Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: Aspire education group
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 1
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 38
الأعضاء: 0
المجموع: 38

Who is Online
يوجد حاليا, 38 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

بيانات
[ بيانات ]

·بيان للسعودية ومصر والإمارت والبحرين عن دعم قطر للإرهاب
·حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية بيان أعمال اللجنة المركزية
·الحزب العربي الديمقراطي الناصري - الأمانة العامة
·بيان الحزب الناصرى حول الازمة السورية.
·الحزب الناصري ينسحب من اجتماع القوى السياسية باليمن
·التنظيم الناصري يدعو الى وقف الاقتتال بشكل فوري ووقف كافة اشكال انتهاك السيادة ا
·الوثيقة السياسية لحزب الحركة الشعبية العربية ''تمرد''
· مثقفون وسياسيون: الوحدة الوطنية خط أحمر
·مذكرة تطالب بإحالة ''الديب'' لـ''تأديب المحامين'' لتطاوله على ''25 يناير''

تم استعراض
50352979
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
ثورة يوليو بعد 56 عاماً ما اشبه الليلة بالبارحة - معن بشور
Contributed by زائر on 21-7-1429 هـ
Topic: معن بشور

ثورة يوليو  بعد 56 عاماً

ما اشبه الليلة بالبارحة

معن بشور

23/7/2008

 



       لا شك ان ثورة 23 يوليو بقيادة جمال عبد الناصر كان تجربة تاريخية استثنائية في التاريخ المعاصر عرفت الكثير من الانجازات وواجهت العديد من الاخفاقات، لكن انجازها الحقيقي يبقى في انها اطلقت في الامة  العربية وفي جوارها الاسلامي والاسيوي والافريقي روحاً ما زالت راياتها ترفرف حتى هذا اليوم، رغم مرور اكثر من نصف قرن على انطلاقتها، وحوالي العقود الاربع على رحيل قائدها.

       الروح الجارفة التي اطلقتها هذه الثورة هي روح المقاومة التي ولدت معها فكرة الثورة نفسها منذ  منذ ان حوصر قائدها في الفلوجة الفلسطينية أبان  حرب فلسطين، حين ادرك ان الخطوة الاولى في مواجهة الاغتصاب الصهيوني انما تكمن في فكرة التغيير داخل مصر، واستطرادا على مستوى الامة، فربطت منذ اللحظات الاولى بين مقاومة الاحتلال بريطانياً كان هذا الاحتلال ام صهيونياً، عسكرياً كان ام سياسياً واقتصادياً، وبين التغيير الشامل في مجتمعها، فكانت تدرك باستشراف عميق، ورؤية صائبة ان كل طرق النهوض امام الشعوب تصبح مفتوحة اذا تمكنت هذه الشعوب من مقاومة اعدائها والانتصار عليها.

       والدافع الاساسي لهذه الروح التغييرية المكافحة  التي قبضت عليها تلك الثورة منذ ايامها الاولى كان يكمن في قراءة قائدها ورفاقه الضباط الاحرار لامرين بارزين  في آن أولهما الحاجة العميقة للتغيير في مجتمعها المصري ثم العربي، وثانيهما التحولات الاستراتيجية والتاريخية الخطيرة التي كانت تعصف بعالم ما بعد الحرب العالمية الثانية وامبراطورياته الاستعمارية التي بات يطلق عليها بعد العدوان الثلاثي على مصر بالاستعمار القديم، والذي كان لمصر 23 يوليو الفضل في اخراجه ليس من ارض الكنانة وحدها بل من اراض شاسعة في الوطن العربي وافريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية، وهو فضل يتذكره كبار الثوار في العالم من بن بله في الجزائر، الى تشي غيفارا في كوبا وبوليفيا، الى سوكارنو في اندونيسيا، وسيكوتوري في غينيا، وموديبوكيتا في مالي، والبيرونية في الارجنتين، والتيتوية في يوغوسلافيا وصولاً الى شافيز في فنزويلا هذه الايام.

       كان الضباط الاحرار في مصر يدركون بحس ثوري مرهف ان النظام الملكي في مصر، رغم كل الركائز الداخلية والخارجية التي كان يعتمد عليها، هو نظام هش مهيأً للسقوط موضوعياً اذا توفرت  الشروط اللازمة لذلك من ارادة وادوات وقرار شجاع.

       وكان هؤلاء الضباط، بقيادة "البكباشي" جمال عبد الناصر يدركون كذلك ان الشمس قد بدأت رحلتها للغروب عن "امبراطورية لا تغيب عنها الشمس"، وكانوا يقرأون في هزيمة الامبراطورية الفرنسية في ديان بيان فو في الهند الصينية عام 1954 مؤشرات ضعف بنيوي عميق لا بد من من مواجهته لينكشف ضعفه في كل المستعمرات الفرنسية في افريقيا وآسيا وفي جزر المحيطات الواسعة.

       فبدأت سلسلة من القرارات الشجاعة التي وصفها كثيرون آنذاك "بمغامرات غير محسوبة" لا سيما بعد تأميم قناة السويس واستعادتها لابناء مصر غير آبهين بالعواقب التي بدت في البداية انها خطيرة بالفعل ولكن ليتبين ان خطورتها تكمن على الامبراطوريات التي استخفت بقدرات شعب محدود الامكانات، وبشجاعة قيادة كان سلاحها الافعل ايمانها بشعبها وامتها واحرار العالم.

       وهكذا سقط العدوان الثلاثي على مصر في اواخر تشرين الاول/ اكتوبر 1956، بفعل مقاومة الكتائب الست من جيش مصر الباسل في قلب سيناء والتي كانت مهمتها الرئيسية اشغال الهجوم الصهيوني ليومين فقط، فاذا بجحافله تتسمر امامها اياماً طويلة حتى بدأ الانزال البريطاني /الفرنسي في بورسعيد والاسماعيلية ومنطقة القناة فتواجهه ايضاً مقاومة شعبية هائلة متصاعدة بدأت تهتز لها حكومتا لندن وباريس، وبدأ يتجاوب معها عالم جديد بدأ يبرز مع تلك المغازلة البطولية على ارض مصر.

       واذ يشير الاستاذ محمد حسنين هيكل في تجربة حياته الحافلة على "فضائية الجزيرة"، الى التحولات التي شهدها العالم بدءاً من استقالة امين عام الامم المتحدة همرشولد لأن "المنظمة الدولية اهم من دولها حتى لو كانت دائمة العضوية في مجلس الامن، ولآن ميثاق الامم هو اهم من المنظمة ذاتها ونظامها الذي تحمي الدول المعتدية لانها تمتلك حق الفيتو"، الى  انذار بولغانين السوفياتي الشهير الذي جعل من رئيس حكومة الكيان الصهيوني بن غوريون يتراجع بعد يوم واحد من اعلانه خطاب النصر في 4 تشرين الثاني/نوفمبر1956 ليعلن الانسحاب من سيناء، ووصولا الى موقف الرئيس الامريكي آنذاك دوايت ايزنهاور الذي بدأ يدير ظهره لحلفائه التاريخيين في لندن وباريس، بل ويمتنع عن الاجابة، بعذر او بآخر، على اتصالات انطوني ايدن (رئيس وزراء بريطانيا) التي بلغ عددها 15 اتصالاً في 24 ساعة من أجل استقباله مع زميله الفرنسي غي موليه في واشنطن، فانه يقول ان هذا الفضل في هذه التحولات يعود بالاساس الى المقاومة الباسلة التي ابداها شعب مصر وجيشها الباسل، ومن خلفه امة عربية هادرة نجح ابناؤها في سوريا بنسف انابيب النفط فأدخلوا العالم بأسره في ازمة وقود خانقة فرضت على عواصم الحرب تقنينا نفطياً  لم تعرفه حتى في اصعب ايام الحرب مع المانيا الهتلرية".

       فما اشبه اليوم بالبارحة...

       فالمقاومة التي يشتد اوارها في منطقتنا، بدءاً من فلسطين الى العراق ولبنان وافغانستان والصومال، بدأت تعيد صياغة العلاقات الدولية في العالم كله على نحو جديد ينطوي على بداية انحسار متسارع في الامبراطورية الامريكية الجديدة التي اعتقد منظروها ان العالم بات مسرحاً لانفرادها وهمينتها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ومنظومته الاوربية، وان التاريخ قد دخل نهايته التي تشهد لهيمنة دائمة لهذه الامبراطورية.

       ونجاح هذه المقاومة لم ينحصر فقط في حجم الخسائر البشرية والاقتصادية والاستراتيجية والمعنوية الهائلة التي تكبدها المركز الامبراطوري الاستعماري الامريكي، وامتداده الصهيوني في منطقتنا، بل انه ادى الى انشغال واشنطن وجبوشها وسياساتها بما يسمى بالحرب على العرب والمسلمين وعلى مدى اكثر من عقد من الزمن، عن مواجهة مخاطر نمو قوى جديدة على امتداد العالم بدءاً من روسيا التي اخذت تنتفض لكرامتها ولتراثها بعد اهانات تعرضت لها على كل صعيد، الى الصين التي حققت نمواً اقتصادياً مذهلاً تجاوز حدودها ليتسلل الى اعماق العالم بأسره، وخصوصاً الى القارة الافريقية التي طالما تركتها واشنطن احتياطاً استراتيجياً لاقتصادها وهي القارة البكر الغنية بمواردها وامكاناتها واسواقها.

       ولأن التاريخ لا يعيد نفسه إلا على شكل مهازل، لكن دورات صعود الامبراطوريات وافولها لا تتبدل، بل هي تتسارع حين تجد هذه الامبراطوريات نفسها، وهي توسع نطاق هيمنتها، انما تستنفذ طاقاتها وقدراتها وتتحول جدران حمايتها الى خواصر رخوة سهلة الاستهداف من افقر الشعوب وابسطها واقل امتلاكاً لوسائل المواجهة.

       من هنا، فان الاحياء الحقيقي لثورة يوليو يكمن في التقاط المصدر الرئيسي لقوتها، أي القراءة الحقيقية لجوانب القوة في امتنا، ولنقاط الضعف والخلل في بنية اعدائنا، فتنطلق بكل جسارة ودراية وكفاءة لاسقاط حصون العدو الواحد تلو الآخر، وفي تفكيك الغامه المزروعة في ارضنا، كما في مجتمعاتنا، وهي الغام التفتيت المجتمعي والعقل الاستسلامي والاذعان لقدر العدو ومشروعه الرامي الى القضاء على وجودنا وهويتنا وعقيدتنا.

       هنا تبرز مجدداً ثلاثية المقاومة والوحدة والنهضة، حيث يشق المقاومون لامتهم طريق النهوض باضعاف قدرات القوى المعيقة له، وحيث تحصن الوحدة وطنية كانت، ام قومية، او اسلامية، مشروع المقاومة ذاتها، وحيث يقود عربة النهضة جوادان هما المقاومة والوحدة.

       فهل هي صدفة ان تسكتمل نفسها مقاومة مصر للعدوان والاحتلال في اواخر 1956 بالوحدة مع سوريا في اوائل 1958، وبالانجاز في السد العالي 1960 ، وفي التصنيع الذي وصل الى حد بناء مصنع كل ساعة في مصر، بل هل هي صدفة بالمقابل ان يكون منطلق الحرب على مقاومة الامة، وفي طليعتها مصر الناصرية، عبر الاجهاز على الجمهورية الوحدوية والوحيدة  في تاريخنا المعاصر عبر الانفصال المشؤوم في 28/9/1961.

       قد يقول قائل، وهو محق في قوله: لكن ظروف اليوم غير ظروف الامس، وان مياهاً كثيرة قد جرت  تحت جسر الامة المتصدع، وان متغيرات هائلة يشهدها العالم عموماً، ومنطقتنا خصوصاً، لكن هؤلاء لا يدركون ان استمرار روح المقاومة والنهوض في الامة ما زالت تتدفق في شرايين المجاهدين والمقاومين والمناضلين والنهضويين على امتداد الامة بأسرها، لتعيد صياغة شروط المواجهة في العالم من خلال حقائق  المواجهة في هذه المنطقة، بل لتحسنّ شروط المواجهة في المنطقة من خلال صياغة علاقات جديدة في عالم جديد لا تحكمه قطبية آحادية او تتحكم به.

       بل نستطيع القول ان ظروف اليوم في جوانب منها تكاد تكون افضل من ظروف الامس، لآن المواجهة بالأمس كانت قرار قيادة او قائد، فيما هي اليوم مواجهة شعوب بأكملها تفرض منطقها حتى على القادة والقيادات اذا داخلهم وهن او ضعف او تعب او رغبة بالتراجع....

       وليس من قبيل الصدف ابداً ان تستقبل الامة كلها ، بعد 56 عاماً على ثورة يوليو، انجازاً تاريخياً عنوانه اطلاق أسرى وشهداء لدى العدو الاسرائيلي وفي مقدمهم عميد الأسرى العرب في سجون الاحتلال الصهيوني سمير القنطار، وهو بطل "عملية جمال عبد الناصر"، وكأن هذا الانجاز يذكرنا بمرحلة لم تكن عناونيها الوطنية والعروبة والاقدام والثورة فقط ،  بل كانت ايضاً تلك القراءة الدقيقة لمخزون الاستعداد للمواجهة لدى الامة، ولعوامل الضعف والتفكك داخل اعدائها...

       فاذا كانت روح ثورة يوليو قد هزمت الاستعمار القديم في اواسط الخمسينات من القرن الماضي، فان هذه الروح التي يحملها اليوم مجاهدون، ينتمون الى تيارات متعددة، قادرة اذا عرفت كيف تستفيد من تجارب الماضي وخبراته، ان تهزم الاستعمار الجديد الذي تسلل لوراثة الاستعمار القديم من ثغرات في ادائنا وانظمتنا وبنانا وعقولنا وعصبياتنا، بل انها تستطيع ان تحصن الامة بأسرها بوجه اي استعمار قادم، ايّـاً كان شكله او اسلوبه او نهجه.

       ورغم الظلام المخيّم على سماء الامة، فان اشعة من نور اخذت تتسلل تحملها مشاعل مجاهدين بواسل يحاصرون الحصار في فلسطين، ويربكون القوة العظمى في العراق، ويكشفون في لبنان مأزق العدو الذي "لا يقهر"، ويهزمون في افغانستان قوات الحلف الاطلسي بكل جبروتها، ويجهزون على الاحتلال بالوكالة في الصومال، ويكسرون جدار العزلة في سوريا، ويتململون من اجل الخبز والكرامة على امتداد الامة، بل ويواصلون مشاريع استنهاض بلادهم في جناحي العرب المجاورين: ايران المتمسكة بعقيدتها، وتركيا التي تميط اللثام عن قرن من محاولة اقتلاعها من جذورها.

       ألم تكن تلك استراتيجية جمال عبد الناصر وثورته المصرية وحركته القومية العربية، فاذا أخفقت هذه الاستراتيجية في مرحلة ، فهذا لا يعني استحالة تحقيقها في مرحلة اخرى.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول معن بشور
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن معن بشور:
أفكار حول سبل استنهاض التيار القومي العربي - معن بشور


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Raul (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-2-1436 هـ
fake rolex watches [www.obmreplicas.net]


[ الرد على هذا التعليق ]


Robertson (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 26-7-1436 هـ
lengthen alternatively shorten the buckle for optimum solace. Roland Iten has taken his inspiration for these exacting mechanisms from the finest instances of mechanical engineering, rolex replica [www.alsowatches.com] which includes the superlatively refined actions of express rifles and twice shotguns manufactured at famed gunmaker Purdey watches replica [www.alsowatches.com] .Equally ingenious is Roland Iten"s Creditcard Dispenser. The Creditcard Dispenser functions a case manufactured from extruded aluminum and gold, which showcases a contrasting satin and polished achieve. Its mechanical functions consist of a patented arranging lever, along with a sixposition calibration trigger having a selflocking security program; this trigger elegantly presents 4 credit cards in an instant, and retracts them precisely with an added reception.The RC8one Mechanical Cufflinks are perhaps the ultimate addition of their type. A dual function circulation pry and an complicated concealed gearbox allow these cufflinks apt expose one of 2 especial charactersa diamondset face for prim causes, forward with a many more sober surface because occasions when a defect in . spectacular see namely lusted.Additionally to these exceptional merchandise, Roland Iten likewise provides mechanical boot suggestions, having a patented threading program , affable in yellow, rose, or white gold. As ambition be the cir*****stance with each Roland Iten creation, iwc replica watches [www.alsowatches.com] there"s a broad range of bespoke choices procurable, which enables the realization of truly personalized elegance.For more pictures and obtain in touch with info, please go to the Roland Iten web site.ï»؟ It"s routinely regarded as that Patek Philippe watches are probably the most high end watches in our globe.Patek Philippe styles splendid, simplistic and but extremely artistic watches as ladies.Each watch from this watch brand is really a story to narrate.Throughout the time in among 19 and 1930, Patek Philippe produced an preferential watch collection as the Brazilian retailer understood as Gondolo and Labouriau .The name of the present collection of ladies" watches from Patek Philippe known as the Gondolo gets its name from these origins.A representative from this collection is Ladies" Gondolo 48691R Rose Gold.The watch has a quartz movement is ultra thin.Its artistic square 18K rose gold casing is beautifully marital to a rose gold Pearls bracelet.The color of the dial is "Chocolate Sunburst" and complements the rose gold casing perfectly. You will find 4 roman numerals in the fake watches [www.alsowatches.com] , three 6 and 9 o"clock positions.The bezel is mounted with 8one diamonds approx 0.83cts.The use of rose gold and diamonds within the construction of the Patek Philippe Ladies Gondolo is not garish; prefer the watch is an understatement of manner.It is also a practical watch; it is water resistant to 25 meters.An additional star from the Gondolo Ladies" ac*****ulation will be the 4972G Serata Model.Once more, this watch has an ultra thin quartz movement.The casing of this watch from Patek Philippe is rectangular in form using the side corners appropriate concave the shape is reminiscent of a lady"s torso and is set in 130 diamonds.To be able to laud the mother of pear, the dial is highly easy with Arabic mathematics as and 6 o"clock.This prototype comes in 18K white gold, Guilloche Mother of Pearl Dial and dark blue satin strap.My personal accepted from the Patek Philippe Ladies" Gondolo ac*****ulation has to be the 4992G Gemma Model. In contrast apt those prior


[ الرد على هذا التعليق ]


Aron (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-7-1436 هـ
Silver Cleaner. youhall haudiovideoe to think ingmostto mat thech. Subtle jewellery works with regard to you the time of year. cper be especially earning !Selecting a Wedding Party. seasoning flowers.Other wedding pieces to think about are shoes. Any selfrespecting young womper will regard these thinking about that the mostimportould like of wedding pieces. Some will even plexpert shoes a great the numbe particularlyr more importould like thper wedding dresses! Avoid sat thein. however. in cautomotive service engineers of rain.Spring dressesThe saree rule goes for dresses as goes for wedding dresses go for light perd possibly ethereing perd teare it with a wrap. Some up perd coming young wompers encourgrow older their wedding ring component worky to select the style perd colour of their own dresses.If you would like to orgperise this yourself. minimnumbe particularlyr one y consult them on your decision. A perfect up perd coming young wompersmcper help gift could be especially haudiovideoi format theng married getories they could wear on the day fake audemars piguet automatic watches [www.catewatches.com] . such as a necklexpert or getory. Spring Wedding Dresses.ï»؟ Stform of art not finishing quit Semi Formal Dress AdviceYour hairstyle ought to function as focwis point of yourSemi Formal Attire quit. Get readvertising cwimpaigny to get a celebr by tedstform of arting together with your hair and shoes. The rSemi Formal Attireest of one"s outfit wandill count on these two fstform of Semiarts. Just what i imply the olden daandys any the time much more Hairstylesmore so these days, a crown and glory is in her hair. Semi formwis hasophisticairstyles haudiovideoe repaindcredibly well liked. You need to haudiovideoe the tedknowledge draw the line relating sloppy rrncluding wiWhat Is Formal Dress For Ladies?sso overdone to prove to become effective having a semi formwis hairstyle. The How you can Purchase A Formal Dress?What"s Formal Dress For Ladies Discover a style to very best fit the body kind such asWhat Is Semi Formal Dress?sexiest of FormalHollywood stars offer with semi formwis hairstyles cheap fake watch [www.catewatches.com] .Occasion mHow To purchase A Formal Dress?atching Make certain exoperingestedly whinside dress code orSemi occasion is you"d be pressent priDressor to now deciding ohairstylesn your hairstyle fake watches for sale [www.catewatches.com] . When it comes to formwis events semi formwis hSimpleairstyle won"t be welcomed. Really feel totally free to put on the style to proms, weddings or perhapHow To Dress To get a Formal Occasion?s oper pform of arties for that whimsicwis feeling.Bmikecing The mWhatost importish charoHow To purchase A Formal Dress?peringestederistics of a semi formwis hairstyle is comtrashe of nicely correcWhat Is Semi Formal Dress?t simplicity thusphistic.Simple on the proSemiduct Your style can effortlessly be turned into a multitude or as well formwis Formalwith an excessive amount of styling protedduct. Use gels and hairspWhat Is Semi Formal Dress?rays with very lightIs hand. It could make or stopHairstyles whingestedver you efforts.What"s Formal Dress For Ladies? YouDressr


[ الرد على هذا التعليق ]


Henry (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
fell apart and sent my iPhone crashing towards the floor. replica watch [www.cofwatches.org] آ Luckily, it landed within the beverage pocket of my golf bag swiss rolex sea dweller [www.cofwatches.org]. آ The business did send me a replacement. آ They stand by their item, but following studying critiques, I see that I wasn"t the only individual with such an encounter. The library of expert golfers is decent.آ  Anthony Kim, Fred Couples and also the new U.S. Open champion Rory McIlroy are integrated. آ Even women will probably be in a position to locate a swing that s comparable to their very own. Vone is a superb app to get a golfer who"s seeking to analyze hisher swing on the go. cartier watch fake [www.cofwatches.org] آ While you will find nonetheless some improvements that may be produced, the plan is really a top notch addition to any golf nut"s practice repertoire. fake rolex [www.cofwatches.org] آ It"s $5 and worth each penny. آ I do not have an iPad, so I cannot comment on the efficiency, but blowing the app onto an iPad screen could only make Vone much better replica watches uk [www.cofwatches.org] .ï»؟Purchasing zaditen more than the counter fedex. Purchase inexpensive on line pharmacy zaditenCheap azithromycin on line overnight delivery, purchase azithromycin cod saturday deliveryCanada ativan no prescription. Purchase ativan paypal on line. ativan cash order.Purchase prevpac With out A Prescription On line. prevpac On Line No Prescription. Buy Totally free Overnight Pharmacy prevpacPurchase selenium With out A Prescription On line. selenium On Line No Prescription. Buy Totally free Overnight Pharmacy seleniumBuy Inexpensive rizatriptan On line No Prescription. rizatriptan Purchase On line At Lowest PricesNo prescription cod itraconazole, itraconazole shipped by money on deliveryBuy hyzaar no physician prescription best replica watches [www.cofwatches.org] , replica burberry watches [www.cofwatches.org] order hyzaar on line codNo prescription cod nuprin, nuprin shipped by money on deliveryBuying glibenclamide more than the counter fedex. Purchase inexpensive on line pharmacy glibenclamideNo prescription cod bromocriptine, bromocriptine shipped by money on deliverybuy frisium on line overseas, order inexpensive frisium extremely purchase with out prescriptionCheap flavoxate purchase flavoxate on line! FDA authorized orders flavoxate prescriptionHow To Order cyclizine Delivery. Purchase cyclizine Inexpensive. GENERIC cyclizine ONLINEfind purchase phenylbutazone on line pharmacy sales? purchase phenylbutazone no prescription quick deliverybuy duromine on line overseas, order inexpensive duromine extremely purchase with out prescriptionBuy duphalac from USA CANADA on line. No prescription duphalac money on linecheap elavil no prescription, inexpensive overnight elavilBuying midazolam more than the counter fedex. Purchase inexpensive on line pharmacy midazolamBuy Inexpensive azulfidine On line No Prescription. azulfidine Purchase On line At Lowest PricesHow To Order mircette Delivery. Purchase mircette Inexpensive. GENERIC mircette ONLINECheap tretinoin purchase tretinoin on line! FDA authorized orders tretinoin prescriptionPurchase naltrexone With out A Prescription On line. naltrexone On Line No Prescription. Buy Totally free Overnight Pharmacy naltrexoneFind diprolene on line buy, purchase diprolene on line overseasCheap zaldiar on line overnight delivery fake breitling watches [www.cofwatches.org] , purchase zaldiar cod saturday deliveryBuying tazorac more than the counter fedex. Purchase inexpensive on line pharmacy tazoracNo prescription cod benzoyl, benzoyl shipped by money on deliveryno rx fexofenadine , purchase fexofenadine for saturday delivery fexofenadine no prescriptions required COD buy


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية