Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 42
الأعضاء: 0
المجموع: 42

Who is Online
يوجد حاليا, 42 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد  يوسف
[ محمد يوسف ]

·عبد الناصر والإخوان المسلمون .. والخصومة الفاجرة - محمد يوسف
·عـرض كـتـاب : هــل كان عـبد الـناصر ديكـتـاتوراً ؟
·السيد يسين.. وكامب ديفيد والديمقراطية................محمد يوسف
·عروبة مصر ليست وجهة نظر - محمد يوسف
·زمـن النـفايات .. وأنصاف القـوالب .. وأرباع الرجــال !! - محمد يوسف
·النـظام الـسياسى العـربى ..... ( رؤيـة نـاصـــرية )......... محـمد يـوســـف
·أوراق بـنى مــر( 26 )-الماركـسـيون وعـبد الناصر.خصومة فاجـرة! -محمد يوسف
· أوراق بـنى مــر ( 21 ).... رداً عـلى الإخـوان المسـلـمـيـن - محمد يوسف ‏
·أوراق بنى مــر ( 25 ).......... مشهـد عـنصرى .. ضمن منظومة !- محـمد يـوســـف

تم استعراض
52695236
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
لعنة السلطة ولعبة جنيف...زياد هواش - زياد هواش
Contributed by زائر on 27-3-1439 هـ
Topic: مقالات سياسية

لعنة السلطة ولعبة جنيف...

 

بدأ تدويل المأساة السورية، مع بيان جنيف بتاريخ 30/6/2012 الذي طالب بـ:

(إقامة هيئة حكم انتقالية تمارس كامل السلطات التنفيذية)، ويمكن أن تضم أعضاء من الحكومة الحالية والمعارضة ومن المجموعات الأخرى، ويجب أن تُشكّل على أساس الموافقة المتبادلة.

 

الخطوة الثانية بعد إقامة هيئة حكم انتقالية:

إعادة النظر في النظام الدستوري والمنظومة القانونية. وأن تُعرض نتائج الصياغة الدستورية على الاستفتاء العام.




 

الخطوة الثالثة بعد إقرار الدستور الجديد من الشعب عبر الاستفتاء:

أو بعد إقامة النظام الدستوري الجديد، من الضروري الإعداد لانتخابات حرة ونزيهة وتعددية وإجراؤها لشغل المؤسسات والهيئات الجديدة المنشأة.

 

وانتهى تدويل المأساة السورية، مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بتاريخ 18/12/2015، بالاستناد الى بيان المجموعة الدولية لدعم سورية بتاريخ 14/11/ 2015، الذي يتحدث عن السوريين المؤهلين للمشاركة بالانتخابات في الداخل والشتات...

 

دعا القرار 2254 الى: عملية سياسية بقيادة سورية تيسرها الأمم المتحدة والتي تقوم في غضون ستة أشهر بتشكيل حكومة شاملة وغير طائفية وتتمتع بالمصداقية وتضع جدولاً وتعمل على وضع دستور جديد، كما يعرب عن دعمه لقيام انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة بموافقة الحكومة (الجديدة)...

 

بدأ سلاح الجو الروسي بتوجيه ضربات جوية في الأراضي السورية بتاريخ 30/9/2015، فتغير وجه الصراع العسكري وبدأت القوات الحكومية تستعيد توازنها بعدما كانت تعاني من وضع صعب على كافة الجبهات، لقد تغير وجه الصراع وبدأت تتضح ملامح جغرافية سوريا المفيدة...

 

المعارضة المسلحة والقوى الإسلامية التي أحست بالخطر الروسي وبانقلاب الموازين سارعت عبر الداعمين العرب وتركيا وامريكا الى تفعيل مجلس الأمن لتحويل بيان جنيف/2012 الى قرار مجلس الأمن الرقم 2254/2015، لقد أصبح الصراع على السلطة في سوريا قضية دولية...

 

في جنيف، تتمثل المعارضة اليوم بشخصيات منشقة عن النظام، سياسية وعسكرية، كانوا أعضاء عاملين قياديين في حزب البعث الحاكم، ورجال اعمال اشتغلوا في مراحل صعودهم مع النظام او تحديدا مع الفساد الحكومي قبل ان ينقلبوا عليه بعد ان عقدوا صفقة اعتبروها أكثر ربحية...!

 

الفشل الفاقع لمؤتمر جنيف 8 البارحة، مقارنة بمسار هذه المفاوضات الغرائبية، سببه التشابه الحقيقي بين الطرفين، حدث تنافر يشي بأن حقيقة الصراع في سوريا حرب داخلية بين أقطاب السلطة وعليها، تمت تغطيته بحرب أهلية مذهبية على قياس الإقليم والمنطقة...

 

من الواضح أن المفاوضات الحقيقية تدور حول "هيئة الحكم الانتقالي" التي وافق عليها الجميع في العام 2012 بعد عام من اندلاع الصراع الداخلي المسلح، ثم راهن الطرفين على الحسم العسكري، ولو أن هذا الرهان جاء بنكهة إيرانية وتركية_عربية وبموافقة أمريكية صريحة.

 

انعقد مؤتمر جنيف2 بجلسة افتتاحية في مونترو يوم 22 يناير 2014، ولاحقاً في جنيف بسويسرا، بورقة عمل من ثماني بنود ناقشها مبعوث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع المعارضة والحكومة ثم ناقشها ابو مازن مع بوتين في روسيا وبعد شهر مع أوباما في زيارته لرام الله العام 2013...

 

انعقد مؤتمر جنيف3 في 1 فبراير 2016 وأعلنت الأمم المتحدة بدء المفاوضات رسميا بإشراف مبعوثها للأزمة السورية ستافان دي ميستورا، وتأجلت في 3 فبراير بسبب قصف الطيران الحربي الروسي والسوري لمدينة حلب...

 

لقد بدأ مركز الثقل للمأساة السورية ينتقل الى موسكو التي دعت الى مفاوضات موازية في آستانا، في الوقت الذي بدأت فيه أمريكا تدعو الى الحرب على الإرهاب متمثلا بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق "داعش" وفصائل محلية تابعة للقاعدة، وتحولت اجتماعات جنيف اللاحقة الى ديكور...

 

تعرضت المعارضة المسلحة والدولة الإسلامية لهزائم حقيقية في حلب وتدمر وريف اللاذقية وحماة ودرعا ودير الزور والرقة والقلمون والغوطة وداخل لبنان، على يد الجيش والحلفاء، وخسرت تواجدها على كامل الأراضي السورية شرق الفرات على يد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"...

 

بتمسك المعارضة بإعلان جنيف ومفاوضات جنيف العبثية اتجه النظام الى تعطيل هذه الاجتماعات وبدا ذلك واضحا في الاجتماع الأخير، فالوقائع على الأرض انقلبت رأسا على عقب، وأصبح الخروج من التزامات سابقة ترتبط بزمن الضعف هدفا رئيسيا، ولكن بطريقة دبلوماسية قدر المستطاع...

 

هاجم رئيس الوفد الحكومي "الجعفري" المبعوث الأممي "دي ميستورا" بشدة وشخصيا، وكان رد الأخير شديد الدبلوماسية وان جاء في بعض اوجهه قاسيا ويحمل ادانة واضحة للوفد الحكومي بتعطيل المفاوضات، هذا يعني أن الدعوات لجلسات جديدة في المستقبل القريب محسومة...  

 

بإعلان روسيا عن الدعوة الى مؤتمر سوتشي، يصبح مؤتمر جنيف هامشيا، ولكنه يستمر في الانعقاد لأن أمريكا تفرض ذلك، بالرغم من إهمالها الواضح لهذا المؤتمر ولكنها تريد الحفاظ عليه، لأنها تخطط لتغيير على الأرض يعيد لهذا الخيار دوره ولكنها تحتفظ لنفسها ولإسرائيل المتربصة بالتوقيت...

 

انسحاب قوات روسية جوية وبرية من سوريا يجري بتسارع، قبل ان تنتهي مفاوضات التهدئة في آستانا، هذا يعني ان الانسحاب بمثابة ورقة ضغط على قوات النظام وإيران، في المقابل يشكل الإهمال الأمريكي ضغطا موازيا ومعادلا بقوته على المعارضة، هناك اتفاق روسي_امريكي يتبلور...

 

لقد وافق الجميع محليا وعربيا وإقليميا ودوليا على أن ما يجري في سوريا هو صراع من داخل السلطة وعليها، وأن هذا التوصيف يقود الى ضرورة اعتبار أن حلّ المأساة السورية يكون بإيجاد صيغة جديدة لاقتسام السلطة بين "رفاق الأمس" بعد إعادة لم الشمل إذا صح التعبير...

 

إيران لم تحصل على ما كل تريده وإسرائيل لم تقل كلمتها النهائية بعد، وكليهما متفقين على حسم نسبي لصراعهما غير المباشر على الساحة السورية، والجميع يعتقد ان له مصلحة في حرب محدودة في جنوب سوريا، ولكن الثقة مفقودة بين قوى إقليمية دينية_مذهبية متطرفة تراهن على مشروع فوضوي متدحرج...!

15/12/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية