Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 22
الأعضاء: 0
المجموع: 22

Who is Online
يوجد حاليا, 22 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د. محمد السعيد ادريس
[ د. محمد السعيد ادريس ]

·معنى الوصول إلى خط النهاية - محمد السعيد ادريس
·صدمة جديدة لإيران - محمد السعيد ادريس
·الفساد تحت غطاء التطرف السياسي - محمد السعيد ادريس
·زيارة الصدر للسعودية وصدمة إيران - محمد السعيد ادريس
·د‏.‏محمد السعيد إدريس يكتب... خياران إسرائيليان للخروج من المأزق !!
·مشروع استعادة العراق - محمد السعيد ادريس
·رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي» - محمد السعيد ادريس
· نقطة تحول في العلاقات الأطلسية - محمد السعيد ادريس
·الكذب والسياسـة: الإخـــــــــــوان نموذجـــــــا - د. محمد السعيد إدريس

تم استعراض
50313036
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
سبعينية تشكو أمام ضريح ناصر هوان العرب
Posted on 21-7-1429 هـ
Topic: ثورة يوليو


سبعينية تشكو أمام ضريح ناصر هوان العرب,24/07/2008
 
القاهرة غريب الدماطي:
احتشد سياسيون ودبلوماسيون مصريون وعرب أمام ضريح الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، أمس، احتفالا بالذكرى السادسة والخمسين لثورة 23 يوليو/تموز، فيما وضع العشرات من ممثلي السفارات العربية والأحزاب الناصرية أكاليل الزهور على “مرقد” عبدالناصر. ونظم العشرات من نشطاء القوى والأحزاب الناصرية المصرية والعربية مظاهرة رددوا خلالها الهتافات المعادية للعدو الصهيوني والسياسة الأمريكية في المنطقة العربية. وكان لافتا وجود العشرات من المواطنين المصريين أمام الضريح وجذبت سيدة عجوز تجاوزت ال75 عاما من عمرها الأنظار ببكائها ونحيبها وحديثها الموجه للزعيم عبدالناصر حيث قالت إنها تشكو له هوان العرب من بعده وزيادة أطماع أعدائهم فيهم وضياع حقوق الفقراء.


وقال عبدالحكيم نجل الرئيس الراحل ل”الخليج” إن ثورة يوليو غيرت ملامح المجتمع العربي وقضت على الفساد السياسي في مصر، وقادت حركات التحرر الوطني في العالم الثالث.. وأبدى نجل عبدالناصر دهشته مما سماه بالردة على منجزات الثورة، وقال إن هذه الردة أعادت الأمة العربية ومصر إلى نقطة ما قبل البداية. ومن جانبه قال وزير الإعلام الأسبق محمد فائق إن الأمة العربية أحاطها بعد رحيل قائد الثورة العديد من المخاطر ومظاهر الضياع والانهيار مطالبا القوى القومية والناصرية في العالم العربي بالتمسك بمبادئ الثورة والتصدي لمحاولات التشرذم والتفتت العربي.

وأعلن الأمين العام للحزب الطليعي الاشتراكي الناصري في العراق د. عبدالستار الجميلي: أنه في الذكرى السادسة والخمسين للثورة لابد من التأكيد على القيم الأساسية لها وأفكار زعيمها ازاء الوطن العربي الكبير لتعزيز استمراريتها والتواصل معها عبر التجديد في الخطاب والوسائل والدماء، لأن الناصرية بطبيعتها ثورة مستمرة ومشروع للحاضر والمستقبل.

وأكد د. عمر الشاهد القيادي بالتنظيم الناصري في تونس أن ذكرى قيام الثورة تشكل استحضارا للماضي واستشرافا للمستقبل، لافتا إلى أن ثورة يوليو لم تخفت وأن مبادئها مازالت حية وإحياء ذكراها لا يعني الوقوف على الأطلال، بل هو في حقيقة الأمر دعوة لبناء مستقبل أفضل لهذه الأمة.

وقال د. صلاح الدسوقي الأمين العام للمؤتمر الناصري العام إن التواصل واللقاء عند ضريح عبدالناصر في أكثر من مناسبة هو دليل قاطع على أن وحدة التيار الناصري واستعادته لدوره الطليعي في قيادة الجماهير العربية ليست أمرا مستحيلا.

وحيا بيان صادر عن المؤتمر الناصري العام المقاومة في جميع أرجاء الوطن العربي، وقال إن المؤتمر الناصري يوجه تحيات العز والفخر إلى أبطال المقاومة.

وأثنى على المقاومة اللبنانية معربا عن فرحته بالنصر الذي حققه حزب الله وأشاد بقائد عملية جمال عبدالناصر المناضل سمير القنطار ورفاقه الذين صمدوا في الأسر.

وأكد البيان على أن تحرير الأسرى واستعادة جثامين الشهداء هو تتويج لانتصار حرب يوليو/تموز 2006 ولهزيمة قوى العدوان، مشيداً بتماسك المقاومة وسموها فوق كل الروابط العشائرية والطائفية والحزبية الضيقة.




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول ثورة يوليو
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن ثورة يوليو:
لائحة أسماء الضباط الأحرارمن مذكرات قائد الجناح عبداللطيف البغدادي-د. يحي الشاعر


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية