدوثة دي في الاهرام برضه...http://alahraam.com/2015/10/23/الداخلية-تكشف-المخطط-الإخواني-لتقليل/........لداخلية تكشف المخطط الإخواني لتقليل حركة السفن في قناة السويس الجديدةنشرت بواسطة:  admin [alahraam.com]  في  أخبار عاجلة [alahraam.com] 11 ساعة مضت 0 [alahraam.com] 25,139 زيارة
القاهرة – وكالة أوانا الإخباريةفي تطور مثير للأحداث في مصر، قامت وزارة الداخلية المصرية بالقبض على العنصر الإخواني الخطير عبده المراكبي (25 سنة – عاطل)  الذي ينتمي لجماعة الإخوان الإرهابية بعد اكتشاف مؤامرة إخوانية خطيرة لتقليل عدد السفن في قناة السويس الجديدة.كانت معلومات قد وصلت للواء سيد الشوادفي رئيس مباحث شرق السويس عن تواجد مركب شراعي يقف على بوابة قناة السويس الجديدة يقوم بإعطاء القباطنة الأجانب اتجاهات خاطئة عند سؤالهم له عن أقرب طريق للوصول قناة السويس الجديدة مما أدى لانخفاض حاد في عدد السفن التى تمر من القناة الجديدة.وعلى أثر التحريات وبعد استئذان النيابة العامة والمسطحات المائية قام اللواء حسن الشوادفي بالتنكر في صورة قبطان روسي مخمور كما تنكر المخبرين وأمناء الشرطة في صورة بحارة مكسيكان لديهم مشاكل أسرية ،وعندما وصلت السفينة رعد 2 التى تقلهم إلى بوابة القناة وجدوا المركب الشراعي الإخواني الذي يقوده العنصر الإخواني المرصود يقف هناك، وبسؤاله عن أقصر طريق للقناة الجديدة وقع العنصر الإخواني في الفخ ودلهم على طريق رأس الرجاء الصالح بدلا من طريق القناة. وحينها خلع اللواء حسن الشوادفي عدة تنكره المتمثلة في ملابس القبطان الروسي والبرازير والبانتيز  وأمر القوة بالقبض على العنصر الإخواني الذي تمكنت القوة من القبض عليه بعد مطاردة مثيرة.هذا وقد تزامن كشف المخطط الإخواني لتقليل عدد السفن مع كشف المخطط الإخواني لتقليل قيمة الدولار من خلال رصد قيام رجل الأعمال الإخواني حسن مالك بشراء كميات كبيرة من التفاح الأمريكاني وكروت أعباد الميلاد بالدولار بكارت الفيزا كارد الخاص به على موقع أمازون لتقليل الدولار في السوق المصرية وتهربيه لأمريكا مع العلم أن عيد ميلاده مر عليه شهرين.هذا وقد وتكثف  قيادات الوزارة تحرياتها من أجل  القبض على عامل البناء الإخواني الذي أخفى كميات كبيرة من الطوب الأحمر لتعطيل بناء العاصمة الجديدة.


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أسئلة استنكارية لمن بيده الأمر - احمد الجمال (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 16-1-1437 هـ
بواسطة في 16-1-1437 هـ http://elw3yalarabi.org/modules.php?name=News&file=article&sid=19199قيل لي ان ما جاء بهذا المقال من معلومات صحيح لكن الشهود لم يريدوا البوح باسمائهم للاسباب البديهية...... محافظ البنك المركزي .....طارق عامر.. رحلة فساد !!
Contributed by   زائر [elw3yalarabi.org] [elw3yalarabi.org] on 16-1-1437 هـ 
Topic:   أخبار [elw3yalarabi.org] [elw3yalarabi.org]........................

مصادر خاصة 
>> "المركزي للمحاسبات": طارق عامر ساهم في تربح كبار العملاء 40 مليار من 2005 إلى 2010
>> "عامر"  في مجلس الشعب: لا يوجد اقتصاد إسلامي.. ونحن أسياد البلد
>> "عامر" أرسل رئيس مجموعة الأموال بالبنك الأهلي إلى لندن.. لتسوية حسابات آل مبارك في البنوك البريطانية
>> العاملون بالبنك الأهلي: طارق عامر أهدر المال العام وعين الأقارب والمحاسيب بمرتبات خرافية
>> عامر حول 500 مليون دولار بالأمر المباشر لأحمد عز خلال إجازة البنوك وبمعرفة فاروق العقدة.. ومنح شركاته قروض تتجاوز ملياري جنيه دون ضمانات كافية

في محاولة بائسة لتدارك انهيار الجنيه المصري، كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، طارق عامر رئيس البنك الأهلى السابق برئاسة البنك المركزى لمدة أربعة سنوات، بعد قبول استقالة هشام رامز محافظ البنك المركزي الحالي.
وسائل الأعلام زعمت أن القرار سببه الرئيس هو قرب انتهاء مدة هشام رامز، الذي تنتهي فترة ترأسه في 26 نوفمبر المقبل، أي بعد أكثر من شهر من الآن! وتغافلت عن الأسباب الحقيقة وراء هذا القرار." في هذا التقرير ستحاول كشف أسرار اختيار طارق عامر في هذا التوقيت، كما سنقدم لمن لا يعرف الملف الأسود لمحافظ البنك المركزي الجديدلماذا طارق عامر الآن؟منذ صدور القرار، ووسائل الإعلام تشيع أن اختيار طارق عامر لمنصب كبير بحجم رئاسة البنك المركزي، سببه مهنية وخبرة المذكور ودوره في تطوير البنك الأهلي وغير ذلك من الأحاديث التي لا تسمن ولا تغني من جوع.لكن حقيقة الأمر أن اختيار طارق عامر في هذا التوقيت، يأتي استجابة لضغوط رجال الأعمال على السيسي، بعد الكوارث التي ارتكبها هشام رامز وتسببت في الارتفاع الجنوني لأسعار الدولار.
وكان رجال الأعمال قدفتحوا النار على سياسات هشام رامز، وذلك فى مؤتمر «أخبار اليوم» الاقتصادى الذي عقد قبل أيام، حيث وصفوا قرارات رامز بالسياسات الاقتصادية الخاطئة للبنك لمركزي والحكومة، واعتبروا أن قراراتها لا تشجع الاستثمار، وأسفرت عن غلق مصانع وانهيار قطاعات إنتاجية مهمة.
ومن أمثلة الهجوم الذي تعرض له رامز، ما قاله أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة: "أزمة الدولار في تفاقم مستمر ما أثَّر سلبًا على المنتجين والمصنعين والاستيراد، ومحافظ البنك المركزي يعيش في برج عاجي ومستمر في تنفيذ سياساته الخاطئة رغم ثبوت عدم جدواها".إذن، قرار التعيين الفوري لطارق عامر، أحد رجال جمال مبارك، جاء بأوامر من رجال الأعمال الذين تضرروا من سياسات هشام رامز، وليس كما تردد وسائل الإعلام ان التعيين سببه مهنية وخبرة عامر.من هو طارق عامر؟طارق عامر هو ابن شقيق المشير عبدالحكيم عامر، وزير الحربية في وقت 67، والمسئول الأول عنها بحسب منصبه.
سبق أن شغل منصب نائب أول محافظ البنك المركزي خلال الفترة من عام 2003 وحتى عام 2008، كما شغل منصب رئيس البنك الأهلى المصرى لمدة خمس سنوات منذ عام 2008 وحتى عام 2013.
ولا يخفى على أحد أن جمال مبارك كان هو الحاكم الفعلي لمصر في السنوات الأخيرة من عمر نظام والده المخلوع، لاسيما ما يخص القرارات الاقتصادية.طارق عامر لم يكن مجرد ترس في عجلة يقودها جمال مبارك وأحمد عز، لكنه كان من ضمن الحاشية المقربة منهما ومن زمرة رجال الأعمال التي تجهز نفسها لتولي مقاليد الحكم في مصر مع تولي جمال مبارك عرش مصر، وكان منصب محافظ البنك المركزي يستعد لطارق عامر لولا قيام الثورة المصرية والإطاحة بنظام مبارك وأحلام جمال وطموحات طارق.طارق عامر عمل في نفس البنك الذي عمل به جمال مبارك "بنك أوف أمريكا"، كما عمل بفرع البنك الأهلي بفرع لندن (ولنتذكر جيدا هذه النقطة التي ستكشف لاحقا عن سر اختيار جمال مبارك له كرئيس للبنك الاهلي)طارق عامر.. رحلة فسادفي 2012، كان الرئيس محمد مرسي يبحث الشخصيات التي تقدم بها فاروق العقدة محافظ البنك المركزي، لخلافته في منصب محافظ البنك المركزي، وهم هشام رامز نائب المحافظ، وطارق عامر رئيس البنك الأهلي ورئيس اتحاد المصارف العربية، ومحمد بركات رئيس بنك مصر، قبل أن يختار مرسي هشام رامز لاسيما ان الاثنين الأخيرين متهمين في قضايا فساد رصدتها الأجهزة الرقابية خلال عمليات الفحص، وتقدمت ببلاغات ضدهما إلى النائب العام السابق عبد المجيد محمود.وتقول التقارير الصادرة عن الإدارة المركزية للبنوك بالجهاز المركزي للمحاسبات إن طارق عامر رئيس البنك الأهلي ومحمد بركات رئيس بنك مصر ساهما في تربح كبار العملاء بالمليارات دون وجه حق في الأعوام من 2005 إلى 2010 .ويشير تقرير المحاسبات إلى أن رجل الأعمال حسين سالم حصل على قرض بقيمة 1.767 مليار جنيه عام 2007 لإنشاء خط أنابيب لتصدير الغاز الطبيعي وهو ما يعد مخالفة لقواعد سياسة الائتمان لأن القرض تجاوز الحد المسموح بالإضافة إلى عدم وجود ضمانات وقيام شركته بالاستدانة بنسبة 67% وعدم وجود أية سجل تاريخي للشركة يمكن على أساسه منح هذا القرض مضيفا أن جميع البنوك رفضت منحه القرضويذكر التقرير أحد رجال الأعمال الذين يمتلكون أراضي في سيناء حصل على البنك الأهلى منها نحو 23.8 مليار جنيه بنسبة 78%، الأمر الذى يشير إلى زيادة المخاطر المرتبطة بتلك التسهيلات وتجاوزها نسبة 25 % من القاعدة الرأسمالية للبنك بالمخالفة للقرار الصادر من البنك المركزى فى فبراير 2006 ، مع عدم وجود أية ضمانات لجانب من التسهيلات الممنوحة للعميل بلغت نحو 4.4 مليار جنيه .وفي البنك الأهلي أيضا ذكر تقرير رقابي أن 26 عميل فقط ممن يعملون فى أنشطة البترول والحديد والسياحة حصلوا على قروض قيمتها 39.764 مليار جنيه، والتزامات عرضية قيمتها 2.862 مليار جنيه، ومساهمات فى رؤوس أموال شركاتهم قيمتها 4.516 مليار جنيه، تمثل هذه المبالغ 45 % من محفظة القروض لدى البنك وبدون ضمانات كافية مقدمة بشأنها، وقبل استيفاء شروط وضوابط الموافقات الائتمانية والقواعد المنظمة لمنح الائتمان وذلك حتى 30/6/2007 وبخلاف ما يستجد عليها حتى تاريخه .وأضاف وجود مديونيات متعثرة لتسعة عملاء فقط قيمتها 3.604 مليار جنيه حتى 30/6/2007 بخلاف ما يستجد عليها تتراوح مديونيات كل منهم بين 105.00 مليون جنيه و 1.227 مليار جنيه تبين لدى الفحص عدم وجود ضمانات تحت يد البنك يتمكن بمقتضاها استيفاء مستحقاته طرف هؤلاء العملاء .سواء إدارته للبنك الأهليفي 14 فبراير 2011 ، طالب العاملون بالبنك الأهلي المصري بمحاسبة طارق عامر رئيس مجلس الإدارة ونوابه وأعوانهم بالبنك والعاملين الجدد والتعرف علي جميع المكافآت التي حصلوا عليها مؤخرا .
واتهم العاملون في مظاهرات حاشدة أمام المركز الرئيسي بكورنيش النيل مجلس الإدارة الحالي بإهدار المال العام وتعيين الأقارب والمحاسيب بمرتبات خرافية.
وطالب العاملون وقتها بإقالة كل من طارق عامر وشريف علوي وهشام عكاشة ونجلاء قناوي ومحمد إيهاب ومحمد سيف النصر وماجد متولي وحسين طنطاوي وكريم سوس وحازم حجازي وداليا الباز .بالفيديو مظاهرة ضد طارق عامر من العاملين بالبنك الأهلي 
https://youtu.be/iU7cg1FW3w0
لندن.. كلمة السرذكرنا في فقرة سابقة، ان طارق عامر عمل بفرع البنك الاهلى في لندن، وهي نفس المدينة التى كان المخلوع مبارك يتمنى ان يكون سفيرا بها، وهي أيضا نفس المدينة التى ولد بها نجل جمال مبارك قبل أسابيع، وهي نفس المدينة التي لعبت دورا هاما في تسوية حسابات أركان نظام مبارك خاصة نجليبه وصديقهم احمد عز.الحقيقة التي كشفها العاملون بالبنك الأهلي تؤكد أن زينب هاشم رئيس مجموعة الأموال بالبنك الأهلي سافرت إلي لندن لتسوية حسابات الرئيس المخلوع مبارك وأولاده ورجال نظامه بأوامر من فاروق العقدة وطارق عامر موضحين أن عامر قام بالأمر المباشر بعمل حملة دعاية 800 مليون جنيه في أماكن غير واضحة.لكن، إذا وضعنا في الاعتبار فترة عمل طارق عامر في لندن، بجانب حالة عشق المخلوع واولاده إلى المدينة الانجليزية، واضفنا إلى ذلك نقطتين هامتين وهما:
1- اختيار طارق عامر كرئيس للبنك الأهلي كان باوامر من جمال مبارك، خاصة انه كان احد رجاله المقربين وكان يجري تجهيزه كمحافظ للبنك المركزي بعد توريث الحكم غلى جمال وحاشيته.
2- دور طارق عامر في تسفير زينب هاشم لتسوية حسابات آل مبارك في البنوك البريطانية.إذا رتبنا الأمور السابقة مع بعضها يتأكد لنا ان طارق عامر كان احد الضالعين في مؤامرة سرقة أموال مصر قبل ثورة يناير، وتهريبها إلى الخارج بعد الثورة، وان جمال مبارك اختاره لثقته في تستره على السرقات التي سيقوم بها هو وحاشيته، وهو م

أقرأ باقي التعليق...


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية