Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

د. محمد السعيد ادريس
[ د. محمد السعيد ادريس ]

·صراعات النفوذ بين جنيف السورية وجنيف العراقية - محمد السعيد ادريس
· العراق و«النأي بالنفس» بين واشنطن وطهران - محمد السعيد ادريس
·يريدونها فى عين العاصفة - محمد السعيد ادريس
·أمريكا وإيران.. جس نبض - محمد السعيد ادريس
·تسوية عراقية بتوافق تركي - إيراني - محمد السعيد ادريس
·رهان نتنياهو في «التغيير التاريخي» - محمد السعيد ادريس
·الأمن الخليجى والخيارات الاضطرارية - محمد السعيد ادريس
·الأزمة السورية وضوابط التفكير فى الحل - محمد السعيد ادريس
·من الموصل إلى حلب.. تجديد مشروع التقسيم - محمد السعيد إدريس

تم استعراض
47778435
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: خالد
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 226

المتصفحون الآن:
الزوار: 28
الأعضاء: 0
المجموع: 28

Who is Online
يوجد حاليا, 28 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

  
في ذكرى ثورة 23 يوليو – عبد الناصر خالدا - ابراهيم علاء الدين
Posted on 22-7-1429 هـ
Topic: ثورة يوليو


في ذكرى ثورة 23 يوليو – عبد الناصر خالدا

 

اجواء الحارة مضطربة عدد من سيارات الشرطة تحاصر مداخلها ، تجمع رجال الحارة ومنهم والدي باب منزل اسرة المناضله عائشة عودة التي فجرت فندق الامباسادور في القدس بعد عام 67 ، وكانت التساؤلات تدور على الالسن دون تركيز، فالبعض يقول ربما هناك لصوص في الحارة، واخر يقول ربما خناقة، وثالث ربما في الحارة شيوعي ورابع .. لا لا الشيوعيين اعتقلوا في شهر اذار الماضي، اذا ما الموضوع ؟؟ لماذا كل هذا العدد من الشرطة والمخابرات؟؟

انفض بعض الاطفال عن تجمع الكبار، واخذوا يزحفون رويدا رويدا تجاه سيارات الشرطة ، سمعت احدهم بلباس مدني (يعني مخابرات) يتحدث باللاسلكي ويقول: طوقنا البناية والقوة جاهزة لاقتحام الشقة ، وما ان اغلق رجل المخابرات جهازه حتى نزل من السيارة وبحركة من يده اندفع نحو 6 من رجال الشرطة والمخابرات باتجاه بناية جيراننا ، وبعد اقل من عشرة دقائق نزلوا يجرون الشاب رياض منصور بعد ان وثقوا يديه والبعض يصفعه على وجهه والبعض يركله بالارجل ورياض لا يتكلم ، ولكنه اكيد كان يتألم.

رياض منصور هذا اصبح فيما بعد دكتورا وكان مسؤولا عن تنظيم الجبهة الديمقراطية في نيويورك، ويشغل الان منصب ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في هيئة الامم المتحدة.

لماذا اعتقل رياض منصور في صيف عام 1966 ؟ اعتقل لانه كان يحب جمال عبد الناصر.

وانا احب جمال عبد الناصر فهل سيعتقلني رجال المخابرات؟ اجابني والدي لا تخف فانت ما زلت صغيرا ، ولم يسرني جواب والدي فقد كنت اتمنى ان اكون بطلا كرياض منصور. فانا احب عبد الناصر مثله.

لقد احببت جمال عبد الناصر عندما شاركت في تظاهرة لاول مرة في حياتي صيف عام 1965 عندما سمعت الالاف يهتفون في الشارع الرئيسي المؤدي الى ميدان المنارة في مدينة رام الله "بدنا الوحدة باكر باكر مع هالاسمر عبد الناصر" وهتاف اخر تصدح به حناجر اهل رام الله الذين خرجوا كلهم في تظاهرة يطالبون بالوحدة مع مصر يقول : ابو خالد يا حبيب بكره حتدخل تل ابيب".

نعم احببت هذا الرجل الذي تهتف باسمه الملايين في كل عواصم العرب.

حصلت النكسة او الهزيمة او الكارثة في 67 ، فبكيت مع جدي يوم التنحي ، وحزنت يوم لبست مريم الاسود في ايلول، وبكيت وصحبي ونحن بالطريق الى دمشق يوم كان عبد الناصر الى مثواه الاخير يمضي.

وانخرطت بعدها في حركة النضال الوطني الفلسطيني، وكاد حبي لعبد الناصر يخفت مع الهجمة الضارية التي شنتها جهات عديدة على زعيم الامة ، لكن كل مشاعر الحب تاججت نيرانا في القلب وانا اقف امام ضريحه في القاهرة، ولم اتخيل انني اقف قرب جسد الرجل الذي الهمني حب وعشق هذه الامة من محيطها الى خليجها.

وبدلا من خفوت الاعجاب والتقدير لعبد الناصر الذي نهشته الكثير من الاقلام ، بل كان اعجابي به يزداد كلما سمعت او قرات خبرا او معلومة عن الرئيس السادات وتتاجج مشاعر الحب لشخصية عبد الناصر كلما شاهدت صورة السادات على شاشة التلفاز.

وفي القاهرة عرفت ماذا يعني السد العالي وماذا يعني بناء الاف المصانع وماذا يعني الغاء الاقطاع واعادة توزيع الارض على الفلاحين وماذا يعني مجانية التعليم وماذا يعني بناء العديد من المدن الحديثة وماذا يعني تطوير وسائل المواصلات وماذا يعني وجود عباقرة الادب والفن والسينما والغناء عرفت ان هذا يعني الحضارة والتطور والتقدم ،وعرفت ان كل ما شهدته مصر منذ ثورة 23 يوليو من ابداعات وانجازات في كل الميادين كان بقيادة واهتمام مباشر من عبد الناصر.

فلماذا لا احبه ويحبه الملايين؟

ففي ذكرى ثورة 23 يوليو تحية لقائدها لزعيم الامة ، لباني نهضة مصر الحديثة، لنصير الامة من المحيط الى الخليج.

ولا شك ان عبد الناصر الذي كان اول زعيم مصري يحكم مصر على مر عصور التاريخ منذ العهد الاول للفراعنة، خلق من المقومات ما سيمكن مصر من ولادة الف ناصر ، فمصر ولادة مصر ولادة .

ابراهيم علاء الدين

Rightmedia22@yahoo.com

 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول ثورة يوليو
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن ثورة يوليو:
لائحة أسماء الضباط الأحرارمن مذكرات قائد الجناح عبداللطيف البغدادي-د. يحي الشاعر


تقييم المقال
المعدل: 1
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية