Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 25
الأعضاء: 0
المجموع: 25

Who is Online
يوجد حاليا, 25 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

جلال عارف
[ جلال عارف ]

·كل خيوط الإرهاب تتجمع في قطر - جلال عارف
·وهم القوة يقود إيران وعملاءها نحو الهاوية - جلال عارف
· لبنان في قلب العاصفة! - جلال عارف
·في انتظار «أكتوبر» الجديد! - جلال عارف
·فى الصميم .. هل تحارب أمريكا الإرهاب؟ أزمة قطر تحمل الإجابة ! - جلال عارف
·جلال عارف - الجامعة العربية.. وسر الغياب!!
·إنقاذ قطر هدفنا الأول - جلال عارف
·حرب الدوحة على العرب - جلال عارف
·طريق قطر المسدود - جلال عارف

تم استعراض
51847981
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
ما بين مؤمن وكافر تعتصر الآهات - خالد حجار
Contributed by زائر on 30-10-1429 هـ
Topic: خالد حجار
ما بين مؤمن وكافر تعتصرُ الآهات
    لم تكن الشمس قد أطلت برأسها بعد، كان الظلام ينحصر والفجر يتململ منتظرا شمسه التي تمنحه الحياة، الكل سيودع السكون بعد قليل، ألمَّا تنتظري؟ فلربما كنتُ مهيئا أكثر لمعانقتك، كيف تقضين مضجعي هكذا؟ ألا تخشين رقيبا؟ الرقيب هذه المرة ليس كما تتصورين، إنه الصبا بكل ما يحمله من رحيق الذاكرة، الذي احلم بأن يعود ليلبسني ثوب الحياة من جديد، أجل أنت صباي، وأنت أغنية الشباب التي تداعب خاطري، علي أن أودع أحزاني أو أضعها جانبا كي استقبل طيفك الذي حطم أسطورة الموت، ها نحن نجتمع، ها نحن نتعانق، شفتاك ما ذبلت رغم القبلات، ونسيم النهد برونقه كم يطفئ حر والآهات، ولكن هل كان لقاء أم شرود ذهن أم دمعة خيال؟
    لم تموتي؛ فأنت تتربعين على كل خيالي، وإنْ غضب القدر فهذا شأنه، أما أنا فأقسم أنني ما استنشقتُ هواء بعدكِ إلَّاكِ، وإنْ قبَّلتُ شفاها أخرى غير شفتيكِ وإن عانقتُ ألف امرأةٍ أخرى فأنت بين يدي ما بقيت نرجسةٌ تنبتُ فوق


صخرةٍ يعانق نسيمها عبير زهرة ليمون تتفتح.
    الطيف يصنع ما لا يصنع يا حبيبتي، بالأمس أتيتُ القبر خجلا من دمعاتي، كانت ليلة تعصف بهواء قارص وكان طيفك قد حملها لي؛ لتطفئ حرا كاد يحرقني. ما بكيت إلَّاكِ، ولم أشرب هذه الليلة خمرة؛ لأنك كنت دائما تدفعيني لتركها، وما لبست كوفية؛ لأنك أردتي مني ذلك، لقد أتيتك كما ترغبين مختلسا وفي الليل البهيم، ولم يرني أحد، أو تذكرين عندما تقابلنا والخوف يلفنا بخفقات قلب تروي مدى تعلقنا ببعض؟ ها أنذا خائف تماما كما لو كنا سنتقابل من جديد، حتى القبر لم أستطع زيارته نهارا.
    يا أيتها السماء الجائرة المجردة من كل المشاعر، بل ويا أيتها العادات السوداء، لن يلف الصمت والخوف قلبي بعد اليوم، نفذ صبري، أحبها أحبها ولتحكم محكمتكم ولتجرمني؛ فأنا متمرد ومرتد في حكمكم، خذوا لحمي لتحرقوه، خذوا جسدي لتقتلوه، لكن لن تأخذوا قلمي وخيالي، لن تملكوا قلبي لتسيِّروه. من يقتل حبا ليحيي بغضا، ثم يدعي أن الله أراد ذلك، أي إله هذا الذي يصنع بغضا؟؟ هل عبد الأجداد إلاها للشر حتى تعبدوه؟ من يعبد إله الشر فقد كفر بإله الحب، إذن فهو كافر، ومن يؤمن بأفكاركم فقد كفر بأفكار غيركم؛ إذن فهو كافر، وانتم كفرة، فهل سنظل ندور في هذه الحلقة أيها المتخلفون؟؟؟
       ما بين مؤمن وكافر هناك تعتصر الآهات، هناك الكثير الكثير من الكلمات، فماذا تسمونها؟ هل الفكرة تكفر؟ أوَتُكَفِرُ صاحبها!!!؟ إذن فلتحاكموا الأفكار والعقول وصانعها، ولتكمموا الأفواه كما تشاؤون، ولكن انتبهوا فأنا أول الكافرين والثائرين، والسماء ثائرة مثلي عندما تمطر بعد كل صيف، والزهرة أيضا عندما ترتدي حلَّتها الربيعية.
      وأخيرا أجدد العهد يا حبيبتي ولن تموتي فأنا أحبك رغم الموت، وما زلت ثائرا على التخلف والجهل والشر وكل من يحرم الحب أن ينمو ويعم البسيطة.
                                                                                                                  بقلم: خالد حجار
                                                                                                                          فلسطين
   

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول خالد حجار
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن خالد حجار:
ستبقى يا أيوب قرة ( ختخات عربي )


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية