Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 42
الأعضاء: 0
المجموع: 42

Who is Online
يوجد حاليا, 42 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

رابطة العرب الوحدويين الناصريين
[ رابطة العرب الوحدويين الناصريين ]

·اجتماع القوي الناصرية للاحتفال بالعيد الستين لذكري ثورة يوليو
·بيان رابطة العرب الوحدويين الناصريين في ذكرى ثورة ثوليو المجيدة
·رابطة العرب الوحدويين الناصريين - بيان
·لا للتدخل الأجنبي - بيان رابطة العرب الوحدويين الناصريين
· رابطة العرب الوحدويين الناصريين - القارة الأمريكية
·بيان صادر عن العرب الوحدويين الناصريين من برلين
·تحية إلى شعب المحروسة - رابطة العرب الوحدويين الناصريين
·بيان رابطة العرب الوحدويين الناصريين - مصر
·من أجل تونس حرة عزيزة كريمة

تم استعراض
52695198
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
المأساة السورية وسيناريو الحرب...زياد هواش
Contributed by زائر on 25-3-1439 هـ
Topic: مقالات سياسية

المأساة السورية وسيناريو الحرب...

 

هذه ليست المرة الأولى التي تبدأ فيها روسيا بسحب قواتها وتتراجع، بل الثالثة والأخطر في توقيتها، التردد السوري في الذهاب الى مفاوضات جنيف اعطى رسالة خاطئة للحليف الروسي وأظهره وكأنه لا يملك تأثيرا سياسيا على الساحة السورية ولا يستطيع السير في الحل السياسي...

 

يبدو ان الخيار الإيراني في سوريا هو الأقوى، هذا يعني اننا نتجه الى صدام على الأرض مع إسرائيل، وهو الامر الذي لن توافق عليه روسيا، والذي تعتقد إيران ان توقيته اليوم مناسب، معركتين صادمتين تتجه لهما الساحة السورية المنهارة، في ادلب وصولا الى حلب وعفرين وفي درعا والقنيطرة...

 




من قاعدة حميميم في سوريا الى القاهرة ثم انقرة، في يوم واحد، جولة حاسمة للرئيس الروسي، قبل ان يتفرغ لانتخابات رئاسية يبدو أنها ستكون استثنائية، وحده الملف السوري يشكل قلقا للرئيس الروسي، او بتعبير أدق المشروع الإيراني في سوريا لا توافق عليه روسيا التي بدأت بالانسحاب...

 

الأخطر هو ما اتفق عليه الرئيس الروسي مع أردوغان حول مستقبل ادلب وغرب حلب وعفرين، فالأطماع التركية هناك قديمة وحلب لا تزال هدفا تركيا استراتيجيا، وعودة الميليشيات التركمانية اليها ليست مستحيلة والاتصال الجغرافي بين المناطق التركمانية السورية سيكون عبر عفرين او حلب...

 

الكيان التركماني الممتد من الضفة الغربية لنهر الفرات والذي تريده بقوة تركيا، يمتد الى حلب وعفرين ومحافظة ادلب وشرق محافظة حماة وصولا الى جنوب شرق محافظة حمص، وهذا الكيان لا يتصادم مع المشروع الإيراني في الحقيقة بل مع الكيان الكردي في جيب عفرين المهدد بالاجتياح...

 

النظام في سوريا المفيدة بتأثير المشروع الإيراني يميل الى التعاون مع الاتراك بالرغم من خطورة الاتفاق معهم، الإيرانيون يريدون الجنوب السوري وصولا الى التماس المباشر مع إسرائيل وهم جادون في هذه الخطوة التي ستقود الى صدام سوري_إسرائيلي يبدو ان الجميع يريده بل يحتاجه...!

 

التنسيق الكردي_الامريكي يكتمل بالتنسيق مع الروس في الضفة الشرقية لنهر الفرات وباتجاه العراق، ولكن هذا لا يعني بالضرورة ضمانة كافية لبقاء الاكراد في جيب عفرين الفاصل اليوم بين المنطقتين التركمانيتين، الجزء التركي_الداعشي من التنظيم المنهار التحق بمناطق التركمان الآن...

 

مع الانسحاب الروسي المتوقع من مناطق التهدئة في حلب وادلب، والمصالح الاقتصادية الاستراتيجية بين موسكو وأنقرة، كل ما تحتاجه تركيا اليوم هو حرب سورية_اسرائيلية لتجتاح عفرين وحلب وتتقدم صوب حمص وحماة، الأمريكي يؤيد هكذا مشروع يخدم إسرائيل وتركيا بقوة...

 

الصدام السوري والإيراني المتوقع مع إسرائيل يجب ان يأخذ بالحسبان صداما محدودا مع تركيا، ويجب ان يأخذ بالحسبان أن الروس لم يعودوا طرفا ضامنا للاستقرار ولن يكونوا طرفا مؤيدا للحرب مع إسرائيل ولن يقدموا غطاء دفاعيا جويا قادرا على اسقاط الطيران الحربي الإسرائيلي...

 

لا يجب ان يسقط من حسابات أحد أهمية ودور اللوبي اليهودي في موسكو تحديدا ومدن أخرى، واللوبي الروسي اليهودي في تل أبيب والقدس، الرئيس بوتين يُعيد احياء الكنيسة الروسية الفتاة، والتي لا تضمر العداء التاريخي القيصري لليهود، لقد تغير المجتمع الروسي كثيرا وكذلك هويته القومية_الدينية...

 

الحرس الثوري الإيراني يحتاج بشدة بعد انتهاء لعبة "داعش" الدموية الى حرب مع إسرائيل، غير مباشرة وعلى الساحة السورية ومن خلال التنظيمات الشيعية اللبنانية والعراقية والإيرانية وغيرها، الى جانب الجيش السوري، القضية هنا عقائدية للخارج ومصداقية في الداخل...

 

النظام في سوريا المفيدة يعتقد انه حتى يُعيد انتاج شرعية للاستمرارية يجب ان يخوض حربا مع إسرائيل، وكل الظروف مؤاتيه، البلد مدمر ولا خوف على اقتصاد او بنية تحتية منهارة، والحلفاء على الأرض وثمن أي حل سياسي سيكون كبيرا جدا ولا يمكن القبول به، والروس متورطون والأمريكان غير مبالين...!

 

إسرائيل امام فرصة تاريخية لتحقيق حلم مائي استراتيجي يمتد الى ما وراء الجولان بـ 40 كيلومتر صوب أبواب العاصمة دمشق وعلى كامل مساحة محافظتي القنيطرة ودرعا، إسرائيل تبحث عن توطين سكان درعا في الأردن وليس الفلسطينيين، وتحتاج لاجتياح محدود لدمشق لتفرض استسلاما غير مشروط...

 

خطوة ترامب في الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لمملكة يهودية ضائعة، في هذا التوقيت ليس أقل من الإعلان عن الرغبة الامريكية في إطلاق (الصدام الفوضوي الإقليمي) على المسرح السوري، البعض يريد تعطيل هذا الاعتراف_الفخ والاخرين يريدون تثبيته والجميع لهم حسابات صغيرة ومتوسطة...!

 

هذا السيناريو الكارثي، إذا ترافق بتوتير عسكري حقيقي على الحدود الإيرانية_التركية، يمكن أن يكون "إيجابيا" إذا قبلنا أن الهدف النهائي له، ليس فقط تحرير الجولان وإعادة توحيد سوريا، وتعطيل المشروع التركماني واستيعاب المشروع الكردي، بل يتجاوز المحلي الى القرار الاقليمي بـ (تحرير القدس) ...

 

وهذا الخيار التاريخي، في حال فشله، سيعني ليس فقط نهاية الصراع العربي_الاسرائيلي وانهيارا تاما للساحة السورية، وحتى للساحة اليمينة، بل يعني ان إسرائيل الكبرى ستتحول الى حقيقة على الأرض، وخيار العرب الأحرار في ضرورة الرهان على الزمن كاستراتيجية مقاومة سيصبح بلا معنى...

 

النظام الرسمي العربي الباقي على قيد الحياة، أكثر اللاعبين الذين يريدون حربا اقليمية_اسرائيلية تنهي بنظرهم المشروع الفارسي والمشروع العربي وتسمح لإسرائيل بقيادة المنطقة بهدوء يفترض ان يضمن بقاء واستمرارية تلك الأنظمة لقرن إسرائيلي قادم، وهو امر مشكوك بصحته...!

 

الصراع العربي_الاسرائيلي، لم يعد صراعا حقيقيا، لا العرب يملكون قرارهم، ولا إسرائيل هي عدوهم، شعوبا قبل الأنظمة للأسف الشديد، فلسطين عبء حقيقي عليهم، والقدس ادانة إنسانية واخلاقية يجب الخروج من دوامتها، والاستراتيجية الوحيدة والعبثية: كيف نبقى ونستمر على قيد السلطة والحياة...!

 

هذا المشهد الإقليمي المتوتر مذهبيا، وهذا المشهد العربي الممزق، وهذا الاستهتار العالمي بالعرب والإسلام، يجبرنا على توقع أياما أكثر قتامة وأكثر مأساوية.

12/12/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية