Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 31
الأعضاء: 0
المجموع: 31

Who is Online
يوجد حاليا, 31 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

سامي شرف
[ سامي شرف ]

·جمال عبد الناصر .. حلم أمة بقلم سامى شرف
·الصورة الجماهيرية للزعيم جمال عبد الناصر – بقلم : سامي شرف
·جمال عبدالناصر والإسلام والمسيحية - سامي شرف
·عودة الدولة التنموية (1ـ 2) - سامي شرف
·سامى شرف يتذكر كيف أدار الرئيس جمال عبدالناصر الصراع العربى الإسرائيلى بعد نكسة
·سامي شرف يكتب : توصيف حالة.. ونصيحة واجبة
·سامى شرف فى حواره مع «الأهرام العربي»: عبد الناصر لم ينضم للإخوان...
·سامى شرف يكتب «كاريزما».. الزعيم!
·المشروع النهضوى لعبد الناصر بقلم سامى شرف

تم استعراض
52724343
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
مجلس الدوي في البحرين يحيي ذكرى جمال عبدالناصر
Posted on 4-4-1439 هـ
Topic: مئوية عبد الناصر

مجلس الدوي يحيي ذكرى جمال عبدالناصر



المتحدثون: العلاقات البحرينية المصرية شهدت ازدهارا في عهد الزعيم الراحل

حاكم البحرين في الخمسينيات قدم مليون روبية لمواجهة العدوان الثلاثي على مصر


أحيا مجلس الدوي مساء أول أمس الذكرى السنوية للزعيم الراحل جمال عبدالناصر، حيث أقام ندوة تحدث فيها كل من عضو مجلس الشورى درويش المناعي، والمهندس عبدالله الحويحي، وحمد العثمان، وإبراهيم جمعان، كما استعرض الموثق صالح الحسن بعض المقتنيات من متحفه التراثي التي تتعلق بالزعيم الراحل، من صور فوتوغرافية نادرة وقصاصات صحفية ومجلات مصرية عاصرت الاحداث لحظة بلحظة.

استعرض المتحدثون ذكرى عبدالناصر من النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية والفكرية والمعرفية بشكل عام، حيث عدد عضو مجلس الشورى درويش المناعي مناقب الزعيم الراحل بالتركيز على الجانب الاقتصادي الذي كان له الأثر الكبير في مصر، مشيرًا إلى أن أهم الإنجازات الاتفاقية التي عقدها عبدالناصر مع بريطانيا التي قضت بجلاء الجنود البريطانيين من مصر عام 1956م، وقناة السويس تحديدا في 1954م.

ولفت المناعي إلى دور الرئيس عبدالناصر في تأميم القناة ردا على سحب دول الغرب التمويل لبناء السد العالي 1956م، مؤكدا ان القناة تعتبر أكبر مصدر دخل مالي انعشت الاقتصاد المصري حيث بلغت إيراداتها السنوية نحو 5 مليارات دولار أمريكي، ووفرت الآلاف من فرص العمل للشباب، وتطرق إلى دور عبدالناصر في تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية، ومنظمة التحرير الفلسطينية، وترسيخ مبادئ السلام في فترة الحرب الباردة، من خلال دوره في إنشاء منظمة عدم الانحياز، وما انجزه عبدالناصر من قوانين أسهمت بقدر كبير في زيادة الرواتب، والإصلاحات الزراعية وتشجع التعليم المجاني.

ومن جانبه كشف المهندس عبدالله الحويحي عن احتفالية كبيرة ستقام بمناسبة مئوية الزعيم جمال عبدالناصر في يوم 15 يناير من العام المقبل 2018 بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده، ستكون على مستوى الوطن العربي، مشيرًا إلى مكامن النهوض الفكري والمعرفي لدى الزعيم الراحل وتركيزه على بناء صروح الامة الاقتصادية فقد كان يفتتح كل أسبوع مصنعا يستوعب الآلاف من أبناء الشعب المصري، في سياق خطته التي نفذها بتأسيس بنية صناعية ضخمة في مصر والتي كان لها الإسهام الفاعل في قوة مصر الاقتصادية بما كان له التأثير الواضح في كل الدول العربية، ولم ينس المتحدث أن يؤكد النزاهة الشخصية والأمانة للزعيم الراحل.





ثم عرّج الحويحي إلى تسليط الضوء على ازدهار العلاقات البحرينية المصرية في عهد الزعيم جمال عبدالناصر، وما اتسمت به من إيجابيات لا يمكن أن تحصى، مركزا في ذلك على الفرص التي اتيحت للبحرينيين لنيل التعليم الجامعي في مصر، مؤكدا أن العديد من الكفاءات البحرينية الحالية في مجالات عدة درسوا في مصر في العلوم والهندسة والطب، كما اتيحت هذه الفرص التعليمية لآلاف من العرب والأفارقة أيضا للدراسة في الأزهر الشريف وباقي الجامعات الأخرى، مشيرًا إلى أن مصر في عهد عبدالناصر فتحت أبوابها لكل الدول العربية والإفريقية للاستفادة من امكانياتها العلمية والأكاديمية والثقافية.

وقال المتحدث: إن «تمسكنا بفكر ونهج الزعيم الراحل لأنه خدم الأمة وقدم لها الكثير في سبيل تطورها وتقدمها، وبالنسبة إلى البحرين فإن عبدالناصر قد وقف مع الحراك الشعبي الوطني ضد المستعمر، لذلك كانت وقفة أهل البحرين قاطبة مع مصر أبان العدوان الثلاثي 1956م، وفي إطار رد الجميل قام شعب البحريني بالتبرعات لدعم المجهود الحربي رسميا وشعبيا، حيث قدم حاكم البحرين آنذاك الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة مليون روبية لمواجهة العدوان»، مشيرًا الحويحي في إفاداته التاريخية إلى أن «شعب البحرين وقف بقوة وخرج في تظاهرات لعودة الرئيس جمال عبدالناصر للحُكم، كما لم ينس مصر وقائدها، وعندما توفى الرئيس خرجت جماهير البحرين على بكرة أبيها حزنا على هذا الفقد الكبير والجلل، ورفعت صور عبدالناصر في كل أنحاء البحرين لهذا الزعيم الذي أخلص لأمته العربية».

أما المتحدث الثالث في الندوة حمد العثمان فتحدث حول الاستفادة من تجربة حُكم الزعيم الرئيس المصري جمال عبدالناصر متطرقا إلى الثابت والمتغير في هذه التجربة المهمة في تاريخ الأمة العربية والإسلامية بحيث تستفيد الأمة من هذا التراث العظيم من المبادئ والأهداف والأفكار والتوجهات الأساسية للثورة التي أصبحت صالحة حتى يومنا هذا بالنظر إلى ما حققته في مصر من قفزات اقتصادية في سائر مجالات الحياة، ومن تحقيق الارتقاء في حياة الشعب المصري اجتماعيا وثقافيا ومهنيا، مشيرًا العثمان إلى المواقف الوطنية والقومية القوية للزعيم عبدالناصر في حادثة تأميم قناة السويس، وكسر احتكار السلاح، والمطالبة بخروج فرنسا من الجزائر وتونس، ومشاريع الوحدة مع عدد من البلدان العربية.

وفي ختام الندوة تحدث إبراهيم جمعان الذي نحا منحا آخر في الحديث عن سيرة الزعيم جمال عبدالناصر عندما أحدث مقارنة ما بين زمنين- (الاستقلال الوطني) الذي يمثل فكر عبدالناصر، مسلطا الضوء على نقيضين في التحرر الوطني في المنطقة العربية، و(الربيع العربي)، مؤكدا أن الاستقلال الوطني يعني حركة التحرر من الاستعمار وأعوانه، ويعتمد على فكر قومي متصالح مع عقيدته الروحية، وان مجال الحراك يتمثل في حدود الدول العربية والقوى الوطنية في كل قطر عربي، وفي الجانب الآخر فإن ما يعرف بـ(الربيع العربي) وهو فكر متأسلم ومعاد لكل فكر قومي، كما هو منقسم طائفيا وعرقيا، ومتحالف مع الدول الكبرى والكيان الصهيوني، واللاعبون في هذا الفكر متعددو الجنسيات والهويات وعابر للقارات، مدعوم من الدول النفطية والقوى الغربية غير مرتبط بأرض وانما متنقل من مكان إلى آخر في المعمورة.

وفي نهاية الندوة قام صاحب المجلس إبراهيم يوسف الدوي بتكريم الموثق صالح الحسن لمساهماته القيمة في عرض بعض المقتنيات من متحفه التراثي التي تتعلق بالزعيم الراحل جمال عبدالناصر للعام الثاني على التوالي، كما أهدى الحسن مجلس الدوي نسخة نادرة من إحدى المجلات المصرية، وقدم أحد الحضور مقترحا للمسؤولين في البحرين لإطلاق اسم الزعيم جمال عبدالناصر على أحد الشوارع في المملكة، وقد قوبل الاقتراح بترحيب وتصفيق شديد من الحضور.






 
روابط ذات صلة
· God
· God
· زيادة حول مئوية عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مئوية عبد الناصر:
برنامج احتفالات مئوية جمال عبد الناصر


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية