Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 41
الأعضاء: 0
المجموع: 41

Who is Online
يوجد حاليا, 41 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

صقر بدرخان
[ صقر بدرخان ]

·الحوار لاينتظر نهاية المذبحة - صقر بدرخان
·الاشمئزاز في الصراعات الدولية - صقر بدرخان
·سوريا منطلق العولمة الجديدة - صقر بدرخان
·رهانات النظام .والحلقة المفقودة: - صقر بدرخان
·تركيا: .. ارتدادات الفشل..وآفاق المستقبل - صقر بدرخان
·الخطاب: سوريا والمرحلة الجديدة: - صقر بدرخان

تم استعراض
51812091
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
عبد الناصر وصوت العرب 7 - وقائع حوار الساعتين مع عبدالناصر بمنشية البكرى
Posted on 11-9-1428 هـ
Topic: جمال عبد الناصر





مذكرات "أحمد سعيد يواصل فتح صفحات من مذكراته لسعيد الشحات7" 
 
وقائع حوار الساعتين مع عبدالناصر بمنشية البكرى 
 
 
 
ستظل مشاهد قرار الاستعمار من منطقتنا العربية في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، موحية لكل مقاوم عربي يحمل سلاحه الآن في وجه الاستعمار العائد بنفس ثوبه القديم وشهدت شعوب المنطقة في هذه المرحلة الناصعة بنضالها أعلامها ترفرف للمرة الأولي بعد عشرات السنين من ذل الاستعمار وقهره، وعاشت صحوة التواصل القومي بفضل قيادة جمال عبدالناصر الذي رأي مبكرا وبعد شهور قليلة من قيام ثورة 23 يوليو 1952، أن أمن مصر في العرب وأمن العرب في مصر، انطلاقا من هذه الرؤية في عام 1953 كلف ضابط المخابرات فتحي الديب بوضع خطة لتحرير الوطن العربي من الاستعمار، فوضع الديب خطته التي قامت علي عدة عناصر كان من أبرزها تأسيس برنامج إذاعي يحمل اسم صوت العرب صارت إذاعة مستقلة فيما بعد، ووقع اختيار الديب علي أحمد سعيد ليكون مذيعه، ثم مسئولا عنه بعد أسابيع قليلة من اطلاقه في 4 يوليو عام 1953، وتدريجيا أصبح هو الصوت الإعلامي الإذاعي الأبرز لجمال عبدالناصر، كما أصبحت صوت العرب السوط الإعلامي الذي يلهب ظهر الاستعمار ولم يكن أحمد سعيد مجرد مذيع تأمل للأخبار أو البرامج وإنما كان طرفا رئيسيا من عشرات الأحداث السياسية !
التي شهدتها المنطقة العربية آنذاك، ولهذا تكتسب فيها حقائق تنشر لأول مرة، لتعطي مزيدا من الضوء علي هذه المرحلة المهمة في تاريخنا العربي. مرض مفاجئ للدكتور طه حسين وأغنية لمحمد الكحلاوي في برنامج غنائي عن ثروات العرب يؤديان إلي أزمة مع بريطانيا وسفيرها في القاهرة يطلب لقاء عاجلاً مع عبدالناصر 
 
في الحلقات الست الماضية تناول أحمد سعيد بدء التفكير في صوت العرب، ومراحل التأسيس لها، ثم معركة إعادة العاهل المغربي محمد الخامس إلي عرشه، ومعركة استقلال الجزائر. وفي هذه الحلقة يكشف أحمد سعيد عن حوار طويل جري بينه وبين جمال عبدالناصر في مارس 1956 بعد أزمة عاصفة مع الحكومة البريطانية بسبب برنامج لصوت العرب وإلي نص الحلقة السابعة.  
 
يقول أحمد سعيد: وقعت حكومة الثورة مع حكومة بريطانيا اتفاقية تقضي بجلاء متتابع لجميع قوات الاحتلال عن قاعدة قناة السويس منهية بذلك احتلال بريطانيا الطويل لمصر، وحدث أن واجهتنا في "صوت العرب" يوم الثلاثاء 6 مارس 1956 مشكلة مرض مفاجئ ألم بعميد الأدب العربي الدكتور طه حسين مما تعذر معه حضوره إلي الإذاعة وتسجيل حديثه المقرر إذاعته في "صوت العرب" مساء هذا اليوم، وبسبب قلة الأشرطة في ذلك الوقت كنا نضطر آسفين إلي محو ما سبق من تسجيلات وإعادة استخدام الأشرطة في تسجيلات جديدة، مما تعذر معه يومها بث تسجيل قديم لعميد الأدب العربي، وكان أن اختارت الزميلة المسئولة نادية توفيق تسجيلا علي اسطوانة لبرنامج غنائي عن ثروات العرب يشترك فيها المطرب محمد الكحلاوي بالأغنية الوحيدة التي ورد فيها لفظ كلمة البترول والجاز، غير أننا فوجئنا بعد يومين باستفسارات منفعلة من وزارة الخارجية المصرية عن تفاصيل هذا البرنامج الغنائي، أعقبتها تحقيقات رئاسية تولاها علي صبري بوصفه مديرا لمكتب جمال عبدالناصر، وواكبها التحفظ علي الاسطوانة المسجل عليها البرنامج بسبب ما أثارته فقراته الكلامية بالذات من غضب حكومي بريطاني!
انعكس في تصريح ساخط لوزير الخارجية البريطانية لوح فيه مهددا بتجميد عمليات جلاء القوات البريطانية وسائر بنود اتفاقية إخلاء قاعدة قناة السويس بحجة ما عكسته كلمات وردت في البرنامج من روح عدائية لبريطانيا وتهديد وتحريض لقتل جنودها ورعاياها في الخليج وعدن مما يعكس وجود نوايا عدائية مصرية ضد بريطانيا ومصالحها رغم ما تبديه من تفهم للمطالب المصرية ورغبة في فتح صفحات علاقات ود وصداقة. وبينما كان التحقيق الرئاسي مستمرا في مجراه وقررت فيه أن أحمل المسئولية كاملة تقديرا مني واحتراما لموقعي كمدير لصوت العرب: فوجئت صباح يوم الخميس 29 مارس بجريدة "الأخبار" تحمل في صفحتها الأولي ثلاثة عناوين حمراء وسوداء بعرض الصفحة وأعلاها تقول: فضيحة دبلوماسية.. جمال عبدالناصر يكشف عن مؤامرة خطيرة ضد مصر.. وثائق مزورة تسلم إلي وزارة الخارجية البريطانية ـ السفير البريطاني يحتج علي إذاعات لم تحدث.. ويلي هذه العناوين الكبيرة الملونة مقال لمحمد حسنين هيكل (وكان وقتها في مؤسسة الأخبار) يروي فيه قصة أزمة "صوت العرب" والبرنامج البديل لحديث الدكتور طه حسين المعتذر لمرض مفاجئ ألم به، وكيف دخل السفير البريطاني وق!
تئذ سير همفري تريفليان علي جمال عبدالناصر يحمل شريطا مسجلا ونصا مكتوبا
لما احتواه الشريط، مؤكدا أنه تسجيل كامل لما أذاعته "صوت العرب" طوال ساعات إرساله أيام الاثنين 5 والثلاثاء 6 والأربعاء 7 من مارس، وأن فقرات فيه.. خاصة البرنامج الذي أذيع ليل يوم الثلاثاء 6 مارس تحتوي علي تحريض مباشر علي سفك دماء البريطانيين وتدمير مصالحهم المشروعة في الخليج وعدن بالخراب والدمار، ويرد عليه عبدالناصر بأنه تلقي استقباله للسفير معلومات تؤكد بأن اتهام حكومة بريطانيا لإذاعة "صوت العرب" غير صحيح ويخالف تماما ما بثته هذه الإذاعة.  
 
ويدور بين عبدالناصر رئيس وزراء مصر في ذلك الوقت والسفير البريطاني همفري تريفليان حوار يعكس صفة الوضوح والإصرار الواجب عند من أصبح همه وشاغله وكل قدره تحرير شعوب العرب.  
 
قال عبدالناصر للسفير:  
 
ـ قد يكون في إذاعة "صوت العرب" شيء غير قليل من الحدة في اللفظ والعنف في التعبير.. ولكن أن يحرض كما تقول أو تدعي تسجيلاتكم علي القتل.. فهذا ما يجعلني أنفي صحة ما جئتني به من وثائق بعثوا بها إليك من لندن كما ذكرت.  
 
ويرد السفير البريطاني في قلق وحرج:  
 
ـ ولكن هذه الوثائق تسجيلات لمذيعي صوت العرب؟!.  
 
ويجيب عبدالناصر:   
 
لقد علمت بسبب طلبك العاجل مقابلتي كما بلغني كلام وزير الخارجية في لندن وطلبت معلومات عن الأمر وجاءني تأكيد بأن من الممكن عمل تسجيلات مزورة مزيفة.  
 
ويغرق السفير البريطاني في ارتباك شديد ويحاول أن يبرئ نفسه وحكومته قائلا:  
 
ـ ولكن سيادة الرئيس كيف يمكن أن تكون وثائق لندن مزورة مزيفة؟.  
 
ويجيب عبدالناصر:  
 
ـ هذه ليست مشكلتي، وإنما هي مشكلتكم.  
 
ويتساءل السفير:  
 
ـ إنهم في لندن سيادة الرئيس ينتظرون ردا.. فماذا أقول في لندن؟.  
 
ويرد جمال عبدالناصر  
 
ـ قل لهم كل ما قلته لك.. وإنني أقطع بأن التسجيلات التي يرونها في لندن وثائق لما أذاعه "صوت العرب" مزورة ومزيفة وحتي قبل أن أطلب أو أعرف نتيجة التحقيق فيها ذلك لأن السياسة المرسومة لصوت العرب واضحة.. وهي أن يدعو إلي الحرية في كل مكان، وإلي حق تقرير المصير لكل شعب.  
 
ويدفع عبدالناصر بالشريط الوثيقة والأوراق البريطانية لمحتواه إلي السفير البريطاني الذي يعود إلي مبني السفارة في جاردن سيتي حيث يجتمع بأعوانه ساعات بحثا للاحتجاج الذي تم رفضه لما يشوب وثائقه من تزوير، وليفاجأ في اليوم التالي بتطور مثير وخطير.. فقد تلقي من زميله السفير الأمريكي في ذلك الوقت هنري بايرود شريطا نسخة أمريكية الطبع جاءته بطائرة خاصة من واشنطن تتضمن تسجيلا ترصد به المخابرات الأمريكية كل ما يبثه "صوت العرب" منذ لحظة البدء في الفجر حتي لحظة انتهاء الإرسال في الليل، وإذ يلتف السفير ورجاله حول آلتي تسجيل تدوران معا في وقت واحد بالنسخة الأمريكية والنسخة البريطانية لما أذاعه "صوت العرب" في الأيام المذكورة محل الإدعاء يتبين للجميع أن هناك اختلافات قليلة بين النسختين مما يثير الشبهات ضد التسجيل البريطاني ويؤيد وجهة النظر التي أكدها جمال عبدالناصر.  
 
وتنتهي أزمة بريطانيا مع مصر بسبب صوت العرب، ولكن التحقيق الرئاسي في برنامج الأزمة البديل لحديث الدكتور طه حسين مضي في طريقه حتي انتهي يوم الخميس 29 مارس حيث أثبت في نهايته بمسئوليتي وحدي كاملة عن إجراء التعديل، وفي مساء نفس اليوم فوجئت باتصال من سامي شرف وكان قد استقر به الأمر سكرتيرا لجمال عبدالناصر يخبرني فيه بأن الرئيس يريدني غدا في منزله بمنشية البكري في تمام الساعة الواحدة ظهرا عقب صلاة الجمعة.  
 
في منشية البكري  
 
دارت الهواجس بأحمد سعيد ليلة وتوالت علي فكرة احتمالات التأنيب.. متسائلا بينه وبين نفسه.. ما الذي سيحدث؟ وماذا سيقول له عبدالناصر؟.  
 
يقول أحمد سعيد: تأملي للأحداث وما آل إليه الاحتجاج البريطاني واللعبة التي أجادت واشنطن ممارستها خدمة لمصر ومحاولة للتقرب من عبدالناصر: جعلني أتوقع لوما أقرب إلي عتاب الأحبة.. وقد شاركني هذا الرأي قريب صديق كان مستشارا قانونيا لجمال عبدالناصر (المرحوم محمد فهمي السيد) الذي سمع وهو يطلع علي نتيجة التحقيق وهو يبدي تقديره لتحملي لمسئولية التعديل الأزمة كمدير مسئول عن فريق العمل بـ "صوت العرب" الذي تسبب أحد أفراده في إجراء التعديل دون مشورتي.  
 
وجاء يوم الجمعة.. وحرصت علي أداء صلاتها في مسجد الفتح القريب من منشية البكري حيث منزل جمال عبدالناصر.  
 
وفي تمام الساعة الواحدة أدخلني سامي شرف علي الرئيس في حجرة مكتبه بالدور الأرضي، فوجدته واقفا أمام مكتب يمد يديه معا ليأخذ بينهما يدي اليمني في ترحيب حار أنساني تماما كل أفكار وهواجس البرنامج الأزمة.. ثم أجلسني وقبل أن يجلس أمام مكتبه وهو يقول:  
 
معلهش إني طلبتك في يوم الجمعة.  
 
وقبل أن يجري لساني بعبارات تؤكد استعدادي للتضحية بإجازة أكثر من يوم جمعة واحد أفاجأ برنين جرس التليفون فينهض عبدالناصر فانهض من فوري غير أنه يضع كفيه علي كتفي، ضاغطا عليهما برفق وهو يأمرني بالجلوس.. ويدفعني إليه دفعا، ثم يدور حول مكتبه ويمسك بسماعة التليفون وهو يجلس إلي مكتبه هاتفا:  
 
ـ أهلا حكيم.. لا لا.. ساعة زمن.. آه ثلاثة كويس وأكون خلصت مع أحمد سعيد.  
 
ويقفز في ذهني قوله في التليفيون لعبد الحكيم عامر (أكون خلصت مع أحمد سعيد) كل هواجس اللوم التي عايشتني طوال الليلة الماضية وإن كان ترحيبه ووده قد أنعش في نفسي فكرة عتاب الأحبة.  
 
وفجأة.. يكسو وجه عبدالناصر ملمح الجدية والصرامة ويميل نحوي وقد بقي جالسا إلي مكتبه وعيناه تتفرسني في تأمل نافذ وعميق.. ثم ينفجر ـ وأؤكد ـ ينفجر ـ ولكن في تتابع النبع بمياه منتظمة التدفق في غير ارتفاع صارخ أو تضاؤل فاتر.. فقد تحدث علي امتداد أكثر من ساعتين ما يصل بحساب الدقائق والكلمات إلي ما يتجاوز سبعين في المائة من وقت تحاوره معي في هذا اليوم.. وبعكس ما هو معروف عنه ومشهود له من أنه يستمع أكثر مما يتكلم.  
 
ومن واقع ما سجلته في أجندتي الخاصة عن هذا اللقاء أنقله كما حدث:  
 
الرئيس ـ شوف يا أحمد لي مدة ماشفتك وأنت طبعا عارف إن أنا شخصيا باتابعك.. مش في تعليقاتك وبس.. لأ.. في كتير من اللي بتذيعوه.. ومش باكتفي بالتقارير اليومية والأسبوعية عن ردود أفعال إذاعتكم.. لأ. أنا.. وأقولها لك بصراحة.. (ويبستم ضاحكا) يعني اعتراف.. إني أحب أسمع "صوت العرب" وباستريح أحيانا من برامجكم.. حتي اختياركم للغناء.. فيه خط واضح.. واحترام للعواطف.. و"صوت العرب" علي بعضه بيجعل للحياة في رأيي طعم.. وده يمكن أحد أسباب إقبال الناس في كل مكان علي الارتباط به.. يعني مش سياسة وتحرير وبس.. لأ.. ده حياة.. وبيديها طعم فيه أمل.. وده لوحده أقول خلطة سحرية.  
 
ويبدو أن علت وجهي ابتسامة.. فسألني الرئيس:  
 
ـ شايفك بتبتسم (وتتسع ابتسامته).. ده حقك.. لأن عملك وزملاءك في "صوت العرب" ناجح بكل المقاييس تمام زي ما أنا عايز.. وده بيحملكم مسئولية كبيرة.. مثلا جريمة أي حملة لازم تكون مضبوطة تماما كما المطلوب.. فيه يا أحمد أرواح ممكن تضيع هدر في مظاهرة مش محسوب حسابها نتيجة شحنة حماس وإثارة زيادة في غير وقتها أو مكانها.. وزي ما بيقول المثل لكل مقام مقال.  
 
ويبدو أن قدرا من الزهو الذي داخلني وأنا أسمع جمال عبدالناصر يمدح "صوت العرب" بهذا الاحساس الشخصي منه بدا علي وجهي.. إذ فوجئت به يتوقف عن استرساله قائلا:  
 
ـ طبعا.. إنت فاهم شغلك وتأثيره وخطورته أكثر مني.  
 
وتصدر عني عبارة:  
 
ـ العفو يا أفندم.  
 
ويرد عبدالناصر:  
 
التواضع صحيح مطلوب.. لكن الإيمان بالذات وبإنك علي صواب وماضي في الطريق مطلوب أكثر وأكثر.. خد عندك سيدنا المسيح لو كان عام علي عوم الرومان واليهود وأنكر رسالته ماكانش اتصلب طبعا لكن ماكانتش المسيحية من بعده انتشرت بحواريه.. وكمان رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام لو اهتز لحظة بإيمانية ووحدانية الله وحقيقة نزول جبريل عليه وتكليفه بالرسالة ما كان بدعوته وكمان بصبره وقتاله بقي فيه إسلام ولا مسلمين ملايين ملايين.  
 
وبينما أنا أهز رأسي كدليل موافقة علي رأيه أضاف الرئيس: علي فكرة يا أحمد أنا بقالي مدة ماشفتكش.. من أيام زيارة الأمير فيصل (تاني يوم احتلال بريطانيا لواحة البوريمي 26و 27 أكتوبر 1955).  
 
أحمد: تمام يا أفندم.  
 
الرئيس: عموما.. أنا حبيت أقعد معاك قعدة شخصية عشان أحطك في الصورة مباشرة من غير وسيط وكمان أسمع منك من غير أي حرج أو تعقيد إداري.. لأن تصوري أننا في مصر والمنطقة كلها داخلين علي أيام حاسمة أرجو أنها تكون فاصلة تماما بين التبعية بكل مظاهرها ودرجاتها والحرية بكل دلالاتها وانطلاقاتها.. إنت طبعا في ذهنك كل تداعيات الموقف من يوم تأكيدي في المعرض عن صفقة الأسلحة مع السوفيت (27/9/55 أرض المعارض بالجزيرة ـ معرض صور إدارة الشئون العامة للقوات المسلحة).  
 
أحمد: أيوه يا أفندم.  
 
الرئيس: وأكيد بيبلغوك في المخابرات والخارجية بكل ردود الفعل رغم إن الموضوع مر عليه كام شهر.. وإزاي إن صفقة الأسلحة فتحت علينا النار.. سواء نار تحرش إسرائيلي أو تحرش غربي فرنسي بريطاني أمريكي.. أو الاثنين مع بعض.. ده غير حملة رجعية وكمان غربية بأننا بنتجه نحو السوفييت.. يعني الشيوعية.. ويدخلوا العرب في قلق علي الدين.  
 
يا سيادة الرئيس ومن بدايات "صوت العرب" بنأكد دايما علي الدور الرئيسي للإسلام في صناعة الأمة العربية ونمو الفكرة القومية.  
 
الرئيس: كويس خالص اهتمامكم بإرجاع الأمر إلي الإسلام وخصوصا تناول إشارات فكر ميشيل عفلق وكراسات حزب البعث عن دور الإسلام والأرسوزي كمان. والتركيز الحاصل علي تناول ثورة الجزائر من المنظور الإسلامي خصوصا بعد رسالة السلطان محمد الخامس من المنفي في مدغشقر والتحاف اللي أوصي به بين قبائل الأطلسي في المغرب والجزائر ودمجهم في العملية الثورية بدين الله والإسلام.. وأنا شايف كمان إن الاهتمام بقضية بوريمي وتبعيتها للمملكة السعودية ح يفيد كتير في نفس الاتجاه.  
 
أحمد: مشكلة الصراع علي البوريمي يا أفندم عاملة تشويش في الرأي العام العربي بسبب تبني الولايات المتحدة وشركات البترول الأمريكية لوجهة النظر السعودية.. وفيه صحف كتيرة في بيروت بالذات عملت حملات مريبة ولولا محدودية توزيعها كانت أحدثت تأثير ضار جدا.  
 
الرئيس: ورغم أي كلام معادي.. هذه فرصتنا إننا نوضح للعرب أن سياستنا.. وكمان نؤكدها.بأن كل قراراتنا نابعة من المصلحة القومية العربية.. ودي الحقيقة الثابتة مش المناورة المرحيلة.. أبدا.. والدليل أننا بنشتري سلاح سوفيتي رغم أننا في خندق واحد مع واشنطن ضد المطامع البريطانية في البوريمي السعودية لدرجة أن فيصل ولي العهد السعودي جاء مصر تاني يوم احتلال بريطانيا للواحة عشان يوقع معنا اتفاقية دفاع مشترك.  
 
أحمد: بالإضافة يا أفندم إلي حلف بغداد وخصوصا بعد انضمام باكستان الرسمي رغم دعم أمريكا له وتصريحات دالاس (وزير خارجية أمريكا) ضدنا بسبب حملتنا وتأكيد كل ذلك لاستقلالنا في قرارنا.  
 
الرئيس: ارجع وأقول يا أحمد.. إن الهاجس اللي عندي إنهم مش ح يقولوا إننا ضد مصالحهم ورغبتهم في الاستئثار بالبترول العربي.. لا أبدا.. ح يركزوا أكثر وأكتر علي المسألة الدينية والخطر الوهمي من صفقة أسلحة من دولة شيوعية.. خصوصا لما تيجي جماعة لها نفوذها الشعبي والرسمي زي جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبكل تأثير علي المواطن السعودي ومعاه المعتمر أو الحاج من أي بلد عربي أو إسلامي وتردد كلام زي كلام الأمريكان واليهود والإنجليز والفرنسيين عن خطر وهمي علي الإسلام من مجرد صفقة سلاح شيوعي.. وأنا قدامي تقرير عن حالة تفاعل الناس مع "صوت العرب" في الموضوع ده رغم إعلانك وحملاتك علي استخدام فرنسا لأسلحة خاصة بحلف الأطلنطي في ضرب ثورة المغرب والجزائر وضرورة الأخذ بكل أسباب القوة.. وفي ذهني لسة الأمثلة اللي ضربتها من أيام سيدنا محمد وكمان أيام صلاح الدين.  
 
أحمد: يا سيادة الرئيس.. فيه دايما عندنا مواقف بتفرض ضرورة استخدام الأسلوب المباشر وخصوصا إذا حطينا في الاعتبار مدارك الجماهير ونوعية الخطاب المؤثر فيها وأهمية الاسلوب المباشر.. وربما الحاد كمان في التعامل معاها.  
 
الرئيس: يعني لازم تفتح علي جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. دي جمعية شريكة تقريبا في الحكم السعودي.. أنا شفت تقارير كتيرة عن أن بعض أبناء الأسرة السعودية بتدي الجمعية نص دخلها.  
 
أحمد: يا سيادة الرئيس.. المشكلة مش في أسلوب مباشر وبس يا أفندم.. المشكلة في أهم مردود لحملتنا علي الجمعية في السعودية.. وأحيانا ويمكن غالبا في حالات زي حالة موقف الجمعية من بعض سياسات مصر إن التنوير وأسلوبه العارض يكون أهم وأنفذ.. لكن جماهيرهم اللي بتسمعهم في المساجد والزوايا لا تتأثر إلا بالأسلوب المباشر.. ثم إن أي حملة ولو تنويرية هادية مادام ضدهم ح تكون محل استغلال بأن حملتنا في "صوت العرب" علي جمعية دينية سعودية لها نفوذها الواسع رسميا وشعبيا ممكن يفيد خصوم سياسات مصر من العرب وغير العرب في إشاعة بلبلة أكثر خصوصا إذا ربطوها بموقف الثورة السياسي من جماعة الإخوان المسلمين في مصر والزعم بأن الثورة ضد أي دعوة نشطة لدين الله.  
 
الرئيس: عل العموم نأمل خير من اتصالات مكثفة تتم اليومين دول مع السعودية.. وأعتقد أنها ح تنجح.. وأكيد ح تساعدك في بيان حرص مصر وثورتها علي الإسلام وعملها مع رعاة بيت الله وقبر الرسول لصالح أمة المسلمين.. ثم يا أحمد ح يوصلك بكره موجز تقرير جمعوا فيه كل ردود فعل صفقة الأسلحة في بريطانيا وفرنسا وأمريكا وإسرائيل رسميا وشعبيا وصحفيا وإذاعيا كمان.. وابقي اطلب الإطلاع علي ملفها الكامل.. فيه نقط كتيرة ح تفيد في صوت العرب.. وكمان إشارات لاحتمالات مواقف أطراف كثيرة في المستقبل أجنبية وعربية كمان.. وكلها في الشق ده بالذات عن مصادر رسمية سياسية وعسكرية زي صاحبك تمبلر (الأردن وحلف بغداد) بقي مارشال دلوقت وعامل تقرير فني عسكري طبعا بيطالب فيه من موقعه كمسئول عن رئاسة أركان جيش الامبراطورية البريطانية بضرورة تنسيق مواقف الغرب عسكري الأداة حسب ما كتب لتأمين ما سماه بمصالح الغرب في المنطقة اليوم وللأبد.. ده اللي بيحلموا به.. وده اللي إحنا وإنتم بالذات في "صوت العرب" عليك حمل مسئوليته يوم ورا يوم لغاية ما يتم القضاء علي أحلامهم.  
 
أحمد: وهل لسيادتك توجيه بشأن سوريا ومحاولات نوري السعيد في العراق ومعاه بريطانيا وأحيانا فرنسا وأمريكا إغراء الشيشكلي بالعمل علي العودة لدمشق خصوصا إن علاقته بالأسرة السعودية كويسة.  
 
الرئيس: اطمئن يا أحمد السعودية معانا في تأمين سوريا ومساندة قياداتها الوطنية والقومية خاصة من ساعة ماعرفوا في الرياض دعم الأسرة الهاشمية في العراق لمحاولة إعادة الشيشكلي.. ودي ورقة في ايد صوت العرب.. لابد من كشف محاولات بريطانيا ومعاها طبعا نوري السعيد لتغيير المسيرة الوطنية القومية للسوريين.. صحيح التحالف اللي أطاح بالشيشكلي هش من الناحية السياسية وفيه صراعات بين جبهاته.. لكن فيه ضباط عندهم حس قومي وعند بعضهم التزام حزبي وعاملين توازن وحاجز ضمان.. وعملية رئاسة شكري القوتلي لسوريا بتأمين استمرار سلبية الثلاثين أربعين عضو في مجلس النواب السوري اللي لهم ميول غربية ومصالح نفعية.. المهم تكون منتبه إلي أن سوريا بيحاول نوري السعيد خلق منها نقطة ضعف في الشرق.. لكن إحنا والسعودية متفقين تماما علي دعم شكري القوتلي وكل أصحاب الاتجاه الوطني معاه.. وده المطلوب منك في "صوت العرب" بشأن سوريا في المرحلة الجاية.  
 
أحمد: إحنا بدأنا فعلا من أسبوع يا سيادة الرئيس..  
 
الرئيس: أنا مقدر تداخل الأحداث وتشعبها اليومين دول بكل احتمالاتها وخطورتها علي أهدافنا خصوصا إن أي كسب نحرزه أو أي نجاح نحققه ولو تثبيت موقف وتمديده ومنع تدهوره بيثير العدو ونتيجته بطبيعة الحال رد فعل ضدنا.. مش ضروري بريطاني فرنسي أمريكي.. ممكن يكون إسرائيل.. وأديك شفت الإنجليز هجموا علي البوريمي واحتلوها. وده يمكن اللي خلي السعودية اللي كانت معايا دايما من يوم الثورة بتقدم رجل وتأخر الثانية مقبلة علينا اليومين دول زي ما أنت عارف لدرجة أنهم بعتوا ولي العهد فيصل تاني يوم الاحتلال عشان يعمل معاهدة دفاع مشترك مع مصر.. صحيح إحنا كسبنا بنط.. لكن لازم نحط في اعتبارنا إن أعداءنا لا يمكن بالسهولة دي ح يسكتوا.. وحسب المعلومات المتوافرة إن الأيام الجاية من سنة 56 ح تكون أيام مش طبيعية بالنسبة لمصر والمنطقة. إحنا أولا كسرنا احتكار السلاح.. وزي ما نقلت وكالات الأنباء إن إيدن (رئيس وزراء بريطانيا قال عن صفقة الأسلحة إنها تمرد يجب القضاء عليه، وكمان إحنا حجمنا لهم حلف بغداد وحاصرناه في العراق، ده غير أننا كسبنا تحالف مصري سعودي ونظام جديد في سوريا مبشر.. يعني عمليات متتالية من تحرر في الت!
فكير والقرار والفعل كمان معاه وموازين ليه ثورات بتتمكن يوم بعد يوم في المغرب والجزائر وتونس غير مظاهرات وعمليات عدن والبحرين.. وده يخليني عايزك دايما في الصورة عشان استعدادك للمواجهة يكون مثمر ونافذ.. إذا كان لازمك أي حاجة.. قول.. أفراد.. دراسات.. سيولة في التقارير.. تدفق في المعلومات. الاعتماد عليك كبير.. "وصوت العرب" النهارده أصبح له ثقله.. وكلمة لها تأثيرها في الشارع العربي وفي صناعة الأحداث وفرضها كمان.  
 
أحمد إن شاء الله يا أفندم يكون "صوت العرب" جدير بالمسئولية.. وقبل أن ينتهي عبدالناصر من كلمته الأخيرة، سمعنا طرقات سريعة علي باب حجرة مكتب الرئيس، وينفتح الباب ويعبره عبدالحكيم عامر محييا قائلا وهو يجلس:  
 
ـ أنا بقي لي ربع ساعة حسب الميعاد.. سألتهم بقي لك أد إيه زانق أحمد سعيد؟ قالوا لي أكثر من ساعتين.. قلت أنقذه.. هوه إحنا مش رفضنا الاحتجاج البريطاني وأثبتت تسجيلات أمريكا إن تسجيلات بريطانيا لـ "صوت العرب" مزورة.  
 
تدخل عبدالحكيم أقرب أصدقاء جمال أشعرني بحرج.. ونبهني إلي شيء كدت أنساه.  
 
كنت أمضيت مع جمال عبدالناصر ساعتين وربع الساعة دون أن أفاتحه في موضوع الساعة بشأن اتهام "صوت العرب" بالتحريض علي قتل جنود ورعايا وأصدقاء بريطانيا في عدن وسائر بلاد العرب.. فيقول وقد انتصب واقفا عند دخول عبدالحكيم عامر قائلا:  
 
ـ سيادتك فكرتني.. ده أنا كنت فاكر من ساعة ما طلبني الأخ سامي شرف لمقابلة سيادتك النهارده إن موضوع اللقاء ح يكون الأزمة البريطانية وسببها.  
 
الرئيس: ده أمر وانتهي.. المهم اللي جاي..  
 
أحمد: أنا جد آسف علي اللي حصل.. خصوصا إنهم هددوا بوقف الانسحاب من القاعدة واستكمال تنفيذ اتفاقية الجلاء.  
 
الرئيس: ده طبيعي وبلاش ده يقلقلك ويخليك وزملاءك تعيشوا في توجس وتشتغلوا بنفوس مسيطر عليها التردد.  
 
أحمد: أنا آسف علي الخطأ.. خصوصا البرنامج كان بديل حديث الدكتور طه حسين كان عنيف جدا بيحرض فعلا..  
 
الرئيس: خلاص يا أحمد.. أسفك مقبول بس برضه كمان مرفوض.  
 
ويتدخل عبدالحكيم عامر في الحوار ومرفوض في نفس الوقت.  
 
الرئيس: مقبول لأنه عن شيء عارفين كلنا إنه وقع فعلا رغم أنك قلت في التحقيق إن ممكن عمل مونتاج للشريط اليومي ودس البرنامج الضيف اللي اتذاع قبل اتفاقية الجلاء وسط برامج يوم 7مارس.. وده اللي عملوه وزوره الأمريكان.. وده يديك فكرة واضحة عن خفايا العلاقات بين الدول.. صحيح هما حلفا.. بس مش دايما.. المصالح والأطماع دايما تحكم. وحدوتة تسجيلات السفينة الأمريكية كارير لـ "صوت العرب" يوم 7 دليل علي الصراعات الخفية بينهم وبين بعض.. ده غير خلافاتهم وشركاتهم علي بترول البوريمي، وغير محاولات أمريكا اللعب علي فرنسا علي ثورة الجزائر. وصلتك طبعا معلومات عنها وعن مساعيهم للاتصال بقادة الثورة الجزائرية.  
 
أحمد: وصلت يا أفندم.  
 
الرئيس: كل ده لازم يكون في خلفيتك انت وزملائك..عايزهم.. مش عارف إزاي.. يكونوا قد المسئولية الكبيرة اللي مطلوب منهم أداؤها.  
 
أحمد: إن شاء الله ح يكونوا يا سيادة الرئيس.  
 
الرئيس: أنا عايزك وعايزهم معاك تفهموا إنهم في "صوت العرب" جيش.. أيوه جيش.. ويمكن أكثر أهمية ومسئولية.. إحنا بنحارب به كل يوم. وبننتصر به كتير.. فاهمني يا أحمد.  
 
ويتدخل عبدالحكيم عامر بوده الحميمي ضاحكا وهو يقول:  
 
ده أحمد مش ح يفهمك وبس.. ده بوصفك له ولصوت العرب بأنه جيش خليته فوقنا كلنا.. ده ما حدش ح يعرف يكلمه بعد كده..  
 
وينتهي اللقاء في تشجيع بالغ الأثر..   
 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 1
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية