Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 39
الأعضاء: 0
المجموع: 39

Who is Online
يوجد حاليا, 39 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

عبد الحليم قنديل
[ عبد الحليم قنديل ]

·إيران ليست العدو - عبد الحليم قنديل
·مصر «المحروسة» ببركة الأنبياء - عبد الحليم قنديل
·رماد اليمن - عبد الحليم قنديل
·الذين عبروا والذين «هبروا» - عبد الحليم قنديل
·ترامب والذين معه - عبد الحليم قنديل
·الحرب ضد الإرهاب… ليست أهلية - عبد الحليم قنديل
·إن أردتم هزيمة الإرهاب - عبد الحليم قنديل
·برلمان يراقب الشعب - عبد الحليم قنديل
·احترامي للحرامي - عبد الحليم قنديل

تم استعراض
49142249
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا
Posted on 12-4-1437 هـ
Topic: جمال عبد الناصر




 نموذج لجناح يضم مقتنيات عبدالناصر


«المصري اليوم» تزور متحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا

على بُعد 50 متراً من أول شارع الخليفة المأمون يقع منزل الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، الذي عاش فيه نحو 14 سنة عقب قيام ثورة يوليو عام 1952 حتى رحيله في سبتمبر عام 1970. وشهد المنزل المعروف في منطقة منشية البكرى زيارات بروتوكولية وشخصية لعدد من مشاهير العالم، وعقب وفاة زوجته «تحية» في عام 1992 انتقلت تبعية المنزل إلى رئاسة الجمهورية ثم لوزارة الثقافة، وأرادت الدولة تخليد ذكراه بتحويل المنزل إلى متحف قومى يضم مقتنياته الشخصية والنياشين والأوسمة لتأريخ الحقبة الناصرية، إلا أن القرار توقف حتى عام 2009 ليستأنف العمل به بعد ذلك.




تبلغ مساحة المنزل نحو 500 متر وتحيط به حديقة من جميع النواحى، وتطور عن الصورة التي سكن فيها عبدالناصر في مراحله الأولى، حيث تمت إضافة ملحق له في أوائل الستينيات.

تعرض المنزل، الذي يشهد اللمسات الأخيرة في أعمال التشطيب والدهان لحين افتتاحه كمتحف، للإهمال مما استلزم جهوداً كبيرة لترميمه وزراعة قواعد وأعمدة خرسانية، فضلاً عن إدخال أحدث وسائل التكنولوجيا لمراقبة المقتنيات وحمايتها من السرقة وفقاً لمواصفات المجلس العالمى للمتاحف، بالإضافة إلى تزويده بأجهزة الدفاع المدنى.

المنزل المقام على طابقين لم تتغير معالمه سوى في استخدام فناء المنزل كبهو للمتحف وزيادة مصعد حديث لخدمة كبار السن، كما أنه يجاور المصعد الوحيد الذي تم تشييده إبان إصابة عبدالناصر في القدم، وقامت الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة وقتها بإنجازه في أقل من أسبوع، بعدما منعه الأطباء من الصعود على درجات السلم الخشبى.

على أقصى يمين المنزل من الخارج هناك غرفتان تم استخدامهما كعيادة طبية في حالة الطوارئ، فقرر منفذ مشروع المتحف تحويلهما إلى مكتبة تضم العديد من الكتب التاريخية والخاصة بالحكم الناصرى، وكل المؤلفات التي اهتمت بثورة 1952، وحرص على وجود ممر مواز للمدخل الرئيسى لواجهة المنزل القديم، على أن يتم الدخول من البهو إلى ثلاثة مسارات من نهاية الطابق الأول إلى الطابق الثانى نهاية بالحديقة التي كان يجلس فيها عبدالناصر داخل كشك الجازيبو مع أولاده لتناول الإفطار أو ممارسة الرياضة والأرجوحة، كما لاتزال عارضة الملعب بحالتها، فضلاً عن بعض الأشجار العتيقة.

وتقسم الزيارة إلى ثلاث جولات متحفية، يعرض كل منها جانباً من جوانب حياة عبدالناصر:

الجولة الأولى يمثلها المنزل الذي عاش فيه عبدالناصر وأولاده، حيث تم الاحتفاظ بالقاعات الرئيسية دون أي تغيير، والمتمثلة في مكتبى الرئيس الأسبق بكل من الطابقين الأرضى والأول والصالونات الملحقة بها، بالإضافة إلى غرفة نوم ناصر وغرفة المعيشة وصالونين بالدور الأرضى، لإعطاء صورة كاملة للزائر عن الشكل الذي كان عليه البيت وطبيعة الحياة بداخله، وتم تخصيص عدد من الغرف بالدور الأول بالجزء المخصص للبيت لتجهيزها متحفياً لعرض متعلقات الرئيس الأقرب للتواجد بالبيت، وهى المتعلقات الشخصية كالملابس والأدوات الشخصية، ومنها بدلة مدنية وجوارب وأفارول عسكرى ونظارات شمسية وساعات يد وعلب السجائر، وتم الاحتفاظ بها من قبل أسرة عبدالناصر، فيما احتاجت بعض النياشين والملابس الشخصية وأباليك الإضاءة وأجهزة تنقية الهواء من الدخان بعض الصيانة والترميم.

وتبدأ الجولة الثانية من بهو المتحف والانتقال إلى الطابق الأول في مسار ذى اتجاه واحد إلى التأريخ لحياة الرئيس عبدالناصر من خلال الأحداث التي شهدها وصنعها منذ قيام ثورة يوليو عام 1952 وما قبلها، والأحداث السياسية والاجتماعية التي عجلت بقيام الثورة، ثم ينتقل الزائر إلى الطابق الأول، حيث يتابع سرد الأحداث بعرض الفترات الزمنية المتلاحقة والأحداث الرئيسية التي شهدتها، وذلك من خلال عرض يعتمد في الأساس على وسائط الفيديو والوسائط السمعية، بالإضافة إلى مجموعة من المعروضات المتعلقة بالأحداث المختلفة والمؤرخة لها، وينتهى المسار بمشهد الجنازة وهو أشبه بالمحاكاة.

وتتناول الجولة الثالثة ما قبل ثورة 52، وتحديداً فترة مشاركته في حرب فلسطين عام 1948، وبيان جلاء القوات البريطانية عن مصر في 1956، وتأميم قناة السويس، وكذلك الوحدة مع سوريا وحرب اليمن، وذلك من خلال عرض فيديوهات وتسجيلات صوتية ونصوص مكتوبة ووثائق بخط يد عبدالناصر.

ويضم المتحف مئات الصور الشخصية الرسمية والعائلية للرئيس عبدالناصر أثناء حصوله على النياشين والأوسمة، فضلاً عن مئات الفيديوهات والتسجيلات الصوتية ويتم عرضها من خلال 16 شاشة في ممرات المتحف استذكاراً للتاريخ.

ومن أبرز المقتنيات: وسام يوغسلافى ووشاح موف مرصع بالماس ووسام جمهوية النيجر وبولونيا ووشاح لبنان ووسام الاستحقاق الوطنى لإفريقيا الوسطى من الرئيس جان بيديل بوكاسا عام 1970 ووسام رومانيا والبرازيل وسبأ اليمنى ووشاح جمهورية توجو ووسام روسيا بصورة لينين ووسام السنغال وموريتانيا وسنغافورة والكونغو وكوت ديفوار والكاميرون وكولومبيا ووسام الرافدين الأول العسكرى من الرئيس العراقى عبدالرحمن عارف، ومبسم سجائر من العاج الذهبى وساعة مكتب سيمكا سوسرية مهداة من الجيش الأمريكي، رمز تذكارى من الفضة بمناسبة مرور 25 سنة على جلوس الملك الحسين على عرش الأردن وعملات تذكارية فضية ومفتاح مدينة تعز وعصا من العاج تحتوى علم إفريقيا ومبسم سجائر هدية من الإمبراطور الإثيوبى هيلاسلاسى من الهاج والذهب وخنجر من الذهب والفضة مطعم بفصوص ماس هدية من الملك فيصل وخنجر من الذهب والعاج من اليمن وخنجر ذهب من الرئيس الشيلى وكاميرا وولاعة ماركة DUNHILL وصور مرسوم بخط اليد وهو يحمل شعلة في برواز زجاجى وصور عائلية وميكرسوكوب ماركة kern- pillard وعدة ميكرسكوبات أخرى وراديو ترانزستور ماركة جروندنج وعدد من مشغلات الاسطوانات ومجموعة مؤلفات الرئيس الغانى نكروما ووثيقة عهد كتبتها بالدم فتيات منظمة الشباب الاشتراكى بمدرسة التجارة الثانوية بحلوان وعلبة سجائر خشبية من الرئيس الكوبى.



خالد الشامي




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ
عبد الناصر ليس بحاجة لمتحف فان اعماله تجعله الحاضر الغائب وتبقيه خالدا ابدا في ضمير ووجدان كل الشعوب المناضلة. وكيف سيعطي متحف قدر وحق عبد الناصر. لا يمكن


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ


 عبقرية البرلمان المصري برلمان السيسي ورجال الاعمال 
           برلمان مصر يقر مئات القوانين التي صدرت في غيابه باستثناء قانون واحد    
القاهرة (رويترز) - إنتهى مجلس النواب المصري مساء يوم الأربعاء من إقرار مئات القوانين التي صدرت بقرارات رئاسية اثناء غيابه الذي استمر ثلاث سنوات لكنه رفض أحدها ويتعلق بموظفي الدولة.وصدرت تلك القوانين بقرارات من الرئيس عبد الفتاح السيسي وسلفه عدلي منصور الذي شغل المنصب لفترة انتقالية بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف 2013 وسط احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.وأقر مجلس النواب 341 قانونا يوم الاربعاء وفي الأيام الماضية. وبذلك استجاب لنص في الدستور يلزمه بمناقشة القوانين بقرارات التي صدرت في غيابه في غضون خمسة عشر يوما من انعقاده.واثارت بعض القوانين جدلا واحتجاجات ومن بينها قانون مكافحة الإرهاب وقانون تنظيم المظاهرات الذي يقول سياسيون ومحللون إنه يقيد الحق في التعبير عن الرأي والذي اكتسبه المصريون بعد انتفاضة للمتابعة   http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKCN0UY2ZF



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ
كبسوله صباحيه : 
كتب حسن هيكل 
البرلمان ما بين رفض قانون الخدمه المدنيه و بين اقرار قانون افساد العقود الحكوميه !!
اقر البرلمان ياغلبيه نواب حزب ساويرس و ائتلاف دعم مصر قانون حمدي الفخراني الشهير باسم قانون تحصين عقود الدوله ضد الطعن و هو قانون الفساد المقنن فحذر النواب المعارضين من خطورة هذ القانون وضياع ممتلكات الشعب المصرى في ظل عدم السماح بالطعن على العقود إلا بين طرفى العقد المستثمر والوزير المختص.
فبعد مناقشات ساخنه انتهت بطرد النائب ـ الصحفي ـ احمد الطنطاوي نائب دسوق و قلين من الجلسه بعد رفضه القانون و اصراره علي التحدث عن فساد عقد الشركه الكويتيه التي حصلت على 26 ألف فدان ثم استولت على 14 ألف فدان أخرى ثم باعوا المتر بألف جنيه فضلًا عن تغيير النشاط، وقال النائب: بالموافقة على هذا القانون يعنى (عفا الله عما سلف) و الوزير بيقول اكتشفنا ان الحكومه انضحك عليها و ها ناخد منهم تعويضات 
فصوت نواب رجال الاعمال و دعم الدوله بالموافقه علي طرده ... ازاي نائب يتكلم عن فساد الاسياد من رجال الاعمال !!
و حذر رئيس الجلسه النائب الناصري ضياء داود بالطرد من الجلسه هو الاخر وبدا واضحا ضيق المنصه من عدد من المعارضين لا يتجاوز 50 نائبا و أظهرت المناقشات انحيازات الاعضاء فمحمد ابو حامد يؤيد القانون و النائب د. محمد عبد الغني نائب الزيتون يرفض القانون و النائب هيثم ابو العز الحريري يرفض القانون و النائب الناصري خالد يوسف يرفض القانون و محمد عبد العزيز شعبان ..و اخرين لكن نواب رجال الاعمال و نواب دعم الدوله ( بزعامه سامح سيف اليزل ) حسموا التصويت لصالحهم و هو في الحقيقه حسم لتوجهات البرلمان التشريعيه مستقبلا و اعلانا بانه لن تكون ابدا مواجهه تشريعيه مع مصالح رجال الاعمال !!
و لعل هذا ما يفسر دفع ساويرس ملايين الجنيهات لدعم مرشحي حزب المصريين الاحرار لدخول البرلمان ..!!
اما قانون الخدمه المدنيه الذي رفضه المجلس فلا يمس مكتسبات رجال الاعمال ولا يهمهم كثيرا بل يهم العاملين في الجهاز الاداري للدوله اكثر لذا كانت سهوله رفضه في محاوله للاقتراب من الجماهير الرافضه للقانون الذي يقلص العماله و يؤثر علي دخولها و يستجيب لمطالب صندوق النقد الدولي بتخفيض اجور العاملين بالدوله كاحد ركائز الاصلاح الاقتصادي ابلي جانب الغاء الدعم و استكمال الخصخصه 
لم يهم نواب رجال الاعمال رأي الحكومه كثيرا مادام البرلمان يشرعن للفساد و لمكتسبات المستثمرين دونما استثمار فلا استثمار اجنبي مباشر ورد للبلاد منذ 25 يناير و من قبلها بسنوات منذ انسحب الاستثمار الاجنبي ابان الازمه الاقتصاديه في منتصف 2008 و ذهبت اجراءات خفض الضرائب التصاعديه من 30% الي 22.5% الي جيوب رجال الاعمال الوطنيين الذين تحدوا مطلب العداله الاجتماعيه التي رفعتها ثوره 25 يناير و كانت الضرائب التصاعديه ضمن اليات تنفيذها بحجه تعويق الاستثمار .
حسن هيكل 
21-1-2016
http://elw3yalarabi.org/modules.php?name=News&file=article&sid=19496



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ

فقط في برلمان السيسي
محمد سعد عبد الحفيظ     
اللي اختشوا ماتوا
مر 19 يوما على نشر شهادة الدكتور حازم عبد العظيم، أمين لجنة الشباب بالحملة الانتخابية للرئيس عبد الفتاح السيسي، التي كشف فيها عن دور الأجهزة الأمنية في صناعة برلمان 30 يونيو، لم تنف تلك الأجهزة ما حملته الشهادة من اتهامات ولا حتى أعطت توضيحا «مضروبا» من باب «الضحك على الدقون»، الجماعة «عاملين من بنها»، أو أنهم لا يقيمون للرأي العام وزنا، «اللي مش عاجبه يخبط دماغه في الحيط».حازم كما أسلفنا في مقال «بعد ما خربت يا زومة» لم يأت بجديد، عرض في شهادته ما كان «معلوما من الدين بالضرورة».. أهمية كلامه أنه جاء من أهل البيت «وشهد شاهد من أهلها».. في الحوار الذي تلا الشهادة تحدى الرجل أن يكذبه أحد، وتوعد بـ«قلب التربيزة»، وفضح باقي المستور لو استمرت حملة تشويهه، ومع ذلك الرئاسة والأجهزة ومحامي الشعب «ودن من طين وودن من عجين».«عجلة الموقر دايرة».. المجلس يمارس الدور الذي رسمته الأجهزة باقتدار، «يعرض ويناقش ويوافق»، على 340 قانونا صدرت في غيبة البرلمان بعد إقرار الدستور في 15 يوما، على طريقة «ادبح يا ذكي قدرة يدبح ذكي قدرة».كل نائب «عارف اللي ليه واللي عليه»، من عبد العال إلى مرتضى منصور «إلا من رحم ربي».. «كدة كدة القوانين هتمر.. ايه اللي يخلينا نقعد للجلسة المسائية»، يقول أحد النواب، وهو مستريح الضمير.يطرح القانون على الحضور، تجرى مناقشة هزلية، لا يتحدث فيها إلا ما ندر، «لا تجادل ولا تناقش يا أخ علي».. «القانون ده المفروض يأخد منكم ثانية مش نص دقيقة» يقول رئيس المجلس عن قانون مكافحة الإرهاب، وعندما يعترض نائب ويتهم عبد العال بتوجيه المجلس يهدده الأخير باللائحة.وعندما يدعو نائب آخر إلى مراقبة مجلس النواب لقرارات مجلس الدفاع الوطني خلال مناقشة القانون الخاص به، يرد علي عبد العال قائلا: «الدور الرقابي موجود للمجلس داخل مجلس الدفاع .. بس خلاص».استر غياب أخيك بـ«صباعك».. سيادة النائب جعان ومن حقه الحصول على وجبة «سناكس» بين الجلستين، ورئيس «الموقر» غاضب بسبب فضيحة تدني نسبة الحضور في الجلسة المسائية والتي تسببت في إعادة قانونين إلى اللجان النوعية، الرئيس للنواب: «أنتو بتتغدوا وتمشوا».. النواب يتسربون من الجلسة.. «نو بروبليم ممكن تحط صباعك الأوسط في جهاز التصويت لامؤخذة»، عند طرح القانون للتصويت.قرار منع نقل جلسات المجلس على الهواء، كان من قبيل ستر فضيحة «التمرير» التي تجري وقائعها تحت قبة الموقر بتخطيط وإشراف الأجهزة التي صنعت الأغلبية النيابية، لكن ربنا «مش رايد لهم الستر.. مفيش حاجة في البلد بتستخبى والأيام دوارة»، وقوانين «موافقون موافقون» مهددة بالبطلان.
«المصري اليوم» نقلت فضيحة تصويت النواب بالوكالة، و«الشروق» نقلت فيديو لوكيل المجلس وهو يصوت نيابة عن زملائه النواب بـ«صباعه»، وما خفي كان «أكبر».وفقا لما نشره الفقيه القانوني، محمد نور فرحات، فإن مناقشة القانون مادة مادة، إجراء دستوري، دونه «يستطيع أى شخص أن يدفع بانعدام القانون أمام أى محكمة»، موضحا أن المادة 156 من دستور 2014 تفرض مناقشة وإقرار القرارات بقوانين التى أصدرها المستشار عدلى منصور بعد إقرار الدستور والرئيس عبد الفتاح السيسى، وأن ما حدث داخل مجلس النواب هو مراجعة شكلية لاستيفاء الشرط دون تحقيق الغرض من المناقشة، وهو ما ينذر بزوال أثرها بأثر رجعى.الأغلبية المطلقة من نواب «الموقر»، يدينون للأجهزة التي «طبخت الطبخة» بالولاء، وقبلة الأجهزة «الاتحادية» ورجل القصر الذي أصدر تشريعات وقوانين لا يريد أن يراجعه فيها أحد.الفرح مستمر صاحب الفرح مبسوط طول ما «النبطشي ماسك الميكروفون والنقطة شغالة».. صحيح «اللي اختشو 



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ
نفس قصص بيع مصر أيام مبارك - مفيش فرق غير الوجوه 
المتحدث باسم الرئاسة:‭ ‬طرح حصص من شركات وبنوك حكومية في البورصة الفترة المقبلة

(رويترز)
الثلاثاء 19.01.2016 - 08:12 ص
قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف في بيان إنه سيتم طرح حصص من الشركات والبنوك الحكومية "الناجحة" في البورصة المصرية خلال الفترة المقبلة.

وجاءت تصريحات يوسف الليلة الماضية بعد اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي ووزير الصناعة ووزير المالية والذي تم خلاله مناقشة "ما شهدته مؤشرات سوق الأوراق المالية المصرية من تراجع يعزى إلى هبوط مؤشرات أسواق المال العالمية."

ويعد هذا إعلان نادر من نوعه من رئاسة الجمهورية عن البورصة والطروحات بها.
للمتابعة    http://www.el-balad.com/1929757




[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ

شريف أبو الفضل
   النائب العام يأمر بحظر النشر بقضية تقرير "جنينة" حول الفساد
قرر النائب العام المستشار نبيل صادق حظر النشر فى التحقيقات التى تجريها نيابة أمن الدولة العليا بشأن تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات بشأن حجم الفسا.

وقال النائب العام في بيان له اليوم إنه أمر بحظر النشر في جميع وسائل الإعلام والصحف والمجلات بأنواعها.

وكان هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات أعلن أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات السابقة، فيما شككت اللجنة المشكلة من رئاسة الجمهورية فى هذه الأرقام.
http://gate.ahram.org.eg/News/844600.aspx



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 12-4-1437 هـ

شريف أبو الفضل
   النائب العام يأمر بحظر النشر بقضية تقرير "جنينة" حول الفساد
قرر النائب العام المستشار نبيل صادق حظر النشر فى التحقيقات التى تجريها نيابة أمن الدولة العليا بشأن تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات بشأن حجم الفسا.

وقال النائب العام في بيان له اليوم إنه أمر بحظر النشر في جميع وسائل الإعلام والصحف والمجلات بأنواعها.

وكان هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات أعلن أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات السابقة، فيما شككت اللجنة المشكلة من رئاسة الجمهورية فى هذه الأرقام.
http://gate.ahram.org.eg/News/844600.aspx



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: زيارة لمتحف «عبدالناصر» قبل افتتاحه رسميًا (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-4-1437 هـ

البرلمان المصري يقنن بيع مصر
 محمد سيف الدولة
انها حقا لمهزلة كبرى أن يوافق البرلمان على قانون لتحصين عقود الدولة ضد طعن المواطنين.(مرفق نص القانون فى نهاية هذه السطو) *
صحيح أن "برلمان الموافقة" قد وافق بالجملة على كل القوانين والقرارات التى أصدرها السيسى وعدلى منصور، وبدون أى مناقشة حقيقية، فيما عدا قانون الخدمة المدنية ولأسباب ترتبط بالخوف من ردود الفعل الشعبية قبل الذكرى الخامسة لثورة يناير، الا ان قانون تحصين صفقات الدولة، أشدها خطرا على الاقتصاد المصرى وما تبقى من استقلاله، كما أن للموافقة عليه دلالة هامة وكاشفة وحاسمة فى توصيف طبيعة النظام الذى يحكم مصر الآن.
فلقد أصبح بامكانهم اليوم أن يبيعوا أى شئ؛ بامكانهم لو أرادوا أن يبيعوا سيناء لاسرائيل، او السد العالى لاثيوبيا، أو أن يعيدوا قناة السويس لديليسبس، او يبيعوا مصر كلها للأمريكان.
أولم يفعلوها من قبل، حين باعوا استقلال مصر وسيادتها وعروبتها لامريكا واسرائيل، وفككوا اقتصادنا الوطنى وباعوه خردة وقطع غيار للخواجات ووكلائهم من 1974 الى 2011؟
***
وهنا تجدر الاشارة الى انه رغم كل جرائم بيع القطاع العام المشهور باسم الخصخصة التى قام "مبارك" ونظامه بتوجيهات من صندوق النقد الدولى ومن يمثلهم، الا ان القوى الوطنية استطاعت ان تتصدى لعديد من هذه الصفقات المشبوهة من خلال الطعن عليها فى مجلس الدولة، ونجحت بالفعل فى تعويق العديد منها واجبار الدولة على استرداد بعض الشركات المنهوبة.
ولكن اليوم وبعد 5 سنوات من الثورة المصرية، يتم تجريد الشعب المصرى من حقه وخط دفاعه الوحيد والأخير فى حماية ملكيته العامة وثرواته القومية.
***
لقد تم اجهاض الثورة المصرية، وارتكاب كل اعمال قتل المتظاهرين واعتقال المعارضين وتأميم السياسة وحصار القوى السياسية، وتكميم الأفواه، وتحريم تداول السلطة او المشاركة فيها على المدنيين، وتمهيد الطريق امام الجنرال السيسى لاعتلاء كرسى الرئاسة وتحويله الى فرعون جديد، وتعيين برلمان موالى وتابع يعمل كسكرتارية له ولأجهزته الامنية...الخ
كل هذا تم بذرائع الامن القومى وحماية الدولة وتحت شعارات "الوطنية والاستقلال"، ولكنهم اليوم يفضحون انفسهم أمام الجميع، بالموافقة على قانون اقل ما يوصف به انه قانون غير وطنى ومشبوه يمهد ويهدد ببيع ما تبقى من ثروات مصر ومقدراتها مرة اخرى لرؤوس الاموال الاجنبية ووكلائها المحليين، بلا اى رقيب او تعقيب، ويجرد المصريين من أى حق للتصدى بالطعن على هذه الصفقات.
وبماذا دافعت الحكومة عن القانون اثناء مناقشته؟
لقد استشهدت بالتعويضات والغرامات التى وقعت على مصر نتيجة اخلالها بعقود تصدير الغاز لاسرائيل!
يا لها من مواقف وطنية!
وطنية زائفة ووطنيون مزيفون.
انها الثورة المضادة فى أبرز تجلياتها.
*****
* نصت المادة الأولى من القرار بقانون رقم 32 لسنة 2014 بتاريخ 22 أبريل 2014 والخاص بتنظيم بعض إجراءات الطعن على عقود الدولة :((على أنه مع عدم الإخلال بحق التقاضى لأصحاب الحقوق الشخصية أو العينية على الأموال محل التعاقد، يكون الطعن ببطلان العقود التى يكون أحد أطرافها الدولة أو أحد أجهزتها من وزارات ومصالح وأجهزة لها موازنات خاصة ووحدات الإدارة المحلية والهيئات والمؤسسات العامة والشركات التى تمتلكها الدولة أو تسهم فيها أو الطعن بإلغاء القرارات أو الإجراءات التى أبرمت هذه العقود استناداً لها، وكذلك قرارات تخصيص العقاراتمن أطراف التعاقد دون غيرهم، وذلك ما لم يكن قد صدر حكم بات بإدانة طرفى التعاقد أو أحدهما فى جريمة من جرائم المال العام المنصوص عليها فى البابين الثالث والرابع من الكتاب الثانى من قانون العقوبات، وكان العقد قد تم إبرامه بناءً على تلك الجريمة.))



[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية