Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

عصمت سيف الدولة
[ عصمت سيف الدولة ]

·الحركة الشعوبية رجعية وفاشلة - حوار مع عصمت سيف الدولة
·بيان طارق - عصمت سيف الدولة
·رسالة من الأبدية - عصمت سيف الدولة
·الصهيونية فى العقل العربى .... د / عصمت سيف الدولة
·المقاومة والمستقبل العربي - صالح الفرجاوي
·حصريا تغطية بالفيديو لندوة مستقبل المقاومة في ذكرى رحيل الدكتور عصمت سيف الدولة
·الوحدة العربية ومعركة تحرير فلسطين
·قراءتان للتراث الفكرى للمفكر القومى الدكتور عصمت سيف الدوله
·في ذكرى رحيل عالم المستقبليات الدكتور عصمت سيف الدولة -الأمين البوعزيزي

تم استعراض
47778276
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: خالد
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 226

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

  
أأنتم أعلم من الخضر أم أكرم من موسى؟.................. حسان محمد السيد
Contributed by زائر on 16-1-1430 هـ
Topic: حسان محمد السيد



لم تكن مشكلة امتنا يوما في حمل السلاح,بل في عدم حمله والتشبث به,ولم تكن مشكلة امتنا يوما في عدم عقد (معاهدات سلام) مع الكيان الصهيوني,بل في وجوده واختلاقه,يوم من (لا يملك أعطى وعدا لمن لا يستحق),كما قال جمال عبد الناصر في سنين خلت عن وعد بلفور المشؤوم.
اليوم كما بالأمس,تحاول الدعاية الصهيونية ومن والاها,تصوير الحق باطلا والباطل حقا ونبراسا,بتقديم ما يسمى باسرائيل على انها ضحية محاصرة ومضطهدة من بضعة (إرهابيين) في محيط عربي معاد لها ولكل اشكال الحياة والحضارة وفق المفهوم الصهيوني للمسميات والقضايا,حيث اصبح الدفاع عن النفس رذيلة,والمقاومة سببا في محو شعب بأكمله,أرضا وتاريخا ومعتقدات,والحجر بيد الطفل سلاح دمار شامل,بينما ترسانة الموت النووية ذات اللهب العاصف حقا وسلاحا بدائيا.



بسم الله الرحمن الرحيم


لست منتميا لحماس التي يقال أنها غصن من شجرة (الإخوان المسلمين) ولا مدافعا عنها,بل أعترف وأقولها علنا أنني وأي تنظيم يتفرع أو ينتمي أو يقترب من (الإخوان),كخطين متوازيين لا يلتقيان أبدا,إلا في محاربة ما يسمى بإسرائيل,وبهذا الإعتراف يصبح ما أقوله متجردا من أي عاطفة و إنحياز سياسي,وبعيدا عن أي خلط مقصود و غير مقصود في كيل التهم وإقامة المحاكمات ممن لا يوافقوني الرأي.


يقولون ان المجزرة في غزة تسببت بها حماس بخرق الهدنة مع الصهاينة,كأن الوضع قبل تلك الهدنة كان طبيعيا بوجود عصابات اغتصبت ارضا لا حق لها بها,لا شرعا ولا قومية ولا تاريخا,بل وكأن الصهاينة التزموا بكل القوانين والقرارات الدولية على شحتها وضعفها ولم يخرقوها يوما ويدوسونها غير مكترثين بالعرب والأمم والبشرية جمعاء,لكننا إذا سلمنا بأن حماس وفصائل المقاومة العربية من العراق الى فلسطين هي أصل المصاب و الحروب والخراب,ناكثة العهود والمعاهدات,فهل يقولون لنا ما فعلته المعاهدات والتنازلات والإعترافات والصفقات الى اليوم,طالما أن الواقع يفضح ما آلت إليه بدعة المفاوضات؟.وهل يتكرم المنتقدون في غرف التكييف والمكاتب الفخمة بإلقاء نظرة أعمق على فحوى القضية والصراع,علهم إن فعلوا بصدق يستقرؤون أنه (رب ضارة نافعة),هذا اذا كان في المقاومة اي نوع من الضرر والفساد,أم أنهم لم ولن يستطيعوا مع الحق والتدقيق صبرا؟.


لقد انطلق نبي الله موسى مع الخضر عليهما السلام,فإذا بالخضر يخرق سفينة احتسبها موسى جرما بحق مساكين لا حول لهم ولا قوة,(فانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا),واتهمه بمنكر عظيم ومقيت,ثم رآه يقتل غلاما فعاب عليه قتل نفس زكية بغير حق (فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا),وما إن أتيا اهل قرية تطيروا بهما و لم يطعموهما,بدا موسى مندهشا من الخضر وهو يقيم جدارا آيلا الى السقوط دون أجر ولا مقابل (فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا),وما إن أصغى موسى عليه السلام الى تأويل ما كان مبهما,حتى تيقن أن السفينة خرقت كي لا يتمكن ملك غاصب متجبر متسلط من قوت ومصير المساكين ولا يسبيهم,والغلام لأبوين مؤمنين كانا سيرهقان من كفره وطغيانه فقتله,درءا للفتنة ورحمة,وبشرى بقادم رضي و مبارك,والجدار لغلامين يتيمين من أب صالح ترك لهما رزقهما ومستقبلهما تحت ذلك الجدار,فإن انقض ضاعا,وإن بني ورمم بلغا بر الأمان,فأقامه لله لا لأهل القرية وما قدمته أيديهم.


فربما كان خرق حماس للهدنة كما يقولون هو كخرق الخضر عليه السلام للسفينة,وربما كان إشهارها للسيف بوجه ابناء جلدتها كقتل الغلام,بالرغم من رفضي التام للإقتتال و الإهانات التي حصلت,وربما كان موقفها من الحصار المفروض من الشقيق قبل العدو,ومن مسرحيات التفاوض العبثية المخجلة,كالجدار المعاد تشييده,حتى لا تنهار آخر قلعة من الثروة والثورة والحياء والحق العربي,فيضيع الحاضر وينتهي المستقبل.

(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا).

ثم أريد أن أسأل قبل الختام,هل مشكلتنا مع حماس والتهدئة,ام مع الذين اغتصبوا الأرض والعرض والمقدسات؟.أتبرئة للقاتل وتجريم للضحية؟.

يا أصحاب السيادة والفخامة والسمو والجلالة,لماذا لا تستطيعون مع حماس والمقاومة العربية صبرا ولا تصغون الى تأويل الأمور,أأنتم أعلم من الخضر أم أكرم من موسى؟.



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حسان محمد السيد
   
     

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول حسان محمد السيد
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن حسان محمد السيد:
حرب ال 73 المجيدة وذريعة التوجه الى كامب ديفيد - حسان محمد السيد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية