Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 31
الأعضاء: 0
المجموع: 31

Who is Online
يوجد حاليا, 31 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

جلال عارف
[ جلال عارف ]

·جلال عارف - الجامعة العربية.. وسر الغياب!!
·إنقاذ قطر هدفنا الأول - جلال عارف
·حرب الدوحة على العرب - جلال عارف
·طريق قطر المسدود - جلال عارف
· الأزهر بين التجديد والتكفير - جلال عارف
·طريق قطر المسدود - جلال عارف
·الأرض المنهوبة.. والدولة العائدة - جلال عارف
· ترامب .. ودروس المائة يوم - جلال عارف
·بابا روما في القاهرة.. معاً ضد إرهاب بلا دين !! - جلال عارف

تم استعراض
49114652
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
عبد النّاصر............... للشاعر أحمد حسين
Posted on 8-9-1428 هـ
Topic: جمال عبد الناصر


عبد النّاصر............... للشاعر أحمد حسين

مقطع من الرواية الشعرية :
"عنات أو الخروج من الزمن الهجري"


للشاعر أحمد حسين
عبد النّاصر
حِينَ انْطَفَأَ فَنارُ السّاحِلِ وَجَدَتْ سُفُنُ القُرْصانِ شَواطِئَها.
وَجَدَ الخَفّاشُ جَناحَيْهِ، وَصارَ المَوْتى حُلُمَ الأحْياءِ، وَسَقَطَتْ مِصْرْ.






(آهِ، لَمْ تَحْفَظْ مِنَ الشَّمْسِ سِوى الحَرِّ
وَمِنْ فارِسِها غَيْرَ السُّعالْ
لَمْ يَكَدْ يَمْضي!
فَمَنْ أعْطاكِ هذا القُبْحَ وَالوَجْهَ المُحالْ
آهِ، ما اشْتَقْنا إلى البَسْمَةِ وَالعَيْنَيْنْ
وَاشْتَقْنا لِتَأميمِ القَنالْ.)

مَنْ قالَ بِأنَّكَ تَرْجِعُ حَتّى نَعْشَقَ كُلَّ طَويلِ القامَةِ تَبْتَسِمُ السُّمْرَةُ فِيهِ، وَعَيْناهُ كَحُلُمِ
الفُقَراءِ مُسَيَّجَتانِ بِقَمْحْ؟
لَوْ كُنّا نَعْرِفُ سِرَّكَ ما انْطَفَأَ اللُّؤْلُؤُ بَيْنَ أصابِعِنا.

(آهِ، يا أرْضَ جَنوبِ العِشْق...
مَنْ أعْطى الظِّلالْ
نَكْهَةَ الحُلْمِ...
وَأعْطى الخُبْزَ طَعْمَ البُرْتُقالْ؟)
كُنّا حينَ دَفَنّاكَ، أقَمْنا كَهَنوتَكَ في الفُقَراءِ، بَنَيْنا في الأطْفالِ كَنيسَتَكَ، كَتَبْنا أعْداءَكَ في
اللَّعَناتِ وَقَسَمِ الهَجْرْ.

(هُوَ لَمْ يَأْتِ مِنَ الأحْبارِ
لَمْ يَأْتِ مِنَ التُّجّارِ
لَمْ يَأْتِ مِنَ البَيْتِ الكَبيرْ.
كانَ أطْيَبْ!
جاءَ مِنْ رَحْمِ السُّلالاتِ الَّتي تَحْيا لِتَتْعَبْ.
مِنْ رِجالٍ رَفَضوا حَمّلَ النُّبُوّاتِ لِيَبْقَوْا فُقَراءْ.
عَلَّمَ الأطْفالَ أنَّ الخُبْزَ لا يَمْشي إلى بَيْتِ الفَقيرْ.
عَلَّمَ الأطْفالَ أنَّ الحُبَّ إنْسانٌ وَدارْ،
فارِسٌ يَتْعَبُ في الحَقْلِ وَيَغْوي في السَّريرْ.
عَلَّمَ الأطْفالَ أنَّ الوَقْتَ في النّاسِ نَهارْ
وَعَلى الأبْوابِ، لَيْلْ.)

حينَ أتَيْتَ اقْتَحَمَ الشَّمْعُ أصابِعَنا.
وَرَأيْنا العالَمَ، فَاخْتَلَطَ بِحُلُمِ الصَّحْراءِ المُزْمِنِ وَظِلالِ الإبِلِ الوَحْشِيَّةِ فَحَسِبْناكَ أميرًا سُنِّيّاً.
وَصَرَخْنا: ابْنِ لَنا مَمْلَكَةَ الخُبْزِ وَما قُلْنا: ابْنِ لَنا مَمْلَكَةَ القَمْحِ، فَسِرْتَ عَلى الأرْضِ لِوَحْدِكْ.
كُنْتَ تَموتُ مِنَ الحُزْنِ لأنَّ الفُقَراءَ أحَبُّوكَ لِذاتِكْ.
وَاكْتَشَفَ مُلوكُ العالَمِ سِرَّكَ فَاقْتَسَموا مَوْتَكَ بِالسّاعاتِ وَكانَتْ حِصَّةُ مَلِكِ الثُّوّارِ التَّعْذيبْ.
أَوَما عَرَفَ الأبْلَهُ أنَّكَ قاتِلُهُ يَوْمَ تَموتْ؟!


(ماتَ لَمْ يَأخُذْ سِوَى قامَتِهِ...
وَالوَسامَة.
ماتَ لَمْ يَأخُذْ مَعاهُ النِّيلَ...
أوْ ذاكِرَةَ الأطْفالِ...
لَمْ يَأْخُذْ مَعاهُ السَّدَّ.. أوْ كَهْرَبَةَ الرِّيفِ.. وَلا التَّأْميمْ
لَمْ يَأخُذْ سِوى قامَتِهِ...
وَالوَسامَة.)

أَتُراكَ بَدَأْتَ القِصَّةَ مِنْ آخِرِها؟
لا أدْري!
كانَ زَمانُكَ أجْمَلَ مِنّا، خُبْزُكَ أطْيَبُ مِنْ كَعْكِ العيدِ، وَمَوْتُكَ أَذانَ المَغْرِبْ.

(أَبْعِدوا عَنْهُ الرِّثاءْ!
فَإذا جاءَ أوانُ الشِّعْرِ لا تَنْتَظِروا
وَاغْمِسوا أعْيُنَكُمْ في الطِّينِ حَتّى تُبْصِروهْ
في ابْتِهاجِ الأرْضِ بِالقُطْنِ وَأعْوادِ الذُّرَة
سَوْفَ يَأتي!)

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin1


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية