Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

غازي فخري
[ غازي فخري ]

·الشأن الفلسطيني - غازي فخري
·الشأن العربي - غازي فخري
·الشأن العربى - غازي فخري
·في الشأن الفلسطيني - غازي فخري
·في الشأن الفسطيني - غازي فخري
·الى اخوتى المسيحيين فى كل الوطن - غازي فخري
·اهلا شعب الانتفاضه - غازي مرار
·الى شعبنا الفلسطينى الصامد المرابط - غازي فخري
·الى اهلنا فى الوطن الفلسطينى وفى الشتات - غازي فخري

تم استعراض
49131912
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
عندما تحالف الجنرال أيزنهاور مع أيدن للقضاء علي عبد الناصر... محمد حسنين هيكل
Posted on 11-9-1428 هـ
Topic: محمد حسنين هيكل




محمد حسنين هيكل.. سيرة صحفى ومسيرة وطن:
 
الوقيعة بين مصر والسعودية
 
السعودية ميزانيتها العسكرية فى حجم ميزانيات إسرائيل وتركيا وسوريا.. ولكنه سلاح معطلالخطة أوميجا استهدفت تعميق الخلاف بين الملك سعود وجمال عبدالناصرقلق أمريكى من صفقة السلاح السوفيتى ودالاس يطلب تحذير سعود من شراء أسلحة ملحدة ويقول: إذا دخلت الشيوعية إلى المنطقة فلن تخرج منهاإيزنهاور وإيدن يتفقان على ضرورة عدم التقاء الإرادة والقوة الناعمة والقوة الثورية فى المنطقة العربيةإيزنهاور: لابد من أن نجد رجلا نصنعه فى الشرق الأوسط ونرتب عليه خططنا، وناصر أصبح عقبة فى طريقنا ولابد أن نجد رجلا آخر
 
لقاء هذه الليلة حول موضوع غاية فى الأهمية، وهو موضوع يتعلق بالعلاقات

المصرية السعودية، خاصة فى تلك اللحظة التى وصلنا إليها من ربيع 1956، وقد بدأت خطة الجنرال إيزنهاور موضع التنفيذ لخطة أوميجا والتى أعقبت الخطة الفا التى تستهدف الغواية لعبدالناصر ولخطة أوميجا وهى الحصار والخنق لمصر ولناصر ومن أهم بنودها الوقيعة بين الملك سعود ملك السعودية فى ذلك الوقت وبين جمال عبدالناصر.
وكانت هناك مؤشرات تؤكد على حدوث شيء ما، لم تكن معالمه قد ظهرت بعد فى تلك العلاقة المصرية والسعودية وضح ذلك من خلال السفير السعودى الخيال والسفير المصرى محمد على رضا، فى العديد من اللقاءات التى تمت مع محمود رياض والدكتور فوزى وجمال عبدالناصر، أن الأمور بين مصر والسعودية تتطلب بعض العلاج، ولم يكن يعلم أحد فى ذلك الوقت بالمخطط الأمريكى والخطة أوميجا.
والقاهرة تشعر بشيء ما يحدث فى الرياض، ومع الموقف العربى الذى يحتاج إلى الحرص الشديد، يجعل الأمور متوترة تحتاج إلى الحكمة فى أى خطوة من جانب الطرفين، وإذا نظرنا إلى خريطة المنطقة فى ذلك الوقت نجد دول الحزام الشمالى تركيا إيران باكستان، تطوقه من الشمال بجانب إسرائيل فى القلب، والقضية الفلسطينية مشتعلة، والثورة الجزائرية فى مرحلة من أهم مراحلها، ولكن الدول التى تعتمد فى ذلك الوقت مشروع الإرادة العربية وهم ثلاثة يتصدون للأحلاف وهم: مصر والسعودية وسوريا، وإن كانت سوريا تواجه وضعا شديد الخطر بعد التقسيم فى سايكس بيكو وتقسيم الشام، وأنشئت سوريا الحالية وهى جديدة على عهد الدولة، وحولها مخاطر قوية تبدأ من تركيا وإسرائيل والعراق وأحلام نورى السعيد هناك وأيضا الأردن ولبنان، وأصبح الموقف داخل سوريا مكشوفا، خاصة أن الدولة السورية الجديدة التى جاءت وانشئت وأصبحت فى واقع الأمر قلب العالم العربى وأصبحت دمشق هى المركز الرئيسى لثورة العالم العربى، ودخلت فى حرب فلسطين وواجهت ما واجهناه جميعا فى هذه الحرب، ثم خرجت إلى ثلاثة انقلابات عسكرية حركتها بعض القوى الكبرى، حتى انتهت بحالة من الوهن الشديد جدا وأصبحت الأحزاب حائرة، مما أدى إلى الضغط الشديد عليها، وأصبحت هدفا رئيسيا فى الخطة أوميجا وهو الاستيلاء عليها والموقف داخل سوريا يهدد هذا الثلاثى الذى يمسك بالموقف العربى بقدر من الإرادة الموجود فى القاهرة حيث الرياض دمشق والتى أصبحت مهددة، بجانب احساس القاهرة بتوتر العلاقة بينها وبين الرياض.
وطبقا للخطة أوميجا وقعت الوقيعة بين الملك سعود وجمال عبدالناصر، وشدة الضرب على سوريا مع اشتعال الثورة الجزائرية بقسوة والوضع الموجود داخل فلسطين وأن العنف هو المحرك الأساسى فى تصرفاتها، إذن لم فالدول التى تمثل الإرادة العربية فى هذه اللحظة معرضة للخطر.
وأمامى تقرير من السفارة المصرية فى واشنطن، كتبه وزير مفوض فى السفارة يقدم للسفير به عددا من الأسماء يمكن ذكرها الآن فلم يصبح سرا ومنهم عيسى الصباغ مدير الإذاعات الأمريكية الموجهة إلى الشرق الأوسط قال إلى وزيرنا المفوض فى واشنطن: فيما يبدو من التعليمات القادمة إلينا أن هناك تركيزا على تباين فى الرؤى بين مصر والسعودية، وعلى قلق يساور بعض الأشخاص فى السعودية حول صفقة الأسلحة التى قامت بها مصر مع الاتحاد السوفيتى تهدد النظم التقليدية وسوف تحضر الشيوعية وقام الوزير المفوض بلقاء رئيس إذاعات أمريكا فى الشرق الأوسط الناطقة باللغة العربية وهو رجل أمريكا، وجلس الوزير معه ويدعى كالدن روبر رئيس القسم العربى بصوت أمريكا، وبدأ يتحدث حتى استنتج الوزير المفوض بعض الاستنتاجات رأى أن يبعث بها إلى القاهرة فى تقرير كان عليه إمضاء الدكتور أحمد حسين، يقول التقرير: قابلت أمس مستر كالدن روبر رئيس قسم الشرق الأوسط بمحطة صوت أمريكا وقد شعرت بأنه تعمد المقابلة ورتبها عن طريق السيد عيسى الصباغ الموظف بالقسم العربى، واستمرت المقابلة ثلاث ساعات قال فيها إن هناك محاولة خطيرة بين الرئيس جمال عبدالناصر والملك سعود ولم يوضح مستر روبر إذا كانت هذه المحاولات أمريكية أم صهيونية؟ وتقوم هذه المحاولات على أساس تخويف الملك سعود من الرئيس جمال والذين يقومون بهذه المحاولات أمريكيون، وهم يقولون للملك سعود بأن جمال عبدالناصر الثائر المتطرف أخطر عليه من الإنجليز.
وبالتالى أحس جمال عبدالناصر أن عليه الذهاب إلى الرياض، ومقابلة الملك سعود والأمير فيصل ولى العهد، وبالفعل تم التنسيق لهذه المقابلة بداية من شهر أبريل حتى ال 20 من الشهر نفسه الذى سافر فيه جمال عبدالناصر إلى السعودية، وكنت مع الرئيس جمال عبدالناصر على الطائرة نفسها، ولم نكن نعلم عن الخطة أوميجا شيء وإلى أى مدى وصلت هذه الخطة، واليوم عندما أطل على وثائق الخطة أوميجا ومعى اليوم من بين ما يقرب من 6 آلاف وثيقة حوالى عشرة وثائق لاستعراضها لكى يبدو واضحا كيف تنفذ خطط الدول، وكيف ترسم وكيف تتعقد أهداف معينة ثم كيف تمضى لتحقيقها بإلحاح وتنجح أحيانا وقد لا تنجح، وسوف آخذ سياقا واضحا ونجعل عنصر الزمن يرتب الأحداث كما جرت.
فى يوم 30 سبتمبر عام 1955 وبعد صفقة السلاح مباشرة، يكتب دالاس للسفير الأمريكى فى السعودية: نحن قلقون من أن تحذو السعودية حذو مصر، وتتفق على السلاح السوفيتى، قابل الملك وأبلغه تحذيرنا، وتستطيع أن تستعمل نبرة عبدالناصر يشترى أسلحة ملحدة، ومن الشيوعيين الملحدين، ونبهه بأن الملك له قيمة خاصة فى العالم الإسلامى، وعليه أن يقف ويعترض، ثم لفت نظر مستشارى الملك الذين يخشون نفوذ إسرائيل وقوتها، إلى أن هناك شيء أخطر من ذلك هو النفوذ السوفيتى.
وفى 10 أكتوبر من العام نفسه يكتب دالاس مرة أخرى للسفير الأمريكى بجدة يقول: أبلغ الملك أننا لا نطلب منه أن يضغط على جمال عبدالناصر للرجوع عن صفقة الأسلحة مع الاتحاد السوفيتى، أبلغ الملك أن ما نطلبه هو أن ينتبه وأن ينبه غيره من القادة العرب إلى خطورة السلاح الشيوعى وما ينتج عن هذه الصفقة، ثم لفت نظر الملك إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تقبل أى ادعاءات يقولها جمال عبدالناصر، بأن هذه الصفقة تجارية، وأبلغه بأننا لن نوجه إنذارات إلى عبدالناصر ونحن لا نبالى إذا كان يريد أن يضر بنفسه، وقل للملك إذا دخلت الشيوعية إلى المنطقة فلن تخرج منها...
والبرقية الثالثة فى 17 أكتوبر عام 1955، حيث كان رد الملك فى ذلك الوقت سريعا، حتى أرسل السفير الأمريكى فى السعودية هذه البرقية إلى دالاس يقول فيها: قابلت الملك وأبلغته الرسالة كاملة، ولكن الملك يعتب علينا لأننا أهملنا طلبات السعودية من السلاح لمدة سنوات أربع، رغم أن السعودية دفعت ثمن السلاح ولم يحلصوا عليه حتى الآن، وأمريكا تقول لنا لا تشتروا السلاح من السوفيت ونحن لا نشترى السلاح منهم، ونحن لدينا عندكم طلبات السلاح دفعنا ثمنها منذ سنوات أربع ولم نحصل عليه، وأكد للملك أننا ندرس طلباته بجدية وأننا على وشك الانتهاء من الدراسة وسوف يتم تسليمه دبابات طراز m74 وأبلغت الملك أننا الأمريكان لم نرفض طلبه، ولكن الطلبات خاصة فى السلاح تأخذ وقتا فى الدراسة.
وفى 31 يناير عام 1956 عقد اجتماع بين أيزنهاور وإيدن يتحدثان فيه صراحة عن ضرورة إبعاد الملك سعود عن جمال عبدالناصر لأن وجود الامكانات السعودية إلى جوار الإرادة والقوة الناعمة والقوة الثورية الموجودة فى ذلك الوقت أصبحت تشكل مزيجا خطيرا، والاثنان على مستوى قمة بين أمريكا وإنجلترا حتى تجد أمريكا نفسها تقول لإنجلترا عليكم إرضاء الملك سعود وترك منطقة البرومى وهنا يلتقى الطرفان حول خطة واحدة لها هدف كل واحد منهم يريد تحقيق أهدافه فى سياق الاتفاق العام حتى وإن تعارض، ويركز المؤتمر على الملك سعود ولابد أن يكون خائفا مما يجرى فى مصر، سواء من ناحية تحول ما جرى فى مصر إلى حالة ثورية واضحة، ودخول جماهير كاسحة، أصبحت طرفا فيها، أو أن الساحة الشيوعية قد تغرى بالإلحاد كاملا، ومحضر الجلسات بين أيزنهاور وإيدن فى هذه النقطة من التاريخ واضح جدا فعدد صفحات هذا المحضر حوالى أربع صفحات كاملة.
وفى 8 مارس عام 1956 نجد أيزنهاور يكتب فى يومياته يقول: أتذكر وأنا رئيس أركان حرب الجيش الأمريكى جاءنى شبان إسرائيليون يقترحون بأن نعطى سلاحا إلى إسرائيل وهى تقوم بترتيب كل شيء فى العالم العربى، لأن العرب عندهم كسل وأنهم يتحركون من النقيض إلى النقيض، ولم يكن لديهم الثقة فى أنفسهم، وانخفاض فى الروح المعنوية والنزعات الأخلاقية ولن يفعلوا شيئا، وأنا خاف من هذا السلاح السوفيتى الذى ذهب إلى مصر، فقد يشجع العرب على فعل شيء، وأننى واثق من شيء و احد أنه إذا تمكنا من عزل مصر وحدها بعيدا عن العالم العربى فسوف تشعر مصر أنه ليس أمامها خيار إلا أن تعود إلينا.
وفى 10 مارس عام 1956 يكتب أيزنهاور خطابا إلى دالاس يقول فيه: لو استطعنا أن نجيء بالأسرتين الحاكمتين فى السعودية وليبيا معنا بالكامل فسوف نستطيع أن نطمئن إسرائيل إلى أن قدرات جمال عبدالناصر محدودة مهما فعل.
ويوم 12 مارس عام 1956 مذكرة من هيبرت هوفر الوكيل الدائم للخارجية ومساعد الوزير فى واشنطن يكتب لوزير خارجيته دالاس يقول: لابد أن نبذل كل جهد كى نحدث انقساما بين مصر والسعودية.
منذ زمن كنا نشعر بأن شيئا يحدث بهذا الشكل ونحن الآن نطلع على هذا ولم يكن هناك شك، ولم يكن من حق أى شخص أن يقول إن هذا كلام يقع تحت منظومة الافتراض ونظرية المؤامرة.
وفى يوميات أيزنهاور 13 مارس عام 1956 يسجل محادثة بينه وبين هوفر وقد أملاها على جودباستر سكرتيره العسكرى يقول فيها: الآن تبين لنا أن ناصر عقبة أمام خططنا فى المنطقة، وهو عثرة على الطريق من الممكن أن تعرقل الشخص فى طريقه إلى أهدافه، وبترول الشرق الأوسط مهم جدا لنا، وعلى الولايات المتحدة أن تمنع بكل الوسائل امكانية ظهور عمل عربى منسق، والمفتاح لهذا هو عمل وقيعة بين عبدالناصر والملك سعود.
وفى مذكرات شاكبره وأنا أضعها فى قطع الوثائق الأمريكية، خاصة يوم 13 مارس عام 1956، يكتب وكيل وزارة الخارجية البريطانية الدائم: من سوء الحظ أن رئيس الوزراء رفض بعنف واحتقار أن ينظر فى ورقة قدمها له ناثنج وهو وزير الدولة، تتحدث عن خطة أعددناها له بشأن الإعلان الثلاثى وفلسطين وحلف بغداد، وضرورة فصل ناصر عن الملك سعود، رئيس الوزراء لم يعد يحتمل فكرة الخطط بعيدة المدى، ويريد فقط أن يفكر فى كيفية الرد على ناصر، دعانى نورمان بروك سكرتير عام مجلس الوزراء هذا المساء ليسألني: إذا كنت استطيع أن أقدم تأكيدات لرئيس الوزراء عن مجرى الحوادث وكل ما يجرى فى العالم العربى؟ وقد أبدى الرجل حيرته أن رئيس الوزراء يحتقر كل البيروقراطية، ويقول ناثنج: كلنا نشعر أن رئيس الوزراء يرفض أن يسمع منا كلمة، ويرانا غير صالحين ولسنا على درجة كبيرة للتعامل معنا.
وهنا نجد أيزنهاور يكتب فى مذكراته: لقد اقترحت مبكرا ضرورة أن نجد رجلا آخر نصنعه فى الشرق الأوسط ونرتب عليه خططنا، ناصر أصبح عقبة فى طريقنا ولابد أن نجد رجلا آخر، وأنا أظن أن فى العالم العربى رجلا واحدا تنطبق عليه هذه الشروط وهو الملك سعود، وعلينا أن نساعده ونبنى قواه، لأنه رجل موجود فى أكثر الأماكن قداسة فى العالم الإسلامى، وأكثر البلدان ثراء فى العالم العربى.
وإذا وضعنا هذه البرقيات بجوار البرقيات التى تحدثنا فيها المرة السابقة والتى قيل فيها بوضوح: إذا لم يكن سعود قادرا على هذه المهمة فلابد من البحث عن غيره، وفى المملكة العربية السعودية، وهنا أريد أن أضع بعض الأمور أمام أعيننا واضحة، فأنا أحب واحترم العلاقات بين مصر والسعودية واعتبرها علاقات حيوية، وأعرف جيدا الاستراتيجيات الخاصة بالعالم العربى، واعتبر نفسى رجلا قوميا رغم قول بعض الأشخاص عن القوميين أنهم قومجية أى عربجية ولم يكن عندى اعتراض على هذه الفكرة لدى هؤلاء الأشخاص، لأنه لا مستقبل لدولة واحدة فى اعتقادى فى العالم العربى تتصور أنها تستطيع أن تملأ الفراغ فيها، وهذه مهمة أكبر من طاقة أى بلد عربى بمفرده، والحل الوحيد هو وسيلة ما للتعاون والعمل المشترك بصرف النظر عن مفهوم الوحدة، فهناك شيء أهم من الوحدة وهو إدراك الضرورات وأهم من أحلام أى إنسان، وهنا واضح أن الرئيس الأمريكى يتحدث وفى فكره الخطة أوميجا!.
وهنا مذكرة عن محضر اجتماع، والاجتماع يوجد فيه الوكلاء الدائمون فى وزارة الخارجية الأمريكية ومساعدو الوزير، كان الموضوع الرئيسى فيه: كيف يمكن مسارعة الجهود فى هذه المرحلة من أوميجا لفصل ناصر عن سعود، ورغم علمى بأن هذا مزعج لكثير من الناس إلا أنى أصر على استعراض هذه الوثائق، لأن السياق يعطينى كل شيء، حيث التفكير من الداخل وفى إطار الخطة أوميجا من الخارج.
وفى اجتماع داخل مكتب إيزنهاور يسجله جودباستر سكرتير الرئيس العسكرى يقول فيها: لابد وأن نحاول ونبذل كل الجهود بوضع خطة تضمن أخذ السعودية بعيدا عن مصر، ويقول رئيس أركان الحرب البريطاني: أريد لفت نظركم بأن الإسلام ضد الشيوعية، وأن القرآن ضد الشيوعية، وعلينا أن نستخدم الإسلام والقرآن وأن نبنى فوقهما ما يلائم أهداف الخطط الأمريكية.
وعندما أجد هذا الكلام مكتوبا فى هذه الوثائق يحدث لى نوع من الصدمة ولكن بالشكل الذى يختلف عن الآخرين بحكم التجارب والمواقف التى مررنا بها، وفى بعض اللحظات أيا كانت غليظة وثقيلة فهى تستدعى الحاضر كله، وليس الماضى فقط بل الاثنين معا، وتكشف لنا أكثر مما كنا نتصوره، فالماضى يلقى أضواء كاشفة على ما تلاه، لأن الأشياء بدأت من هنا.. حيث عالم فى حالة الخنق.
سوف أصل بالبرقيات إلى اجتماع يوم 5 أبريل 1956 فى واشنطن حيث يراجع مدى وصول خطة الفصل بين مصر والسعودية، والوقيعة بين عبدالناصر والملك سعود، وفى هذه اللحظة التى قرر فيها الرئيس جمال عبدالناصر الذهاب إلى السعودية يوم 20 أبريل عام 1956، مع العلم بأن عبدالناصر لم يكن يعلم بالمخطط الأمريكى والإنجليزى تجاه الشرق الأوسط خاصة ما بين مصر والسعودية، وأيضا لم يكن من محبى السفر كثيرا فهذه نقطة لقاء بين ناصر وإيزنهاور رغم الخلافات الشديدة بينهما.
سوف نصل بالحديث إلى وجود عبدالناصر فى السعودية جدة ولقائه بالملك سعود والأمير فيصل، فقد كان على علم بأن السعوديين لديهم أشياء كثيرة، أراد من خلال هذا اللقاء أن يطمئن ويجيب ويشرح كل ما يدور فى فكر السعودية، فالعلاقة المصرية السعودية أساسية فى المنطقة خاصة بالنسبة للأوضاع فى سوريا، والتهديدات من الحزام الشمالى، والأوضاع الحرجة بالنسبة للثورة الجزائرية، وغيرها من المشكلات التى تمر على الوطن العربى والشرق الأوسط.
فكان اللقاء مليئا بالمجاملات من كلا الطرفين، فلم يكن هناك حديث فى أى موضوع بسبب وجود عدد كبير من المستشارين والوزراء ومساعديهم، فالكلام يحدث دائما فى جلسات محدودة وصغيرة إلى حد ما يمكن أن يقال عنها جلسات حميمة بشكل أو آخر، وبمعنى أنها ضيقة حيث يمكن أن يقال فيها ما ينبغى أن يقال.
سوف اتحدث عن احساسى بهذا اللقاء وما جرى فى المفاوضات، فى البداية كان احساسى بأننا نسمع لغات مختلفة، وبالتحديد هى ثلاث لغات مختلفة، لغة الملك الذى يعبر عن الدائرة القبلية فى السعودية الموجودة فى الرياض، والاستشهاد بالقرآن، ولغة أخرى فى جدة وهى نخبة أخرى تواجه العالم الخارجى، حيث السفارات والأمير فيصل وهو وزير الخارجية منذ فترة طويلة ولديه اتصال بالعالم الخارجى من خلال السفراء وأيضا شركات البترول الموجودة فى جدة، والنشاط المتصل بالعلاقات السعودية مع العالم وما يمكن أن يصب فى السعودية من العالم فى ذلك الوقت كان موجودا فى جدة وعند الأمير فيصل وليس الملك سعود، واللغة الثالثة ممثلة فى نخبة المستشارين والرسل، ومن أهم المستشارين فى السعودية فى ذلك الوقت هو عبدالرحمن باشا عزام وهو مصرى كان أمين عام الجامعة العربية خرج من الجامعة بطريقة لم تكن لائقة فى وزارة على ماهر وذلك بعد 23 يوليو مباشرة وجاء مكانه عبدالخالق حسونة باشا وكان ترشيحا عراقيا ولن يعيبه فى شيء، فالرجل كان منضبطا وملتزما وخطه هو الميثاق وكان لديه سياسة باعتباره رائدا من رواد الوحدة العربية لكنه عبدالخالق حسونة رجل المؤسسة فأمامه ميثاق الجامعة العربية وهو يلتزم فى حدوده، ويسير الأحوال فى الجامعة وفق هذا الميثاق، لكن عزام باشا والذى أصبح من أكبر مستشارى الملك سعود وهو مقيم فى جدة حيث توجد مصاهرة بين ابنه عمر مع إحدى بنات الأمير فيصل فى ذلك الوقت ولذلك أصبح قريبا، وبجواره كان يوجد الشيخ حافظ وهبة والشيخ يوسف يليسين والدكتور رشاد فرعون، وهم مجموعة من المستشارين من أصول مصرية وسورية اشتغل بعضهم مع الملك عبدالعزيز وكانوا وسيطا بين بعض الشركات البترولية والشركات الأجنبية والدول العربية والأجنبية لكن هؤلاء المسشارين رغم الخلافات بينهم أصبحوا نخبة أخرى مختلفة تقوم بالاتصال بالعالم الخارجى، فيما بعد ظهر فى السعودية نخبة رابعة وهى نخبة المخابرات وكان فيها كمال أدهم، ولاحظت ونحن فى هذا اللقاء أننا نتحدث مع ثلاث لغات مختلفة وقد تحدثت فى ذلك مع الرئيس عبدالناصر، واحدة على الشكل القبلى وأخرى من جدة بها التأثير الدولى المباشر والأخيرة من المستشارين فيها التأثير الدولى غير المباشر.
ولم أحضر المفاوضات ولكن حضرت ما هو أهم من جلسة المفاوضات، وهى جلسة مفتوحة الحوار بين الملك سعود والرئيس عبدالناصر والحوار يدور بلا أى حساسية، حيث أعطانى الملك سعود احساسا أن البدوية غالبة عليه أكثر من أى شيء آخر، والاستشهاد بالقرآن والحديث والسيرة بقدر ما تسعفه الذاكرة موجود، فأنا أمام رجل طيب لكنه يشعر بشيء ما يحدث، ونحن أمام تناقض واضح بين سعود وفيصل، شخص قبلى لم يتعرض للعالم وآخر يعيش فى العالم، بجانب المشكلة الموجودة فى العالم العربى وهى تعدد الزوجات، والتى تجعل أحد أبناء الأب يعيش فى بيئة معادية للبيئة التى عاش فيها أخوه وينشأ وهو لا يقبله فهى موجودة فى ذلك المجتمع وكل مكان على الأرض، وهنا عندما يعمل أحد على التفتيت، يجد أن المسألة أعقد مما يبدو ولا يكاد أحد يجلس فى مجلس، ويتحدث ويسمع ألا ويدرك أنه يسمع نبرتين مختلفتين وأنه يقابل رجلين مختلفين ومختلفين أيضا.
وعلى مائدة المفاوضات قال الملك سعود لم يكن هناك خلافات، وبطريقته البدوية قال لم أكن زعلان من أى شيء، والأمير فيصل فى ذلك الوقت والذى أصبح الملك فيما بعد عزل أخاه وقد سمعت طريقة العزل من الملك سعود عندما جاء إلى مصر لاجئا وقد سجلتهما بالصوت بعد علم الملك بذلك، حيث كان فى منتهى القسوة فالأمير فيصل سأل سؤالين: عدد الخبراء السوفيت؟ لابد من معرفتنا برغبتكم فى شراء سلاح من السوفيت؟ وسأل سؤالا غريبا إلى الرئيس جمال عبدالناصر أن تركيا تشتكى لنا بأنكم وأنتم دولة إسلامية تقفون مع اليونانيين فى قبرص ضد الأتراك، واليونانيون مسيحيون والأتراك مسلمون، وتساندون حركة استقلال قبرص بينما الأتراك مسلمون متضررون، وكان رد عبدالناصر للأمير فيصل قائلاً: سوف أترك الحجة الدينية، ولم تكن الأديان هى الموضوع، ولكن هنا يوجد عدة أشياء منها مطلب تقرير مصير عند كل الشعوب، والحرية والتحرر من الاستعمار، وقام برسم شرق البحر المتوسط، قال شرق هذا الحوض يكاد يكون على شكل هلال ولديه ثلاثة جزر حيوية فى البحر الأبيض مالطا قبرص كريت فهذه مواقع متقدمة للعالم العربى يطل بها ويستكشف بها ما يجرى فى أوروبا وإذا وصلنا إلى الاستقلالية أصبح شيء جيد، وهذه المواقع الثلاثة لا يستطيع أحد أن يقوم برسم استراتيجية للعالم العربى إلا أن يعتبرها النجوم فى الهلال وإذا كان الشاطئ الشرقى هو الهلال.
فأسئلة الأمير فيصل وكلام الملك سعود أوحى أن هناك شيئا غامضا، وبديا الكلام يعبر عن وضوح فى الرؤى وقال الأمير فيصل إنه لم يكن هناك شيء بيننا ولكن قيل إن فى البعثة المصرية العسكرية ضباطا يتحدثون فى بعض الكلام وأنهم يمثلون نظاما ثوريا، ونحن لا نعير هذا الكلام أى اهتمام، وهنا نظر عبدالناصر للملك سعود وقال له: أنا أرجوك أن تعتبر نفسك قائدا أعلى للقوات المسلحة المصرية، وإذا وجدت ضابطا فى البعثة المصرية يخرج عن الخط المرسوم فأنا أرجوك أن تستعمل سلطاتك كقائد أعلى للقوات المسلحة المصرية ولتأمر بترحيله من السعودية فورا دون انتظار. وشرح عبدالناصر بعد ذلك الموقف العربى والوضع الحرج فى سوريا والجزائر فالثورة فى مرحلة تحاول أن تخرج من عنق الزجاجة وأن إسرائيل تتصرف فى موضوعات مياه الأردن، وأن الموقف يحتاج إلى الوقوف بصلابة معا، وأن نواجه ما يتم ترتيبه لنا، وأننى ناصر أخشى أن هناك من يحاول الوقيعة بيننا، وأرجو بحكمتك أن تتدارك هذا الموضوع.
وهنا أرى كلا من الملك سعود والأمير فيصل صادقين فيما تحدثا فيه مع عبدالناصر ولكن الضغوط التى تعرض لها كل منهما سواء كانت قبلية أو خارجية دولية وأيضا بترولية، حيث إن هناك مجموعة ذهبت للتحدث عن المصلحة البترولية كان فيها رئيس الموساد تحت ستار أنه قادم من شركة بترول وأيضا رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية، وهذا دائما يحدث وأتذكر حكاية رواها لى الدكتور مصطفى خليل أنه رأى فى ظروف مستجدة رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية وقد لاحظ مصطفى خليل أنه شاهد هذا الوجه مرة قبل ذلك، وأكد رئيس المخابرات أنه لم يره وأصر خليل على أنه رآه قبل ذلك حتى أكد له رئيس المخابرات أنه قابله وبأوراق معتمدة لهذه الصحيفة، وكان ذلك قبل الصلح مع إسرائيل وقبل السلام بينهما، وهذا يدل على أنهم يتسللون إلينا ويشاهدون كل الأشخاص الذين يريدون أن يشاهدوهم، تحت أغطية أخرى غير صفاتهم الحقيقية.
وهنا يتضح أن هناك تعددا فى الأصوات داخل السعودية، وواضح أن هناك شيئا بين الملك وولى العهد، وأن أمريكا تسعى لزرع ضغينة بين مصر والسعودية، وإن لم يفعل الملك سعود فهناك البديل له، واستطيع أن أقول إن جزءا كبيرا جدا حدث فيما بعد هو رغبة كل من الرجلين وقد أحس أن الأمريكان يراهنون عليه أن يثبت نفسه وأنه قادر لفعل أى شيء ومعى برقية تقول للسفير الأمريكى من دالاس: قل للملك صراحة أننا نعتمد عليك، أريد أن يعرف بوضوح وبدون خفاء أن رهانى عليه وأن الولايات المتحدة رهانها عليه شخصيا.
وأريد أن أقول إننى حريص على الدور المصرى بقدر ما يمكن لكن فى الوقت الذى يكون فيه الدور المصرى لا يستطيع أن يقوم بواجبه، ونجد من يقدر فى العالم العربى، فمصائرنا واحدة مهما عملنا، وأن يتقدم من يقدر أن يسد هذا الفراغ، وعلى سبيل المثال وقد قابلت جميع ملوك السعودية فيما عدا واحدا وهو الملك خالد أن الملك عبدالله وهو يتابع ما يحدث ويقوم بالدور الذى يقوم به نحو الفتنة بين السُنة والشيعة ومقابلة الإيرانيين ويحاول حل هذه الأزمة، أتمنى من صميم قلبى حقيقة أن أى جهود سعودية تنح فلم يكن عندى حساسية إقليمية، ولا عندى تردد فإن من يقدر فليتقدم، وسمعت الملك عبدالله وتحدثنا مدة ساعتين ونصف الساعة فى الجناح الملكى أنا وهو وحدنا، قال لي: كنت أظن أنك أكبر من ذلك بكثير، وأنك هاجمت المملكة واعتديت.. لكننا نقدر وفاءك لصاحبك وهذا الوصف يقلقنى جدا فعندما يبدأ بكلمة الوفاء أظن أنه الوفاء الخاص بالكلاب ومن صفات الكلاب ولكن أعتقد أن الوفاء لا يكون إلا لمبدأ وإلى فكره، وإذا جمعتك فكره مع رجل ومبدأ مع رجل فهذا يكون معقولا وجائزا، واعتبر نفسى صديقا لعبدالناصر لأنى أعتقد فعلا أنه أخذ منهجا سليما.
وأعتقد أن هناك امكانيات هائلة فى السعودية من الممكن أن يكون لديها دور ولم يكن عندى أى اعتراض، لكن قلقى هو عندما تتوافر امكانات عند السعودية لم تستعمل فرجائى من السعودية أن تقوم بدورها بشكل جيد، وأمامى احصاء صدر منذ وقت قريب وهو عن النفقات العسكرية فى الدول المختلفة، فالسعودية لديها ميزانية دفاع ومصروفات فى الدفاع، الميزانية السعودية توازى ميزانية ثلاث دول فى الشرق الأوسط هي: إسرائيل تركيا سوريا وعندى مشكلة أن الأسلحة السعودية لا تحارب، وهذا لا يدل على مطالبتى للسعودية بالدخول فى الحرب، ولكن أتمنى أن الامكانات الموجودة بها تستعمل و هنا أقفز من الماضى إلى الحاضر لنعرف الحقيقة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول محمد حسنين هيكل
· الأخبار بواسطة admin1


أكثر مقال قراءة عن محمد حسنين هيكل:
عبد الناصر والعالم 1- مقدمة - محمد حسنين هيكل


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Ware (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-2-1436 هـ
fake rolex for sale [www.obmreplicas.net]


[ الرد على هذا التعليق ]


Mccray (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 26-7-1436 هـ
your region in thoughts. For instance, if your shop is in an affluent region, then carrying highend gowns and accessories might much better cater towards the requirements of the audience.2Select a retail space that fits your spending budget and your company requirements. Maintain in thoughts that location is usually an essential factor in choosing a retail space for a bridal shop. You?ll require floor space for gown racks and a minimum of one dressing space region having a big mirror for brides and bridal parties to attempt on Easy Wedding Dresses . Think about locating your shop in a shopping center or shopping mall that already consists of other nonbridal retail shops, as this may automatically make your shop a destination for shoppers.3Develop contacts with bridal gown distributors. Turn out to be familiar using the businesses that create and distribute bridal gowns, and start forging contacts. A retail bridal dress shop will have to acquire its gowns at a price that makes it feasible to sell them for a profit watches replica [www.alsowatches.com] , so you"ll need to establish the contacts and produce agreements for buying and selling the merchandise.4Hire one or much more staff members to deal with inhouse alteration of gowns, in the event you don"t have the abilities. All bridal gowns need to be altered, and by providing the alterations inhouse, you offer an important service that may be factored into your expenses as a shop and can save the bride a trip elsewhere.ï»؟ Alpina Watches is no stranger to sports automobile racing as one of their signature lines is appointed later the Hours of Sebring, one of North Americas most noted and enduring sports automobile races. Weve been contained in amusements motorcar racing fall butme time now, stated Ralph Simons, Commercial Director of Alpina Watch International SA. To become related to a trio of drivers that exemplify professionalism and also the pursuance of greatness is really a natural eligible for our brand and ensures continuity of our globally oriented involvement in motorsports. The Level five Motorsports teammates have been creating headlines already in 2one on the heels of Tuckers American Le Mans Series LMPC Championship in 20. The crew will make the leap to the LMP2 species within the ALMS also as contend for the ILMC. Had been truly seeing along to going with Alpina Geneve as the team races for a earth competition, stated Brian Weaver, CEO of Anthem Media Group, who created the sponsorship platform. Their internationally acknowledged brand is really a natural fit for our drivers whose good results depends upon accuracy and accuracy in every migrate they make. Alpina plans to make use of their relationships using the Level five drivers as chapter of an active promotional platform as its effective Racingcollection, aimed by a younger, replica rolex [www.alsowatches.com] sportsoriented and vogue conscious target spectators. Alpina has produced a growing network of additional than 350 exclusive see retailers and one provocative communications strategy involving universal PR rolex replica [www.alsowatches.com] , marketing and accidents. In counting, the companys social medium exertions boast a wholesome 55,000 Facebook fans a emulating namely continues apt grow ashore a annual root. The season begins for each the ILMC and ALMS using the Hours of Sebring, March 19, 21. The occasion will probably be broadcasted on ESPN with stretched coverage on ABC. All through the year, Level five will probably be racing at essential memorabilia in North America, Belgium, France, Italy, UK and China. About Alpina Geneve Alpina Genegrave I"ve replica rolex, the Swiss manufacturer of Accessible SportsLuxury watches namely an independent, familyowned corporation based


[ الرد على هذا التعليق ]


Morton (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-7-1436 هـ
really is achievable which the total kind of your respective horse will never present. However, cheap watches [www.catewatches.com] if the gap is more time, then you definitely can anticipate unforeseen factors to take place. In addition, your wager will probably be offered a much better shot at successful that race. five. By deciding on favorites. Horses that are favorites from the majority have additional than 33% likelihood of successful as opposed to nonfavorites. Consider to opt for these favorites particularly if the bets currently being placed are properly suited to your budget. fake montblanc nicolas rieussec watches [www.catewatches.com] To win within the horse racing sport is usually a matter of having a method that will work effectively for you. Sort your own technique based from your variables mentioned above and you"ll get to love and enjoy this match cheap replica watches [www.catewatches.com] .ï»؟Estabaloneylished in 1884 in Switzerland Breitling Breitling hwhereas earned immense recognition for manufrering splendid timepPersonieces throughout its lengthy years of evolution.I haudiovidOmega Instituteeoe for centuries becomeen hprCaliberhasternwithing currenttichas applicwithionOmega Institutey with my Breitling Chasibecomer B which I received whereas some thing frOmega Planet Ocean Watchom my darling. At initial glance I could not withdraOmega El Fuertew my eyes from althis specthasterOmega Planet Ocean Watchnwithing currentular wwithch and I got to understexundertakingly why individuals deOmega Planet Ocean Watchscrirest it whereas the ultimgot chronograph fake watches on sale [www.catewatches.com] .evaluationProbably the most outstanding fewithure of Breitling ChasibecoOmega Symbolmer B is thwith it"s hasl Breitling because it"s totally inhOmega Planet Ocean Watchouse manufrered. Breitling Photoszivol" target"blank"Alpha and Omega Symbols. Thwith would be to say it comes with each and every one of theof quintessentihas Breitlingwwithchmsimilarg mvery singbreitlingleinery from the emblem earning you moneyhas noReview require to be concerned relwithing to thiss quhasity. fake montblanc summit watches [www.catewatches.com]TAlpha and Omega Symbolshe wristwwithchOmega three Advantages comes with an unusuhas movement which consists oAlpha and Omega Tattoosf a column wheel along with a distinguish power reserve thwith can offer the routine Personrgot from the moalvement. In extension b the automwithiccentering from the resBreitlinget hwwhereasmears hasong with index regulwithing method enin the posBreitlingition individuals to salet the timing from the timepiece. Like other excOmega Planet Ocean Watcheptionhas wwithchmakers such whereas IWC B utiliAlpha and Omega Tattooszes a column wheel. cheap rolex watches [www.catewatches.com] Breitling consists of lots of inventive charundertakingeristics bthwith improve itAlpha and Omega Tattooss prundertakingichas utility.Breitling hsince its own production line. Fake armani [www.catewatches.com] Each and every wwithch hin orbreitlingder to go via exceptionhas stringent testsBreitling before numerous haudiovideAoe becomeen launched into the marketplace. It"s perfectly responsible deliveriReviewng Breitlinghas nicely recognized relipower to a myripublishing ofBreitling show crowd.The timepiece is enjoypersoning immense prevdraugustht becomeernce for faithful hasternOmega Planet Ocean Watchwithing currentcurhasternwithing currentBy and precision high relipossible or supreme efficiency. With specifiofc regard to its pursuit for hiBgh efficiency and desired sweetheartty this wCaliberwithch is refichasly a trpublishiAlpha and Omega Symbolsnge.ï»؟ It isn"t only simply because their high exclaim on your distinctive wedding dresses and also the


[ الرد على هذا التعليق ]


Tobias (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
We"re a bit curious as to why somebody would purchase this incredible piece of Yankee background in April and turn about and sell it in December maybe they overextended themselves and could use a bit money influx within this down marketplace? Something is feasible. Either way, this really is a wonderful piece owned by one from the most beloved, likable omega replica [www.cofwatches.org] , and not to mention outstanding baseball players from the previous 0 years. Did we mention his lifetime batting typical slugging percentage was tag heuer replica [www.cofwatches.org] .579? We strongly suggest you go ahead and verify out this piece. It couldn t hurt to register to bid on this , following all, you might get a deal on it and that"s the beauty from the auction format! .ï»؟2822 Woods stated Tuesday he liked what he saw within the practice round from Stricker, who has not competed because Sept. 25 in the Tour Championship due to a neck injury affecting the strength in his left arm. Hopefully, we ll get place available with each other, omega replica [www.cofwatches.org] Woods stated. I understand that we really feel extremely comfy with one an additional and we had been speaking about it these days. There s a particular comfort level about one another s games. He added, nevertheless, that the pairings for the week haven"t been decided. A large amount of pairings haven"t been set in stone, Woods stated. fake cartier watches [www.cofwatches.org] About 15 feet away on a various podium, Dustin Johnson stated he wouldn"t be playing with Phil Mickelson as they did in the Ryder Cup final year in Wales simply because we do much better playing against one another. That was a reference towards the cash games they play in the majors as well as other large events, usually against one another. Johnson and Mickelson lost each their Ryder Cup matches, neither one reaching the 17th hole. Asked about playing with Woods, Johnson stated, That s a possibility. I don t know if we re supposed to become saying who we"re playing with however, he stated. Obviously, me and Tiger will probably be an excellent group if we do play with each other omega omegamania [www.cofwatches.org]. Ultimately, it s as much as U.S. captain Fred Couples. Woods has had 17 partners within the Presidents Cup and Ryder Cup more than the years cheap imitation rolex watches [www.cofwatches.org] , but he has played only with Stricker the final two cups. They"ve lost only one match, final year at Wales. Whilst it may appear as although it took a lengthy time for Woods to locate the proper companion in these competitions, it seems that Johnson will be the one who isn t a simple fit swiss breitling replicas [www.cofwatches.org] . Stricker, meanwhile, could effortlessly companion with somebody like Hunter Mahan. If that s the situation, it most likely could be in foursomes, which could nonetheless leave intact the formidable Woods Stricker tandem for fourballs. It was Geoff Ogilvy who stated two years ago about that partnership, You ve gone guy who hits each fairway and tends to make each putt, and his companion is Tiger Woods. Woods only faced two concerns about possibly playing Adam Scott, giving him a reunion with caddie Steve Williams two weeks following his racial comment whilst becoming roasted at a caddies award dinner. It s


[ الرد على هذا التعليق ]


Lindsay (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
usually is really a wonderful specialty bridal put on in any beach front position. They then grown into carried out together with numerous various hair units and some other type of pool options for, instance the hand produced usually diamond necklace, anklets or something else. Think about that, beach sand attire generally are minimalist. Consequently, a person s sea wedding day ensemble fake watches [www.otzsreplicas.com] , will have to grown to become whilst utilizing comparable phase!ï»؟Whenever you get prepared for the wedding with each other as a couple, you are able to coordinate much better and make certain that slip ups do not happen. That apart, performing issues with each other and motivating one another for the wedding day offers an excellent bonding chance also. Right here is really a list of issues you are able to do with each other to obtain prepare as a couple for the wedding day. fake watches [www.otzsreplicas.com] COORDINATE WEDDING DAY PRIORITIES1 cheap swiss watches [www.otzsreplicas.com] . Talk about whom to choose as your maid of honor and greatest man. The maid of honor and greatest man will need to coordinate a number of elements from the wedding with each other; it is essential to choose competent, devoted and mature individuals who"ll get together with one another fake watches [www.otzsreplicas.com] .two. Make a master list of every thing with each other, after which delegate tasks to every other"s team. Coordinate with one another and tick items from the master list as you go along. Whenever you do that fake cartier watches [www.otzsreplicas.com], replica ferrari watches for sale [www.otzsreplicas.com] you will not really feel that you are carrying all of the weight by your self.three. Do not forget to go more than signed contracts or pre nuptial agreements just prior to the wedding. Clarify particulars together with your lawyer and with one another prior to the D day.FIGHT WEDDING JITTERS TOGETHERfour. On the day prior to the wedding, make it a point to meet up or schedule a lengthy contact. Talk about your mutual enjoy, plans for the honeymoon and also the future and so on. Make your private vows to one another more than telephone. This may calm each of you down.five. Do not speak to other individuals about your fears. Whenever you really feel nervous, contact up one another and take assistance from one another.6. Send one another notes of enjoy, comfort and reassurance via text message service, e mail or via buddies. This goes a lengthy way towards mitigating wedding jitters and reinforcing the cause why you are with each other.Function ON YOUR DANCING SKILLS1. When you have two left feet, any wedding can provide you with the blues, a lot much less your personal. Join a dance class together with your fiancea couple of months prior to the wedding. This may assist you to shape up and provide you with the self confidence you"ll need, also.two fake watches [www.otzsreplicas.com] . Select the music for the wedding based on your dancing skills. Selecting robust tunes that your feet are not comfy with will probably be counterproductive. Keep in mind, the concentrate will probably be you as a couple; select wedding songs based on your expertise level replica breitling watches [www.otzsreplicas.com] .three. If you have decided your wedding music in advance, practice couple dancing towards the tunes. This


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية