Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: قومي عربي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 233

المتصفحون الآن:
الزوار: 25
الأعضاء: 0
المجموع: 25

Who is Online
يوجد حاليا, 25 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د. محمد السعيد ادريس
[ د. محمد السعيد ادريس ]

·الفساد تحت غطاء التطرف السياسي - محمد السعيد ادريس
·زيارة الصدر للسعودية وصدمة إيران - محمد السعيد ادريس
·د‏.‏محمد السعيد إدريس يكتب... خياران إسرائيليان للخروج من المأزق !!
·مشروع استعادة العراق - محمد السعيد ادريس
·رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي» - محمد السعيد ادريس
· نقطة تحول في العلاقات الأطلسية - محمد السعيد ادريس
·الكذب والسياسـة: الإخـــــــــــوان نموذجـــــــا - د. محمد السعيد إدريس
·خيارات روحاني الصعبة بعد الانتخابات - محمد السعيد ادريس
·معركة حسم الخيارات في إيران - محمد السعيد ادريس

تم استعراض
49848189
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
العلاقة السرية بين الأنتهاكات الإسرائيلية المتواصلة .....
Contributed by محمد فخري جلبي on 28-10-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية
العلاقة السرية بين الأنتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في القدس المحتل وبين الأزمة الخليجية ومعارك عرسال اللبنانية ؟؟؟

لاتزال أصداء الأنتهاكات الأسرائيلية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني ومقداساته في مدينة القدس وبالتحديد في المسجد الأقصى تحتل مساحة واسعة من التغطية الأعلامية العربية ، دون صدور أي رد فعل رسمي مباشر ينم عن أتخاذ الدول العربية موقفا موحدا يعبر عن غضب الشارع العربي تجاه تلك الأعتداءات الأسرائيلية المتكررة . 
كما أظهرت تلك الوسائل الأعلامية تعاطفا حميميا مع القضية الفلسطينية من خلال العناوين البراقة والمقالات المطولة المليئة بالشجب والنكران !! 
ومن ناحية أخرى يمكن وصف التعنت الإسرائيلي من خلال الأستمرار بالأجراءات العنصرية بالموقف (اللامبالي ) لمآلات الأمور  ، ففي حين تتصاعد وتيرة العدوان الأسرائيلي على شعبنا الفلسطيني يزداد الصمت العربي نفوذا ومكانة !! لتصبح العلاقة بين الموقفين علاقة حتمية لاتحتمل النقاش والبحث .



وإكمالا للإشارات المتناقضة المتربطة بين التحركات الأسرائيلية والردود الرسمية العربية ، فقد أصيب 13 فلسطينيا بجراح في صدامات مع الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس، حسب ما أفاد متحدث بأسم الهلال الأحمر الفلسطيني .
كما ورفض مسؤولون إسرائيليون إزالة البوابات الإلكترونية المثيرة للجدل التي تم تركبيها مؤخرا للدخول إلى المسجد الأقصى في مدينة القدس . 
وأثارت القيود الأمنية التي فرضتها إسرائيل غضب الفلسطينيين إذ حدثت أشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية خلال الليل أدت إلى جرح 22 شخصا . 
إلى ذلك، أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري سقوط 100 جريح على الأقل في صفوف الفلسطيينين بعد أن أطلقت سلطات الأحتلال الإسرائيلي النار على المتظاهرين ، في حين تناقلت وسائل الأعلام خبر #أستشهاد شابان فلسطينيان أحدهما في #القدس والأخر في مدينة رام الله . 
وعلاوة على ذلك ، فقد كشف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان النقاب عن أن سلطات الأحتلال نسقت مع دول عربية وإسلامية لنصب البوابات الإلكترونية قبالة المسجد الأقصى، لافتا إلى أن ذلك كان عبر أتصال مباشر مع بعضها أو عن طريق طرف ثالث مع الأخرى . وهنا بالتحديد  يمكننا فهم أسباب عدم مغادرة الرد الرسمي العربي جراء تلك الصرخات القادمة من فلسطين المحتلة أستديوهات الأخبار وعناوين الصحف ، فعندما تعقد الأتفاقات مع الكبار لاتأخذ بعين الأعتبار أصداء الشارع العربي فمفاتيح بوابات الحظائر 
حيث نتواجد تقبع في جيوب القادة العرب !! فكيف ننتفض ونحن خلف الأبواب ؟؟ 

وبحسب وجهة نظري ،  لايمكن فصل الأعمال الأسرائيلية العنصرية بالقدس المحتلة عن مجريات الحملة العسكرية في منطقة عرسال الحدودية اللبنانية مرورا بالأزمة الخليجية المفتعلة وأنعكاساتها المباشرة على مصير الشعوب العربية المتكأة على أعمدة الصبر والأنتظار !! 
فالسياسة دائما تعود  نفس البئر  الذي خرجت منه ، وينبغي علينا ربط تصريح وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بالتصريحات الصادرة عن قادة الجيش اللبناتي ، وأسقاط تلك التصريحات على تحركات قطر في أعقاب الأزمة الخليجية !! لنتمكن من الوصول إلى قناعة مؤكدة بأن الكيان الصهيوني وبعض الدول العربية والميليشيات المسلحة تواكب أعمالها بشكل يتلائم مع التوجه الدولي العام المرسوم للشعوب العربية والمنطقة . 
وقبل الخوض في غمار البحث يتوجب علينا أبعاد عواطفنا إلى المشهد الخلفي وأكمال المسير مشيا على أقدام التحليل والأستنتاج بعيدا عن أنتماءاتنا السطحية المقيتة .

الأزمة الخليجية :
حول #الأزمة_الخليجية التي تتطور يوما بعد يوم رغم الحراك الدبلوماسي لحلها ، لاتسعى الدول الكبرى لحل تلك الأزمة !! فمازال تدفق المال الخليجي يصب في أرصدة تلك الدول لجذب الدعم ضد الطرف الأخر . 
فقد كشف تقرير لوكالة بلومبيرغ عن لجوء #قطر إلى التخطيط لإبرام صفقات بمليارات الدولارات في #الولايات_المتحدة في محاولة من جانبها للتأثير على قرار #واشنطن الداعم لموقف الدول المقاطعة . وهذا مايفسر فحوى التقرير السنوي للخارجية الأميركية أن المنظمات الإرهابية تجمع المال في السعودية وتتلقى تحويلات من الإمارات ، في وقت أشاد  فيه التقرير بالشراكة بين واشنطن و الدوحة في مجال مكافحة تمويل التطرف .
وقد أعربت الخارجية الأميركية في التقرير الذي نشر الأربعاء عن قلقها من أستغلال المنظمات الإرهابية للإمارات العربية المتحدة لإرسال وتلقي الدعم المالي .
ويمكننا قراءة الأنعطافات الدولية الحادة تجاه الأزمة الخليجية من خلال الصفقات المبرمة بين تلك الجهات الدولية والأطراف الخليجية المتناحرة !! فعندما دفع الملك سلمان الجزية لرجل الكاوبوي "ترامب" أعتقد بأنه أشترى الدعم الأمريكي لعدة سنوات ولكن أنقلب السحر على الساحر وتوقفت قاطرة الدعم الأمريكي في الدوحة بعد أن وجهت مدفعيتها السياسة نحو الرياض ، وهذا مادفع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون للقول بأنه يأمل أن تدرس دول المقاطعة رفع الحصار البري عن قطر . 
كما أن الرياض مارست هي الأخرى نفوذها المالي على الكرملين من أجل حشد أكبر فريق ممكن من اللاعبين ضد الدوحة ، حيث أفادت وكالة تاس الروسية بأن موسكو والرياض وقعتا مؤخرا على اتفاق أولي في مجال التعاون العسكري التقني بلغت قيمته 3.5 مليارات دولار. .
وهنا عزيزي القارىء يجب أن لايساورك الشك حول حقيقة أمكانية ألغاء الصفقات التجارية الموقغة بين الرياض وواشنطن والتي تجاوزت مئات مليارات الدولارات في حين رغبت الرياض بذلك . 
ومن ناحية أخرى لايعد تجاوب #قطر بطريقة غير مباشرة مع مطالب الدول المقاطعة أنتصارا سعوديا !! فالدوحة تقفز فوق حواجز التعابير ليس إلا ؟؟ 
وعبر إصدار أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الخميس مرسوماً أميرياً يقضي بتعديل مواد من قانون مكافحة #الإرهاب تتعلق بتعريف الإرهابيين وكل ما يتعلق بهم، طالبا تنفيذه بعد صدوره في الجريدة الرسمية  ، فالدوحة أعلنت قيامها بمكافحة الأرهاب في السابق عدة مرات عبر أجتماعات المجلس الخليجي دون الوفاء بألتزاماتها السابقة . 
والقرار القطري يأتي بعد أيام من توقيع واشنطن والدوحة أتفاقا بخصوص #مكافحة_الإرهاب. ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين أميركيين أن واشنطن ستضع موظفين دائمين في مكتب الادعاء القطري خلال أيام. وتحدثوا عن أعتقال #الدوحة لبعض الأشخاص منذ توقيع الأتفاق مع واشنطن وتكثيف مراقبة آخرين . 
ومما لاشك به ، يعد أصرار الدوحة والرياض على مواصلة التناحر ودفع الأموال الطائلة للدول الكبرى محاولة مكشوفة من أجل تسميم العلاقة بين شعوب تلك المنطقة ، مما من شأنه نسف أمكانية التفات تلك الجماهير إلى القضية الفلسطينية على وقع الرصاص الأسرائيلي ؟؟ فأنشغالاتهم تعد أكثر أهمية من تلك القضية الثانوية !! 
فهل يوجد دليل أقوى وأفصح من أن الازمة الخليجية تعد أحدى دعائم الحرب الدولية الصهيونية ضد الشعوب العربية ؟؟

معارك عرسال الحدودية : 
أحتدمت الحرب الكلامية المرافقة لمعارك #عرسال ، فبينما يشير البعض إلى ضرورة القضاء على عناصر التنظيمات الأرهابية المتواجدين في تلك المناطق ، يوجه البعض أصابع الأتهام نحو القوات اللبنانية وميليشات حزب الله المشاركة بتلك العمليات بتنفيذ أجندة سياسة خلف تلك المزاعم هدفها أحكام الحصار حول اللاجئين السوريين المناوئين لحكم الأسد من أجل العودة الطوعية للأراضي السورية ومن جانب أخر لمنع تلك الشريحة من الخروج بمظاهرات تندد بالمعاملة السيئة التي يقاضيها أولئك المعذبين في الأراضي اللبنانية  .
وبطبيعة الحال ، تعد ملاحقة عناصر التنظيمات الأرهابية من أنجح الذرائع التي تتأبطها الدول الكبرى والأنظمة الدكتاتورية العربية من أجل أغراق المنطقة بمستنقع من الدماء عبر التضليل الاعلامي !! 
وعلى سبيل المثال لا الحصر ، قالت القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على عمليات الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط  أن طائرات التحالف أستهدفت وبطلب من القوات العراقية  مقاتلين وعتادا لـ”الدولة الإسلامية” في الموقع الذي سقط فيه ضحايا، وأنها تحقق لمعرفة الحقائق ، وقد الحق هذا الهجوم الجوي أستشهاد 500 مواطن عراقي بريء في الأحياء الغربية  من مدينة الموصل . 
وعلى ذات المنوال تزعم القوات اللبنانية وحزب الله بمطاردة العناصر المتشددة في منطقة عرسال دون أن تولي أهتماما بكم الخسائر البشرية للجماعات الغير مرتبطة بتلك التنظيمات ، ولعل تصرفات بعض عناصر الجيش اللبناني مع المعنقلين من اللاجئين السوريين من خلال عمليات التخريب المتعمد لخيم اللاجئين والمعاملة السيئة التي تواكب عمليات الأعتقال تفصح عن نوايا تلك القوات وتكشف زيف شعاراتهم بمحاربة التنظيمات الأرهابية . 
وحسب ما ذكره رئيس مؤسسة "لايف" للديمقراطية وحقوق الإنسان، نبيل الحلبي، لصحيفة القدس العربي فإن 19 نازحًا قتلوا في مخيم واحد بينهم طفلة ورجل مبتور القدمين، وأضاف أن عناصر الجيش رموا القنابل داخل الخيم ومشطوها بالرصاص، موضحًا أن البعض لم يستطع الخروج  فقُتل ، وأشار إلى أن 150  معتقلًا تعرضوا لضرب مبرح، وأن أوضاع بعضهم تحتاج إلى مستشفيات .
وقد وصل الحال بالسوريين العام الماضي إطلاقهم هاشتاغ "أخرجونا من لبنان" كرد فعل على الأنتهاكات التي يرتكبها الجيش اللبناني بحقهم . 
وبث ناشطون صورا لعمليات الدهم التي قام بها الجيش اللبناني، حيث ظهر فيها بعض المحتجزين السوريين في ظروف قاسية ، وأبدى الناشطون في مواقع التواصل الأجتماعي أستياء من آثار التخريب في خيم اللاجئين جراء المداهمات والأشتباكات. 
ونتوجه هنا بالشكر لبعض الدول العربية والغربية والتي أقحمت التنظيمات الأرهابية في حدائقنا الخلفية ليقوموا بقتلنا بلا سبب ، لتستمر تلك الدول عبر تحالفات دولية وعربية بمسلسل قتل الشعب العربي بزعم القضاء على تلك التنظيمات المتطرفة !! 
ومايزال موضوع علاقة بعض دول العالم مع التنظيمات الأرهابية عبر الممر الخلفي لمخابرات تلك الدول موضوع سجال عريض بين أطياف المثقفين والمحليين السياسيين العرب ، وذلك بحسب ولاء كل منهم ومرجعية الشيكات البنكية التي يتقاضاها .
ولايسعنا المكان والزمان هنا للأحاطة بجميع الجوانب التي تكشف العلاقة الوثيقة بين تلك الدول والتنظيمات الأرهابية ، فقد تبحرنا في هذا الملف طويلا وعبر عدة مقالات سابقة  ، ولكن نكتفي بسرد مايلي .. .
1. كشف مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج في مقابلة له مع قناة روسيا اليوم عن أن رسائل هيلاري كلينتون كشفت تمويل قطر ودول أخرى لتنظيم داعش الإرهابي، كما أن كلينتون أعترفت بذلك رسميا في إحدى رسائلها المسربة من بريدها بأن قطر تدعم داعش . 
2. كما كشف تقرير لــ«نيويورك تايمز» في ٢ أكتوبر ٢٠١٤  ضلوع قطر فى دعم بعض التنظيمات المتشددة التى تعمل فى سوريا عن طريق بعض الأشخاص والجمعيات الخيرية التى تقوم بجمع التبرعات وتوجيهها لجماعات بعينها، على رأسها جماعة جبهة النصرة فى سوريا . 
مع التنويه هنا ، بأن العمليات العسكرية اللبنانية في منطقة عرسال تلاحق عناصر جبهة النصرة وتنظيم داعش ، على الرغم من وقوع أعداد من القتلى بين صفوف اللاجئين السوريين جراء تلك المعارك ، وهنا يبرز السؤال ..
هل تم دفع العناصر المتشددة إلى تلك المناطق من قبل الجهات الداعمة لها ليتم عقاب اللاجئين السوريين على مواقفهم ضد الأسد ، وخاصة بعد صمت القوات اللبنانية وحزب الله على تواجد تلك العناصر الأرهابية في عرسال لعدة شهور أو سنوات ماضية ؟؟ 
وللأجابة عن هذا السؤال ، يجب التيقن بأن مسار الحرب السورية قد أختلف تماما الأن ، حيث أن أنتهاء مرحلة الصراع بالوكالة والأنتقال إلى مرحلة صراع النفوذ المباشر  فرض وقائع سياسية وعسكرية مغايرة تماما للمرحلة السابقة ، ومن ضمن تلك الوقائع الجديدة سعي الأطراف الداعمة لكل جهة بمعاقبة الحاضنة الشعبية للطرف الأخر . ولذا ، فالعملية العسكرية في عرسال وما يرافقها من أنتهاكات صارخة لحقوق الأنسان حصلت على الضوء الأخضر من قبل القوى الأقليمية والدولبة بضرورة معاقبة اللاجئين السوريين ودفعهم إلى حظيرة الطاعة تحت وصاية الأسد أو غيره مستقبلا ، وذلك ربطا بمصالح الدول الكبرى المرتبطة بمبدأ تقاسم الحصص على المدى القريب وحماية أسرائيل على المدى البعيد . 
ولكن ماعلاقة معارك عرسال بالمهرجان العنصري العفن والتعنيف الأسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني ؟ ؟ 
والجواب على النحو التالي .. 
فبينما تستأثر أهتمام الصحف العالمية أحداث الأزمة الخليجية وتطوراتها ، وفصول معارك عرسال التي ترفع شعار القضاء على التنظيمات الأرهابية ، وتواتر الأحداث الواردة من مدينة الموصل عقب القضاء على مركز قيادة داعش ، تخفت أضواء الدم الفلسطيني !!
كما تحظى تلك الأنتهاكات الأسرائيلية بتغطية ضيقة من قبل تلك الصحف العالمية ،  مما يحافظ على صورة أسرائيل وخاصة في ضوء تراجع شعبيتها في الأوساط الغربية الجماهيربة . 
فخلافا للعادة مع الأنطمة العربية ، يسعى الكيان الصهيوني لأختيار الأوقات المناسبة للقيام بأعماله الأجرامية بشكل لايتقاطع مع النظرة المترتبة لتلك العمليات في مفهوم الشعوب الغربية مما قد يؤدي إلى ضغط تلك الجماهير على حكوماتها لتخفيف الدعم للكيان الصهيوني . 

وأعتقد بأنك عزيزي القارىء تستطيع الأن فهم الأسباب التي تدفع بالأزمات العربية دائما نحو المربع الأول ، وأنسداد أفاق الحل مرة بعد مرة !! فالدول الكبرى المعادية للشعوب العربية ترخي بظلالها على جميع الملفات لتضع المنطقة العربية في حالة شلل سياسي لايمكنها من رص الصفوف لمواجهة أطماع تلك الدول ، والدفاع عن نفسها ومقداساتها عند الضرورة !! كالأنشغال العربي الذي نلامسه الأن عن قضية الأقصى وهروبه نحو مشاكل لامبرر لها متناسين بأن من خلق تلك المشاكل الوقتية يسعى إلى إنشاء أشكاليات مماثلة في طريقها إلى التشكل بعيدة  كل البعد عن عيون وأذان  الجماهير العربية . 
عزيزي القارىء ، أعلم بأن بساط البحث شائك ومعقد وخاصة في ضوء أرتباطك الفكري والعاطفي مع معسكر سياسي ما من ضمن عشرات المعسكرات المنتشرة في الوطن العربي ، ولكن الحالة المزرية التي وصلت إليها الأمة الأسلامية تستدعي وقفة مطولة مع الذات تؤدي بك في نهاية المطاف إلى أتخاذ موقف واضح وصريح من أستغاثات المسجد الأقصى المكبل بالأغلال الإسرائيلية ، ويقع على عاتقك وحدك حرية الأختيار !!



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية