Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 31
الأعضاء: 0
المجموع: 31

Who is Online
يوجد حاليا, 31 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

 م / م . ر . أباظه
[ م / م . ر . أباظه ]

·إلى غزة العزة
·بابا جمـــال ....نفسي أجيلك... زهقت من الكل. رحمك الله م.ر. أباظه
·دستورنا..... أحب أن أرى فيك هذا بقلم : م . ر . أباظه
·مخلفات الماضي.. متخلفي الحاضر.. إختلافات المستقبل/م. ر. أباظه
·أفكارٌ متلاحقة... عدٌ تنازُلي... بقلم : م . ر . أباظه
·وطلعت قفاها يقمر عيش بقلم : م . ر . أباظه
·حرس سلاح بقلم: م . ر . أباظه
·كم أفتقدك يا جمــال - بفلم: م .ر. أباظه
·خطاب ورجاء للسيدة دكتورة / هدى عبد الناصر

تم استعراض
49139790
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
حزب التحرير : قراءه نقدية إسلاميه 2 - صبري خليل
Posted on 24-5-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية


فتاوى وأراء مثيره للجدل : كما أن هناك العديد من فتاوى حزب التحرير المثيرة للجدل لأنها مخالفه لرأى جمهور العلماء ،المستند إلى النصوص، والموافق لمذهب أهل السنة :


ا/ تقييد النهى عن نظر الرجل إلى عورة الرجل بالعورة المغلظة:كما أفتى حزب التحرير بتقييد النهى عن نظر الرجل إلى عورة الرجل والمرأة إلى عورة المرأة بالعورة المغلظة: (المراد في النهي عن نظر الرجل إلى عورة الرجل , والمرأة إلى عورة المرأة , العورة المغلظة , أي السوءتان , وهما القـُبل والدبر , وليس مطلق العورة, أما المحارم فإنهم ليسوا داخلين في الحديث) (نشرات فقهية: 1953-1990(143). وهذا التقييد يتعارض مع بعض النصوص، ومنها قوله (صلى الله عليه وسلم) لجرهد الأسلمي (أما علمت أن الفخذ عورة)( رواه الإمام أحمد في المسند :12/377,ح15869,وح15867)، وأبو داود في سننه :433/3,ح4014) .كما يتعارض مع تقرير علماء أهل السنة لهذا النهى دون تقييد للعورة بالعورة المغلظة بل حديثهم عن مطلق عوره ومن ذلك الامام قال النووي في صحيح مسلم (3/145) (وأما أحكام الباب ,ففيه تحريم نظر الرجل إلى عورة الرجل , والمرأة إلى عورة المراة , وهذا لا خلاف فيه , وكذلك نظر الرجل إلى عورة المراة , والمرأة إلى عورة الرجل حرام بالإجماع , ونبه صلى الله عليه وسلم بنظر الرجل إلى عورة الرجل , على نظره إلى عورة المرأة وذلك بالتحريم أولى, وهذا التحريم في حق غير الأزواج والسادة).



ب/ القول بجواز أن تدفع الدولة المسلمة الجزية للدولة الكافرة.(كتاب نداء حار إلى العالم الإسلامي ، ص109).

ج/القول بأن حكم من تزوج بأحد محارمه السجن عشر سنوات, وهو ما يخالف الحديث الذى ثبت في مسند أحمد من حديث البراءة بن عاز بأنه (صلى الله عليه وسلم) حكم على رجل تزوج امرأة أبيه بضرب عنقه.

د/تمييز حزب التحرير بين النظر للحقيقة والنظر للخيال ، وهو ما فهمه الكثيرين انه اباحه للنظر للصور العارية.

ه/القول بجواز تقبيل المرأة الأجنبية بدون شهوه ، على سبيل التحية ونحوها، ورد في أدبيات الحزب(اننا إذا استثنينا هاتين الحالتين من غرض التقبيل فماذا يكون الغرض من تقبيل الواحد للآخر إذا كان المقبِّل لا يريد الزنا بالمقبَّل ولا التمتع ولا التلذذ الجنسي؟ فما غرضه من التقبيل إذاً؟ قد يكون الغرض من التقبيل الشفقة على المقبل كما لو فقد شاب أهله في حادثة محزنة فعزاه أهلهوجيرانه رجالاً ونساء، فاحتضنوه وقبلوه بدافع الشفقة والعطف عليه، وقد يكون الغرض من التقبيل الفرح والسرور، كما لو تعرض شخص للخطر فنجا من كارثة محققة فاستقبله أهله رجالاً ونساء فاحتضنوه وقبلوه فرحاً بنجاته، وقد يكون الغرض من التقبيل الإعجاب والتقدير كما لو أشرف طفل على الغرق فأنقذته شابة، فقبلها أبو الطفل وأمه تقديراً لها على معروفها، فالقبلة هنا على البراءة الأصلية التي لا يراد منها أي غرض سيء، فإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتبر إقامة الصلاة كافية لتكفير عمل الرجل الذي قبل المرأة الأجنبية وتلذذ بها وفعل بها ما يفعل الرجل بزوجته إلا الوطء فماذا تظنه يقول في رجل قبل ابنة عمه تقبيل تحية فرحا بقدومها من سفر بعيد، أو امرأة قبّلت ابن خالها القادم من سفر أيضاً.
هذه هي القبلة التي قال الحزب إنها مباحة، وهي قبلة التحية الخالية من غرض التمتع والتلذذ، والتي لا تكون من مقدمات الزنا.)


ثانيا:المواقف العملية: أما مضمون القراءة النقدية الاسلاميه– على المستوى العملي- فيتمثل في بيان ما يلزم "موضوعيا" - وبصرف النظر عن النوايا الذاتية لمؤسس الحزب وأنصاره - من نتائج تطبيقيه من مواقف سياسيه،اقتصاديه ،اجتماعيه ، وهنا تخلص هذه الدراسة أن الكثير من هذه المواقف يلزم منها الإبقاء على الواقع العربي ، والقائم على الاستبداد " الداخلي "،والاستعمار القديم والجديد"الخارجي"، والتجزئة والتفتيت، والظلم الاجتماعي والتبعية الاقتصادية بدون تغيير،وأنها تتعارض مع أهداف وغايات الاراده الشعبية العربية ،والممثلة في الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية. وأنها تخدم المشاريع الهادفة إلى إلغاء الإرادة الشعبية العربية ، ومنها مشروع الشرق الأوسط "الامبريالي الصهيوني"، ومن هذه المواقف:
التحليل السياسي المستند على معطيات تجاوزها التاريخ ،والقائم على اتهام الجميع بالعمالة والخيانة:ويقدم حزب التحرير في نشراته تحرير سياسي يستند إلى معطيات عن واقع تجاوزه التاريخ "وهو واقع الاستعمار القديم "البريطاني" ، وقائم على اتهام جميع الحكام المسلمين منذ زوال ألخلافه العثمانية بالخيانة والعمالة لبريطانيا أو أمريكا ومثال لذلك: في نشرة بتاريخ 26/4/1964م (في الصراع القائم بين أمريكا وإنجلترا في الشّرق الأوسط يشترك عملاء كلتا الدولتين في هذا الصراع ويتّخذون الأداة لتنفيذ الخطط، ويعتبر عبد الناصر وحزب البعث وبن بلّة من أبرز عملاء أمريكا الذين لهم أدوار في هذا الصّراع، ويعتبر حزب الشعب (حزب سوري منحل) والحزب الوطني في سوريا، وسياسيّو لبنان إجمالاً حكّاماً وغير حكام، والملك حسين من أبرز عملاء إنجلترا الذين لهم أدوار في هذا الصراع".، بل يخالف تحليل الحزب ما هو معلوم من زوال حقبه الاستعمار البريطاني "القديم "، والتأثير الكبير للمنظمة الصهيونية على اغلب مراكز صنع القرار في الغرب - بما فيه بريطانيا - بسيطرتها على اكبر المراكز المالية واهم وسائل الإعلام فيه، و يقرر ان إسرائيل عميله لبريطانيه ،ففي نشرةٍ بتاريخ 8/2/1969 يقول الحزب( قبل 5 حزيران 1967 كان مفهوماً لدينا أنّ إسرائيل تعمل لمصلحتها، وأنّ سياستها ذاتيّة، وأنّها ترسم سياستها حسب مصلحتها، ولكن بعد 5 حزيران تبيّن لنا من معلومات كثيرة أنّ إسرائيل تسير مع الإنجليز، وأنّ حكّامها عملاءٌ مثل الحسين (ملك الأردن) سواء بسواء، وأن أكثريّتهم عملاء للإنجليز، وقد ظهر ذلك جليّاً في احتلالهم لسيناء، وليست لهم أية مصلحة في ذلك، ثمّ في بقائهم يسيرون بتوجيهات الإنجليز حتى صار واضحاً مثل الشّمس لكلّ العالم أنّ أعمال إسرائيل أعمال إنجليز، وعليه فإنّه ظهر بعد 5 حزيران أن حكام إسرائيل لا يتحركون حركة إلا بأمر الإنجليز).

تعطيل الجهاد لتحرير فلسطين لحين أقامه الخلافه :يعطل حزب التحرير الجهاد "لتحرير فلسطين " لحين قيام الخلافة، لذا يرى ان الجهاد مع الفدائيين غير واجب ففي نشرة بتاريخ 23/4/1969 يقول الحزب: إنّ الجهاد مع الفدائيين ليس بواجب لسببين:
أحدهما أنّها منظّمات خائنة وُجدت حسب مخطّط إنجليزي، ومن أجل تنفيذه، ومن أنشأوها وكثيرٌ من السائرين فيها من قادتها وغيرهم يعلمون ذلك، ولهذا لا يجب الجهاد معها، بل في هذه الحالة إذا علم المسلم بهذه الخيانة وصدّق به لا يجوز له أن يجاهد معهم لأنّه يقوم بتنفيذ مخطط إنجليزي، وفي منظمة أمست حسب خطط الإنجليز وهو يعلم ذلك.
أما السبب الثاني: فهي أن جماعة الفدائيين ليس لهم أمير حتى يجب الجهاد معهم، وأميرهم لا يعتبر أميراً عامّاً، لأنّ الأمير من ينصّب لرعاية الناس فهو الذي له صلاحية إدارة الجماعة، ولا ينطبق هذا على الفدائيين وعلى أميرهم، لذلك كان الجهاد مع الفدائيين غير واجب لأنه ليس هناك (أمير يجاهد تحت رايته الجهاد واجب عليكم مع كل أمير) ،ولكن يستدرك الحزب فيقرر جواز الجهاد الفردى (ولكن هل يجوز الجهاد مع الفدائيين فرديّاً لمن لا يعلم أنّها منظماتٌ خائنة؟ فالجواب على ذلك هو أنه يجوز الجهاد مع الفدائيين لمن لا يعلم خيانتهم، لأن الجهاد الفردي جائز في حالة عدم توفّر شروط وجوب الجهاد، وأما الانخراط في الجيش مع الحكومة فإن الحكومة تعتبر جماعة لها أمير، ولذلك إذا وجب الجهاد فإن الجهاد يكون واجباً في هذه الحالة لأن شرط الأمير قد تحقق. ).هذا الموقف السلبي من القضية الفلسطينية يدعمه في الواقع العملي ان إسرائيل لم تفكر في حظر نشاط حزب التحرير منذ تأسيسه قبل أكثر من ستين عاما إلا مؤخرا عندما اعلن وزير داخلية الكيان الصهيوني جلعاد أردان سعيه لحظر حزب التحرير خاصة في القدس والمسجد الأقصى نظراً لأفكاره "التحريضية والمتطرفة"، وتعقيبا على أقواله قال عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين د. مصعب أبو عرقوب إنَ مخطط إسرائيل للإعلان عن حزب التحرير تنظيماً غير قانونيّ ، يأتي في إطار مقدمة لاتخاذ إجراءات صارمة ضد الحزب، ضمن حملةٍ عالميةٍ تقودها روسيا وأمريكا لمحاولة إلصاق تهمة الإرهاب بالحزب. أكد الناطق باسم حزب التحرير في فلسطين المهندس باهر صالح لوطن للأنباء، أن الحزب لا يعترف بأي قرار للاحتلال ولن يرضخ لقراراته ومساعيه لحظر الحزب(الوطن /2016).


الموقف السلبي من الديموقراطيه والاشتراكية: ويعتبر حزب التحرير الديموقراطيه والاشتراكية وغيرها من نظم كفر، وهو قول متناقض فالنظم بطبيعتها محايدة، ولا يمكن الحكم عليها إلا من خلال الفلسفة أو العقيدة التي تستند إليها،كما ان هذا الموقف يقول بالرفض المطلق ،فلا يميز بين الدلالات المتعددة لهذه المصطلحات ،بينما الموقف الصحيح منه هو الموقف النقدي الذي يميز بين دلالاتها العامة المشتركة :فالاولى" نظام فني لضمان عدم استبداد الحكام "، والثانية" ملكيه الشعب لوسائل الإنتاج الاساسيه "وهى دلالات لا تتعارض مع الإسلام ، إما دلالاتها الخاصة المنفردة"كالمفهوم الليبرالي للديموقراطيه والاشتراكية الماركسية" فبعض عناصرها تتعارض مع الدين.

مناهضه الزعيم جمال عبد الناصر: رغم أن حزب التحرير يرفع شعارات تحرير بلاد المسلمين من المستعمر "الكافر"، والعمل للوحدة الاسلاميه "باقامه ألخلافه" ، وتحقيق العدالة الاجتماعية "من خلال تطبيق النظام الاقتصادي الاسلامى " ، فقد ناهض حزب التحرير الزعيم جمال عبد الناصر (رحمه الله) قائد حركه التحرر القومي العربي من الاستعمار القديم "البريطاني، الفرنسي.." والاستيطاني"الصهيوني"والجديد"الامبريالية الامريكيه، والذي جسد في حياته الاراده الشعبية العربية ، فحققت من خلال توحدها حول زعامته ، خطوات كبيره تجاه الحرية” تنامي حركه التحرر القومي العربي من الاستعمار، مما أدى إلى استقلال اغلب الدول العربية “والوحدة” تنامي الشعور الوحدوي- القومي- مما أدى إلى تحقيق أول وحده عربيه في العصر الحديث “الجمهورية العربية المتحدة ” والعدالة الاجتماعية “تنامي الدعوة إلى محاربه الإقطاع والراسماليه و تطبيق نظام اقتصادي اشتراكي يتوافق مع قيمنا العربية-الاسلاميه مما أدى إلى تحقيق قدر من التنمية المستقلة والتحرر من التبعية ألاقتصاديه للغرب “، وتحول بعد وفاته إلى احد الرموز التاريخية الملهمة للاراده الشعبية العربية.. نجد نموذج لكتابات حزب التحرير المناهضه للزعيم جمال عبد الناصر المقال الذي كتبه احد التحريريين تحت عنوانالناصريون والنفسية المهزومة في تاريخ جمال عبد الناصر .." أكذوبة القومية العربية "). وفيما يلي نعرض لأهم النقاط التي تضمنها المقال ، ثم نبين تهافتها وعدم صمودها أما م حقائق الواقع والتاريخ والمنطق :أولا: اتهام عبد الناصر بأنه احد المأجورين الذين كرسوا حكمهم لحفظ نفوذ الاستعمار الامريكى في مواجهه الاستعمار البريطاني،وهنا نشير أن الاتهام بالخيانة والعمالة في عرف حزب التحرير غير مقصور على الزعيم عبد الناصر بل يشمل كل الحكام المسلمين منذ سقوط الخلافة فما " يراه البعض بطلا وما هو إلا خائنا عميلا كغيره من حكام على رقاب المسلمين اغتصبوا منهم السلطان بالقهر والاستناد إلى الكافر المستعمر"، فكل حكام المسلمين في "تحليله السياسي" إما عميل بريطاني أو عميل امريكى ، وهنا نطرح سؤال إذا كان عبد الناصر عميلا للأمريكان فلماذا ناهضته أمريكا حيا( سحبها تمويل السد العالي، ومقاطعتة اقتصاديا ، ومهاجمتها له عبر إعلامها ، وتدبيرها للعديد من الانقلابات ومحاولات اغتيال ضده ..)،وميتا (بتدبيرها حمله إعلاميه لتشويه صورته استمرت حتى ألان،وبدعمها لخلفه السادات ،والذي تبنى سياسات نقيضه لسياساته ) . ثانيا: أن عبد الناصر هو واحد من الحكام الذين دخل حروب أعدت سلفا لتكون خاسره، والهدف هو تكوين أجيالا من المهزومين اليائسين لا يستطيعون التفكير في مجرد مواجهة بعض اليهود القتلة على ارض فلسطين "الحبيبة " ،وهنا نطرح الاسئله التالية: أليس كان من الأضمن للمستعمر ان لا يدفع هؤلاء الحكام إلى خوض هذه الحروب فلا يخوضوها بالمرة بدل المجازفة ، ثم ماذا فعل حزب التحرير لفلسطين "الحبيبة " ،الم يعطل الجهاد لتحريرها لحين أقامه ألخلافه ، وألم يحرم الانضمام للفدائيين الفلسطينيين، ثم لماذا لم يحظر الكيان الصهيوني نشاط حزب التحرير ولم يفكر فيه إلا مؤخرا عندما شارك بعض أعضائه في بعض العمليات ولكن ليس كأعضاء بالحزب،والغريب أن الحزب يتبنى وجه نظر الصهاينة فيقرر أن العرب انهزموا في كل الحروب ومنها صد العدوان الثلاثي 56 ، وهنا لا يشير المقال إلى أن حروب عبد الناصر أثمرت استقلال اغلب الدول العربية في ما يقارب عقد واحد من الزمان . ثالثا: ثم يقرر المقال ان عبد الناصر" استطاع أن يجمع حوله الكثير من قصيري النظر وجهلة القوم الذين فقدوا مركز التنبه لديهم وهو العقيدة الإسلامية",وهنا يتهم الحزب اغلب الشعب العربي الذي ايد الزعيم عبد الناصر بأنهم فصيروا النظر وجهله القوم فضلا عن تكفيره لهم بصوره غير مباشره " فقدوا مركز التنبه لديهم" . رابعا: ثم يقرر المقال ان عبد الناصر تبنى شعارات" الوحدة العربية المزعومة والقومية نفس الشعارات المسمومة التي كانت طيعة للكافر المستعمر من اجل ضرب الخلافة الإسلامية وإبعاد الإسلام عن الحكم في أواخر الخلافة العثمانية"وهنا يكرر الحزب اتهامه للحركة القومية العربية بأنها مسئوله عن زوال الخلافة "العثمانية" فى حين أن هذه الحركة بدأت في المشرق العربي أولا في مطلع القرن العشرين، كرد فعل على حركه التتريك وليس لهدم الخلافة ” ذلك أن الحركة القومية التركية ( الطورانيه ) ممثله في قيادتها( جمعيه الاتحاد والترقي) ألغت فعليا دوله الخلافة من حيث هي دوله مشتركه بين أمتين العربية والتركية، وحولوها إلى دوله تركية تحكم العرب وتحاول سلب خصائصهم القومية بتتريكهم ،وقد قلمت ثوره 23 يوليو عام 1952 ضد الاستعمار البريطاني بينمها أعلن إلغاء الخلافة رسميا عام 1924 خامسا: لا يجد المقال حرجا في ان يشير إلى مناهضته للزعيم عبد الناصر الذي ايده اغلب الشعب العربي مواقفه الوطنية والقومية منذ البداية ولا ينفى انه بمناهضته هذه تعرض لغضب اغلب الشعب العربي، فهو يفقر ران حزب التحرير " من أول الكاشفين آنذاك لخيانة جمال عبد الناصر هو حزب التحرير ومن الأيام الأولى لانقلاب ضباط الجيش والإطاحة بالملك فاروق الانجليزي في العمالة وكان الثمن الذي دفعه حزب التحرير باهضا أيامها اذ وقف الجميع ضده حتى بعض شبابه وهم منقادون انقيادا اعمي لهذا الرجل الصنم " سادسا: رغم ان الاراده الشعبية العربية حققت انجازات تاريخيه بتوحدها خلف الزعيم عبد الناصر، بينها عطل حزب التحرير هذه الاراده الشعبية "لحين قيام الخلافة" فان المقال يقرر" وكانت بحق القومية العربية عنوان المرحلة المهزومة والمظلمة من تاريخ المسلمين"سابعا: ثم يشير المقال ان دليل عماله عبد الناصر للامريكا هو الكاتب الامريكى المشكوك في مصداقيته مايلز كوبلاند فى كتابه "لعبه الامم"...وهنا لا يستخدم المقال المعيار الاسلامى للتحري من صدق المعلومة "يا ايها الذين ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهاله فتصبوا على ما فعلتم نادمين" ،ويعتبر ان ما قاله الكاتب هو بعض ما أفرج عنه أرشيف المخابرات الامريكيه وهو غير صحيح بل هو وارد في كتاب ألفه هذا الكاتب . اما ما أفرج عنه أرشيف الدول الاستعمارية بما فيها أمريكا فيتضمن كم هائل من المؤامرات التي تدبرت ضد الزعيم عبد الناصر. ثامنا:وأخيرا يكفر المقال "القوميين" بصوره غير مباشره عبر تقريره أنهم " غرباء في بلاد المسلمين "، ولكن تكفيره للقوميين ليس بدعا ، فحزب التحرير يكفر جميع المسلمين باعتبار مكان الاقامه "بلاد المسلمين دار كفر" ،وفيما يلي نرد على ثلاثة دعوى للحزب عن الزعيم الراحل:
.الرد على دعوى أن عبد الناصر اقر بعلاقة الانتماء القومية(العربية) على وجه يلغى علاقة الانتماء الدينية (الاسلاميه): ومن هذه الدعاوى أن الزعيم الراحل اقر بعلاقة الانتماء القومية (العربية)، على وجه يلغى علاقة الانتماء الدينية (الاسلاميه)، وتستند الدعوى إلى افتراضين خاطئين هما :الأول: القول بان إقرار علاقة الانتماء الإسلامية يقتضى إلغاء علاقات الانتماء الأخرى بما فيها علاقة الانتماء القومية… وهذا القول يستند إلى مذهب إنكار وحدات وأطوار التكوين الاجتماعي وعلاقات الانتماء إليها ، والذي يتعارض مع حقيقة إقرار الإسلام كدين لوحدات وأطوار التكوين الاجتماعي المتعددة ،كما يتعارض مع إقرار الإسلام كدين لعلاقات الانتماء إلى وحدات وأطوار التكوين الاجتماعي ( ومنها علاقة الانتماء القومية …) ومن أدله ذلك ورد في الحديث سأل واثلة قال: (يا رسول الله أمن العصبية أن يحب الرجل قومه) قال (لا ولكن من العصبية أن ينصر الرجل قومه على الظلم) (رواه أبن ماجه والإمام أحمد).. الثاني: القول بأن عبد الناصر كان يرى أن العلاقة بين علاقة الانتماء القومية( العربية) والدينية (الاسلاميه) علاقة إلغاء وتناقض، وخلافا لهذا القول فان عبد الناصر كان يرى أن العلاقة بينهما علاقة تحديد وتكامل ، وتأكيدا لذلك نجد أن عبد الناصر يقرر – على المستوى النظري – في كتاب فلسفة الثورة (1953) أن الدوائر الثلاث التي تنتمي إليها مصر والتي يجب أن يتوزع دورها الخارجي بينها، هي الدائرة العربية و الدائرة الأفريقية و الدائرة الإسلامية)، . أما على المستوى التطبيقي فقد اتخذ عبد الناصر موقفا ايجابيا منعلاقة الانتماء الاسلاميه تمثل في الكثير من المظاهر سنوضحها ادناه.
الرد على دعوى أن عبد الناصر اتخذ موقفا سلبيا من الإسلام:من هذه الدعاوى أن عبد الناصر اتخذ موقفا سلبيا من الإسلام كدين وكعلاقة انتماء ،ووجه الخطأ في هذه الدعوى أن عبد الناصر اتخذ – في واقع الأمر – موقفا ايجابيا من الإسلام كدين وكعلاقة انتماء ذات مضمون ديني – حضاري للشخصية العربية)،على المستويين النظري والعملي:

1-المستوى النظري: وقد تمثل هذا الموقف الايجابي لبعد الناصر ، من الإسلام كدين وكعلاقة انتماء ،على المستوى النظري ، في الكثير من أراء وأقوال وخطب جمال عبد الناصر، ومنها :ا/ تقرير جمال عبد الناصر أن أحد عوامل نجاح نضال الشعب المصري والشعوب العربية والمسلمة الأخرى هو (إيمان لا يتزعزع بالله وبرسله ورسالاته القدسية، التي بعثها بالحق والهدى إلى الإنسانية في كل زمان ومكان)( الميثاق الوطني ، 1962 ، الباب الأول). ب/ وكذلك تقريره أن الإسلام هو الذى وحد الامه العربية (واتحدت المنطقة بسلطان العقيدة حين اندفعت تحت رايات الإسلام تحمل رسالة السماء الجديدة – الإسلام – وتؤكد ما سبقها من رسالات وتقول كلمة الله الأخيرة في دعوة عبادة إلى الحق) ( خطاب أمام مجلس الأمة في 5/2/1958)· ج/ كما يحدد في كتاب فلسفة الثورة (1953) الدوائر الثلاث التي يرى أن مصر تنتمي إليها،وأن دورها الخارجي يجب أن يتوزع بينها، فيراها أولا في الدائرة العربية وثانيا في الدائرة الأفريقية وثالثا في الدائرة الإسلامية، ولدى حديثه عن انتماء مصر للدائرة الإسلامية يربط بينه وبين الدور التحرري لمصر خلال المراحل التاريخية القديمة التي مر بها ذلك الانتماء. د/ كما يرى عبد الناصر ان الإسلام هو الحل الأول والأخير لمشكله العلاقة بين الفرد والمجتمع ( … ومشكلة الفرد والجماعة التي حيرت المفكرين والفلاسفة في أوروبا منذ قرون ، وجدت الحل الصحيح في بلادنا العربية والإسلامية منذ ألف وثلاثمائة سنة ، منذ نزل القرآن على محمد بن عبد الله(صلى الله عليه وسلم) يدعوا إلى الأخوة الإنسانية ، ويفصل مبادئ العدالة الاجتماعية على أساس من التراحم والتكافل الأخوي والإيثار على النفس في سبيل النفع العام للجماعة ، بغير طغيان على حرية الفرد ، ولا إذلال له ولا إنكار لذاتيته .. ” إن الله يأمر بالعدل والإحسان، وإيتاء ذي القربى، وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي..” ذلك هو النظام.. فليكتف المفكرون والفلاسفة بما بذلوا من جهد، ولا يبحثوا منذ اليوم عن حلول أخرى لمشكلة الفرد والمجتمع.. عندنا الحل.. الحل هو الذي نزل به الوحي على نبينا منذ ألف وثلاثمائة سنة.. هو الحل الأخير لمشكلة الإنسانية ) (مقال بعنوان “الحل الأول هو الحل الأخير”، العدد 5 من سلسلة اخترنا لك “العدالة الاجتماعية وحقوق الفرد”، أول يوليو 1954، طبع دار المعارف)

2- المستوى التطبيقي: كما تمثل الموقف الايجابي لعبد الناصر ،من الإسلام كدين وكعلاقة انتماء ، على المستوى العملي في الكثير من المظاهر، ومنها :ا/ زيادة عدد المساجد في مصر ، من أحد عشر ألف مسجد قبل الثورة ، إلى واحد وعشرين ألف مسجد عام 1970 ، ( عشرة ألاف مسجد ) ، وهو ما يعادل عدد المساجد التي بنيت في مصر منذ الفتح الإسلامي وحتى عهد عبد الناصر.ب/ جعل مادة التربية الدينية مادة إجبارية، يتوقف عليها النجاح أو الرسوب ،كباقي المواد لأول مرة في تاريخ مصر.ج/ أنشأ مدينة البعوث الإسلامية د/ أنشاء منظمة المؤتمر الإسلامي التي جمعت كل الشعوب الإسلامية .ه/ ترجمة القرآن الكريم إلى كل لغات العالم .و/ إنشاء إذاعة القرآن الكريم.ى/تسجيل القرآن كاملا على أسطوانات وشرائط للمرة الأولى في التاريخ ، و توزيع القرآن مسجلا في كل أنحاء العالم .ك/ وضع موسوعة جمال عبد الناصر للفقه الإسلامي ، والتي ضمت كل علوم وفقه الدين الحنيف في عشرات المجلدات وتم توزيعها في العالم كله. ل/ إصدار قانون تحريم القمار ومنعه . و إلغاء تراخيص العمل الممنوحة للنسوة العاملات بالدعارة ، وأصدر قرارات بإغلاق كل المحافل الماسونية ونوادي الروتارى والمحافل البهائية . (الدين والدولة والثورة : رفعت سيد أحمد. النبي والفرعون : جيل كيبل . المؤامرة ومعركة المصير : سعد جمعة. تقرير مجلس الكنائس العالمي لعام 1974،تقرير الحالة الدينية فى مصر عام1982 . الإسلام في عهد جمال عبد الناصر : عمرو صابح).

الإقرار بالموقفالايجابي من الدين : وقد اقر العديد من الكتاب والمفكرين الإسلاميين باتخاذ عبد الناصر والتجربة موقفا ايجابيا من الدين ، يقول نبيل نعيم مؤسس تنظيم الجهاد في مصر، وأشهر سجين مكث في السجون حيث تم الإفراج عنه بعد 25 يناير 2011، في حواره لقناة “سي بي سي أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر خدم الدين الإسلامي وأحياه أكثر مما قام به حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين. ويقول المفكر الاسلامى الدكتور عبد العزيز أن عبد الناصر كان يحرص على صلاته بشدة ، ففي زيارته الإتحاد السوفيتي إقترب موعد صلاة الجمعة، وكان في مباحثات مع القادة السوفييت ، فطلب إيقاف المباحثات ، وأستعد للصلاة وذهب ليؤديها مع أخوته . ويقول الشيخ احمد حسن الباقوري أن جمال عبد الناصر كان مسلما ” متدينا” شديد الإيمان إلى حد انه في ( باندونج) أصر على أن يظل صائما ” طوال شهر رمضان ورفض استخدام الرخصة الشرعية التي تعطيه حق الإفطار ، والتي أستخدمها الشيخ الباقوري نفسه فأفطر..

الرد على دعوى ان عبد الناصر كان علمانيا: ومن هذه الدعوى ان عبد الناصر اتخذ موقف القبول المطلق للعلمانية كحل قدمته أوربا الليبرالية، ضمن ظروف تاريخيه خاصة، لمشكله العلاقة بين الدين والدولة، يقوم على الفصل بينهما،غير أن هذه الدعوى تتعارض مع حقيقة أن التجربة الناصرية على المستويين النظري والتطبيقي – تناقضت مع العلمانية ، فعلى المستوى النظري نجد – من الناحية الشكلية- أن عبد الناصر لم يستخدم مصطلح علمانيه في اى من خطاباته الشفهية أو وثائقه المكتوبة ، يقول الاستاذ/ مخلص الصيادي(من الناحية الشكلية ليس في تاريخ الناصرية وفق علمي ما يشير إلى تبنيها للعلمانية من حيث المصطلح ، ولم تثر هذه القضية في تاريخ الناصرية ، ولا يعرف أن جمال عبد الناصر أتى عليها، على الرغم من أنها كانت مثارة بقوة وبوضوح في المجالين الإسلامي بالنموذج التركي، والعربي بالنموذج البورقيبي)( مخلص الصيادي ، الناصرية والدين ،منتديات الفكر القومي العربي) ، هذا فضلا عن رفض عبد الناصر لمضمون العلمانية في بعض الخطابات والوثائق، حيث يقول مثلا سنة 1963 (الإسلام دين التطور والحياة، والإسلام يمثل الدين ويمثل الدنيا، لا يمثل الدين فقط). هذا فضلا عن أن اتخاذ التجربة الناصرية موقفا ايجابيا من الدين ، على المستويين النظري والعملي- كما سبق ذكره- يتناقض مع كون العلمانية تتخذ موقفا سلبيا من الدين، على الأقل على مستوى الدولة كممثل للمجتمع .

الرد على دعوى أن عبد الناصر كان شيوعيا :ومن هذه الدعاوى ان عبد الناصر كان شيوعيا ،ووجه الخطأ في هذه الدعوى – على المستوى النظري – ان عبد الناصر قد صرح مرارا بأوجه خلافه مع الماركسية ومنها إنكار الأديان واعتبار أن العنف هو الوسيلة الوحيدة للتغيير … وهو وان استخدم بعض المصطلحات الماركسية- و التي شاعت في الخطاب السياسي العالمي حينها- فانه قد استخدم هذه المصطلحات للدلالة على معاني مختلفة تمام الاختلاف عن معانيها في الماركسية،كما أن وجه الخطأ في هذا الافتراض – على المستوى التطبيقي- ان الشيوعيين”الماركسيين “المصريين ظلوا قوه سياسيه وتنظيميه متمايزة عن جهاز الدولة في عهد عبد الناصر تبتعد عنها حينا – لحد الصدام – وتقترب منها حينا آخر – كما أنه من المعلوم ان عبد الناصر اشترط لاى تعاون مع الشيوعيين حل الحزب الشيوعي المصري ، وقد اقر عدد من الكتاب والمفكرين الإسلاميين بتمايز أفكار عبد الناصر عن الماركسية يقول د.يوسف القرضاوى ( ومن قرأ “الميثاق” الذي يمثل فكر عبد الناصر وجد فيه رشحات من الفكر الماركسي في مواضع شتى، ولكن لا نستطيع أن نصف الميثاق بأنه ماركسيّ تماما)

الرد على دعوى ان الصراع بين عبد الناصر وجماعه الأخوان المسلمين صراع ديني :ومن هذه الدعاوى أن الصراع الذي دار بين عبد الناصر وجماعه الأخوان المسلمين –وبالأحرى قطاع من قطاعاتها وليس كل أفرادها- هو صراع دينى بين مسلمين وكفار وليس صراع سياسي،وأوجه الخطأ في هذه الدعوى هي : أولا: الامامه” السلطة فرع من فروع الدين : فقد اجمع علماء أهل السنة أن الامامه ( بمعنى السلطة) فرع من فروع الدين وليست أصل من أصوله ، (بخلاف الشيعة الذين قرروا أن الامامه من أصول الدين ، وبخلاف الخوارج الذين كفروا مخالفيهم). ثانيا: إقرار بعض الأخوان المسلمين أن الصراع سياسي وليس ديني : وقد اقر عدد من الكتاب الإسلاميين وكتاب الإخوان المسلمين ان الصراع بين عيد الناصر والأخوان كان صراع سياسي وليس صراع دينى، يقول د.عبدا لمنعم أبو الفتوح عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في الحلقة الأولى من مذكراته «شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر» التي تنفرد «الشروق» بنشرها (ورغم أن نظرتي تغيرت تماما عن جمال عبد الناصر فلم تصل يوما إلى تكفيره، فقد كنت أرى أنه من الصعب أن نقول إن جمال عبد الناصر كان ضد الإسلام أو عدوا له كما كتب البعض، ومازلت أرى أن الصراع بينه وبين الإخوان كان صراعا سياسيا في الأساس بدليل أنه استعان بالعديد من رجالهم في بداية الثورة كوزراء مثل الشيخ الباقورى والدكتور عبد العزيز كامل) .

خاتمه ضرورة المراجعة الشرعية و التقويم الذاتي: بعد العرض السابق للمفاهيم النظرية والمواقف ألعمليه لحزب التحرير نخلص إلى ضرورة إجراء أنصار حزب مراجعه شرعيه لهذا الفكر، تشمل مستواه النظري" وتضمن ضبط مفاهيمه النظرية بالضوابط الشرعية، ليتحول من احد صيغ مذهب التفسير السياسي للدين ،الذي عبر عنه البعض خطا بمصطلح"الإسلام السياسي " ، الذي هو بدعه في ذاته وفيما يلزم منه من مفاهيم ، ويخالف مذهب أهل السنة في الامامه، إلى مذهب منضبط بالتفسير الديني للسياسية ، الذي يوافق مذهب أهل السنة في الامامه، والذي عبر عنه علماء أهل السنة بمصطلح "السياسة الشرعية" . كما تشمل هذه المراجعة تصحيح كثير من مواقفه التطبيقية، لتتسق عن غايات الاراده الشعبية العربية ممثله في الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية باعتبار ان السياسة الشرعية ما يحقق مصلحه المسلمين ولو لم يرد نصا.
_________________________
للاطلاع على مقالات أخرى للدكتور صبري محمد خليل يمكن زيارة المواقع التالية:
1/ الموقع الرسمي للدكتور/ صبري محمد خليل خيري | دراسات ومقالات https://drsabrikhalil.wordpress.com
2/ د. صبري محمد خليل GoogleSites
https://sites.google.com/site/sabriymkh

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية