Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 40
الأعضاء: 0
المجموع: 40

Who is Online
يوجد حاليا, 40 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

خالد العزاوي
[ خالد العزاوي ]

·موقف الحركة القومية الناصرية من الحرب العراقية ـ الأيرانية ( 1980 ـ 1988 )
·الصحافة العراقية في ظل الاحتلال الامريكي ـ كتاب جديد / خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية 2 ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية- الحلقة 6 ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية- الحلقة 7 ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية-الحلقة 4ـ خالد العزاوي
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية - خالد العزاوي
·العراق:الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية / الحلقة الخامسة
·الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية / الحلقة -1 ـ خالد العزاوي

تم استعراض
52694760
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
ناصر وعرابي ............... مجدى رياض
Contributed by زائر on 4-10-1429 هـ
Topic: مجدي رياض

مجدى رياض

     ناصر وعرابي

> يقول تيودور روزثستين فى كتابه المسألة المصرية (كل شعب زراعى.. يعيش فى جماعات متباعدة، يضعف أمام الاستبداد داخلياً كان أو أجنبياً، فثم الجيش المصرى، وإن شئت فقل الضباط المصريين) فما يشعر به الضباط هو ما تشعر به الأمة(غير أن الأمة لم تكن لتستطيع التصريح برغباتها، ولا البدء بالعمل مجتمعه متحدة النظام).
> من الريف الى الجيش ومن الوعى الى الزعامة كتعبير عن قوى اجتماعية،

 وتجسيد لحاجتها فى فترة تاريخية محددة، يبرز دور البطل بالتاريخ، ويبرز تاريخنا الحديث صور التطابق والتشابه بين زعيمين كعرابى وناصر يفصل بينهما فصول من السنين والحرث وأجيال من البشر؟!!، فماهى الجذور الفكرية لدى كل منهما ؟ ولنبدأ بعرابى:
'قرأ عرابى عن الثورة الفرنسية منذ أهداه الخديو سعيد كتاباً عن نابليون، وتلقى من مدرسة الطهطاوى مبادئ التحديث والتطور وارتباط الوطنية بالدين، وتفجرت الثورة فاتجهت الدعوة للحرية والمساواة وكانت نية عرابى وصحبه خلع العائلة العلوية وإعلان الجمهورية، وطالب عرابى بتوسيع القاعدة الانتخابية للبرلمان لتشمل الطبقات الشعبية.، ومن خلال أتباع سان سيمون الذين استعان بهم محمد على بمشاريعه المختلفة وبقوا بمصر بعد رحيله، انتشرت بعض الأفكار الاشتراكية (الفابية) وتأثر بها عرابى ورفاقه، وسرعان ما برزت على صفحات الجرائد والمؤتمرات، فترددت فكرة توزيع الأرض للفلاحين ونوقش بالبرلمان العرابى تعميم التعليم والمعاشات وإنشاء خزان أسوان وفجر النديم فكرة إنشاء بنك وطنى وتبعه آخرون طالبوا بتدعيم الصناعات الوطنية وتطويرها.
'ارتوى عرابى من الثقافة الدينية بحكم نشأته ونتاج التحاقه بالأزهر، لكن التأثير الأكبر كان من خلال ما تعلمه بمدرسة الأفغانى الثائرة ضد الاستبداد الداخلى والخارجى، وضد التخلف والتواكل..، وتدعو لفتح باب الاجتهاد والاطلاع على ثقافات العصر، ولخص مستر بلانت التكوين الفكرى لعرابى برسالته لجلادوستون فى 20 ديسمبر 1881 (الأفكار التى عبر عنها عرابى ليست مجرد ترديد للآراء الأوروبية الحديثة لكنها أفكار مبنية على أساس معرفة التاريخ ومن اتجاه حر أصيل موروث من النزعات الإسلامية المتحررة).
> وامتدت دائرة الثورة عربياً واسلاميا، فاتصلت الثورة العرابية بالامير عبد القادر الجزائرى والشيخ السنوسى فى ليبيا والمهدى بالسودان، ولقبته صحف تونس (بحامى العرب) وقاطعت الشام حملة السلطان العثمانى لتأديب عرابى وألقيت الخطب بمساجد دمشق لتأييده، وامتد المجال ـ الدائرة ـ إلى العالم الإسلامى، فحاول الإنجليز رشوة بعض المشايخ بالهند لإصدار فتوى ضد عرابى، وفى سيلان حتى بعد هزيمته ونفيه إليها اندفعت الجماهير المسلمة هناك تستقبله وتهتف له بما يفوق الوصف.
> يقول روزثستين (الضباط المصريون يستطيعون الوقوف فى وجه المعتدين الأوروبيين إذا ما اضطرهم اليأس إلى ذلك، ومن لغوا الكلام أن تعد هذه/ الثورة / شغب عسكري) وبتعبيرات الآن/انقلاب عسكرى.
   

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مجدي رياض
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن مجدي رياض:
عيد النصر


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية