Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 26
الأعضاء: 0
المجموع: 26

Who is Online
يوجد حاليا, 26 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

صفوت حاتم
[ صفوت حاتم ]

·ثورة يوليو 1952 حدود الإنجاز ..وخلود القيم بقلم : دكتور صفوت حاتم
·هذا الإفتراء على عبد الناصر .. لماذا ؟؟!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
· ذكرى جمال حمدان.. والتجاهل المتعمد! - د. صفوت حاتم
·ولماذا لا تتقشف الحكومة مثلنا ؟؟ !!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
·الحرب .. واللاحرب ..في بر مصر !! بقلم : دكتور صفوت حاتم
·أطفال المنيا الأقباط ... ومسئولية الدولة بقلم : الدكتور صفوت حاتم
·ولماذا لا تتقشف الحكومة مثلنا ؟؟ !!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
· الرئيس السيسي رئيسا للوزراء !! بقلم : دكتور صفوت حاتم
·30 يونيو ... تلك الأيام - دكنور صفوت حاتم

تم استعراض
51305561
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
عبد الرحيم مراد: لا يجوز إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع السعودية
Posted on 21-5-1437 هـ
Topic: أخبار

عبد الرحيم مراد: لا يجوز إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع السعودية

استقبل الرئيس سعد الحريري مساء اليوم في “بيت الوسط” رئيس حزب “الاتحاد” الوزير السابق عبد الرحيم مراد في حضور وزير الداخلية والبلدات نهاد المشنوق.

ورداً على سؤال: كيف ترون واقع العلاقات اللبنانية السعودية تحديدا اليوم؟

أجاب مراد” كنا دائما نقول، بأنه لا يجوز أبدا، إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع المملكة العربية السعودية، حتى أن اتفاق الطائف نفسه نص على أن تكون علاقاتنا جيدة مع كل الدول العربية ومميزة مع سوريا. لكننا نقول أن المملكة التي تحتضن أولادنا وأهلنا تاريخيا، لا يجوز أبدا أن نسيء إليها أو أن نسمع أي شتيمة بحقها، أو أن نوجه لها مثل هذه العبارات في الإعلام، يجب أن تكون علاقاتنا جيدة. برأيي أننا أخطأنا كثيرا عندما لم نقف إلى جانب السعودية في موضوع حرق سفارتها في إيران، والذي أدين من كل دول العالم، فلا يجوز أن لا نقف أيضا وندين بدورنا هذا العمل.”


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول أخبار
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن أخبار:
لقاء الملك عبدالله مع اتلانتك : نار مفتوحة على كل الاتجاهات


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: عبد الرحيم مراد: لا يجوز إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع السعودية (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 25-5-1437 هـ

ان الكلام سهل جدا. لقد قال صاحب الموقع او/و الادارة ان التعليقات على السيسي سخيفة وساذجة ولا مسؤولة. الرجاء من صاحب الموقع اضافة اسم الكاتب المعروف ديفيد هيرست، الى قائمة اصحاب التعليقات السخيفة الساذجة واللامسؤولة. قال:- 

Egyptian President Abdel Fattah al-Sisi is increasingly out of touch with reality and the world is gradually closing in on him

وترجمته كالاتي " ان رئيس مصر، عبد الفتاح السيسي، اصبح بطريقة متزايدة، في عالم بعيد عن الواقع ( او انه فقد الاتصال بالواقع ) ، وان العالم يضيق الخناق عليه). 

تعليق موجود تحت الصورة وعندما ترجم المقال لم يضع المترجم التعليق
ويقول ايضا ""   
Gradually the world is closing in on Sisi, which is why, as the crisis of his rule deepens, he appears to have become more detached from reality. Sisi’s behaviour is incomprehensible even to his supporters. -
وترجمته "
"  ان العالم يطبق تدريجيا على السيسي، ولذلك، فانه كلما اشتدت ازمة حكمه، فانه يبتعد اكثر واكثر عن الواقع. ان تصرف السيسي غير مفهوم حتى بالنسبة لمؤيديه. 

المقال بالعربي    http://www.huffpostarabi.com/2016/03/03/story_n_9372356.html
والمقال الاصلي      
http://www.middleeasteye.net/columns/who-are-you-sisi-702463929   



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: عبد الرحيم مراد: لا يجوز إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع السعودية (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 25-5-1437 هـ

مقال لديفيذ هيرست 
العالم يضيق على السيسي شيئاً فشيئاً، ولهذا كلما تعمّقت أزمة حكمه أكثر، ابتعد عن الواقع أكثر. سلوك السيسي لم يعد مفهوماً حتى بالنسبة لمؤيديه. كان من المفروض أن يكون السيسي قد أسس الآن حزبه الحاكم، أو على الأقل بطانةً تشاركه أعباء الحكم. وبدلاً من ذلك يبدو أنه يقوم بالعكس تماماً، فهو يلعب دور الفرعون الذي يحمل وحده مصيرَ مصر بين يديه.لقد شق هذا الفرعون طريقه حتى الآن من خلال حرق مليارات الدولارات نقداً، وتمكن في هذه الأثناء من نبذ معظم الذين دعموه وأيدوا انقلابه ضد الرئيس الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين. ومع مرور الوقت لن يتمكن السيسي من الاستمرار في لوم الإخوان المسلمين على حالة الفوضى التي تعيشها مصر، ولعل تزايد وتيرة النقد العلني في وسائل الإعلام عرض من أعراض السخط المتنامي في أوساط المقربين منه. وفي نهاية المطاف سيجد السيسي نفسه خالي الوفاض من الأعذار، تماماً كما وجد القذافي نفسه خالي الوفاض من الكلمات".سيكرر السيسي السؤال ذاته الذي قاله القذافي ذات يوم: "من أنتم؟"، وستكون الإجابة عنه: "نحن مص

كيف نجح في نبذ مؤيديه؟ ديفيد هيرست يتحدث عن مستقبل السيسي وتناقص شعبيته لدى السعودينحو 5 سنوات تقريبًا فصلت بين كلمة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي "من أنتم" (22 فبراير/شباط 2011)، وكلمة الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي "إنتو مين" (24 فبراير/شباط 2016)، ما جعل البعض يتساءل عن السبب الحقيقي وراء استدعاء السيسي لكلمة تحمل نفس المعنى تقريباً، وإن كان قد نطقها باللهجة العامية المصرية.هل يعيش الرئيس السيسي نفس الحالة النفسية والمزاجية التي كان يحياها القذافي عندما حاصرته الثورة الليبية آنذاك؟ وهل ستتخلى دول الخليج - وعلى رأسها السعودية - عن الرئيس المصري، وتقف ساكتة إن جرى انقلاب عسكري عليه؟ وهل تراكم المشاكل والهموم على الرئيس المصري بعد نحو عام ونصف العام تقريباً من توليه مسؤولية البلاد جعله بعيداً عن الواقع؟هذه الأسئلة وغيرها يحاول ديفيد هيرست الإجابة عنها في مقاله الذي نشره موقع "ميديل إيست آي"، فإلى النص الكامل للمقال. 

من أنتَ يا سيسي؟
قلةٌ من القادة العرب يريدون اليوم أن يقارنوا الرئيس السيسي بالعقيد القذافي، الديكتاتور الليبي الذي انتهى نهاية مروعة. وعدد أقل منهم سيستدعي المقارنة بالاقتباس من كلمات القذافي التي ألقاها بين حُطام بنايةٍ استهدفتها الضربات الجوية الأميركية عام 1986.استخدم القذافي ذلك البناء ليهاجم الثورة الليبية بعد بدايتها بشهر "من أنتم؟"، صرخ العقيد.تلاشت كلماته في التاريخ، فقد عبرت عن الغضب وعدم استيعاب الديكتاتور لكونه يفقد الحكم. ما الذي دفع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ليقتبس تلك الكلمات في خطابه الأسبوع الماضي؟"من أنتم؟ لا أحد يستطيع الاقتراب من مصر.. أقسم بالله العظيم أن من يقترب من مصر.. سأجعله يختفي عن وجه الأرض".قال السيسي الكثير من الأشياء الأخرى بالإضافة إلى هذه الكلمات: فقد قال إنه هو وحده من يعرف ماذا يفعل، وأنه على كل مصري يستيقظ في الصباح أن يتبرع بجنيه للحكومة، كما قال إنه لو كان بالإمكان بيعه (السيسي)، لباع نفسه من أجل مصر، وإنه من المبكر جداً الحديث عن الديمقراطية، وإنه على المصريين أن لا يستمعوا إلى أحدٍ غيره.صرخ السيسي: "رجاءً لا تستمعوا إلى أحد غيري! أنا جادٌّ للغاية! لا تستمعوا إلى أحدٍ غيري!".سبّب خطابه ضحكاتٍ هستيرية، وانتقاداتٍ لحكومته ودموع الأسى. لا يمكن أن يصدق المرء أن رئيساً مصرياً يقدم هذا الأداء عند إطلاق مشروعٍ اسمه "استراتيجية مصر للتطور المستمر.. رؤية مصر لعام 2030". فسرعان ما أثار السيسي موجة من السخرية على الشبكات الاجتماعية.ولم يكن هذا الخطاب هو الأول من نوعه الذي يقود مؤيديه إلى التشكيك في منطقه. ففي مؤتمر مصوّر طلب السيسي من المصريين أن يشدوا الأحزمة بينما كان يطلق سلسلة من المشاريع التطويرية في العديد من المحافظات. وقال إن الدعم الحكومي للماء يكلف الدولة 40 مليون جنيه مصري يومياً، وهو عبءٌ لم تعد الدولة قادرة على حمله.قال السيسي: "الدولة لا تستطيع الاستمرار هكذا. لا يعني هذا أنها لا تريد الاستمرار في تقديم الدعم، ولكنها ببساطة لم تعد قادرة على ذلك".في طريقه إلى المؤتمر سار موكب الدراجات النارية الذي يرافقه على سجادة حمراء طولها 3 أميال. وشرح الفريق إيهاب القهوجي أن السجادة الحمراء "أدخلت البهجة والأمان إلى قلب المواطن المصري، كي يشعر بأنه الوطن وقواتنا المسلحة قادرة دائماً على تنظيم أي شيء بطريقة مناسبة".لا يتوافق هذا مع رؤية السوق المصرية للأمور. فالجنيه المصري انخفض إلى أدنى مستوياته في السوق السوداء، حيث بلغت قيمة الدولار 9 جنيهات، وتعاظمت الضغوط على الحكومة لتخفيض القيمة الرسمية للجنيه.أما احتياطيات العملة الأجنبية فانخفضت إلى النصف منذ ثورة عام 2011، حيث كانت قبل 25 يناير/كانون الثاني 36 مليار دولار، بينما تقدر اليوم بما يقرب من 16 مليار دولار، وذلك بالرغم من أن السعودية والإمارات والكويت ضخت 50 مليار دولار، حصل عليها السيسي ما بين أغسطس/آب 2011، ويناير/كانون الثاني 2014، ثم ما لبث أن تلقى حقنة نقدية أخرى قيمتها 12 مليار دولار في مارس/آذار من عام 2014. تعادل احتياطيات العملة الأجنبية المتوافرة الآن قيمة واردات 3 أشهر، وهو الحد الأدنى المقبول الذي يوصي به صندوق النقد الدولي.الموارد التقليدية للعملة الصعبة جفّت، ومنها السياحة التي كانت تولد ما بين 9 و11% من العملة الصعبة، التي انخفضت بمعدل 46% في الشهر الماضي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وقد تراجعت موارد قناة السويس في السنة ذاتها التي جرى فيها توسيع القناة بتكلفة تزيد على 8 مليارات دولار.وكان رئيس سلطة قناة السويس اللواء مهاب مميش قد زعم أن توسيع القناة سوف يزيد إلى أكثر من الضعف موارد القناة السنوية، لتصل إلى 5.13 مليار دولار بحلول عام 2023. إلا أن الموارد انخفضت في العام الماضي من 5.5 مليار دولار إلى 2.5 مليار دولار.أما الاستثمارات الأجنبية فقد وصلت الآن إلى ما يقرب من 40% مما كانت عليه في عام 2007، رغم أن سلوك مستثمر واحد بعينه كفيل بأن يسبب القلق للسيسي، ونقصد بذلك السعودية، التي أثبتت في عهد الملك سلمان أنها أقل ودّاً للسيسي مما كانت عليه في عهد الملك عبدالله.هناك عدة أسباب يمكن أن تفسر برود العلاقات المصرية مع الرياض، منها أن المملكة تعاني من شح مالي؛ بسبب انهيار أسعار النفط، وهو الانهيار الذي تمخض عن سياسة انتهجتها المملكة في البداية؛ بهدف إجبار منتجي الزيت الصخري في الولايات المتحدة الأميركية على الانسحاب من السوق.لكن لعل السبب الأهم والمسكوت عنه هو أن المقربين من الملك سلمان لم يعودوا يرون في السيسي رهاناً آمناً. إلا أن ذلك لا يعني أن المملكة على وشك التخلي عن قناعتها بأنه لا يجوز لمصر أن تُحكم سوى من قبل العسكر، ولكنه قد يعني أن الملك لن يشعر بالحزن والأسى فيما لو قام ضابط مصري آخر بالإطاحة بالضابط الذي يحكم حالياً، وهو السيناريو الذي بات الآن أقرب إلى الممكن.يمكن الاستدلال على هذا النهج السعودي الأكثر صرامة من خلال بعض المشاهدات التي تؤكد وجوده فعلاً. ففي ديسمبر/كانون الأول الماضي، وافق السعوديون على استثمار 30 مليار ريال سعودي (أي ما يقرب من 8 مليارات دولار) في مصر من خلال صناديق حكومية وسيادية؛ وذلك بهدف مساعدة مصر على اجتياز أزمة العملات الصعبة التي تمر بها.وعلقت "بلومبيرغ" بأن تقديم هذا الدعم يوحي بأن المملكة لا تزال ملتزمة بدعم مصر، رغم انخفاض أسعار النفط والحرب في اليمن. لكن جريدة "المصري اليوم" قالت إن الجانب السعودي في مجلس التعاون المصري السعودي رفض عدداً كبيراً من المشاريع التي كان من الممكن أن تجذب ما قيمته 8 مليارات دولار من الاستثمارات. وحسب مصادر تلك الجريدة، المفاوضات شاقة؛ لأن الجانب السعودي ينظر إلى هذه المشاريع بعين تجارية فقط.لقد ولّت تلك الأيام التي كان السيسي يقول فيها ضاحكاً إن بلدان الخليج "لديها أموالٌ مثل الرز"، فعلامات نقص السيولة في مصر تُرى في كل مكان. ثمة نقص في الأدوية لأن الصناعات الدوائية المصرية عليها أن تدفع ثمن المواد الخام بالدولار وتقبض ثمن الأدوية التي تنتجها بالجنيه المصري. في شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي وصل عدد الأدوية التي تعاني من شُح في السوق إلى 232 دواءً، بما فيها 43 دواءً لا يوجد له بديل.وقالت مجلة Biopharma Dive المتخصصة في صناعة الأدوية: "لقد قامت وزارة الصحة المصرية بتثبيت أسعار الأدوية، وهذا يعني أن المنتجين هم من يتحملون تكلفة المواد الخام. وهكذا توجب على المنتجين أن يتوقفوا عن إنتاج أدوية محددة لتقليص حجم خسائرهم".كما نقلت وكالة أنباء الخليج أن شركتي Air France وKLM غير قادرتين على تحويل أرباحهما البالغة 100 مليون جنيه مصري إلى الخارج منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب النقص في سيولة الدولار.وقالت مديرة فرع الشركة في مصر إن "هذه مشكلة خطيرة جداً جداً؛ لأن كل عائداتنا محتجزة من قبل البنك، ولكننا في نفس الوقت نستمر في صرف النقود على تكاليف العمل مثل إيجار الطائرات، الوقود، طواقم الطائرات، حقوق الطيران والمدارج.. إلخ. وكل هذه النقود يجب أن تُدفع بالدولار؛ لذا كيف سنتمكن من الاستمرار في هذه العمليات كلها دون توافر السيولة الكافية؟".قامت شركة BP بتحويل شحنة من الغاز السائل إلى البرازيل في شهر ين

أقرأ باقي التعليق...


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: عبد الرحيم مراد: لا يجوز إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع السعودية (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-5-1437 هـ

تبادل الزيارات السرية بين اسرائيل والرياض. زار وزير الخارجية السعودي مصطحبا معه مدير المخابرات السعودي اسرائيل في الايام القليلة الماضية... امراء سعوديين لوفد إسرائيلي: ''لا تعنينا فلسطين''  http://www.masrawy.com/news/news_press/details/2016/3/3/763110/أمراء-سعوديين-لوفد-إسرائيلي-لا-تعنينا-فلسطين                    والخبر بالانجليزية http://www.globalresearch.ca/the-saudi-israeli-alliance-saudi-fm-secretly-visits-israel-after-israeli-officials-visit-riyadh-to-counter-iran/5511526

كتب - علاء المطيري:أكدت إسرائيل زيارة وفدها إلى العاصمة السعودية الرياض قبل أسابيع، وفق ما جاء في النشر الإخبارية الليلية بالقناة العاشرة الإسرائيلية، التي اقتبست قول بعض الأمراء السعوديين للوفد أنهم لا يعنيهم ما يفعله الاحتلال مع الفلسطينيين، وأنهم يريدون أن تكون إسرائيل إلى جوارهم في كل ما له علاقة بإيران.ولفت موقع جلوبال ريسيرش الكندي إلى أن الوفد الصهيوني ـ على حد وصفه- قاده مسؤول حكومي بارز، مشيرًا إلى أن الزيارة تمت قبل أسابيع وأنها واحدة من سلسلة زيارات قامت بها وفود إسرائيلية في أوقات سابقة.وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن الرقابة العسكرية حظرت الحديث عن الزيارة أو عن أهدافها، في ذات الوقت الذي لا يشعر فيه الملك سلمان والأمراء المحيطين به أن العلاقة الحالية مع إسرائيل يمكن أن تكون مصدرًا للحرج، إلا أنهم يفضلون بقاء العلاقات في إطار ضيق وداخل الغرف المغلقة.وتابعت أن إسرائيل استطاعت أن تٌقيم علاقات طيبة مع العديد من الدول العربية بما فيها دول الخليج وأنها تصف تلك العلاقات بالجيدة جدًا.
The Saudi-Israeli Alliance: Saudi FM Secretly Visits Israel after Israeli Officials Visit Riyadh to Counter Iran

Alwaght- Saudi Foreign Minister Adel al-Jubeir [pictured left] accompanied by the Saudi intelligence chief Khaled al-Hamidan made a secret visit to Israel during the past few days.Elsewhere other reports indicate that the visit was meant to discuss joint Israeli-Saudi military operations against Syria and Lebanon. During the clandestine visit, Adel al-Jubeir met with officials of the Israeli regime’s spy agency Mossad.He also met with the regime’s Prime Minister Benjamin Netanhayu and urged Tel Avivi regime to intensify military operations against Syria with the aim of overthrowing President Bashar al-Assad.Elsewhere, high-ranking Israeli regime officials visited the Saudi capital, Riyadh, in the last few weeks to plot against Iran.In a report, Israeli regime’s channel 10 added that said that the delegation was headed by a prominent Israeli official.The visit was not the first one to the Kingdom, but the Israeli regime’s Military Censor prohibits the reports talking about such visits, according to Channel 10.King Salman Bin Abdulaziz and the Saudi princes are not embarrassed by having ties with the Israeli regime. However, they prefer they remain confidential, the report added.Meanwhile, the Israeli channel 10 quoted Saudi officials as saying during the meetings that they are not interested in solving the Palestinian cause. However they want the Israeli regime to stand by Saudi Arabia against Iran.Mid-February Netanyahu said it was time for Tel Aviv make public its close ties with some Arab countries.Speaking during the Conference of Presidents of Major American Jewish Organizations, Netanyahu said that the so-called moderate Arab countries see Israel as their ally, not their enemy, as they share a common struggle against Iran among others.Netanyahu’s remarks came the same day as the regime’s War Minister Moshe Ya’alon said there were open channels between Israel and other Arab states, but the “sensitive” situation prevents him from shaking hands with Arab officials in public. He later publicly shook the hand of Saudi Prince Turki bin Faisal al-Saud.Representatives from the Israel regime and Saudi Arabia secretly met several times in 2014-15 to discuss their positions against Iran.According to a Bloomberg report early June last year, five bilateral meetings were held over the a 17 month period in India, Italy, and the Czech Republic.Reactionary Arab states have established close ties with the Israeli regime unmindful of its unprecedented war crimes, genocide, atrocities against Palestinians and occupation of Palestinian territories especially the third holiest Islamic site, the Al Aqsa Mosque. 



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: عبد الرحيم مراد: لا يجوز إلا أن تكون علاقاتنا جيدة ومتينة مع السعودية (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 10-6-1437 هـ
وهل يجوز ان تنقلوا تصريح هذا المنافق الذي يبدو ان ثمة من وعده ان المال السعودي اكثر وفرة من المال الايراني. احمد بوعلي


[ الرد على هذا التعليق ]


yueqin (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 2-8-1438 هـ
gucci bags [www.gucciuk.co.uk] chaussure louboutin pas cher [www.chaussurelouboutin-pascher.fr] birkenstock outlet [www.birkenstocksandals.com.co] pandora jewelry store [www.pandorajewelryoutlet.in.net] burberry outlet [www.burberry-outlet-canada.ca] fitflops clearance [www.fitflops.org.uk] kobe bryant shoes [www.kobeshoes.name] ralph lauren outlet [www.ralph-laurenuk.co.uk] yeezy boost [www.yeezyboost350.me.uk] bercrombie [www.abercrombieandfitch.in.net] coach outlet [www.coachfactoryoutletonline.us.org] birkenstock [www.birkenstocksandals.org.uk] michael kors outlet store [www.michaelkorsoutletonlineclearance.us.com] michael kors handbags [www.michaelkors-bags.me.uk] adidas trainers [www.adidasshoes.me.uk] polo ralph lauren [www.poloralphlauren-outlet.us.org] valentino outlet [www.valentino.in.net] coach outlet online [www.coach--outlet.us.com] michael kors outlet store [www.michaelkorsoutletonlineclearance.us.com] 49ers jerseys [www.sanfrancisco49ersjerseys.us.com] coach outlet online [www.coach--outlet.us.com] toms [www.toms.in.net] cheap jordan shoes [www.cheapjordans-shoes.us.com] michael kors outlet [www.michaelkorsofficial.us] mont blanc pens [www.mont-blanc.in.net] ralph lauren outlet online [www.ralphlauren-outletonline.us.com] red bottom [www.red-bottoms.us.com] burberry outlet [www.burberry-outlet-canada.ca] discount oakley sunglasses [www.discountoakleysunglasses.com.co] fitflops clearance [www.fitflops.org.uk] true religion jeans outlet [www.truereligionjeansoutlet.name] michael kors outlet store [www.michaelkorsoutletonlineclearance.us.com] air max [www.2017nikeairmax.us] ralph lauren uk [www.ralph-laurenoutlet.me.uk] louboutin outlet [www.christianlouboutinshoes.in.net] coach outlet store [www.coachoutlets.in.net] moncler outlet online [www.moncleroutlet.in.net] yeezy shoes [www.yeezyboost.us.com] air max [www.2017nikeairmax.us] coach factory outlet [www.coachfactoryoutlet-onlines.us.com] lakers jerseys [www.losangeleslakersjerseys.us] louis vuitton factory outlet [www.louisvuittonoutletus.us.com] coach outlet online [www.coach--outlet.us.com] hermes bag [www.hermesbag.us.com] gucci handbags outlet [www.handbagsgucci.us] michael kors outlet store [www.michaelkorsoutletonlineclearance.us.com] yeezy 350 boost [www.adidasyeezyboost-350.us] kate spade outlet online [www.kate-spadeoutlet.us.com] nike outlet store [www.nike-store.us.com] nike air huarache [www.nikehuarache.com.co] louis vuitton handbags [www.louisvuittonoutlet.ca] nmd adidas [www.adidasnmd-shoes.us] adidas nmd r1 [www.adidasnmd-shoes.us] coach outlet online [www.coach--outlet.us.com] fendi bags [www.fendihandbags.us] nike blazer low pas cher [www.nike-blazerlow.fr] pandora charms sale clearance [www.pandoracharms.name] louis vuitton outlet store [www.louisvuitton-outletonline.us.com] michael kors [www.michaelkors-handbags.uk] coach outlet online [www.coach--outlet.us.com] prada outlet online [www.pradaoutlets.us] yeezy shoes [www.yeezyboost.us.com] coach factory outlet [www.coachfactoryoutlet-onlines.us.com] mlb jerseys [www.nfljerseyscheap.in.net] kate spade outlet online [www.kate-spadeoutlet.us.com] ed hardy outlet [www.edhardy-outlet.name] jimmy choo shoes [www.jimmychoo.in.net] tommy hilfiger windbreaker [www.tommyhilfiger.in.net] cheap jerseys [www.cheapnfljerseys-wholesale.us] yeezy shoes
أقرأ باقي التعليق...


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية