Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 27
الأعضاء: 0
المجموع: 27

Who is Online
يوجد حاليا, 27 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

القضية الفلسطينية
[ القضية الفلسطينية ]

·بنيامين نتياهو ينزل عن الشجرة من خلال سلم عربي !! - محمد فخري جلبي
·يوم الأرض: ذكرى غابت عن ذاكرة الناشئة
·حلمى النمنم دولتان.. لا دولة واحدة
·الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والحلول المطروحة- دراسة إستشرافية
·فلسطين: عودة خيار "الدولة الواحدة"؟
·رسالة استغاثة من غزة - د. أحمد يوسف أحمد
·اغضبوا.. فلسطين ليست حماس - سعيد الشحات
·محاكمة نتنياهو.. حَانَ وقتُ الحسِاب - أحمد المسلمانى
·أحذروا مؤتمر باريس المشئوم - د/ إبراهيم أبراش

تم استعراض
51848224
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
سعد الحريري يواجه سمير جعجع.../زياد هواش
Contributed by زائر on 13-3-1439 هـ
Topic: مقالات سياسية

سعد الحريري يواجه سمير جعجع...

 

الرئيس سعد الحريري يعود لتبني سياسة والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري في يختص بالهم الوطني "استقرار لبنان"، متحررا من أخطر ما كان يواجهه والده وهو التدخل الأمني السوري المتفلت والمتآمر على سوريا ولبنان لمصالح تتعلق بالصراع على السلطة في سوريا وليس في لبنان...

 

كان الحوار مع حزب الله من ثوابت الرئيس رفيق الحريري رحمه الله، وكان الاتصال بالتيار الوطني الحرّ مستمرا وقائما في المنفى وكان استيعاب القوات اللبنانية سهلا وبسيطا وخصوصا أن سمير جعجع كان في السجن الذي يليق به وكان الى جواره المشروع الإسرائيلي في الزنزانة التي تلي...




 

 ما كان لإسرائيل ان تفكر قبل خروج جعجع من السجن وعودة الحياة الى الجهاز الأمني_الاعلامي القواتي، باجتياح لبنان العام 2006 لإعادة احتلال الجنوب والقضاء على الوجود الشيعي التاريخي فيه والإبقاء على العملاء الشيعة التاريخيين فقط، ووضع اليد نهائيا على نهر الليطاني قبل الوصول الى بيروت...

 

يتجنب حزب الله لتاريخه توجيه اتهام للقوات اللبنانية وصولا الى خوض حرب إعلامية وربما أمنية معها معلنة، لأسباب واضحة، حتى لا يحرج الحليف المسيحي الأكثري التيار الوطني الحرّ الشريك الاستراتيجي داخل البيت المسيحي، وكي لا يعطي للقوات شرعية لإعلان التعامل مع إسرائيل...

 

ويتجنب حزب الله أيضا بحكمة الحديث عن خطر إسرائيلي يتهدد الوجود الشيعي في لبنان جغرافيا وبشريا، وتحديدا في جنوب لبنان الذي تريد له إسرائيل ان يكون جولانا ثانيا بل وذهبت الى حد العمل على تهجير دروز سوريا وفلسطين اليه لإقامة الدولة الدرزية الحاجزة التي أفشلها عقلاء الدروز بحرّم قاطع...

 

أراد جيفري فيلتمان قائد محطة بيروت للفوضى الخلاقة، ان يمهد للاجتياح الإسرائيلي العام 2006 بتعويم سمير جعجع وميليشيا القوات، بحيث يتكرر سيناريو اجتياح العام 1982 على أمل اخراج حزب الله من الضاحية الجنوبية أيضا، في تكرار لسيناريو اخراج الفلسطينيين من بيروت الغربية...!

 

القاتل الحقيقي للرئيس المغدور رفيق الحريري هم أمريكا وإسرائيل والقوات اللبنانية وبقية ضحايا ثورة الأرز الأمريكية الفوضوية، النموذج الذي نجح بحيث تم تعميمه بحذافيره الإعلامية وشعاراته المذهبية على كامل الجغرافيا الجمهورية العربية في العام 2011 ولا يزال فعالا وخلاقا لتاريخه...!

 

آن الأوان للرئيس سعد الحريري أن يخرج من الوصاية الأمريكية_الاسرائيلية_القواتيه المطبقة عليه، فلبنان لا مصلحة له في مشروع الفوضى الخلاقة الأمريكية، ولا بقاء سيادي او استقلالي له في المشروع الإسرائيلي التوسعي، ولا استقرار سياسي أو أمني له بوجود القوات اللبنانية...

 

وآن الأوان لجمهور تيار المستقبل ان يساعد زعيمه الوطني في الحفاظ على تراث والده برفض التطبيع مع القوات اللبنانية التي تمارس نوع من الاذلال الإعلامي لتاريخ لبنان الحديث ونكتفي بذلك حتى لا نتورط بلغة طائفية_مذهبية لا تليق بالمقال والمقام، ولكن العاقل من الإشارة يفهم ويتفهم...

 

الهجوم على التيار الوطني الحرّ والرئيس ميشال عون هو هجوم طائفي على الأكثرية الرافعة للهوية التاريخية والوطنية للبنان، وهذا الهجوم تقوم به القوات اللبنانية وليس أي طرف آخر، ولكن فضح الدور التاريخي والمستقبلي للقوات اللبنانية هو هجوم على المشروع الإسرائيلي وليس على أي شيء آخر...

 

إذا كان حزب الله متورط في علاقاته مع إيران الحرس الثوري فعليا، فلأسباب تتعلق بالتهديد الإسرائيلي الحقيقي لوجود الشيعة في جنوب لبنان وبيروت بالرغم من عدم اعتراف الحزب بذلك، وإذا كانت علاقة القوات اللبنانية بإسرائيل سببها الخطر الفلسطيني على الوجود المسيحي في لبنان فالخطر قد زال...

 

المشروع الإسرائيلي باقٍ والارتباط القواتي بإسرائيل باقٍ، والمواجهة حتمية في النهاية بين حزب الله والقوات اللبنانية، والتمهل من قبل حزب الله هو بسبب غطاء آل الحريري تحديدا لسمير جعجع وقد جاء اليوم الذي حاولت فيه ارملة القوات اللبنانية السوداء لدغ بيئتها الحاضنة...

 

لقد كان واضحا ومنذ اليوم الأول للانقلاب والاغتيال السياسي للرئيس الحريري أن هناك اغتيالات جسدية ستحصل، وما لم يتوقعه أحد هو أن تكون السيدة الفاضلة بهية الحريري هدفا، ولكن ما يجب الانتباه اليه جيدا أنها لم تكن هدفا وحيدا بل هدفا استراتيجيا من ضمن قائمة أهداف مسبقة...

 

في حديثها مع وفد فلسطيني قالت السيد بهية الحريري كلاما جميلا وحكيما بحق حزب الله يذكرنا بكلام السيدة نازك الحريري الصامت الأكبر الان وحافظة الاسرار الأخطر، وهذا يكفي لجلاء حقيقة العلاقة الرافعة لاستقرار لبنان حاولت فوضى الأرز الإسرائيلية تدميرها وكادت تنجح لولا دفع الله الناس...

 

الإسرائيليون أو الفوضويون داخل تيار المستقبل بقيادة السيد فؤاد السنيورة هم التحدي الثاني والأصعب للرئيس الحريري بعد القوات اللبنانية، وهو هنا يحتاج الى صوت كل جمهوره والى صمت كل حلفائه، بعيدا عن فوضى الاعلام، وهي معركة حقيقية وشديدة الخطورة وقد تكون لا سمح الله دامية...!

 

عندما يطالب الرئيس عون والرئيس بري والرئيس الحريري اقطاب النظام الرسمي اللبناني وعقلاؤه ووطنيوه واستقلاليوه، حزب الله بالنأي بالنفس في علاقة لبنان بالعرب بعيدا عن إيران، يجب ان يطالبوا القوات اللبنانية بالنأي بالنفس في علاقة لبنان بالعرب والعالم بعيدا عن إسرائيل، هكذا وببساطة...

 

في اجتياح حزب الله لبيروت، كان الهدف افشال محاولة تشكيل ميليشيات لتيار المستقبل لتغطية الوجود العسكري والأمني القواتي القديم والمتجذر في بيروت الكبرى، وضمن مناطق امتداده العملياتي، ونجح الحزب في ذلك وفشلت القوات وتراجع تيار المستقبل عن هذا الخيار غير الموفق...

 

سحب سلاح حزب الله يجب ان يترافق مع سحب سلاح القوات الأقدم منه بعشر سنوات، وتعطيل الجهاز الأمني ومنظومة الاتصالات للحزب يجب ان يترافق مع تعطيل الجهاز الأمني ومنظومة الاتصالات للقوات، والانسحاب من سوريا للحزب وإيران وللقوات وإسرائيل، الجميع متورط في لعبة إقليمية شديدة الخطورة.

1/12/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية