Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 40
الأعضاء: 0
المجموع: 40

Who is Online
يوجد حاليا, 40 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

عماد الدين حسين
[ عماد الدين حسين ]

·هل تفاجأنا برشاوى اليونسكو؟! - عماد الدين حسين
·السبسى والشريعة.. والنساء - عماد الدين حسين
·هجرة المسيحيين من مصر! - عماد الدين حسين
·وزير الصحة.. ومجانية عبدالناصر - عماد الدين حسين
·قبل أن تضيع منا كل سيناء - عماد الدين حسين
·دموع الإخوان على المسيحيين! - عماد الدين حسين
·25 يناير.. من 1952 إلى 2011- عماد الدين حسين
·أخطأنا فى قرار الاستيطان - عماد الدين حسين
·عقلانية يحيى قلاش - عماد الدين حسين

تم استعراض
51694985
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
تفاصيل خاصة من حياة عبد الناصر ''الذي لا تعرفه'' - محمد عبد الخالق
Posted on 11-1-1439 هـ
Topic: جمال عبد الناصر

تفاصيل خاصة من حياة عبد الناصر "الذي لا تعرفه"

28 سبتمبر 2017 - 56 : 20




كتب : محمد عبد الخالق

إذا كان عبدالناصر شغل العالم كله طوال الـ18 عاما التي حكم فيها مصر، وتمكن خلالها من تغيير الخريطة السياسية بالوطن العربي والشرق الأوسط، فإنه لازال يشغل العالم بعد مرور 47 عاما  على وفاته، ليستحق فعلا طرح هذا السؤال ... لماذا لا يموت عبد الناصر؟

آلاف الأوراق والساعات التليفزيونية والإذاعية -على صعيد العالم أجمع- تم تسويدها حول عبد الناصر ودوره وقراراته، تقرأها وتشاهدها الأجيال تلو الأجيال، لكن تظل حياته الخاصة بتفاصيلها بعيدا عن هموم السياسة وشواغل الحكم، هى الأقل حديثا والأكثر ندر.

وفي ذكرى مرور 47 عاما على غياب الجسد، نقدم لقراء "بوابة روزاليوسف" صور من حياة "الزعيم" الخاصة، أي ناد كان يشجع؟ أي الأفلام كانت تستهويه؟ وأي الفنانين كان معجبا بهم؟ حقيقه مرضه وطريقة تعامله معه؟  وغيرها من التفاصيل متكئين على كتاب الأستاذ رشاد كامل "عبد الناصر الذي لا تعرفه".




من كان يقول لعبد الناصر آخر نكتة؟

لم يكن لعبد الناصر جهازا خاصا يرصد له "النكات" أو يتابعها ويقدمها له مكتوبة كما يدعي البعض ... هكذا أكد منير حافظ الرجل الثاني في مكتب معلومات جمال عبد الناصر، لكنه كان حريصا على السماع من المحيطين به مثل: علي صيري وسامي شرف وهيكل والسادات.

كان يسألهم: ما آخر الأخبار؟ ماذا يقول الناس؟ ما هي النكت الشائعة؟ وكانوا يتسابقون لإخباره أولا بأول عما يجري في الشارع،وكان مثلا يفضي إليه سامي شرف بمعلومه ظانا إنها جديدة لا يعرفها، فيفاجئه قائلا: قديمة ... هيكل سبقك.

في أثناء عقد قرانم شقيق عبد الناصر، قدم ثلاثي أضواء المسرح اسكتشا فنيا بعنوان "أبناؤنا في الخارج" يتقمص فيه سمير غانم دور المذيعة، والضيف أحمد دور الأم، وجورج سيدهم دور الطالب المغترب الذي تطمئن عليه والدته، وتسأله عن حلة المحشي التي أرسلتها له ويقول لها لا لم تصل، فترد عليه: لازم أكلوها في الجمارك.

كانت النكتة أبلغ من أقوى تقرير قد يصل عبد الناصر عن الجمارك، وكان يضحك ملء قلبه ويدق الأرض بقدميه.

عبد الناصر يشجع الأهلي سرا "أهلاويا جدا"

لم يعرف عن عبد الناصر أنه كان ممارسا لرياضة كرة القدم، باستثناء بعض المعلومات التي تشير إلى أنه أثناء اشتراكه بحرب فلسطين، وتحديدا في فترة حصار الفالوجا، كان يمارس مع زملائه كرة القدم لقتل الفراغ، لكن المؤكد أن عبد الناصر كان يفضلممارسة التنس والسباحة، إلى أن منعه المرض منهما.

كان عبد الناصر يميل لتشجيع النادي الأهلي، بل وصفه منير حافظ بأنه كان "أهلاويا جدا"، وكان أبناؤه كلهم يشجعون الأهلي، لكنه طبعا لم يكن يبوح بهذه الأهلاوية.

لماذا كان عبد الناصر يفضل أفلام المغامرات

كان ناصر مغرما بالسينما، لدرجة أنه كان يشاهد ثلاثة أفلام في الليلة الواحدة بمنزله، متتابعين واحدا بعد الآخر، وكان من أكثر الأماكن التي يحبها ويرتاح بها فيمنزله صالة العرض التي كانت تضم شاشة صغيرة وآلة عرض بسيطة، وفي السنوات الأولى للثورة كان يذهب لدور للسينما لمشاهدة الأفلام، لكنه لم يكن ينمكن من مشاهدة شيء بسبب التفاف الناس حوله.

يقول منير حافظ، ذهبت في إحدى المرات إلى سينما "كايرو بالاس" حفلة الثالثة، وبعهد دقائق من بدء العرض، فوجئنا بدخول عبد الناصر ومعه بعض أعضاء مجلس قيادة الثورة، وبمجرد دخوله شعر الناس به والتفوا حوله، وتركوا الفيلم ولم يتمكن هو أو غيره من مشاهدة الفيلم وغادر السينما بعد ربع ساعة.

وكان عبد الناصر يميل إلى مشاهدة الأفلام البسيطة غير المعقدة، لذا كان يفضل مشاهدة أفلام المغامرات.

كيف أنهى عبد الناصر رحلته مع التدخين

كان عبد الناصر مدخنا شرها، كان يدخن سجائر ماركة "كنت" ثم غير إلى "فليب مورس"، وفي إحدى لقاءاته بوكيل وزارة الخارجية الأمريكية مستر "تالبوت" قال لعبد الناصر إن شركة "فليب مورس" أنتجت نوعا جديدا من السجائر به فلتر يحتوي على طبقة كربون لتقليل نسبة النيكوتين، فما كان من ناصر إلا أن قال له: انتوا فلقتونا كل شوية تطلعوا سجاير شكل، وبعدين تقولوا لنا نسبة النيكوتين كام، ونسبة البتاع إيه، وكل الحكاية إن ده كله غاز بيطلع في الصدر ويبهدله.

ورغم تعلقه بالتدخين فإن إقثلاعه عنه كان بقرار وفي لحظة واحدة، وهذا ما حدث عام 1968 عندما كان في رحلة علاج بموسكو وقال له الأطباء لقد طلبنا منك الإقلاع نهائيا عن التدخين العام الماضي، فقال لهم متعجبا: لم يخبرني أحد بذكم، على العموم هذه ستكون آخر سيجارة أشربها، وهو ما حدث بالفعل وكانت آخر سيجارة، ولم يعد للتدخين حتى وفاته.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية