Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

الأحواز
[ الأحواز ]

·القضية الاحوازيه : قراءه منهجيه..- د. صبرى محمد خليل
·التملّص الإيراني من الحرب على الإرهاب
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت أم فهد الأحوازية على رفع صورة عبد الناصر5
·رغم إدراكها لعقوبة الموت اصرت رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 3
·رغم إدراكها لعقوبة الموت أصرت أم فهد على رفع صورة عبد الناصر في استقبال عرفات 2
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت على رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 1/5
·كلمة فصائل منظمة حزم الأحوازية في ذكرى يوم النكبة الفلسطينية
·حق تقرير المصير,‏ شعار أم هدف إستراتيجي... *
·مشاركة وفد وطني أحوازي في المؤتمر القومي العربي المنعقد في بيروت

تم استعراض
51291361
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
المشروع القومي العربي هو البديل الوحيد
Posted on 17-10-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

المشروع القومي العربي هو البديل الوحيد


خورشيد الحسين
 
    

(تعميق هزيمة مشروع النهضة في النفوس وتغييب الخطاب القومي بمفرداته الجامعة لحساب الإقليمية والقطرية وسيادة الخطاب الطائفي والمذهبي وإثارة النزعات الإثنية,يدفعنا أكثرللتمسك بالمشروع القومي العربي وبمفرداته التي لم تفقد وهجها ولا حضورها ولا حاجتنا إليها,بل هي أكثر من أي وقت مضى تمثل وتجسد هم الشعب العربي وعليها تُعقد الأمال بالخلاص من هذه الأزمة في مسار صراعنا الطويل.)
(من محاضرة للأستاذ حسن عبد الرحيم مراد عضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد)
القراءة في الواقع العربي اليوم تشبه القراءة في الفنجان,الواضح الوحيد, أن التمزق ضرب جسد الأمة وشرذم مكوناتها الإجتماعية وفتت مكوناتها السياسية التاريخية لتعيش الأمة فعلا ,وكما أرادوا لها ,زمن الفوض المدمرة من محيطها الى خليجها .
سقطت كل العناوين التي خرجت الجماهير المخدوعة ببريقها وسارت تحت رايتها ,ليتضح بعد سيل من الدم وزلازل من العصبيات التكفيرية الجاهلية وهيمنة الخطابات التقسيمية الإنتحارية بأدواتها على الشارع العربي ,بطريقة هستيرية جماعية لم يشهد لها التاريخ مثيلا ,أن كل ما حدث كان بلا أفق ,وبلا أسباب أقله للمواطن العربي ,فهو يبحث عن مصلحته في ركام هذه الأمة التي دمرناها بإيدينا ولا نجد سوى الخيبة ..والمزيد من التساؤلات..!!!
فما شهدناه منذ نكسة 1967 مقدمات ضرورية في محاصرة القوى القومية وإضعافها من خلال تحالف أعداء الأمة من الخارج وأعداء الأمة من الداخل وهو ما نقطف ثماره المرة اليوم ,ومهما كان الضغط الإعلامي وشراسة الهجمة غير أننا ما زلنا نرى أن العروبة بمعناها السياسي لم تسقط والمشاكل التي واجهتها وكانت حاضرة في فترة المد القومي الناصري ما زالت حاضرة وإن بشراسة أكبر وأن أهداف الإستعمار أصبحت أكثر تطورا في سلبيتها وقواه استعادت حضورها المباشر ولم يعد بالأصالة ,والمشاكل الوطنية والتي تأممت اليوم هي عنوان تفصيلي وجزء من أزمة الأمة مباشرة
لا نشك أن الرابح الوحيد هو الصهيوني وشركاه من أقص الأرض إلى مغربها,وأن الخاسر الوحيد هو العربي ,وأيضا من مشارق الأرض الى مغاربها,وفي خضم المعمعة التي ما زالت مستمرة وتتوالد وتتناسل كالفطر على جذع وجودنا تمتص منه الحياة تمهيدا لقتله وافناءه وإخراجه من الجغرافيا والتاريخ ,ليحضر السؤال :
هل انتهى حلم مشروع النهضة القومية العربية واندفن إلى الأبد؟؟
هل استطاعت البدائل التي ملأ حضورها المشبوه ما خلفه غياب المشروع القومي أن تعوض من قوة حضوره وتشكل حصانة على الأقل لوحدة الأمة الإجتماعية؟؟؟
هل غياب المشروع القومي وقيادته هي التي أوصلت الأمة إلى أزمتها الوجودية ؟؟
كيف لعبت الصهيونية وحلفاؤها الدوليين والمحليين أدوارهم على مدى سنوات من العمل الدؤوب والمبرمج لتحقيق أهدافهم التاريخية؟؟؟
هل يفرض الواقع وحاجته قناعة لدى المخدوعين ولدى الجماهير المهجرة فعليا ونفسيا وفكريا من جغرافية الأمة أن الناصرية بمشروعها ومفرداتها وقيمها يجب أن ننفخ فيها من روحنا لنخرجها من رمادها لأنها الحل الوحيد والسبيل الوحيد ؟؟؟؟ وكيف؟؟؟
(العروبة هي الحل).


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية