Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 27
الأعضاء: 0
المجموع: 27

Who is Online
يوجد حاليا, 27 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د . محمد عبد الشفيع عيسى
[ د . محمد عبد الشفيع عيسى ]

·الاشتراطات الأساسية لدخول الاستثمارات الأجنبية المباشرة - محمد عبدالشفيع عيسى
·ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا - محمد عبد الشفيع عيسى
·السياسات الاقتصادية بين اليمين واليسار - محمد عبد الشفيع عيسى
·حول بعض مسارات ومآلات «الاقتصاد الحر» - محمد عبدالشفيع عيسى
·الآثار «غير المبحوثة» للتعويم الحر للجنيه - محمد عبد الشفيع عيسى
·مقارنة بين التعويم الحر والتعويم المدار- محمد عبد الشفيع عيسى
·توجهات مرتقبة في السياسة الغربية تجاه المنطقة - د. محمد عبد الشفيع عيسى
·هوامش حول النهضة العربية المغدورة - محمد عبد الشفيع عيسى
·التطبيع مع إسرائيل من منظور أخلاقى - محمد عبد الشفيع عيسى

تم استعراض
51848225
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
لبنان بين سندان العرب ومطرقة إسرائيل.../زياد هواش
Contributed by زائر on 1-3-1439 هـ
Topic: مقالات سياسية

لبنان بين سندان العرب ومطرقة إسرائيل...

 

لبنان تحت الوصاية الايرانية_السعودية

سوريا تحت الوصاية الايرانية_الروسية

العراق تحت الوصاية الايرانية_الامريكية

اليمن تحت الوصاية الايرانية_السعودية

إيران الاقوى على الساحة واسرائيل الغائبة، هذا الخلل في ميزان القوى لن تقبل به اسرائيل...

 

الاكيد في المشهد الايراني الاقليمي_العربي أن التدخل في اليمن هو الاكثر استنزافا ماليا والاقل مردودا سياسيا او حتى معنويا، وان لا مبررات مذهبية يمكن تقديمها للداخل الغائب فعليا عن ساحة القرار السلطوي...

 

يبدو للمراقب البعيد ان تخلي دول مجلس التعاون الخليجي عن الرئيس علي عبد الله صالح كان خطأ سياسيا كبيرا أفسح المجال للحوثيين، الا إذا كان الهدف منه توريطهم ومن خلفهم إيران بهذه المتاهة الدامية وهذه الحرب الشديدة العبثية، لقد تورط الجميع الان...

 




ربط الحالة اللبنانية بالمأساة اليمنية يعني بالضرورة دخولا إسرائيليا مباشرا في الصراع الخليجي_الإيراني، وتبدو خطوة التخلي عن الرئيس الحريري سعوديا، تكرارا لخطوة التخلي عن الرئيس صالح، ودفعه للوقوع تحت الوصاية الإسرائيلية إذا ما قرر الاستمرار سياسيا...

 

أمريكا ومشروعها الفوضوي هي المستفيدة الوحيدة من حرب اليمن، والان تبدأ مصالح إسرائيلية في الظهور على امتداد الضفة الشرقية للبحر الأحمر وصولا الى عدن، وحدهم العرب لا يملكون في الشرق والجنوب، لا مشروعا او رؤية او حتى ابجدية سياسية بالحد الأدنى...

 

غياب المصالح السياسية العربية عن المشهد الإقليمي مرده الى غياب المشروع الاقتصادي الوطني والعربي واضح المعالم، بسبب النظام الرسمي الديكتاتوري العربي القبلي، ومشروعه الوحيد البقاء والاستمرار في السلطة بكل التنازلات الممكنة والعنف المُتخيل...

 

في المشهد العربي الجديد بعد زلزال الفوضى الخلاقة وموجات التسونامي المتلاحقة لن يكون هناك اقتصاد وطني او عربي وبالتالي لن تكون هناك سياسات وطنية عربية وبالتالي لن يكون هناك أنظمة وطنية عربية بل وكلاء لصندوق النقد الدولي في أحسن الأحوال...

 

لم يقدم الرئيس الراحل رفيق الحريري تنازلات لأحد عندما وصل الامر الى موضوع العلاقات اللبنانية_الاسرائيلية، لقد غطى الرجل بحذر خيار المقاومة وخيرا فعل، واتخذ من المفاوضات المباشرة مع حزب الله وسيلة لتجنب الضغط الفرنسي عليه للاتصال المباشر بإسرائيل...

 

مثلما هي أمريكا كذلك هي إسرائيل: صداقتها قاتلة وعداوتها كارثة.

التيار الإسرائيلي في لبنان يتغطى تماما بتحالفه مع تيار المستقبل الذي سيتعرض اليوم وغدا الى تحدي الاعتراف بإسرائيل، والجميع يريد رمزية سعد الحريري ويراهن عليها...!

 

هي إرادة أمريكا ان تنطلق الفوضى الخلاقة العربية من لبنان وعلى وقع الاغتيال الجسدي للحريري الأب، وراح ضحيتها النظام الجمهوري العربي، وهي إرادة إسرائيل ان تنطلق الفوضى الخلاقة الإقليمية من لبنان وعلى وقع الاغتيال السياسي للحريري الابن، وضحيتها النظام الملكي العربي...

 

جاء اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة 19/11/2017 لإعلان بدء الحرب الإيرانية_العربية واختير لبنان ساحة أمنية لها واليمن ساحة دموية وقطر ساحة اقتصادية وعُمان وسيطا دائما، وتحت الشعار الشهير "الصدام المذهبي الإسلامي" كما جاء على لسان الأمين العام للجامعة...

 

في المرحلة الأولى/المرحلة العربية من مشروع الفوضى الخلاقة الأمريكي، سجلت "إيران الحرس الثوري" مكاسب حقيقية ومكلفة، وكذلك حققت "تركيا الاخوان المسلمين"، التي انتشرت عسكريا: من ليبيا الى قطر والصومال مرورا بسوريا والعراق، بعد سقوط السور السوري ومن قبله السور العراقي.

 

وصولا الى العام 2024 إذا كان هناك صدام إيراني تركي، النظام الملكي العربي سيتجاوز انطلاقة المرحلة الإقليمية بخسائر كبيرة، وكرة النار ستلتهم طهران وانقرة، وإذا لم يحصل صدام إقليمي فسينهار النظام الرسمي العربي بكامله من المحيط البعيد الى الخليج القريب...

 

الساحة السورية هي المؤشر الحقيقي لدرجة التوتر او التفاهم التركي_الايراني، في السنوات السبع القادمة من حرب الأربعة عشر عاما الإقليمية المتصاعدة وصولا الى العام 2030، مرة جديدة تلعب رمزية الأرقام دورها في قراءة المستقبل الأسود في شرق الشياطين...

 

جاء بيان جامعة الدول العربية أمس، ليزيح الحمل السياسي عن كاهل حزب الله وسعد الحريري معا، فالحزب سيستمر في التهدئة الداخلية الثانوية الان وسيصعد خطابه في مواجهة دول التحالف العربي وإسرائيل "الحلف الإسرابي" الجديد القديم، والحريري سيخرج من المشهد بهدوء...

 

هل أخطأت إيران في إطلاق الصاروخ على الرياض او سرّعت إيران من خطوات الصدام الحتمي مع "الإسرابيين" كما فعل حزب الله عندما خطف جنودا قبيل الغزو الإسرائيلي صيف العام 2005، أو أنها لم تتوقع ان يكون الرد الطبيعي خارج اليمن وفي لبنان تحديدا، الأجوبة لن تتأخر في الظهور...

 

في حين تتأقلم قطر مع الحصار المستمر عليها، يزداد بوضوح الغطاء الألماني ولغة الخطاب الدبلوماسي غير المسبوقة مع دول الحصار، والوضع يتجه الى تعقيد حقيقي، في حين تتجه البحرين لأن تكون ساحة الهجوم الايراني المباشر ردا على معركة حزب الله الدفاعية في لبنان...

 

لا يبدو ان إسرائيل مستعجلة لإعلان علاقاتها مع النظام الملكي العربي بشكل رسمي، بل ستكتفي بشبه الاعلان وشبه العلاقات حتى تتضح صورة المرحلة الإقليمية الفوضوية الضبابية، إسرائيل تريد تنازلات عربية حقيقية في الحقوق الفلسطينية قبل ان توقع سلاما مع بقية العرب المهددين بالانهيار...

 

إسرائيل لا تريد تحقيق المطلب العربي الغرائبي بإنهاء حالة حزب الله، بل تريد ان تكون "الحرب الإسرابية" عليه في لبنان وسوريا ورقة مفاوضات لإقامة علاقات أكثر عمقا مع إيران بالتوازي والتزامن مع تطور العلاقات الإيرانية الامريكية وبوجود الضامن الروسي "شريك جميع الأمم"...

 

سعد الحريري نجا مبدئيا من مخالب الاغتيال السياسي ولكن الحالة الحريرية تنتهي اليوم، لقد بدأت فعليا عملية اغتيال لبنان، ومن الصعب ان ينجو هذه المرّة لأن الغرباء الفلسطينيين والسوريين خرجوا، وبقيت مخيمات الفلسطينيين والسوريين ساحة لمشاهد عنصرية متوحشة...

 

النظام اللبناني الرسمي، يحتاج الى حرب أهلية متجددة ليبقى ويتمدد.

20/11/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية