Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

خالد الناصر
[ خالد الناصر ]

·ماذا بعد عام على الثورة في سورية ؟ - د. خالد اللناصر
·ثورة اليمن السلمية - د. خالد الناصر
·رسالة الى شباب تونس - د. خالد الناصر
·دراسة في أسباب تراجع الحركة الناصرية وشروط نهضتها - بقلم: خالد الناصر
·الذكرى الخمسين لبناء السد العالي - د. خالد الناصر
·حول مسألة الأقليات في الوطن العربي / معالم موقف متوازن في مسألة شائكة- د. خالد ا
· في ذكرى الوحدة الرائدة - وقفة نقدية مع الذات - د.خالد الناصر
·هذا أوان صليل السيف
·الحرب الروسية الجورجية .. بداية عصر دولي جديد؟!..- د. خالد الناصر

تم استعراض
51842763
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الزحف الاسرائيلي في سوريا وصمت بعض القوميين المريب
Contributed by زائر on 17-10-1438 هـ
Topic: زياد شليوط

"الزحف" الاسرائيلي في سوريا وصمت بعض القوميين المريب

زياد شليوط

منذ بداية الأزمة السورية وانعطافتها السريعة نحو العسكرة وانحرافها نحو تفتيت الدولة السورية وضرب الجيش العربي السوري، واسقاط النظام الوطني والشرعي بقيادة بشار الأسد تحت ذريعة ممجوجة وباهتة وهي الاصلاح والديمقراطية، وعدد منا يؤكد على عمق المؤامرة والمخطط الجهنمي المبيت لسوريا، بدعم وتمويل وتشجيع دول خليجية وغربية وانخراط اسرائيل في ذلك المخطط، بينما كان بعض كارهي نظام الأسد ومنهم – للأسف- عدد من القوميين في الداخل والخارج، يتهكم على ما نذهب اليه بأن اسرائيل ترغب ببقاء نظام الأسد، والدليل عندهم أنه لم يطلق رصاصة نحو هضبة الجولان طوال فترة حكمه.



ورغم ما مر من شواهد على أن اسرائيل تعمل على اسقاط نظام الأسد بدءا من تصريحات نتنياهو وليبرمان والقادة العسكريين، مرورا بفتح الحدود أمام المصابين والجرحى من جبهة النصرة والتنظيمات التكفيرية وتقديم العلاج المجاني لهم في المشافي الاسرائيلية، الى شن الغارات وضرب مواقع الجيش السوري ودوريات حزب الله واغتيال قادة ميدانيين مثل عماد مغنية وسمير القنطار، في تدخل مباشر وسافر الى جانب التنظيمات الارهابية التي تحارب النظام السوري. كل ذلك لم يقنع الأصدقاء القوميين الذين واصلوا التمترس خلف موقفهم المستهجن بمعاداة النظام القومي السوري تحت يافطة "الديمقراطية"، ولا أظن أن تورطهم بذاك الموقف المعيب سيجعلهم يراجعون ويغيرون موقفهم، خاصة حتى بعد افتضاح الدور الاسرائيلي المباشر في محاربة الدولة السورية، كما ظهر وبان في الآونة الأخيرة وتحدثت عنه الصحافة الاسرائيلية علنا وجهارا بعدما كانوا يطرقون الموضوع بشكل موارب واعتمادا على مصادر غربية، وينكرون جهارا انخراطهم في تلك المؤامرة.

اليوم وبعدما شعرت اسرائيل بالخطر الجدي نحوها ليس جراء سقوط بعض القذائف في أراضي الجولان المحتلة، انما بعد التوصل لاتفاق لايقاف الأعمال القتالية في جنوب سوريا بمحاذاة الحدود الأردنية والاسرائيلية، وخشية اسرائيل من تعاظم نفوذ ايران في المنطقة وتواجد قوات لحزب الله في المنطقة، وهي ترى بذلك خطرا عليها يفوق خطر الارهاب، فالارهاب داخل سوريا لم يشكل أي خطر على اسرائيل، بل صرح أكثر من مرة ناشطون في التنظيمات الارهابية أن خطتهم تقضي اسقاط النظام السوري وعدم التعرض لاسرائيل، بل شاهدنا حجم التعاون والتنسيق بين الطرفين، وشاهدنا بعض رموز ما يسمى بالمعارضة السورية يحضرون لاسرائيل علانية ويتباهون بعلاقاتهم مع اسرائيل، ومنهم من توسل اسرائيل أن تساعد فصائلهم بالتدخل المباشر، وضرب النظام السوري ومؤسساته ولم تبخل عليهم اسرائيل وفق ما تسمح لها وقائع الميدان. وتمكنت "جبهة النصرة" وملحقاتها من السيطرة على خطوط التماس مع خط وقف اطلاق النار على الهضبة السورية المحتلة، وخلال ثلاث سنوات ليس أنها لم تطلق رصاصة واحدة نحو اسرائيل بل جاء التعاون بينهما على علانيته وفضائحيته، وفتحت اسرائيل الحدود من خلال بوابة عريضة لاستقبال جرحى الارهابيين وتقديم العلاج لهم في مشافيها، كما فعلت على الحدود اللبنانية حين فتحت " الجدار الطيب". والغريب أن أولئك الذين هاجموا بالأمس الجدار الطيب واسرائيل وجيش لحد، لم ينطقوا بأي اعتراض أو نقد لفتح الحدود السورية، وفي الوقت الذي لم يوفروا فيه اطلاق ألقاب العمالة – وبحق- على جيش لحد اللبناني، ويعيبون على السلطة الفلسطينية التنسيق الأمني مع اسرائيل، نراهم يغضون الطرف عن التعاون العلني والمفضوح بين العصابات الارهابية واسرائيل، وكل ذلك من منطلق الحقد الأعمى والعداء البهيمي لنظام الأسد ليس إلا، مما يعزز اعتقادنا أنهم غير مستعدين ولا يملكون شجاعة مراجعة مواقفهم والاعتراف بخطئهم. وأمام هذا الخطر "السلمي" المحدق باسرائيل وبعد طول خداع أنها تمتنع عن التدخل في سوريا، أخذت اسرائيل "تزحف داخل الحلبة السورية" كما أشار الصحفي تسفي بارئيل في صحيفة "هآرتس" من يوم 23/6/2017 وهذا ما أكده المحلل السياسي الأردني عريب الرنتاوي في حديث مع قناة "الميادين"، مساء 9/7 بأن اسرائيل تشارك في عملية التفاوض حول وقف العمليات الحربية من خلال الولايات المتحدة والأخيرة تطلعها على المقترحات وتأخذ رأيها، وهذا ما كان وصفه من قبل بارئيل حين أنهى تقريره في صحيفة "هآرتس" قائلا ان " اسرائيل باتت شريكة في عملية اتخاذ القرارات الاستراتيجية في الحرب"، فماذا تنتظرون أصدقائي حتى تعودوا الى مواقعكم، خاصة وأن الدولة السورية فتحت صفحة المصالحات في وجه معارضيها.

(شفاعمرو- الجليل)



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول زياد شليوط
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن زياد شليوط:
الوحدة العربية اليوم .. هل ممكنة؟... زياد شليوط


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: الزحف الاسرائيلي في سوريا وصمت بعض القوميين المريب (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 17-10-1438 هـ
إذا صمت بعض القوميين العرب عن ظلم واستبداد بشار الأسد وعائلته الفاسدة  لا بل وقفوا الى جانبه تأييدا ومدحا فلا عجب ان يصمتوا عن كل شيىء


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية