Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 43
الأعضاء: 1
المجموع: 44

المتصفحون حاليا:
01 : خالد حنينه

Who is Online
يوجد حاليا, 43 ضيف/ضيوف 1 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

معن بشور
[ معن بشور ]

·العروبة الحوارية
·كلوفيس مقصود... عالمية العروبة - معن بشور
·في ميلاده الثامن والتسعين ناصر... مقاوماً - معن بشور
·في ذكرى «23 يوليو»: عبد الناصر وفلسطين - معن بشور
·ذكرى العدوان الثلاثي على مصر1956 ـ - معن بشور
·أفكار حول سبل استنهاض التيار القومي العربي - معن بشور
·رحل بن بله... رفيق جمال عبد الناصر - معن بشور
·أنان وراء 'اوسلو' ثانية في سورية؟ - مطاع صفدي
·التدخل الأجنبي ليس تفصيلاً عابراً - معن بشور

تم استعراض
51280501
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
انتصارات عبدالناصر , في ذكرى رحيل عبدالناصر......... بشير حنيدي
Contributed by زائر on 15-9-1428 هـ
Topic: جمال عبد الناصر
http://usera.imagecave.com/sharkupper/political/.jpg


انتصارات عبدالناصر , في ذكرى رحيل عبدالناصر

بشير حنيدي
ـــــــــــــــــــــــــــــ


ليس مبالغة القول بأن المرحلة الناصرية كانت أعظم مرحلة في التاريخ الحديث والمعاصر للأمة العربية .
وليس غلواً القول بأن الأمة العربية بعد صلاح الدين الأيوبي لم تعرف قائداً مثل جمال عبدالناصر , ولم تعرف قائداً بعد عبدالناصر .
ليس ذلك موقفاً شخصياً أو وجهة نظر خاصة وليست ادعاءً , بل ليست محاولة لتصنيع بطولة أو زعامة لهذا الحاكم أو ذاك , كما حاول ويحاول عبثاً مثقفي وكتبة بعض الأنظمة العربية التي جاءت بعد عبدالناصر , إنها حقيقة تؤكدها وقائع التاريخ وأحداثه .
لتأكيد هذه الحقيقة أولاً , ووفاء لعبدا لناصر في ذكرى رحيله ثانياً , لابد من استذكار انتصارات عبدالناصر والتذكير بها لمن ينكرها أو لا يعرفها .
ثمانية عشر عاماً هو العمر الحقيقي للثورة التي قادها الزعيم الراحل , كانت كلها معارك على الإطلاق في إطار حرب طويلة الأمد خاضها عبدالناصر منذ 23 تموز 1952 حتى الثواني الأخيرة في حياته في 28 أيلول 1970 .
حرب طويلة الأمد بمعارك متعددة , لا تفصل بين الواحدة والأخرى سوى بضعة أيام أو بضعة أسابيع في أحسن الأحوال في الميدان العسكري , وحرباً طويلة الأمد بمعارك متداخلة متصلة , في الميدان السياسي , تمكن بجدارة من تحقيق النصر في كل المعارك التي كان فيها هو المهندس وصاحب القرار .
وعندما هزم بمعركتين أساسيتين , معركة الوحدة النواة ( 1958 / 1961 ) كخطوة على طريق التوحيد , ومعركة حزيران 1967 , فلم يهزم في الأولى لولا الخيانة والتآمر في الإقليم الشمالي ( سوريا ) , ولم يهزم في الثانية لولا الطابور الخامس في الإقليم الجنوبي ( مصر ) .
لقد تحدث التاريخ مطولاً عن حالة مصر قبل 23 تموز 1952 , وقد أوجز عبدالناصر في الميثاق كل ما تحدث عنه التاريخ :
- لقد كان الغزاة الأجانب يحتلون أرضه ( الشعب المصري ) وبالقرب منه القواعد المدججة بالسلاح , ترهب الوطن المصري وتحطم مقاومته .
- وكانت الأسرة المالكة الدخيلة تحكم بالمصلحة والهوى وتفرض المذلة والخنوع .
- وكان الإقطاع يملك حقوله ويحتكر لنفسه خيراتها ولا يترك لملايين الفلاحين العاملين عليها غير الهشيم الجاف المتخلف بعد الحصاد .
- وكان رأس المال يمارس ألواناً من الاستغلال للثروة المصرية بعدما استطاع السيطرة على الحكم وترويضه لخدمته .
- ولقد ضاعف من خطورة المواجهة الثورية لهذه القوى المتحالفة مع بعضها ضد الشعب , أن القيادات السياسية المنظمة لنضال الجماهير قد استسلمت واحدة بعد الأخرى , واجتذبتها الامتيازات الطبقية وامتصت منها كل قدرة على الصمود , بل واستعملتها بعد ذلك في خداع جماهير الشعب تحت وهم الديمقراطية المزيفة .
- وحدث نفس الشيء تماماً مع الجيش الذي حاولت القوى المسيطرة على مصالح الشعب أن تضعفه من ناحية وأن تصرفه من ناحية أخرى عن تأييد النضال الوطني , بل وكادت أن تصل إلى استخدامه في تهديد نضاله وقمعه .
هذا هو حال مصر قبل 23 تموز 1952 , وهذه هي أولى الحقائق التاريخية في سياق حديثنا هذا , فهل ينكرها خصوم عبدالناصر ؟؟ .
في مواجهة هذا الواقع كان لابد من الثورة , ولا بد من طليعة ثورية تتحمل المسؤولية وتتصدى لهذا الواقع , وفي غياب الطليعة الثورية بالمعنى العقائدي السياسي التنظيمي , كان على النخبة العسكرية في الجيش المصري أن تتحمل المسؤولية , وكان قدر مصر وحسن حظها أن يوجد بين صفوف هذه النخبة القائد العسكري جمال عبدالناصر .
وكان قدر عبدالناصر أن يوجد بين صفوف هذه النخبة ليحمل شرف التغيير الثوري في مصر استئنافاً للخط الثوري الذي بدأه أحمد عرابي ومصطفى كامل ومحمد فريد , ذلك الخط الذي أضاف إليه عبدالناصر بعداً آخر , إنه البعد القومي العربي , إدراكاً وإيماناً منه بعروبة مصر وبوحدة المصير لأبناء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج .
وإذا كان عبدالناصر لا يمتلك نظرية متكاملة للثورة , فلا بد من التساؤل :
هل استطاع من يمتلكون المنهج والنظرية تغيير الواقع قبل عبدالناصر ؟
وهل فعل من تسلحوا بالنظريات في بلدانهم أكثر مما فعل عبدالناصر في مصر ؟
وإذا كانت الثورة الناصرية قد انتكست فهل استطاع من تسلحوا بالنظريات الثورية حماية ثوراتهم من الإنتكاس ؟
لقد كان عبدالناصر ذاته يدرك تماماً أنه لا يمتلك نظرية لتغيير الواقع (( ...... ولم يكن مطلوباً مني يوم 23 يوليو أن أطلع ومعي كتاب مطبوع وأقول هذا الكتاب هو نظرية ... لو قعدنا نعمل هذا الكتاب قبل 23 يوليو , لم نكن قد عملنا 23 يوليو )) .
إلا أنه كان يمتلك نمطاً ثورياً في التفكير , ونمطاً ثورياً في قراءة الواقع بكل أبعاده الجغرافية والتاريخية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية .
نمطاً ثورياً علمياً في التفكير أتاح له تحديد مشكلات الواقع بدقة , وترتيبها وفق منطق الأولويات , ووفق جدلية العلاقة بينها , وبالتالي تحديد منطلقات وأساليب وأهداف التغيير وفق منطق الواقع الممكن والواجب الثوري .
وفق هذا النمط من التفكير تمكن عبدالناصر من تحديد المبادئ الستة للثورة كدليل عمل باتجاه التصدي لمشكلات الواقع , وباتجاه التغيير الثوري المطلوب , ومن ثم إعادة بناء مصر أولاً كقاعدة للنضال والتغيير الثوري في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج , لتكون فيما بعد نموذجا للتغيير الثوري في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية .
وفق هذا النمط الثوري من التفكير أدرك عبدالناصر وهو محاصر مع المحاصرين في الفالوجة أن المعركة الحقيقة في القاهرة وليست في فلسطين , وأن معركته الأولى في القاهرة إنما هي مع النظام السياسي الحاكم في مصر تحت مظلة الاحتلال , وليست مع الإحتلال , فلو بدأ المعركة مع الاحتلال في ظل النظام السياسي الحاكم في مصر , لقمعها الاحتلال وأجهضها كما قمع وأجهض ما قبلها من ثورات منذ عام 1882 .
لذلك كان الهدف الأول والمدخل الحقيقي للثورة والتغيير هو تغيير النظام السياسي أولاً وإسقاط العرش العميل وأعوانه عملاء الإحتلال .
وما قام به عبدالناصر في 23 تموز 1952, كان أول انتصاراته على الإطلاق , فهل ينكر خصوم عبدالناصر أنه انتصر في 23 تموز 1952, وأسقط النظام الملكي العميل الفاسد ؟؟
والخطوة التالية بالتأكيد هي مواجهة الاحتلال بمعركة التحرير والاستقلال , وباتجاه هدف التحرير كان يدرك عبدالناصر تماماً أن المحتل لا يفهم إلا لغة القوة , وأن إخراج القوات البريطانية لن يتم إلا بالإكراه .
وكان يدرك تماماً أن قوته العسكرية عاجزة عن إلحاق الهزيمة بالقوات البريطانية , ( نحن نعرف أننا لا نستطيع هزيمة الجيش البريطاني , ولكننا نعرف أنه بإمكاننا أن نجعل مركز بريطانيا في مصر عديم الفائدة لها ولحلفائها ) .
لذلك فالطريق الوحيد هو الكفاح المسلح من خلال حرب العصابات الفدائية المنظمة , فكانت المهمة الأكثر إلحاحاً هي إعادة بناء الجبهة الداخلية أولاً ومن ثم الإعداد للعمل الفدائي المسلح ضد قوات الاحتلال .
فأنشأت قيادة الثورة وحدات العمل الفدائي ووضعت الخطط والبرامج المطلوبة لإشعال الثورة المسلحة , ونجحت وحدات العمل الفدائي بتوجيه ضربات مؤلمة لقوات الاحتلال وقواعدها , فاستشعرت قوات الاحتلال خطورة الموقف وجدية قيادة الثورة بطروحات التحرير , وقامت بتعزيز قواتها باستدعاء المزيد من القوات من بريطانيا وقبرص وليبيا وأفريقيا لمواجهة الثورة , بالمقابل كانت تلح على قيادة الثورة بالبدء بالمفاوضات من أجل توقيع اتفاقية لجلاء القوات البريطانية من مصر .
بدأت مفاوضات الجلاء في 24/ نيسان 1953 وتوجت أخيراً بأغلى انتصارات مصر على الإطلاق , وهو توقيع اتفاقية الجلاء في 27 تموز 1954 , وفي 13 حزيران 1956 تم إجلاء آخر جندي من مصر , وفي 18 حزيران 1956 رفع عبدالناصر العلم المصري على مبنى القوات البحرية في بورسعيد .
فهل ينكر خصوم عبدالناصر أنه انتصر في معركة التحرير وحقق الجلاء عن مصر ؟؟؟ .
انتصارين لا يستطيع خصوم عبدالناصر إنكارهما إطلاقاً فهما حقيقتان يقرهما التاريخ , لكنهم بسطحية وسذاجة , أو بمكر وخبث يشككون بهذين الانتصارين العظيمين , مدعين بأن بريطانية لم تكن عاجزة عن سحق الثورة منذ انطلاقتها في 23 تموز ...... , إلى آخر ما يمكن أن يقال في سياق هذا التشكيك .
قد نتفق معهم على قدرة بريطانيا على سحق الثورة , لكنها وفي مرحلة النهوض الوطني للتحرر من الاستعمار على المستوى العالمي ككل , لن تكون قادرة على الاستمرار في الاحتلال الذي أصبح يشكل عبئاً ثقيلاً عليها وعلى جنودها في مصر .
وفي المرحلة التي نضجت فيها لدى كل منظومة الدول الاستعمارية , فكرة التخلي عن أسلوب الاستعمار المباشر والتحول إلى أسلوب الاستعمار الحديث .
وفي إطار هذا التوجه الاستعماري الجديد وجدت بريطانيا نفسها مضطرة للتخلي عن عميلها الملك فاروق ونظامه في 23 تموز 1952.
وفي إطار هذا التوجه أيضاً وجدت نفسها مضطرة للجلاء عن مصر في 13 حزيران 1956, على أمل احتواء الثورة فيما بعد , وتوظيفها لخدمة السياسة البريطانية في إطار نظرية الاستعمار الحديث .
هل نجحت بريطانيا وحلفاؤها في ذلك ؟؟ .
حاولوا ربط دول الوطن العربي وخاصة مصر بسياسة الأحلاف , فطرحوا عام 1951 مشروع ( الدفاع المشترك ) بين الدول العربية والكيان الصهيوني وإيران , قاوم عبدالناصر ذلك المشروع وأفشله .
وفي عام 1954 , طرح مشروع بديل ( حلف بغداد ) الذي تزعمه من الجانب العربي رئيس الحكومة العراقية آنذاك ( نوري السعيد ) ويضم كلاً من العراق وتركيا وإيران وباكستان وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية , معركة سياسية قوية جداً خاضها عبدالناصر في كل الجبهات العربية والدولية لإفشال ذلك المشروع , فالتقى في شباط 1955 مع جواهر لال نهرو للتنسيق ضد المشروع وفي تموز من نفس العام وفي لقاء آخر مع نهرو في القاهرة صدر بيان مشترك يرفض رفضاً قاطعاً أي حلف عسكري من هذا النوع .
وفي 24 نيسان 1955 , يعقد مؤتمر باندونغ بأندونيسيا يضم أبرز قادة آسيا وأفريقيا لمواجهة سياسة الأحلاف , وتبرز كتلة عدم الإنحياز التي تزعمها عبدالناصر بجدارة وأصبح رمزاً لها على مستوى العالم أجمع , في مواجهة الاستقطاب الدولي عبر منظومة الأحلاف العسكرية .
فهل ينكر خصوم عبدالناصر أنه نجح بجدارة بإدارة الصراع في مواجهة الأحلاف العسكرية فأفشلها جميعاً , بالتالي حقق نصراً آخر في سلسلة انتصاراته ؟؟ .
وفي معركة بناء القوات المسلحة رفض كل شروط الغرب لتسليح الجيش المصري , وفي 27 أيلول 1955 , يعقد اتفاقية لصفقة الأسلحة مع تشيكوسلوفاكيا, وتبدأ عملية بناء الجيش الوطني القادر على حماية الاستقلال والثورة وإنجازات الثورة , فكان ذلك نصراً آخر أضافه عبدالناصر إلى سلسلة انتصاراته .
وفي الوقت نفسه كان يخوض بجدارة معركة بناء الإقتصاد المصري , حيث أنهت حكومة الثورة في أواخر عام 1954 الدراسات الخاصة ببناء السد العالي , وحصلت على موافقة البنك الدولي على تمويل المشروع , كما وافقت على المشاركة في التمويل كل من بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا لكن بشروط قاومها عبدالناصر ورفضها نهائياً ورفض حتى مناقشتها .
وفي 16 أيار 1956 , أعلن اعترافه بدولة الصين الشعبية , متحدياً إرادة أمريكا التي حاربت العالم أجمع لعزل الصين دولياً آنذاك بسبب اشتراكها في الحرب الكورية ضد الولايات المتحدة الأمريكية , ورداً على ذلك أعلنت أمريكا في 19 تموز 1956 تخليها عن المساهمة في تمويل مشروع السد العالي , ولحصار عبدالناصر تبعها على الفور كل من بريطانيا وفرنسا والبنك الدولي .
في 23 تموز 1956 , أعلن عبدالناصر في خطاب جماهيري , أنه سوف يرد قريباً وسوف يبني السد العالي رغماً عن كل قوى الإستعمار.
وجاء رده سريعاً مفاجئاً في 26 تموز 1956, بقرار تأميم قناة السويس لتمويل مشروع السد العالي , حيث كان دخل القناة آنذاك / 40 / مليون جنيه إسترليني سنوياً , كانت حصة مصر منها /1/ مليون جنيه فقط .
في اليوم التالي 27 تموز تقدمت بريطانيا باعتبارها المساهم الأكبر باحتجاج رفض عبدالناصر استلامه .
وفي اليوم التالي 28 تموز هددت كل من فرنسا وبريطانيا باحتلال مصر , فكان رد عبدالناصر أنه يعرف أيضاً كيف يرد على ذلك .
وفي اليوم التالي 29 تموز تعلن كل من فرنسا وبريطانيا تجميد الأموال المصرية , وفي 30 تموز تعلن الولايات المتحدة الأمريكية وضع الأموال المصرية وأموال شركة قناة السويس تحت رقابتها .
أعلن الإتحاد السوفييتي وكتلة عدم الانحياز تأييد مصر والاعتراف بحقها في التأميم , وتوالت الأحداث بوتائر متسارعة جداً , تنذر بالمواجهة العسكرية التي لم تكن غائبة عن حسابات عبدالناصر .
توالت المحاولات لإقناع عبدالناصر بالتراجع , تارة بالتهديد وأخرى بالإغراء , ورفض الإنذار البريطاني الفرنسي المشترك , في حين أشار عليه بعض ضباط الثورة بالتراجع وتسليم أنفسهم مع عبدالناصر للسفارة البريطانية كما اشترط الإنذار , إلا أنه بحسه الثوري الوطني كان يدرك أن كل ما تحقق حتى الآن ليس إلا الخطوة الأولى على طريق التحرير والاستقلال , أي أنه لم يحقق شيئاً بعد , والتراجع يعني العودة إلى دائرة الاحتلال والتبعية .
وتجسيداً لما آمن به الشعب العربي في مصر منذ عقود طويلة ( الاستقلال التام أو الموت الزؤام ) ورفضاً منه لسياسة أنصاف الحلول توجه إلى الأزهر الشريف ليعلن أنه لن يتراجع وسوف يقاتل ولن يستسلم .
في 29 تشرين الأول 1956 , بدأت الدول الثلاث ( بريطانيا وفرنسا وإسرائيل ) عدوانها العسكري المعروف بالعدوان الثلاثي .
اشتعلت شوارع الوطن العربي والعالم أجمع تأييداً لمصر ولعبدا لناصر, وفي 5 تشرين الثاني , وجه رئيس وزراء الإتحاد السوفييتي ( بولجانين )إنذاره المشهور بضرب باريس ولندن وتل أبيب إن لم يتوقف العدوان وتنسحب القوات المعتدية إلى مواقعها قبل العدوان .
في 6 تشرين الثاني , أصدر مجلس الأمن قراراً بوقف إطلاق النار , واضطرت الدول المعتدية الثلاثة إلى وقف العدوان أمام التهديد السوفييتي وأمام ضغط الرأي العام العالمي وضغوط الولايات المتحدة الأمريكية , التي لم تكن مستعدة لمواجهة الإتحاد السوفييتي لحساب مغامرات حلفائها أولاً , والتي كانت تنتظر إنهاء الوجود البريطاني في المنطقة لتحل محلها , عبر ما عرف آنذاك بمشروع ( إيزنهاور ) , الذي طرحه الرئيس الأمريكي إيزنهاور بعد انتهاء العدوان الثلاثي مباشرة يوم 5 كانون الثاني 1957, بحجة مواجهة الخطر الشيوعي المتنامي في المنطقة , والذي تصدى له عبدالناصر بالرفض حتى أجبر إيزنهاور على نسيانه واستبداله بمشروع آخر تصدى له عبدالناصر فأفشله ( الحلف الإسلامي ) بزعامة الملك سعود , الذي كان متحمساً لإسقاط عبدالناصر الذي أصبح زعيماً لحركة القومية العربية التي يرفضها ويعاديها الملك سعود وكل آل سعود .
لقد هزم عبدالناصر عسكرياً في مواجهة جيوش العدوان الثلاثي , هذه حقيقة لا ننكرها , وذلك أمر طبيعي جداً لدولة لا تزال في بدايات مرحلة النهوض والبناء بعد عامين من الاستقلال وإخراج المحتل , في مواجهة ثلاث دول منها دولتين عظمتين , والثالثة هي الأقوى في المنطقة .
لكن المقياس الأخير للنصر أو الهزيمة في أية مواجهة هو مدى النجاح أو الفشل في تحقيق الهدف من المواجهة , أو مدى النجاح أو الفشل في منع الطرف الآخر من تحقيق هدفه من المواجهة , فهل ينكر خصوم عبدالناصر أن المواجهة انتهت بفشل العدوان الثلاثي , وبالتالي نجح عبدالناصر بتحقيق حلم راود المصريين عشرات السنين , وهو عودة قناتهم إلى سيادتهم .
لقد هزم الجيش المصري عسكرياً , إلا أن عبدالناصر وقبل قرار التأميم قد أحسن قراءة خارطة العلاقات الدولية والصراع الدولي , في ظل مرحلة الحرب الباردة والتوازن الدولي , بالتالي قرر بإصرار خوض المعركة التي كان يدرك أن الحسم النهائي فيها للمعركة السياسية , فانتصر في ساحة المواجهة السياسية , مستثمراً الظروف الدولية السائدة آنذاك وحالة المد الثوري التحرري لدى كل شعوب الأرض , الذي أمده بالدعم الجماهيري في كل أنحاء العالم .
في 9 نيسان 1957 , تم تطهير القناة واستؤنفت فيها الملاحة بإدارة مصر عبدالناصر , التي اشترطت على كل دول العالم أن تدفع رسوم المرور بالقناة مقدماً .
وانتهت معركة التأميم بفشل العدوان الثلاثي , الذي أرادوا من ورائه إسقاط عبدالناصر , وانتهت المواجهة بسقوط ( أنتوني إيدن ) رئيس وزراء بريطانيا , وسقوط ( جي موليه ) رئيس وزراء فرنسا , وارتفع شأن عبدالناصر في الساحتين العربية والدولية , وأصبح نضال مصر مثلاً يحتذى شجع كل الشعوب المقهورة في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية على مقارعة الإستعمار ومواصلة النضال الوطني باتجاه التحرر والاستقلال , وأصبح عبدالناصر رمزاً عالمياً للنضال الوطني .
فهل ينكر خصوم عبدالناصر أن عبدالناصر أضاف نصراً آخر إلى سلسلة انتصاراته ؟؟ .
واستكمالاً لمعركة التحرير والاستقلال , كان لابد من معركة تحرير الاقتصاد الوطني لتعزيز الاستقلال السياسي , فأصدر عبدالناصر قراراً بتأميم كل المؤسسات المالية والتجارية لكل من فرنسا وبريطانيا , وأصبحت مصر لأول مرة حرة مستقلة سياسياً واقتصادياً , وأصبح عبدالناصر حراً مستقلاً , قادراً على توجيه اقتصاديات مصر لخدمة الأهداف الوطنية والقومية , وبناء المجتمع الاشتراكي في إطار معركة القضاء على الإقطاع وسيطرة رأس المال استكمالاً لمسيرة المبادئ الستة للثورة .
فهل ينكر خصوم عبدالناصر حجم الإنجازات في عهد الثورة لإعادة بناء مصر الحديثة ؟؟ .
واستكمالاً لمسيرة الثورة في الاتجاه القومي العربي , كانت مصر عبدالناصر أول من اعترف بالنظام الجمهوري في اليمن الذي أعلنه الضباط الأحرار في اليمن إثر ثورة 26 أيلول 1962 , الثورة التي أطاحت بأسرة حميد الدين التي حكمت اليمن تحت مظلة الاستعمار البريطاني ودعم الأسرة السعودية العميلة .
ولم يتأخر عبدالناصر بتلبية نداء الضباط الأحرار في اليمن طلباً للعون والمساعدة من مصر الثورة , لمواجهة التدخل العسكري السعودي البريطاني لضرب الثورة وإعادة الإمام محمد البدر إلى حكم اليمن , فأرسل عبدالناصر الوحدات العسكرية المصرية اللازمة لمساندة الثورة , إلى أن تمكنت ثورة اليمن من دحر التحالف السعودي البريطاني وبالتالي أرست قواعد النظام الجمهوري في اليمن .
وعملت مصر عبدالناصر على إعادة بناء اليمن على أسس عصرية حديثة في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية , بعد أن كانت حقبة طويلة من الزمن تعيش في العصور الحجرية في ظل أسرة حميد الدين .
بهذا أضاف عبدالناصر إلى سجل انتصاراته انتصاراً آخر , فهل ينكر خصوم عبدالناصر أنه انتصر في اليمن ؟.
بعد سجل الانتصارات هذا جاءت نكسة حزيران 1967 , وبدون الخوض بتفاصيلها فكل من عاصرها وكل من تحدث عنها ممن كانوا في مواقع صنع القرار بمصر , يؤكد انه لولا الطابور الخامس لما كان من الممكن حصول النكسة , مع كل ذلك وقف عبدالناصر بجرأته الثورية المعهودة في 9/ حزيران 1967 , ليعلن تنحيه عن السلطة كمسؤول عن الهزيمة .
إلا أنه استجاب لتمسك جماهير الأمة من المحيط إلى الخليج بقيادته , ووقف ليعلن ( أننا خسرنا معركة ولن نخسر الحرب ) , أي أن الحرب لازالت مستمرة مع الكيان الصهيوني .
ومنذ العاشر من حزيران 1967, عمل على إعادة يناء القوات المسلحة على أسس جديدة لمواصلة الحرب مع العدو الصهيوني , وخاضت مصر بقيادة عبدالناصر حرب الاستنزاف التي دامت ثلاث سنوات , سجلت خلالها القوات المسلحة ملاحم بطولية عسكرية مشهود لها.
وقد تمكن عبدالناصر من إعادة تأهيل الجيش المصري وإعداده لعبور قناة السويس وتحرير سيناء .
إلا أن مشيئة الله في 28 أيلول 1970 , أبت إلا أن يكون عبدالناصر غائباً عن العبور , ليكون العبور فيما بعد خطوة نحو الإستسلام بقيادة المرتد الخائن أنور السادات , بدلاً من أن يكون خطوة نحو التحرير كما أراده عبدالناصر .
وبعد 36 عاماً على غيابه , يكفي عبدالناصر شرفاً , أنه القائد الوحيد في التاريخ العربي الحديث والمعاصر الذي لا تزال جماهير الأمة ترفع إسمه وصوره في مواسم الغضب والاحتجاج على حالة الذل والهوان التي أوصلتنا إليها زعامات ما بعد عبدالناصر , قيادات الأنظمة الأمريكية الحاكمة في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج .
ويكفي عبدالناصر وكل تلاميذه شرفاً , بعد 36 عاماً على غيابه , أن ( هوغو شافيز ) الثائر الفنزويلي المتمرد الوحيد على النازية الأمريكية الداعمة للإرهاب الصهيوني , يعلن بفخر واعتزاز انتماءه للناصرية ولعبد الناصر .
أخيراً:
ولاءً ووفاءً منا لعبدالناصر في ذكرى رحيله :
( نقسم بالله العلي القدير , أن نحفظ الميثاق , ونحفظ الثورة ) وفلسفة الثورة .
( وعندما يسألنا أولادنا :
في أي عصر عشتم ؟
نجيبهم :
في عصر عبدالناصر ) .
لنرسم لجيل قادم من أولادنا , معالم الطريق لمتابعة مسيرة عبدالناصر .





 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin2


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Castillo (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-2-1436 هـ
fake rolex for sale [www.obmreplicas.net]


[ الرد على هذا التعليق ]


Wilbur (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 26-7-1436 هـ
Makes about 60 bars WET INGREDIENTS four sticks butter, softened one cup sugar one three cup maple syrup one teaspoon vanilla extract ounce bag of chocolate chips, divided in half DRY INGREDIENTS three two three cups all purpose flour one two cup cornstarch EQUIPMENT two mixing bowls Electric mixer 15 x jelly roll pan Double boiler Preheat your oven at 325Aأ‚آ°F. Beat together the WET INGREDIENTS with an electric mixer for a great four minutes. In an additional bowl, combine the DRY INGREDIENTS having a whisk. Gently stirringAwith a whisk invites air into the mix, replica hublot [www.alsowatches.com] creating a flakier cookie! Following utilizing a spatula to form a nicely within the WET INGREDIENTS mixture, transfer the DRY INGREDIENTS into the nicely and gently fold every thing together. When most of the flour is incorporated, add in only half the bag of chocolate chips and fold these in also. Dona t function the dough an excessive amount of, or it"ll turn out to be tough. Within the greased pan, spread the dough evenly together with your spatula. Location it within the oven and bake for 30 40 minutes and chill whilst the magic occurs. As soon as the dough looks slightly brown and feels slightly firm, eliminate the pan from the oven replica watches [www.alsowatches.com] . Permit to cool totally on a wire rack. As soon as the shortbread has cooled, cut it into two to three inch squares. Start melting the remaining chocolate chips in a double boiler. rolex replica [www.alsowatches.com] Continually stir the chips having a spatula and maintain tabs on the water by creating certain it does not boil out of the pan or else your chocolate might burn. Now comes the very best component! Whilst keeping the double boiler on a low simmer, dip every square within the melted chocolate. Location the dipped cookie on a cooling rack to harden. You can speed up the hardening procedure by placing the rack of cookies in the refrigerator, fake watches [www.alsowatches.com] but these taste greatest at room temperature or perhaps a small warm. Having a couple of fundamental ingredients, Parmigiani Classic [www.alsowatches.com] such as the ever well liked chocolate, along with a great buddy, you are able to bake these super delicious cookies! What are some of your preferred holiday baking traditions? ï»؟13 Posted By on June four, 2one Because everybody ended up just a bit gal you wedding dress 2one could have thought for this selling my wedding dress outfit you will sport on your own bridal moment. Extremely nicely your period possesses arrive to ensure that you are able to lastly begin off the actual look for the purpose of of which perfect fairy account fantasy attire. Nevertheless occasionally, the specific ordeal concerning looking for the desire outfit is not truly continually a fantasy. I read lots of issue reports related with ladies obtaining tricked via low price fake outfits web site. This particular worrying totally new craze is certainly taking location a great deal of often, especially these days within the monetary trouble. Consequently to be able to steer clear of nearly all that struggling as well as discomfort abide by our own easy guidelines to continue to maintain as the main objective when selecting your present wedding ceremony gown. rolex replica [www.alsowatches.com] Numerous brides discover the dream outfit, but can not usually pay the not so dream cost tag fake rolex [www.alsowatches.com] . rolex replica [www.alsowatches.com] To create certain they turn to the net to see if they may get the cope of a lifetime in eBay, or even some other on line shop. Trust you when we claim if it appears to be too helpful to be trueأ¢â‚¬آ¦. It truly is! Rule quantity 1 don"t cope with


[ الرد على هذا التعليق ]


Lorenzo (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-7-1436 هـ
Silver Cleaner. youhall haudiovideoe to think ingmostto mat thech. Subtle jewellery works with regard to you the time of year. cper be especially earning !Selecting a Wedding Party. seasoning flowers.Other wedding pieces to think about are shoes. Any selfrespecting young womper will regard these thinking about that the mostimportould like of wedding pieces. Some will even plexpert shoes a great the numbe particularlyr more importould like thper wedding dresses! Avoid sat thein. however. in cautomotive service engineers of rain.Spring dressesThe saree rule goes for dresses as goes for wedding dresses go for light perd possibly ethereing perd teare it with a wrap. Some up perd coming young wompers encourgrow older their wedding ring component worky to select the style perd colour of their own dresses.If you would like to orgperise this yourself. minimnumbe particularlyr one y consult them on your decision. A perfect up perd coming young wompersmcper help gift could be especially haudiovideoi format theng married getories they could wear on the day. such as a necklexpert or getory. Spring Wedding Dresses.ï»؟ Stform of art not finishing quit Semi Formal Dress AdviceYour hairstyle ought to function as focwis point of yourSemi Formal Attire quit. Get readvertising cwimpaigny to get a celebr by tedstform of arting together with your hair and shoes. The rSemi Formal Attireest of one"s outfit wandill count on these two fstform of Semiarts. Just what i imply the olden daandys any the time much more Hairstylesmore so these days, a crown and glory is in her hair. cheap fake watches [www.catewatches.com] Semi formwis hasophisticairstyles haudiovideoe repaindcredibly well liked. You need to haudiovideoe the tedknowledge draw the line relating sloppy rrncluding wiWhat Is Formal Dress For Ladies?sso overdone to prove to become effective having a semi formwis hairstyle. The How you can Purchase A Formal Dress?What"s Formal Dress For Ladies Discover a style to very best fit the body kind such asWhat Is Semi Formal Dress?sexiest of FormalHollywood stars offer with semi formwis hairstyles.Occasion mHow To purchase A Formal Dress?atching Make certain exoperingestedly whinside dress code orSemi occasion is you"d be pressent priDressor to now deciding ohairstylesn your hairstyle. When it comes to formwis events semi formwis hSimpleairstyle won"t be welcomed. Really feel totally free to put on the style to proms, fake audemars piguet classic watches [www.catewatches.com] weddings or perhapHow To Dress To get a Formal Occasion?s oper pform of arties for that whimsicwis feeling.Bmikecing The mWhatost importish charoHow To purchase A Formal Dress?peringestederistics of a semi formwis hairstyle is comtrashe of nicely correcWhat Is Semi Formal Dress fake watches for sale [www.catewatches.com] ?t simplicity thusphistic.Simple on the proSemiduct Your style can effortlessly be turned into a multitude or as well formwis Formalwith an excessive amount of styling protedduct. Use gels and hairspWhat Is Semi Formal Dress?rays with very lightIs hand. It could make or stopHairstyles whingestedver you efforts.What"s Formal Dress For Ladies? YouDressr


[ الرد على هذا التعليق ]


Lloyd (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
competitors replica ebel watches [www.cofwatches.org] , but she had the spontaneous pleasure of meeting her idol Serena Williams, who occurred to become practicing around the subsequent court. The girls"competition was ultimately won by Russian Aleksandra Pospelova, who knocked Fishbein out rolex london [www.cofwatches.org]. She and boys"winner Jaime Fermosel Delgado from Spain received not just a stipend of $2,000 per year for tennis gear till they turn 18 and 1 from the Swiss manufacturer"s watches, but additionally the opportunity to play in an exhibition doubles match with legendary tennis players Mary Pierce, Gustavo Kuerten, and Mansour Bahrami. The junior players exhibited intense composure regardless of the thrilling conditions in front of roughly 400 spectators on Court 7 along with a media conference held in Roland Garros"s Tenniseum announcing the winners and "s involvement in Kuerten"s Instituto Guga Kuerten, a charity that functions with disadvantaged Brazilian kids.Gustavo Kuerten wore the Admiral on court at Roland Garros on June five. Steve Pratt Exactly the same evening held a gala occasion at Paris"s Musee Rodin in honor of Kuerten, who received the Prize for Elegance for this year from brand ambassador and Bollywood actress Aishwarya Rai Bachchan. Kuerten, who exited the expert circuit prematurely prior to the age of 30 because of a back injury, is now exerting his considerable power and sources to lead his charity and give back to underprivileged Brazilian kids within the hopes of educating them and giving them great feelings about life. The sponsorship of Kuerten"s charity follows within the footsteps of "s dedication to AndreAgassi and Stefanie Graf"s two charities as announced final year around the occasion from the tenth anniversaries of their respective wins in the French Open. Like Agassi and Graf in the 2009 French Open, Kuerten and Pierce—who can also be presently launching her personal charity for children—also won their French Open titles precisely 1 decade ago."s longtime dedication to tennis and philanthropy continues to expand. At a time once the mixture of tennis and watches appears to become creating fairly a splash amongst customers, has positioned itself beautifully within this sophisticated globe of internationally acclaimed athletes. also supports present WTA and ATP touring experts, such as young pros Agnieszka Radwanska and Tsung Hua Yang. swiss cartier replica watches [www.cofwatches.org] Upon completion of this year"s French Open, donated $100,000 every towards the Andre Agassi Foundation, Graf"s Kids for Tomorrow, and also the Instituto Guga Kuerten.Related articles: replica watches [www.cofwatches.org] ï»؟Ideally you need to not be judged from the way you appear as a lot as your qualifications but research prove which you will probably be perceived positively according to how your visual look omega replica [www.cofwatches.org] cheap breitling replica watches [www.cofwatches.org] . In Psychology the well studied Halo Impact is exactly where appealing people had been related with good traits. How does this impact influence your probabilities in an interview replica watch [www.cofwatches.org] ? Beneath are some ideas on correct dresses code.Style Trends and Well liked Designs and ColorsAs for the torso cheap fake watces [www.cofwatches.org] , you are able to select amongst


[ الرد على هذا التعليق ]


Soto (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
Unrestricted , Humorous, Gabriella Sabatini, Gant, Garden Pleasures cheap swiss watches [www.otzsreplicas.com] , Gaultier two, Gentleman, Geoffrey Beene, Gerry Weber, Ghost, Gieffeffe, Present Set, Ginger Lily, Gio, Giorgio, Giorgio Aire, Giorgio Armani, Giorgio G, Givenchy, Glamourous, Gloria, Glow, Glow Immediately after Dark, Gold, Grain de Folie, Green, Green Jeans, Green Masculine, Green Tea, Gres, Grey Flannel, Gucci, Gucci by Gucci, Gucci II, Guerlain, Guess, Man Laroche, Gwen Stefani, H20, Behavior Rouge, Halston, Hamptons, Pleased, Pleased Heart, Haute Assortment, Healing Garden, Heiress, Hermes, Herrera 2,prom dresses, Concealed Fantasy, Greater, Greater Power, Hilary Duff, Hippy Fizz, Vacation, Hollywood, Homme, Homme Fraicheur, Hope, Warm, Scorching Couture, Hugo, Hugo Boss, Hummer, Hummer Males, Hypnose, Hypnose Homme, Hypnotic Poison replica watches for sale [www.otzsreplicas.com] , I Really like Dior, I Adore Enjoy, Ibiza Right after, Ibiza Just before, Ibiza Hippie, Ibiza Evening, Ice New, Iceberg, fake watches [www.otzsreplicas.com] Iced Green Tea, III, III Homme, IL He, Picture, In 2U Her, In 2U Him, In 2U Pop Him, In Adore Once again, In Movement, In Movement Black, In Movement Electrical, In Two, In Two Peony, Indigo fake watches [www.otzsreplicas.com] , Individuel, Individuelle, Infiniment, Innocence, Innocent, Insense, Insense Ultra, Insense Ultramarine, Insolence, Inspiration,evening dresses, Inspire, Instinct, Intensive, Intimate, Intimately, Intimately Evening, Intimately Evening Her, In to the Blue replica alain silberstein watches for sale [www.otzsreplicas.com], Intrusion,ï»؟ What exactly are the positive aspects of affiliate mini sitesYou are targeting a pick group of men and women inside your target marketplace to check out the mini site, proper That indicates that your conversions can improve significantly just by placing the mini site up.What do I imply by conversions Effectively, conversions are any action that you simply want your guests to get, regardless of whether it is purchasing your item, bookmarking your site or going to your affiliates. It is as much as you. Nevertheless, an affiliate mini site concentrates on obtaining your target marketplace for your affiliates.Why do I want an affiliate mini siteEstablishing a internet site having a significant quantity of data for all of your guests can support you do Okay, but absolutely nothing can beat targeting a group of folks having a distinct dilemma after which supplying the answer in an region that is created only for them.It is catering for your clients in among the most apparent and mutually beneficial techniques.By now, you have possibly recognized that this could imply significant bucks for you personally via immediate income around the web site or by way of affiliate commission. replica tag heuer watches for sale [www.otzsreplicas.com] Irrespective, clicks on mini sites imply income within your pocket.The terrific factor about affiliate mini sites is which you do not have to have a whole lot of dollars or time for you to generate them and make them productive. But that does not imply that you simply can produce any previous factor on the net and anticipate it to go above effectively with potential customers. There is certainly a particular quantity of believed you need to place into them. replicas watches [www.otzsreplicas.com] For 1, you cannot use cost free or anonymous internet internet hosting. Your objective need to be to create believe in along with your buyers and website link your beneficial item for the web site or deliver them to partners they are able to also rely on.Additionally you have to be mindful of search engines like google, considering that they do not appear to value affiliate mini sites an


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية