Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

عبدالإله بلقزيز
[ عبدالإله بلقزيز ]

·التأصيل الفكري للعروبة السياسية - عبد الأله بلقزيز
·المفارقة التي على المعارضات العربية رفعها - عبد الإله بلقزيز
·تصريحات الخطيب وفرص التسوية في سوريا - عبدالإله بلقزيز
· أخطار الطائفية في العراق - عبد الاله بلقزيز
·إنجازات ومكتسبات - عبد الإله بلقزيز
·تصاب الأمة بمصاب مسيحييها د. عبد الاله بلقزيز
·مهاوي الحل العسكري في سوريا - عبدالإله بلقزيز
·صراع المصالح والتسويات في سوريا - عبد الإله بلقزيز
·الثورات العربية بين شعوريْن - عبد الإله بلقزيز

تم استعراض
49174233
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
روحاني...زياد هواش
Contributed by زائر on 21-7-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

روحاني...

نهاية الاعتدال في إيران وبداية الديكتاتورية في طهران، الحرس الثوري في مواجهة الاخرين.

 

الشراكة الامريكية_الايرانية تعيش ايامها الأخيرة، والحرب في أفغانستان تشتعل من جديد وعودة الامريكان الى العراق صارت حتمية والصدامات المتأخرة في حوض بحر العرب بين مضيقي هرمز وباب المندب لن تتأخر، هذا السيناريو تأخر 4 سنوات بسبب عقلانية إدارة المهذب "أوباما"، وها هو يعود الى الواجهة في أول 100 يوم من عمر إدارة الفوضوي "ترامب".

 

لقد تحمّل المسرح السوري الصغير مشاهد بل استعراضات ذلك الصراع الإقليمي الكبير، والآن لا سوريا تستطيع ان تتحمل ولا الصراع قابل للضبط لفترة أطول.

 

إيران أنقذت أمريكا في أفغانستان والعراق، وساعدت الباكستان على الاستقرار وتجاوز الزمن الصعب، ولم تحصل على كل ما تريده لأن للأمريكي مشروعا يتجاوزها.

 

الروس كانوا الخاسر الأكبر من هذا الدور الإيراني في حوض بحر قزوين أو في المدى الحيوي الاسيوي لروسيا الاتحادية، ولذلك لن يمانع الروس في انزلاق إيران صوب صدام إقليمي سيكونون المستفيد الاكبر منه.

 

تركيا تتحول الى نظام رئاسي سيسمح لأروغان بالانتقال ببلاده غير المستقرة الى لعب الدور المدمر في المرحلة الإقليمية من حقيقة الفوضى الخلاقة في شرق الملائكة والشياطين.

 

عثمانيا الجديدة تتشكل استفتائيا إذا صح التعبير وايرانيا الجديدة تتشكل انتخابيا وكرة النار الأولغارشية تتدحرج صوب الشرق بمسار موارب صوب الجنوب أولا.

 

الأكيد أنها شهور الانتظار الأخيرة للمأساة السورية قبل أن يصبح الإسرائيلي اللاعب الأول، والأكيد أن التركي يذهب الى استفتاء لا يدرك كم سيؤثر عل مستقبل كيانه وعلى هويته ومستقبله، والأكيد أن الإيراني سيذهب الى انتخابات لا يمكنه تخيل آثارها ونتائجها على وحدة بلاده أرضا وشعبا.

 

روسيا ستحكم قبضتها على حوضي بحر قزوين والبحر الأسود أخيرا، وأمريكا ستحكم قبضتها على الصين أخيرا، هذه هي ملامح العقد الإقليمي المقبل الذي بدأ مع ترامب وينتهي بنهاية عهده، وتتغير معه لقرن أولغارشي قادم كيانات سايكس_بيكو التي ستتوسع لتشمل تركيا وإيران والسعودية واليمن، ثم يريد لها السيد الأمريكي في مرحلة الفوضى الخلاقة العالمية أن تصل الى الصين وروسيا أيضا.

 

الفوضى الخلاقة مشروع كوني يعيد رسم الاقتصاد العالمي بقيادة الدولار الأمريكي الورقي بما يحقق ربحية أكثر صار واضحا أنها تحتاج الى فوضى أكثر عبر العالم، فالديمقراطية والحرية وحقوق الانسان استنفذت فعاليتها، وكذلك الاحلاف والتكتلات التي ميزت الحرب الباردة، بل وحتى اتفاقيات وشراكات ما بعد الاتحاد السوفييتي، وصار حتميا صناعة عالم جديد بمعايير جديدة أو اقتصاد أكثر توحشا بأبجدية فوضى أكثر تطرفا.

 

بريطانيا تخرج من أوروبا وامريكا تجرب أسلحة جديدة في أفغانستان وتضرب في سوريا تلك مؤشرات لا يمكن اعتبارها سياسية وعابرة، بل اعلان عن مرحلة واستعداد للعودة للعمل المباشر على الأرض.

 

لقد خرجوا الى نهب عظيم.

15/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية