Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

مقالات سياسية
[ مقالات سياسية ]

·السعودية بين مساري الربيع والفوضى...زياد هواش
·شعوب العالم تشارك بجرم القتل ، وينبغي محاسبتها ؟؟ - محمد فخري جلبي
· النأي بالنفس شعار المرحلة...! - زياد هواش
·لعنة السلطة ولعبة جنيف...زياد هواش - زياد هواش
·المأساة السورية وسيناريو الحرب...زياد هواش
·من يتحمل مسؤولية ضياع مدينة القدس ؟؟ - محمد فخري جلبي
·قراءه منهجيه لدلالات قرار نقل السفارة الامريكيه- .د. صبرى خليل
·إسرائيل مشروع استعماري فوضوي...زياد هواش
·تصحيح المفاهيم الخاطئة عن القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى د. صبرى خليل

تم استعراض
51848101
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
طهران بين سندان أوباما ومطرقة ترامب...زياد هواش
Contributed by زائر on 24-2-1439 هـ
Topic: محمد حسنين هيكل

طهران بين سندان أوباما ومطرقة ترامب...

 

في حين يبدو "المشهد الإيراني" الخارجي ثابتا في جوانب كثيرة منه، خصوصا ما يتعلق بالسياسات الخارجية للجمهورية الإسلامية، وفي علاقتها بالغرب عموما وامريكا بالتحديد، تبدو "الاستراتيجية الامريكية" لمنطقة الشرق الأوسط بالإجمال ولإيران تحديدا شديدة التبدل والتحول، وصولا الى التناقض الشكلاني الحاد على أقل تقدير.

 

في عهد الرئيس أوباما والذي هو امتداد طبيعي لعهد الرئيس كلينتون في السير بالملفات الخارجية وفق سياسة الاحتواء وتدوير الزوايا وفرض النهج السلمي على الجميع، نجح الرجل في ابرام صفقة القرن إذا صح التعبير، الاتفاق النووي الأمريكي العالمي مع إيران، وفيه قدمت الأخيرة تنازلات حقيقية لضمان رفع العقوبات الاقتصادية الخانقة التي بدأت تؤثر بقوة على الاستقرار الداخلي في جمهورية زراعية تعتمد على الاستيراد، لقد أتت سياسة تخفيض سعر برميل النفط أوكلها في جعل إيران وحتى روسيا ترضخ من جديد لـ "المعايير الامريكية" في كيفية إدارة الازمات في الشرق الأوسط وعلى امتداد العالم القديم.

 

لا يبدو مقنعا كثيرا القول بأن إيران تسعى للوصول الى القنبلة النووية، بل وجد الحرس الثوري المهيمن على السلطة في طهران في الملف النووي وسيلة لتكريس شرعية وجوده وامساكه بقوة بالمؤسسات السياسية والاقتصادية وادارته بطريقة فوضوية لموارد الدولة النفطية الهائلة، ولتقويض سلطة التيارات المعتدلة الثورية الحديثة والقوى السياسية التقليدية القديمة، المراجع الدينية والبازار.

 

في عهد الرئيس ترامب والذي هو امتداد لعهد الرئيسين بوش الاب والابن، عاد الرجل لممارسة السياسة الامريكية التقليدية "سياسة حافة الهاوية" والتهويل الإعلامي المرافق لها، وبالرغم من قناعة الجميع في واشنطن بأن الخطر الإيراني على الامن والسلام العالمي مجرد اعلاموفوبيا، وان العودة الامريكية الى طهران والى حوض بحر قزوين واستكمال الوجود الاستراتيجي في قلب آسيا، تحتاج الى وقت وتفاهمات ومفاوضات معقدة وطويلة المدى والى استجابة حقيقية لمصالح روسيا الجغرافية ومصالح الصين الاقتصادية، الا أن الرئيس ترامب يصر على تسريع وتقريب موعد العودة الامريكية المتوقعة الى طهران من خلال الصدام العربي_الايراني بعدما فشل في جرّ الحليف التركي التقليدي الى هذه المعركة الانتحارية التي لا يرى فيها أحد من حلفاء أمريكا مصلحة له.

 

قد لا ينجح الرئيس ترامب في الغاء الاتفاق النووي مع إيران، والثابت أنه لا يريد تعطيل التفاهم مع إيران في العراق ومع الروس في سوريا، ولا يمكن له تحقيق اختراق على الساحة اليمينة...!

 

الأكيد ان الرهان على سياسات ترامب الفوضوية مغامرة محفوفة بالمخاطر.

11/11/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

...


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول محمد حسنين هيكل
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن محمد حسنين هيكل:
عبد الناصر والعالم 1- مقدمة - محمد حسنين هيكل


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية