Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 26
الأعضاء: 0
المجموع: 26

Who is Online
يوجد حاليا, 26 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

سليم الحص
[ سليم الحص ]

·العروبة: هوية أوطان وأمة - سليم الحص
·أين القيادة العربية ؟ - سليم الحص
·إني أتهم - سليم الحص
·حرب على الأبرياء ................... د. سليم الحص
·الشعب الذي لا يُقهر ...................... د. سليم الحص
·جولة بوش والفشل المسبق../ د.سليم الحص
· باسم المظلومين والبؤساء - سليم الحص -
·من يحكم بلاد العرب؟../ سليم الحص
·مَن يحكم بلاد العرب؟ ........سليم الحص

تم استعراض
51848244
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
/زياد هواش - الحرب على تيار المستقبل...
Contributed by زائر on 16-3-1439 هـ
Topic: مقالات سياسية

الحرب على تيار المستقبل...

 

لأن شعار الفوضى الأمريكية الخلاقة الوحيد: "الحرب الإسلامية المذهبية". ولأن إسرائيل تُقحم نفسها طرفا وحليفا مذهبيا بقوة وعناد، يرى حزب الله أن من مصلحته ان لا يتحول تيار المستقبل الى حزب ديني مذهبي، وان يبقى حزبا سياسيا مدنيا كالتيار الوطني الحرّ وحركة أمل...

 

الأكيد ان السعودية لا ترغب في تحويل تيار المستقبل الى حزب ديني بالمبدأ، لأن المملكة تواجه تحديا وجوديا حقيقيا بسبب الأدبيات الدينية الداخلية وخصوصا تيارات الاخوان المسلمين المتكاملة، وهو التوجه العربي المشترك في الخليج ووادي النيل والمغرب العربي بعد فوضى بلاد الشام...




 

والأكيد ان جماهير ونخب تيار المستقبل في المدن وفي العاصمة بيروت لا تريد لتيارها السياسي الجامع ان يكون حزبا دينيا مذهبيا بل حزبا وطنيا حقيقيا بنكهة عربية إذا صح التعبير، لذلك بقيت الأحزاب الدينية الصغيرة بعيدة عن التحالف معه في زمن الرئيس المؤسس رفيق الحريري رحمه الله...

 

في زمن الرئيس سعد الحريري بدأ نفوذ الأحزاب الدينية المتحالفة مرحليا مع تيار المستقبل يتصاعد نتيجة حسابات داخلية وخصوصا للسيد فؤاد السنيورة باعتباره وصيا على ارث الحرير الأب أكثر من الحريري الأبن، ويريد ان يواجه حزب الله ويُدخل لبنان طرفا في مشروع الفوضى الخلاقة...!

 

أظهر شارع تيار المستقبل في الغزو الإسرائيلي للبنان صيف العام 2006 تعاطفا حقيقا مع حزب الله، وانهار مشروع إسرائيل في لبنان دفعة واحدة، بل لقد تعاطف الشارع العربي مع الحزب وبدا فريق السنيورة معزولا يتمتع بدعم الاحزاب الدينية: القوات اللبنانية والسلفية الجهادية والاخوان المسلمين...!

 

وحتى العام 2011 تُرك لبنان ليتخبط سياسيا داخليا بارتدادات اغتيال الرئيس رفيق الحريري والمحكمة الدولية الخاصة بلبنان، لأن المنطقة كانت تتحضر للانتقال بمشروع الفوضى الخلاقة من الشكل السياسي التمهيدي الى الشكل العسكري وكان الصخب الإعلامي في لبنان مناسبا وملائما...

 

لقد تصاعدت قوة وقدرات التيارات والأحزاب الدينية السياسية والمالية والعسكرية والأمنية في لبنان والمنطقة وخصوصا تنظيم الاخوان المسلمين العالمي وبدأت تظهر في العواصم العربية الهوية التركمانية/العثمانية وخصوصا في سوريا ولبنان، لقد هيّج الخليفة المتنكر أردوغان مشاعر كامنة ونائمة...!

 

ما سمي زغلا يوما "الربيع العربي" كان في الحقيقة ربيعا "اخوانيا_عثمانيا" لا علاقة للشعوب العربية بنتائجه من قريب او بعيد، لقد عمت الفوضى الامريكية المنطقة العربية لسبع سنوات عجاف وها هي تمتد وتتسع في مسارات عشوائية في ظاهرها، قد لا تبقي ولا تذر...

 

ما تقوم به المملكة من مواجهة حتمية ووقائية مع التيارات السلفية_الاخوانية يقوم به الرئيس سعد الحريري داخل تيار المستقبل، مع فارق الحجم والدور والأهمية، ولكن ما يلفت الانتباه هو هذا الصدام بين المملكة وبين حليفها الطبيعي في لبنان لصالح تلك الاحزاب الخطرة على الجميع...!

 

هنا يكمن خطر القوات اللبنانية وقوات ريفي الانشقاقية على تيار المستقبل الذي يراد منه أن يكون رأس حربة سياسية وأمنية في مواجهة حزب الله، وهنا تكمن خطورة دور الوزير ثامر السبهان في تغطية تيارات صغيرة تريد مساحة أكبر من السلطة على حساب تيار المستقبل وليس على حساب حزب الله...!

 

يستند تيار ريفي الانشقاقي على شمال لبنان، مدينة طرابلس ومحافظة عكار، وهي خزان سلفي_تركماني، ولطالما كان هناك تعاون بينهم وبين القوات اللبنانية، وعلى تيار الاخوان المسلمين العثماني في العاصمة بيروت، التنظيمات الإسلامية تغطية حقيقية لقوميات غير عربية مرتبطة بأصولها...

 

الرئيس الحريري يواجه حلفاؤه في حقيقة الأمر، يواجه تيار الوزير ثامر السبهان القواتي وتيار القوات اللبنانية الإسرائيلية بكل معنى الكلمة ويواجه تيار فؤاد السنيورة الإخواني التركي ويواجه تيار أشرف ريفي السلفي الأمريكي، والجميع يستهدف عروبة تيار المستقبل ومدنيته ووطنيته وتشاركيته وسلميته...

 

في أي مواجهة انتخابية سيخسر الرئيس الحريري مدينة طرابلس الشمالية لصالح أشرف ريفي ومدينة صيدا الجنوبية لصالح فؤاد السنيورة والمتشددين في بيروت العاصمة، من إسلاميين ومن قواتيين، بمعنى ان حجم كتلته البرلمانية سيتقلص الى أقل من نصف عددها الحالي...

 

هذا التحجيم المتوقع لتيار المستقبل سياسيا وحدها السعودية تمتلك مفاتيحه، وكل تجاوز للتفاهم مع المملكة سيجعل من تيار المستقبل هدفا سياسيا سهلا على الأقل، في الوقت الذي تتربص به إسرائيل الدوائر ويرغب حلفاؤها في انهاء دوره السياسي بكل الوسائل المتاحة والغير تقليدية او الغير سياسية...

 

من السذاجة ان يعتقد أحد أن حزب الله يرغب في اضعاف تيار المستقبل سياسيا وجماهيريا، لأن تجربة الحوثيين في اليمن تقدم مشهدا لكارثية تورط أي تنظيم بحرب المدن، بالرغم من الفارق الجغرافي والخصوصيات ولكن المأساة ستكون نفسها، وغياب المرجعيات الوطنية العاقلة هو الكارثة بعينها...

 

تغييب الرئيس سعد الحريري سياسيا او بشكل غير سياسي عن الساحة اللبنانية وخصوصا عن الساحة البيروتية سيعني بالضرورة مشروعا إسرائيليا لفوضى أهلية في بيروت على الأقل، ستجبر حزب الله على خيار صعب ووحيد لن يقف عند حدود بيروت الشرقية وبيروت الغربية والضاحية الجنوبية...

  

الحفاظ على وجه عربي مستهدف للبنان يعني الحفاظ على وجه عربي لعاصمته بيروت بقيادة تيار المستقبل والرئيس سعد الحريري بالرغم من ذلك الشعار الفوضوي لبنان أولا، وهذا الوجه قادر على تغطية حزب الله سياسيا أيضا، حتى لا يذهب في الخيار الإيراني الى نقطة اللا عودة داخليا على الأقل...

 

المشروع القومي العربي يحتاج الى البحث الحقيقي عن العرب في كل المكونات الاجتماعية والسياسية للجغرافيا العربية، وتحديدا في شرق قام فيه الغزاة العثمانيون بخلط النسيج الاجتماعي وخصوصا في العواصم والمدن عبر قرون بحيث غاب حتى عدديا العنصر العربي وانحصر وجوده في الأرياف والبادية...

 

بيد اللبنانيين القرار في ان يتحول وطنهم الى يمن موازٍ او سوريا ثانية أو عراق دائم الفوضى.

3/12/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية