Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: قومي عربي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 1
الكل: 233

المتصفحون الآن:
الزوار: 24
الأعضاء: 0
المجموع: 24

Who is Online
يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

مجدي رياض
[ مجدي رياض ]

·في عيد النــــــــــصر
·القومى اللاقومي ............ مجدي رياض
·عيد النصر
· ناصر وعرابي ............... مجدى رياض
·صوت الجماهير و خيانة الحكام - مجدى ريـــــاض
·الحلم العربي و مؤتمرات (القمة) ........... مجدي رياض
·لماذا لم يحقق العرب وحدتهم حتى الآن؟!
·في ذكري وحدة مصر وسورية..الدرس الباقي - مجدي رياض
·عروبـــــــة الــرواد - مجدي رياض

تم استعراض
49562664
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي
Posted on 5-6-1437 هـ
Topic: مطاع صفدي

أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا


ربما يقرّ اليوم أكثر الذين يعتقدون أن (الأوبامية) مرحلة عرضية في النهج الأمريكي المتأصل منذ قيام الدولة، والمستمر بقفزات هائلة طيلة النصف الثاني من القرن العشرين الماضي، أي أن الإمبراطورية لم تتخذ قرار تصفية ذاتها خلال حقبة رئاسية واحدة لتتراجع عنه فيما بعد خلال عهود رئاسية أخرى مختلفة، فالحقبة السمراء هي على وشك الإنتهاء بعد بضعة أشهر، لكنها ستظل لها أشباح كثيرة هائلة في منعرجات كل ما هو قادم مع مستقبل الأدوار السياسية الكبرى للعالم ولقارات الغرب خاصة.



هناك حقيقة أولية تقول إن الرئيس المختلف لم يكن قادراً لوحده على إعلانات ساعات الحقيقة الجديدة، لم تكن تحولاته ناجحة أساساً من صلب الدولة الأمريكية القوية، فمن أراد أن يعطي الوجه الدبلوماسي المبتسم بديلاً عن وجه المدفع والصاروخ لم يكن ينتوي أن يحوّل أهم دولة عالمية إلى مجرد قرارات سياسية مرتجلة، ومن ثم متعارضة فيما بين قطب وآخر. ومع ذلك فقد اختار أوباما أن يتابع طريق الشوك هذه، وأن يجعل حتى من شخصه، مهزلة الصحافة في بلده، وليس في دول الخصوم وحدهم : لم يتراجع الرجل قيد أنملة عن ثوابته الجديدة هذه، وها هو في خطاباته شبْه اليومية الأخيرة لايزال مدافعاً بارعاً، الاستاذ الجامعي إن صحّ القول، عن مبدئيات أفكاره التي يعتبرها حتى معظم أنداده وأصدقائه مجرد مسوّغات لفظوية لقلب حقائق البدهيات السياسية المتعارف عليها أكاديمياً وتاريخياً، رأساً على عقب. فالرجل يعتبر نفسه مبشّراً جديداً في فلسفة العلاقات الدولية وخاصة بما يتصل منها بمصائب الشعوب الصاعدة، والباحثة عن حرياتها الضائعة بين أكتاف العمالقة كلها، وأتباعهم الصغار. فهو يرى أن هزائم هذه الشعوب المستضعفة كانت علّتها هو اندفاعها المطلق وراء التحرير بكل وسائل العنف المطلق، إذ أنها بعد توالي الخيبات الكبرى في هذا الإتجاه وكأنها تنحو نحو سلم استسلامي لإرادة المستتبين بها، من دون أي اعتراض فعّال. فلماذا لا نأتي بالبديل الثالث عن كلا الحديْن وهما الكفاح المحكوم بهزائمه المتوالية، من ناحية، أو السلم الإستسلامي لمصير الخضوع لأمر الواقع التسلّطي وحده. هذا البديل الثالث هو الجمع بين الحديْن لكن دون الإستتباع التلقائي لأحدهما ضداً على الآخر.
تجربة أوباما مع فتن سورية شكلتا أول تطبيق صارخ لهذه المعادلة، فالتوجيه الفاعل في مختلف تجلّيات هذه التجربة هو من وحي الرفض الأمريكي على كلا الحبلين معاً دون أن يقع أسيراً لأحدهما دون الآخر على الأقل.
فالإدارة الأوبامية لم تنجرّ إلى أية معركة واحدة حاسمة مع النظام السوري الذي كانت لا تكفّ عن المطالبة برحيله ولاشرعيته، هذا حدث مع توفر عشرات المناسبات الميدانية والثأرية، التي كان يمكن لها أن تنهي الحرب خلال أسابيع أو أيام وليس أشهراً أبداً.
إذا أتيح يوماً لبعض المعارضين الإضطلاع على بعض جوانب العلاقة المعقدة بين العملاق والقزم، فسوف تتلخص لها ذخيرة حية بالمفارقات المتنوعة سياسياً وعسكرياً وحقوقياً فريدة من نوعها في الثقافة الدولية، كان فيها أوباما يصطاد الفأر والقط من لعبتهما معاً، ويتلاعب بها إيجاباً وسلباً معاً. كان حريصاً، في كل حبكة معقدة في السياسة السورية أو في ميدان من ميادينها، للقبض على رأس كل من القط والفأر في اللحظة المناسبة، رادعاً لهما عن إرتكاب مجزرة هنا أو هناك. أو دافعاً لارتكاب سواها في مناسبة أخرى.
بكلمة واحدة، فقد يختلف الكثيرون حول مدى النجاح أو الخيبة من السلوك الأمريكي لأوباما. لكن بصورة عامة لن يكون من المبالغة التصريح بالفم الملآن، أن الحاكم الأسود الأول، وربما الأخير، لأعظم دول الدنيا قد خرج من تمارينه السورية كأنه هو الرابح وحده. كذلك لن يكون نجاحه ذاك نصراً عابراً محدوداً، بل انعطافاً بالغ الأهمية بالنسبة لمكانة أمريكا وأدوارها المنتظرة إزاء قضايا دولية لا تزيدها المهالك العسكرية إلا شراسة وضراوة ضد ما تبقّى للإنسانية من تعلقها بالمُثل العقلانية العريقة. إنه المنطق الأمريكي الذي سيغدو مثلاً عالمياً حتى في مفاهيم متجذرة حول استراتيجية كونية شاملة، أهم عناوينه البادية منذ الحاضر هو إلغاء مبدئية الفاعل العسكري في بناء الأمن المحلي والدولي. فالمستقبل الذي هو لقوة الذكاء الإنساني مرافقاً لمنهج الذكاء الإصطناعي إنها القيادة للعلم وحده، اللامحدود. غداً لن تكون الدولة الأقوى عالمياً هي دولة الصواريخ أو القنابل النووية، بل إنها شجاعة الآلات الحاسبة الجبارة التي ستتابع حركات كل إنسان على الأرض؛ لأقل نجمة في السماء.
وأما إذا سألنا أنفسنا نحن العرب، أين سنكون في هذا العصر الجنوني ذكائياً الذي فتحت سوريا بابه الأصغر كلياً، ثم راحت بقية أبوابه الأخرى تستعد للإنفتاح، وذلك ما وراءها من المصارف والأرقام والمعادلات الرمزية السرّية والعلنية، بالطبع لم تكن نكبة سوريا في كل هذا إلا الذريعة أو الخدعة التآمرية الكبرى. وقد عرف أوباما كيف يكتشفها هكذا على حقيقتها ويمتطيها ليخوض بها (ثورته) السرّية الخاصة به، التي سوف تصير ثورة الدنيا على ذاتها، من أجل ذاتها وربما حتى مسارها الأخير كذلك.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مطاع صفدي
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مطاع صفدي:
أصل الغدر في مرثية النهضة العربية - مطاع صفدي


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 5-6-1437 هـ

اخبار مصر المضحكة، اصبحت عالمية. بدأها السيسي بخطبته اللتي كانت مادة غزيرة للكوميدي وغير الكوميدي ، لكن اظن ان اطرف ما قدم هو فقرة جون اوليفر من اتش بي او. والمهم انها ليست مضحكة فقط، بل كانت تضرب على الوتر الحساس. مثال على ذلك عندما يقول جون اوليفر " السيسي عند افتتاح مشروع الاسكان العام سرت 200,000 دولار، بينما قال للمواطنين بانه لا يستطيع دعم الكهرباء والماء الخ
https://www.youtube.com/watch?v=UEE1Io14ApI

والخبر الثاني عندما قامت صحفية مصرية، ليس فقط انها لا تعرف الف باء اللغة الانجليزية، بل انها لا تعرف اداب الحديث، على الاقل في امريكا، اولا بمقاطعة معدة مؤتمر ليوناردو دي كابريو بعد حصوله على جائزة الاوسكار، لم تقاطع فقط ولكن عرفت نفسها بانها اول صحفية مصرية تغطي الاوسكار ( ماذا اقول؟ دعني اصمت)،  والمفروض ان تسأل سؤالا، بعد ان سمحت المعدة لها بالسؤال ، لم تسأل اي سؤال. وثانية سخر العالم من مصر . انا متأكد ان في مصر الكثيرون والكثيرات ممن يجيدون الانجليزية ويعرفون اسلوب الحديث بدون مقاطعة، وان يقدمون سؤالا واحدا على الاقل. وبالطبع وضعت الفيديوات على اليوتيوب والتعليقات. ومنها الاتي، دبلجة مع مدرسة المشاغبين وسعيد صالح يقول لها فين السؤال؟؟؟؟؟ الحقيقة ان دي كابريو كان في منتهى الادب، بالرغم من ابتسامته. لكن مخرج الفيلم كان سيقع من الضحك وكذلك الحضور.
قد لا يعني الاوسكار كثيرا للبعض، وانا منهم، لكن الحقيقة تبقى ان مئات الملايين في العالم، يشاهدوا الاوسكار، وانا لا اقصد فقط اثناء الاحتفال، بل الاعادة وعلى الاخبار المحلية والعالمية. لان جميع النشرات فيها فقرات طريفة. بالنسبة للانسان العادي، هذه الحادثة تعطي انطباع عن مصر، كما اعطت كلمة السيسي.
https://www.youtube.com/watch?v=7y6dtH0Bp98

https://www.youtube.com/watch?v=p3Ity7rkRAY

والحدث الثالث وهو تصرف مندوب مصر المخزي في الامم المتحدة.  وسخر العالم من مصر بقولهم "مصر تترك بصمتها في مجلس الامن ".

 مصر الدولة الوحيدة التي امتنعت عن الموافقة على قرار لمجلس الأمن يخول الأمين العام باستبدال قوات الطوارئ من أي دولة، لا تتخذ إجراءات عقابية ضد قواتها المشاركة في حفظ السلام إذا اتهـِمت تلك القوات بالاعتداء الجنسي على أهالي البلد. 
القوات المصرية في الكونغو (مونوسكو) وفي جمهورية أفريقيا الوسطى تواجه اتهامات مختلفة، قد لا تكون جنسية، منذ 2-3 سنين ( لا ادري بالظبط)، وليس هذا المهم، بالرغم من اهميته. .المقال يتهكم على المناورة الخايبة التي قام بها مندوب مصر، قائلا أن طالب مرحلة إعدادية يشارك في مسابقات محاكاة الأمم المتحدة يعرف أن تعطيل قرار بإثقاله بالشروط لا ينجح""

There Was Drama At The UN That Would’ve Fit Right In At A Model UN

Nice try, Egypt, but no gavel for you.

Hayes Brown March 11, 2016

The United Nations Security Council passed anew resolution on Friday, one that for the first time focused on UN peacekeepers who commit sexual assault and other crimes.The one abstention was cast by Egypt, which is better than a "no" vote, one would think.But before the vote was cast, the drama at the UN might have fit in better at a Model United Nations conference.

The vote was 14 in favor with one abstention, which is a pretty overwhelming show of support on the 15-member Council.

please read details at:

http://www.buzzfeed.com/hayesbrown/egypt-tried-to-pull-a-model-un-move-at-the-actual-un#.uuxEd8dr7

المقال يحتاج لمعرفة جيدة لقواعد اللغة الانجليزية.


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 5-6-1437 هـ

لا استطيع ان اكتب ماذا علق مواطن على مقال لمطبلة سوزان مبارك ثم السيسي، لانني لا اتكلم بهذه الالفاظ. قال المواطن " اخرسي يا سليلة الفلول ويا ك....سوزان مبارك""
هذه من كانت تدعي انها ناصرية ، شأنها، شأن من ادعى انهم ناصرييون، وبعضهم تعاون مع مبارك او/و الاخوان واكيد الان يطبلون ويزمرون للسيسي، مثلهم مثل باقي الاعلام المطبل.

الجبالي: الزند ضحية "كتائب السوشيال ميديا".. وإقالته قرار سياسي خاطئ

قالت المستشارة تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق، إن تصريحات المستشار أحمد الزند، وزير العدل المُقال، "المُسيئة للرسول" كان يمكن تجاوزها ببساطة والاعتذار كان كافيًا، موضحة أنه لا يمكن أن تكون تلك التصريحات سببًا في إقالة سياسية لوزير لم يخل بواجبات وظائفه

وأضافت "الجبالي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "العاشرة مساء"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، على قناة "دريم 2"، أن الزند وقع ضحية لتربص من وصفتهم بـ"كتائب السوشيال ميديا"، واصفة قرار إقالته بـ"قرار سياسي خاطئ".

وأكدت نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق أن هناك خططًا ممنهجة لإقصاء كل الشخصيات الوطنية من المشهد، كما أن عالم التواصل الاجتماعي "افتراضي"، ومن يظن أنه مصر تُدار بـ"فيس بوك" و"تويتر" فهو واهم.



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 5-6-1437 هـ

عملية الحفار.. صفحة من دبلوماسية ناصر في إفريقيا
اسماء عبد الفتاح البديل

مصر السيسي لا تجرؤ ان تقول لا لاثيوبيا ولا حتى بالكلام، لانها ضعيفة، ليس لها رؤية والسيسي يعمل جاهدا في مجال واحد هو السفر ( اطن سافر اكثر من 34 مرة) ليشحد. عفوا السيسي لا يحب كلمة الشحدة او التسول وغضب من الابراشي لانه ذكرها. مصر عبد الناصر وعلاقاتها الافريقية، عندما كانت مصر زعيمة افريقيا والعالمين العربي والاسلامي وبعد 67 يا سيسي.

تتصادف خلال هذا الشهر ذكرى هامة، تُعيد إلى الأذهان قوة العلاقات المصرية الإفريقية التي صنعها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

ففي 28 مارس عام 1969 خلال ذروة الصراع العربي الإسرائيلي، وبعد عامين من نكسة 1967، أعلنت إسرائيل عزمها التنقيب عن البترول في سيناء، وقامت بالفعل باستئجار حفار أمريكي لاستخدامه في التنقيب بخليج السويس، وبدا واضحًا للجميع أن شراء هذا الحفار له أغراض اقتصادية وسياسية في ذات الوقت، وكانت إسرائيل في حاجة إلى البترول في ذلك الوقت، بالإضافة إلى أن الحفار سيدعم خططها في محاولات إظهار مصر أمام العالم بمظهر العاجز عن حماية أرضه وموارده الطبيعية، والضغط عليها من ناحية أخرى لتتخلى عن دورها الريادي في مناصرة القضية الفلسطينية

.وصلت حينها المعلومات إلي المخابرات الحربية المصرية بوجود حفار بالفعل واسمه “كينتنج 1″، وأنه يعبر المحيط الأطلنطي في طريقه للساحل الغربي لإفريقيا؛ ليتوقف في أحد موانيها للتزود بالوقود، ثم يتخذ طريقه إلى الجنوب؛ ليدور حول القارة الإفريقية، ويتجه إلى البحر الأحمر ثم خليج السويس

.قرر عبد الناصر تدمير الحفار قبل وصوله إلى خليج السويس أيًّا كان الثمن وبأية وسيلة، لذا كان لا بد من التحرك الفوري لمعرفة الميناء الذي سيتجه إليه الحفار للعثور عليه وتدميره، وكان العائق أن تدمير الحفار سيثير أزمات سياسية مع أكثر من دولة؛ فالحفار صناعة إنجليزية، وتملكه شركة أمريكية، واستأجرته إسرائيل، وتقوم بسحبه في مياه المحيط قاطرة هولندية، والمفترض أن يتم تدميره في ميناء إفريقي

.وهنا تبادرت إلى الأذهان عدة أسئلة: ماذا كان يفعل ناصر لو لم يكن قد أقام علاقات قوية مع دول القارة الإفريقية؟، وكيف سيكون قراره بتدمير الحفار في هذا الوقت؟

؟لقد لعبت علاقات ناصر مع السنغال دورًا بارزًا في عملية تدمير الحفار، حيث أقام علاقات دبلوماسية مع السنغال فور استقلالها 4/4/1960، وكانت جمهورية مصر العربية ثانى دولة تعترف باستقلال السنغال

. توصلت معلومات القاهرة في ذلك الوقت إلى أن الحفار سيتوقف بميناء “دكار” في السنغال لأجل التزود بالوقود، وبالفعل نجحت مصر في تدمير الحفار الإسرائيلي بالميناء السنغالي، دون أن يعلم أحد أن مصر هي التي دمرته، وتم تكريم القائمين على هذا النصر بعدها من قِبَل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر

.وتظل القارة الإفريقية هي المدخل الرئيسي لمصر ونقطة قوتها وضعفها في ذات الوقت، وإن كانت إسرائيل والولايات المتحدة قد فشلتا في استغلال إفريقيا لضرب مصر قديمًا؛ بسبب متانة وقوة العلاقات المصرية الإفريقية خلال عهد عبد الناصر، فما زالت المحاولات مستمرة، لكن بشكل آخر، كدعم وتمويل
 المشاريع في بعض الدول الإفريقية والتي ستؤثر على مصر سلبًا.
http://elbadil.com/2016/03/12/960200/



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 5-6-1437 هـ

في مصر السيسي فقط،  تفصل عزة الحناوي عن العمل لانها قالت عن السيسي انه لم يفعل شيئا، ويسخر من وزنها (اعلامي) حقير، ويسجن الالوف من المواطنين ومنهم الابرياء و اطفال ونساء ممن عارضوا السيسي او بالخطأ ومنهم لازدراء الاديان، ومنهم صحفيين تجرأوا ونقدوا السيسي، رجال الدين وغيرهم لا يتحدثون عن هؤلاء. لكن في مصر الان يدافع حتى رجال الدين عمن قام باهانة الرسول والذات الالهية. الا السيسي  لا احد يقرب منه. ويطالب رجال الدين بسماح من اهان الرسول والذات الالهية. ماذا حدث للاخلاق والادب في مصر
؟كله يهون  في سبيل القرش او/و الشهرة او/و المركز. اللعنة على المركز والرشوة والشهرة اذا كان الثمن ان يخسر الانسان كرامته وسمعته

هؤلاء دافعوا عن الزند قبل ساعات من إقالته وبرروا فعلته بأنها «زلة لسان»: كريمة والجندي ومظهر شاهين ونائب «النورالسلفي

أحمد كريمة: الزند قال كلمة "لو" أي أنه لم يتهجن على النبي مباشرة.. والشريعة رحمة وقوانينكم ظالمة وجبارةخالد الجندي: الزند اعتذر عما بدر منه ويجب قبول اعتذاره.. ومظهر شاهين: الإخوان انتصروا فيأن يسقطوا المستشار الزند أقل المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، المستشار أحمد الزند وزير العدل، على خلفية تطاول الأخير على النبي (ص) في إحدى لقاءته التلفزيونية عندما قال على الهواء "لو حتى النبي هاحبسه".جاء ذلك في الوقت الذي دفاع فيه رجال دين وشيوخ وأحزاب سلفية عن ما قاله الزند في حق النبي، واعتبروا ما قاله "زلة لسان"، مطالبين بالتسامح مع وزير العدل المقال، متجاهلين في الوقت نفسه حبس بعض الكتاب والمثقفين في قضايا "ازدراء أديان"
http://albedaiah.com/news/2016/03/14/108895

بالصوت والصورة 
أحمد مرتضي منصور يهين لفظ الجلالة : لا يقدر ولا هو ولا اللي خلقه
https://www.youtube.com/watch?v=FSYlbWRCV5U



[ الرد على هذا التعليق ]


Re: أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 5-6-1437 هـ

14 مارس 2016    البنك المركزي يصدر بيان عاجل يعلن “تعويم الجنيه المصري”

http://elbadil.com/latest_news/البنك-المركزي-يصدر-بيان-عاجل-عن-سقوط-سع/



[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية