Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 22
الأعضاء: 0
المجموع: 22

Who is Online
يوجد حاليا, 22 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

صبري محمد  خليل
[ صبري محمد خليل ]

·الفكر السياسي الناصري:مراجعات منهجيه .د. صبرى محمد خليل
·التوصية النبوية بالأقباط وإيجاب الإسلام حماية الأقليات الدينية .د.صبرى خليل

تم استعراض
50300740
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا - محمود كامل الكومى
Contributed by زائر on 13-10-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا 
---------------------------------------------------
تيران وصنافير ... مصرية .. لماذا تحولت سعودية ؟ 
الجواب واضح .. تماهى المملكة فى  اتفاق السلام مع أسرائيل .. وأهداء الجزيرتين عمليا للكيان الصهيونى , وتحويل مضايق تيران وخليج العقبه للسيطرة الصهيونية  - تمهيداً لمؤامرة القرن بأنهاء القضية الفلسطينيه وأرساء أسس التعاون الخليجى المصرى الأردنى ليقود الكيان الصهيونى المنطقة .





لماذا الصراع مع قطر الآن مع انها ضمن منظومة الخراب وتحقيق أمال الصهاينة ؟
ليس فى ذلك الصراع سوى تنفيذ لمؤامرة الأمبريالية والصهيونية , بتسعير الأقتتال بين بلدان العرب وتحويل الأنظار عن جرائم الصهاينة ضد المسجد الأقصى , وشعبنا الفلسطينى ولفت الأنظار بعيدا عن الصراع العربى الأسرائيلى كصراع مصير وتحويل الصراع الى صراع  بين العرب وايران وكل من يقاوم العدو الصهيونى ( خاصة حزب الله والمقاومة الفلسطينية ).

زيارة رئيس وزاء الهند للكيان الصهيونى تأتى كثمره لسياسة الصلح والخنوع التى يقودها حكام العرب فى مصر والاردن والخليج والسلطة الفلسطينية مع الكيان الصهيونى ,وللقضاء على حالة الحصار التى فرضها جمال عبد الناصر على أسرائيل من دول عدم الأنحياز وخاصة الهند التى فرضت على نفسها عدم اقامت علاقات مع الكيان الصهيونى خلال فترات كل زعمائها ابتداء من نهرو الى انديرا غاندى , احتراما لجمال عبد الناصر ومن اجل أن يعود أهل فلسطين الى وطنهم المغتصب , وحتى ماقبل 25 عاما حين أقامت الهند أول علاقات دبلوماسيه مع تل ابيب لم يجرؤ قادتها على زيارة تل ابيب , الا رئيس وزرائها
) مودى- من طائفة السيخ)كأول رئيس وزراء هندى يزور أسرائيل-منذ أيام ,   وهو ما أعتبرته أسرائيل أنتصار لسياستها الخارجية , لما تمثله الهند من قوه أقتصاديه وبشريه تضاهى مليار وربع المليار نسمه , وما كان يحدث ذلك الا بسبب سياسات حكام العرب خاصة المتصالحين مع اسرائيل – والتى تمثل هوان وذل وانصياع للموساد وال C  I  Aفى ظل صفقة القرن التى تعبر عن ملامحها الآن بالقضاء على حق الشعب الفلسطينى فى العوده والتسليم بأن أسرائيل هى أمر واقع يجب أن تفتت لها المنطقة العربية لتقودها.

لكن ورغم المؤامرة وصفقة القرن – سنظل نتمسك ونقاوم ونؤمن ببقاء

 الصراع العربى الأسرائيلى دائما – وحتى يزول الاستيطان الصهيونى من ارض فلسطين – صراع وجود وليس صراع حدود , وتلك ليست مقوله تطلقها الحناجر لا لتذهب أدراج الرياح , لكنها حقيقه وواقع لابد أن يترسخ فى الوجدان .

فعلى مدى التاريخ والأيام , أدرك نابليون بونابرت ,أن وحده مصر وسوريا هى كيان وحدوى أن تحقق صار للعرب سياج ,وصارت العروبه تستعصى على كل أحتلال , وتجهض اطماع الغزاه , وهنا أدرك أنه لابد من فاصل يقطع الأوصال بين ارض الشام ومصر الحضاره وهمزه الوصل بين جناحى الأمه العربيه فى آسيا وأفريقيا .

أنها فلسطين , بلد السلام , ومهبط الأديان , ومسرى محمد عليه السلام , صارت العين عليها تخطط وتدبر , منذ أن تحطمت قوافل الحمله الفرنسيه على ابواب عكا , أثر مقاومة واليها وجنودها البواسل , فحموا سوريا من براثن الأحتلال, وكانت تلك القشة التى قصمت ظهر البعير , وغدا قادة الحمله الفرنسيه على يقين بأن مغادرتها الاراضى المصريه قاب قوسين او أدنى , وأزاء مقاومة المصريين سقطت الحملة فى شرك النضال المصرى وراحت تلملم بقاياها وغادرت مصر الى حيث آتت - منذ تلك اللحظه أدرك نابليون بونابرت أن تلاحم مصر مع سوريا لابد أن ينتهى وتنفصم عراه أذا ماأراد الغرب الاستعمارى السيطرة على المنطقة العربية لينعم من مَعِين ثرواتها .

وكانت فلسطين هى المطمع والحد الفاصل بين مصر وسوريا ,وفى أحتلالها وأخراجها من سياقها العروبى , ما سيقطع الأوصال بين مصر وسوريا , ويسهل السيطرة على عالمنا العربى , ويمنع تقدمه على مر العصور والأجيال , وعلى ذلك كان الفعل الأستعمارى الأوروبى خاصه البريطانى ممثلا فى وعد بلفور صادرا ممن لايملكالى من لايستحق , وقد ترجم هذا الوعد واقعا بأعطاء فلسطين وطن قومى لليهود والهدف تقسيم العالم العربى , ووضع حد فاصل يجهض أى عمل وحدوى بين مصر وسوريا فكانت النكبه فى العام 1948 , وما استتبع ذلك من حروب 1956 و 1967 و 1973 , وحروب لبنان كلها وأخرها حرب 2006.

صار تآمر الرجعية العربية ممثله فى ملوك العرب وحكام الخليج الى اخر مداه مع المؤامرة لأندثار حق العوده ,ومتابعة مسيرة المؤامرة الكونية والتماهى معها من أجل شرق أوسط جديد تقوده أسرائيل , وتمحو به فلسطين من الخريطه السياسيه .

لكن وعلى مدى التاريخ القريب كانت هناك ومضات مضيئه قادها الزعيم الخالد جمال عبد الناصر للتشبث بفلسطين وحق العوده وازالة الاستيطان الصهيونى من ارضها , كهدف تكتيكى لابد من تحقيقه من اجل الهدف الاستراتيجى وهو الوحدة العربية – احتضن “ناصر “المقاومة الفلسطينية وحماها من الأباده على يد الملك حسين , وثار ندائه “أرفعوا ايديكم عن النضال الفلسطينى”- وزلزلت المقاومة الفلسطينية أركان الوجود الصهيونى الاستيطانى فى فلسطين , وبثت العمليات الفدائية والأستشهادية الرعب فى نفوس المستوطنين اليهود , وبدت الأنتفاضه الأولى والثانيه ,ثورة  شعبية جعلت الأرض تميد من تحت اركان الدولة العبرية – ثم صارت المقاومه اللبنانيه تقود النضال وتحتضن المقاومه الفلسطينيه , ليشكلا معا تلاحما عروبيا نضاليا قدم اروع الأمثله واجل التضحيات من اجل فلسطين وطن خالى من المستوطنين الصهاينه – وبدت مقاومه حزب الله أخيرا تثير الذعر فى كل ارجاء الكيان الصهيونى وتضج مضاجعهم ليل نهار , وشقت صواريخ حزب الله عنان السماء وهطلت كالمطر فى عمق الكيان الصهيونى ,وبدت الأرض تميد من تحتهم ,وصار حنق الرجعية العربية على كل ماهو مقاوم , وتمنت أسره آل سعود ومبارك أن تقضى أسرائيل على حزب الله , لكم خاب أملهم وأنتصر حزب الله , وراحت أسرائيل تدرس اسباب هزيمتها .

من هنا صعدت المؤامرة الكونية على الأمة العربية سَعِيرها , وراحت تشعل نيرانها فى مصر وليبيا واليمن ولبنان وأخيرا فى سوريا من اجل خنق حزب الله , مما أضطر الحزب أن يدافع عن وجوده , وصار يقاتل الارهاب فى سوريا مع الجيش العربى السورى , مما عطل المقاومه عن عملها داخل ارض المحتلة.

تماهت “حماس” مع المؤامره وأنزلقت ارجلها فى وحلها , حين وجهت بندقيتها بعيدا عن العدو الصهيونى, وبأنغماس محمود عباس وبعض من قيادات فتح فى اللهث وراء سراب السلام مع اسرائيل , وتماهى قيادات حماس فى المؤامره الكونيه على مصر وسوريا , بالأضافه الى أنشغال الشعوب العربيه فى أطفاء الحرائق التى اشتعلت على أراضيها , صارت المؤامره الصهيو أمريكية والممولة من حكام الخليج خاصة آل سعود وآل ثانى فى قطر تحقق هدفها وهو الهاء قوى المقاومه والشعوب العربيه وفاعلياتها القوميه عن فلسطين وبدى ان ذلك محاولة للتسليم بالأمر الذى ارادوه واقع وهو الوجود الصهيونى على ارض فلسطين
 .

والسؤال الآن هو : هل أدرك الشعب العربى حقيقه المؤامره؟هل وضحت الرؤية وتأكد أن هدفها من اشعال النار فى البلدان العربيه هو خدمه الأمن الاسرائيلى , و من اجل الوثوب الى الهدف الأستراتيجى وهو تمدداسرائيل من النيل الى الفرات ومحو فلسطين من الخريطه الجيوسياسيه للوطن العربى واستبدالها بشرق اوسط جديد تقوده اسرائيل ؟.

علنا ندرك ذلك جيداااااااااا الآن وقبل أن تصل المؤامرة الى نهايتها الدراماتيكيه , وأن ننهى خلافاتنا ونطفىء النار المشتعله فى سوريا والعراق ومصر واليمن وليبيا ولبنان وننهى الحرب الضروس التى تقودها السعودية والأمارات على شعبنا اليمنى ,وكل بلدان الأمة العربية ,وأن نتجاوز انانيتنا وتعصبنا المقيت الى الدونيه والاستغراق فى المحلية والشوفونيه , منطلقين الى هدفنا القومى لشحذ الهمم وهو الوحده العربيه , والتى لايمكن ان تتحقق الا اذا سبقها الهدف التكتيكى الموصل اليها وهو تحرير فلسطين .

لابد للأعلام  ( الةطنى والقومى الحر والنزيه )بكل وسائله وادواته أن يرفع من جديد ويؤكد على أن الصراع مع العدو الصهيونى هو صراع وجود وليس صراع حدود , ولابد لأسم فلسطين وعلمها أن يعودا الى الواجهه فى نشرات الأخبار والعناوين الرئيسيه للصحف , ولايتم ذلك الا اذا توحدت المقاومه الفلسطينيه برعايه الشعوب العربية وبعيدا عن كل الحكومات , على المستوى القتالى والسياسى والاعلامى , وصارت ضرباتها الناعمه والقتالية تصيب العدو فى الصميم, وعلى القيادات الشعبية الفلسطينية أن توحد الشعب الفلسطينى , وتشحذه من اجل أن يشعل الأرض الفلسطينية نارا وعلى الدوام حتى تنهك قوى االعدو الصهيونى وتستنزف أسرائيل ماديا حتى تنهار جبهتها الداخليه نفسيا , وتبقى فى تعبئة عامة على الدوام وهو مالاتستطيعه اسرائيل بمايساهم فى انهيارها .

وعلى الشعوب العربيه وقواها الوطنيه والتقدميه أن تزيح من على بساط نضالها كل العملاء والحكام المتماهين مع الأمبرياليه والصهيونيه , وان تمد يد العون المادى والمعنوى للشعب الفلسطينى , وأن ترفع فى كل ميادين البلدان العربية أعلام فلسطين وخريطتها وقبل كل ذلك أن تزيل السفارات الصهيونيه فى القاهره وعمان والمكاتب التجاريه الصهيونيه فى دول الخليج و وأن تجعل من الدار البيضاء رايه نضال ضد المظاهر الصهيونيه فيها .

من هنااااااا نكون قد بدأنا طريق طويل , سوف يمتد مخضبا بدماء الشهداء من بيروت الى القدس ومن دمشق الى القدس , ومن بغداد الى القدس , ومن القاهره الى القدس ومن كل مكان فى أمتنا العربيه حيث يقف الرجال فى طابور طويل يمتد نحو تحرير كل التراب الفلسطينى من دنس الاستيطان الصهيونى.
محمود كامل الكومى

كاتب ومحامى- مصرى




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 3.4
تصويتات: 5


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا - محمود كامل الكومى (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-10-1438 هـ
حذار من النعرة الأقليمية !!!
المنطق القومي يقول ان الجزر عربية قبل ان تكون مصرية اوسعودية


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا - محمود كامل الكومى (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-10-1438 هـ
حزب الله هو اليد الطولى لأيران ولها اهداف استعمارية احتلالية في الوطن العربي


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا - محمود كامل الكومى (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-10-1438 هـ
هلى صفقة القرن انتهت ام هذا هو البند الاول منها 


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية