Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 50
الأعضاء: 0
المجموع: 50

Who is Online
يوجد حاليا, 50 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

جمال عبد الناصر
[ جمال عبد الناصر ]

·جمال عبد الناصر وبهتان عمرو موسي - محمد السعدني
·جمال عبد الناصر مدرسة خالدة عبر الزمن
·عبدالناصر السياسة والحكم - مصطفى الفقي
· الأوراق الخاصة للزعيم جمال عبدالناصر
·حوار مع جمال نكروما
·جـمال عبد الناصـر.. ملهــــــــم «الغلابة» وحبيب «الفلاحين - السيدالشوري
·القول الفصل فى قضية عبد الناصر والإخوان - محمد سلماوي
·شعراء اعتقلوا في عهد عبدالناصر وكتبوا فيه شعرًا
·''شواين لاي'' يبوح لناصر بـ''سر الصين الأكبر'' - طارق عبدالحميد

تم استعراض
50276915
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
إنسان الشرق المفقود...زياد هواش
Contributed by زائر on 3-12-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

إنسان الشرق المفقود...

أو شيطان الفوضى الخلاقة الصغير.

 

لا يمكن أن نضع كل الحق فيما يحدث في الشرق على من سموه يوما بـ "المسألة الشرقية" او على تلك القوى الاستعمارية التقليدية التي رسمت كياناته واديانه وطوائفه ومذاهبه وقومياته وتاريخه وحاضره ومستقبله واعادت رسم تراثه وذاكرته وهويته بما يضمن توحش وانغلاق وعدائية شعوبه وقبائله الى زمن امتد أطول من اللازم.

 

ولا يمكن أن نضع اللوم على الحرب الباردة التي قسمته الى تابعين خاضعين لجبارين دخلا في صراع اقتصادي مميت انتهى بانتصار مدوي للرأسمالية العالمية، أحدث فراغا كبيرا في المشهد السياسي الرأسمالي تحديدا، يمكننا تسميته اليوم بـ "المسألة الغربية" المُتدفقة التي صنعت وأطلقت في الغرب ظاهرة الاسلاموفوبيا ثم خدعة "الذئاب المنفردة" استنساخا من عنصرية نازية قديمة صنعت يوما ظاهرة الخوف من اليهود وضرورة التخلص منهم أو الخوف من الساحرات وضرورة احراقهن...

 

إذا كانت الاسلاموفوبيا حاجة داخلية لأنظمة المصارف الديكتاتورية الغربية السياسية لإحكام السيطرة على دافعي الضرائب والعاطلين عن العمل والمهمشين وفاقدي الأمل، مثلما كانت "معاداة السامية" حاجة داخلية لتبرير حربين كونيتين بين استعماريين اشعلتها المصارف الامريكية الأولغارشية التي ورثت مصارف بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وارادت ان تدمر عملاتها الوطنية لفرض الدولار الورقي عملة كونية ولا تزال...

 

نستطيع أن نقول إن "المسألة الغربية" المتجددة، بقيادة أمريكا، احتاجت لإطلاق مشروعها الشيطاني "الفوضى الخلاقة" لعجزها التام عن إعادة فرض هيمنتها على (عالم القطب الواحد أو العالم الرأسمالي) مستفيدة من "الصناعة الاستعمارية القديمة" لشرق عجز تماما عن تحطيم سجونها والخروج من دوائرها ومتاهاتها وتزييفها وتزويرها...

 

لذلك وببساطة تحولنا جميعنا الى ما يشبه ظاهرة "الذئاب المنفردة" وقبلنا بسهولة متميزة بظاهرة "الاسلاموفوبيا" وكرّسنا ظاهرة "معاداة السامية" أو معاداة اليهود، متحولين بذلك الى جنود استعماريين مخلصين لـ "وول ستريت" أو لـ "لانغلي" الأم المقدسة، ثم دخلنا في صراعات دينية عقيمة ومذهبية رهيبة وقومية عبثية...

 

انسان الشرق المعذب سيظل يمضع الى الأبد "علكة" وضعها في فمه الاستعمار، بل تحولت الى الية عمل لعقله المُستلب وهو بكامل وعيه وارادته يعتبر بعمق أن أمريكا هويته ومصلحته ووطنه النهائي...!

 

هل نبالغ حين نصف أنفسنا بـ "الخونة" أو "المرتزقة" والا فكيف نبرر ونفسر تدميرنا لمدننا وقتلنا بوحشية بعضنا البعض هل سنختبئ خلف نظرية المؤامرة وابجدية الآخرة وثقافة الانتظار وعوالم الغيب...!

 

هل نفضل ان نعتبر أنفسنا سذج وخائفين وضعفاء واغبياء ومظلومين...!

24/8/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية