Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد فخري جلبي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 232

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

رابطة العرب الوحدويين الناصريين
[ رابطة العرب الوحدويين الناصريين ]

·اجتماع القوي الناصرية للاحتفال بالعيد الستين لذكري ثورة يوليو
·بيان رابطة العرب الوحدويين الناصريين في ذكرى ثورة ثوليو المجيدة
·رابطة العرب الوحدويين الناصريين - بيان
·لا للتدخل الأجنبي - بيان رابطة العرب الوحدويين الناصريين
· رابطة العرب الوحدويين الناصريين - القارة الأمريكية
·بيان صادر عن العرب الوحدويين الناصريين من برلين
·تحية إلى شعب المحروسة - رابطة العرب الوحدويين الناصريين
·بيان رابطة العرب الوحدويين الناصريين - مصر
·من أجل تونس حرة عزيزة كريمة

تم استعراض
49549992
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
حول المسألة القطرية - احمد الجمال
Posted on 14-9-1438 هـ
Topic: أحمد الجمال

حول المسألة القطرية




قد يكون مفيدًا سرد بعض المعلومات عن الحكم في قطر، بعد أن أصبحت الرؤية مشتركة وواضحة عند الأشقاء في المملكة السعودية والإمارات والبحرين، وهي معلومات تفضل أحد الأصدقاء من المهتمين بالشأن العربي عامة، والخليجي خاصة، باطلاعي عليها، ضمن حوار ممتد بيننا.. ومن هذه المعلومات أنه في سبعينيات القرن الماضي كان يطلق على حمد بن خليفة آل ثاني ولي العهد آنذاك - ووالد الحاكم الحالي - قذافي الخليج، حيث كان ينسب نفسه للفكر القومي منذ الستينيات، وبعدها - ومثل كثيرين - انتقل للفكر الإسلامي، ربما بسبب الوجود الكثيف للإخوان المسلمين في قطر، وقد شاءت الظروف أن يقترن حمد بالشيخة موزة بنت ناصر المسند، أشهر معارض في تاريخ قطر، وتمت المصالحة، وعاد ناصر وأعيان قبيلته لقطر، وبذلك الزواج اجتمع الطرفان على مشتركات كانت في خلفية رؤيتهما السياسية وطموحاتهما المفارقة لواقعهما الاجتماعي - الاقتصادي، وواقع قطر الجيوسياسي والسكاني.. المعلومة الثانية، هي أن العلاقات القطرية - السعودية غالبًا ما اتسمت بالتوتر منذ أن اعتبر الملك الأب عبد العزيز آل سعود قطر، التي تتمذهب بمذهب الموحدين «الوهابية»، تابعة للسعودية، وطالب عبد العزيز البريطانيين بضمها للمملكة في عام 1913 ولم يتم ترسيم الحدود إلا عام 1965، واعتبرت السعودية أن الترسيم اقتطع من أراضيها مساحات واسعة، قامت بعد ذلك باستردادها ومنذ ذلك التاريخ صارت المملكة عند الحكم القطري مهددًا رئيسيًا لأمنه وبقائه، ولذلك سارع الأب حمد عام 2003 إلى استضافة القوات الأمريكية، وقيادة المنطقة المركزية في قاعدتي العديد والسيلية، بعد انتهاء اتفاقية مرابطتها في قاعدة الأمير سلطان الجوية بالمملكة.. وفي السياق نفسه أقام الأب علاقات مع إسرائيل، لتدعيم علاقته بواشنطن.. ولأن كل منظومة سياسية أو اقتصادية يلزمها تغطية أخلاقية تسوغها، وحبذا لو كانت التغطية دينية، فقد صار الإخوان المسلمون، هم الحليف المهم للنظام القطري.. حليف يقدم التغطية الدينية للسياسة والتصرفات القطرية، بما فيها العلاقات مع إسرائيل، وأيضًا وجود قواعد أمريكية!

المعلومة الثالثة، وتتصل بقناة «الجزيرة»، وهي فكرة إسرائيلية جاءت ضمن مشروع شمعون بيريز «الشرق الأوسط الجديد»، وقد عرضت أول ما عرضت حسب معلومات موثقة على الأردن لاستضافتها، مع توفير تمويل لها يسهم في دعم اقتصاد الأردن المتهالك، لكن الملك حسين اعتذر، لأنها فوق طاقة احتمال بلاده، ثم عرضت على قطر فرحبت، واشترطت الاستقلال في تمويلها.

وبالانفجار التصاعدي في أسعار النفط والغاز مع عام 2000 وجدت قطر نفسها في بحر من الأموال المتلاطمة بلا شطآن، بما يكفل تحقيق القدرة على شراء أي شيء وكل شيء، ولم يكن ذلك بعيدًا عن إدارة بوش الابن، التي خططت لنشر الفوضى الخلاقة، وكانت االجزيرةب جاهزة إعلاميًا، مع الجهوزية المالية العاتية، وكان الإخوان عبر تنظيمهم الدولي أداة رئيسية في المهمة، وأصبح مخطط الشرق الأوسط الكبير، حسب مصطلح كوندا ليزا رايس، هو المظلة التي تجمع قطر والإخوان، ولذلك فإذا تخلى الأمريكيون بموافقة إسرائيلية عن ذلك المخطط، انتهى دور قطر ودور الإخوان، ولذلك يبقى السؤال المهم: هل ستوافق إسرائيل على أن يتوقف مخطط تفتيت المنطقة قبل أن يحقق كامل أهدافه، خاصة أن مصر لا تزال متماسكة وفي صعود؟!

معلومة أخيرة، وهي أقرب إلى التسريب شبه الحقيقي، تقول إن حمد والد تميم لا يزال يشرف بنفسه على سياسة قطر الخارجية، وعلى االجزيرة»، والصحف ومراكز الدراسات التي ينشئها عزمي بشارة ووضاح خنفر مدير الجزيرة السابق.. ومن نماذج تلك المنابر، جريدة العربي الجديد، وهافنجتون بوست العربية، وميديل إيست، التي يرأس تحريرها ديفيد هيرست..! نحن إذن أمام خريطة من التشابكات السياسية والإعلامية والأمنية، وأمام خريطة معقدة على الصعيد القبلي القطري، حيث الاختلافات قديمة ومتجددة، وأمام حجم من الأموال غير المحدودة، تحت إمرة حكام قطر، ولذلك فبقدر هذه التعقيدات والتشابكات أظن أن السقوط سيكون قويًا إذا حدث، وسيؤدي إلى تغييرات ملحوظة وربما جذرية في مسار الأحداث ضمن أقواس النار المشتعلة في الأرض العربية.. القوس الشمالي من العراق إلى سوريا ولبنان.. والقوس الجنوبي في اليمن والسودان، والقوس الغربي في ليبيا وتونس! إذ كلما نظرنا لاحظنا الأصابع القطرية المباشرة أو غير المباشرة! لقد كنت وما زلت أحاول تبين ملامح إجابة عن سؤال هو: لماذا اتجهت دولة كقطر بوضعها الجغرافي السياسي وتكوينها الديموغرافي المحدود، وهشاشة تركيبها الاجتماعي إلى هذا التوجه المثير؟ وهل كان من وراء ذلك نصيحة من بعض الخبراء، ومنهم أسماء مصرية عملت في مواقع استشارية داخل البلاط القطري أواخر القرن الماضي، ومؤدى النصيحة أن السبيل الوحيدة لاستمرار قطر هو أن تتخذ من النموذج الإسرائيلي مثالًا تحتذيه.. لتكون شوكة قوية في خاصرة جيران أقوياء، وتكون الشوكة بيد حلفاء مثل أمريكا وإسرائيل، وربما كانت المفارقة الحاسمة هي أن «الشوكة»، ظنت أن من حقها أن تخطف ما تشاء من على المائدة أو تقلبها كلها، ناسية أن هناك يدًا في النهاية تمسك بها، فإذا ألقتها صارت قطعة «خردة» بلا قيمة؟!

أظن أن الإجابة صارت أقرب إلى الوضوح


.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول أحمد الجمال
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن أحمد الجمال:
أين عمر؟! - أحمد الجمال


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية