Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

صبحي غندور
[ صبحي غندور ]

·محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - صبحي غندور
·محاولة لتفسير التصعيد الأميركي في سوريا - صبحي غندور
·من بيروت بدأت.. فأين ستنتهي؟! - صبحي غندور
· ماذا تخطط واشنطن للمنطقة؟ - صبحي غندور
·هل تتذكّرون القضية الفلسطينية؟! - صبحي غندور
·حالُ الثقافة العربية.. عروبة مهدّدة - صبحي غندور
·ضعفُ أميركا في قوّتها! - صبحي غندور
·طاقاتٌ فلسطينية مشتّتة في الولايات المتحدة - صبحي غندور
·تسليم بالأمر الواقع .. أو استسلام له؟! - صبحي غندور

تم استعراض
48414968
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: moneer
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 227

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الإخوان وعبد الناصر 2 - عبدالله إمام
Posted on 20-9-1428 هـ
Topic: جمال عبد الناصر




حل الاخوان المسلمين

في شهريوليو 1948 انفجرت شحنة من الديناميت فى محل شيكوريل . وفي الشهر التالي وقع انفجاران في محلي بنزايون وجاتينو... وفي سبتمبر وقع انفجار شديد هائل في حارة اليهود ترتب عليه انهيار اربعة منازل و 20 قتيلا واصابة 66.. وفي الشهر نفسه حدث انفجار شديد في مبنى شركة الاعلانات الشرقية..
واعد عبد الرحمن عمار وكيل وزارة الداخلية لشؤون الامن مذكرة حول جماعة الاخوان المسلمين قال فيها " ان الجماعة ترمي الى الوصول الى بالقوة والارهاب وانها اتخذت الاجرام وسيلة لتنفيذ اهدافها فدربت شبابا من اعضائها اطلقت عليهم اسم " الجوالة " وانشأت لهم مراكز رياضية تقوم بتدريبات عسكربة واخذت تجمع الاسلحة والقنابل والمفرقعات وتخزنها وساعدها على ذلك ظروف حرب فلسطين ..
واستعرضت مذكرة مدير الامن العام الحوادث التي قامت بها الجماعة " بحيث اصبح وجودها يهدد الامن العام والنظام تهديدا بالغ الخطر، وانه بات من الضروري اتخاذ التدابير الحاسمة لوقف نشاط هذه الجماعة التي تروع امن البلاد في وقت هى احوج ماتكون الى هدوء كامل ، وامن شامل ضمانا لسلامة اهلها في الداخل وجيوشها في الخارج ..
وعددت المذكرة الجرائم الارهابية التي قامت بها الجماعة ، فقد نسفت ايضا فندق الملك جورج بالاسماعيلية وكانت تهدد اصحاب المنشآت بقصد الحصول على تبرعات واشتراكات لجريدة الجماعة، واعتدت على رجال الامن اثناء تأدية وظائفهم .. وذكرت المذكرة معلومات عن الاسلحة التى ضبطت لدى الجماعة.. ومنها مستودع السلاح بعزبة الشيخ ممد فرغلي، وضبط مصنع المتفجرات بالاسماعيلية.
وبناء على هذه المذكرة اصدر رئيس الوزراء والحاكم العسكري محمود فهمي النقراشي امرا عسكريا في 8 ديسمبر 1948 بحل جمعية الاخوان المسلمين ومصادرة اموالها واغلاق الامكنة المخصصة لنشاطها..
وقالت مجلة روز اليوسف " 15ديسمبر 1948 " ان الاسباب التي ذكرها عمار بك ليست كل الاسباب، فان الاخوان حاولوا الوصول إلى الحكم مرتين عن طريق الانتخابات ، ولكنهم فشلوا في انجاح مرشحيهم، وانهم وجدوا ان الطريق الطبيعي للاستيلاء على الحكم بالقوة هو الزحف الى مقاعد الوزارة كا فعل موسوليني عندما زحف الى روما في موكب من انصاره ، واستولى على حكومة ايطاليا، وكان الموعد الذي حدده الاخوان للاستيلاء على حكم مصر هو يوم من أيام اكتوبر عام 1949 خلال اجراء الانتخابات القادمة..
وقد بدأ الاستعداد لهذا اليوم بجمع السلاح، واختيار انصار معينين يحتلون مراكز صغيرة في كل مرفق من المرافق العامة كمصلحة السكك ا لحديدية، والتلفونات والمياه، وشركات النقل، ودور الحكومة والمصانع الاهلية
" ووضعت الخطط على الورق ، وبلغ من دقة الخطط ان اعدت رسوم لاسلاك التلفونات " الكابلات " الممتدة تحت الارض والتى توصل الى تليفونات بعض المراكز الهامة.
يعترف الاخوان المسلمون بما حدث لهم من ارهاب وتعذيب واعتقالات ومصادرات ومحاكم تفتيش في عصر* ديمقراطية ماقبل ثورة يوليو.. ولكنهم الآن ينسون كل ذلك ويذكرون حقا، وباطلا ما حدث خلال الثورة .. ولعل هذا التناسى لايكون عن عمد .
بعد قرار الحل بعشرين يوما بعشرين يوما بالضبط وفي يوم 28 ديسمبر كان محمود فهمي النقراشي يتجه الى المصعد الذي يوصله الى مكتبه في وزارة الداخلية ، عندما اطلق عليه طالب يرتدي ملابس ضباط البوليس ثلاث رصاصات في ظهره .. اصابته وقضت على حياته ومن الغريب ان البوليس السياسي كان قد طلب اعتقال هذا الطالب عبد الحميد أحمد حسين ضمن من تقرر اعتقالهم من شباب الجماعة ولكن النقراشي باشا رفض ، على حد شهادة عبد الرحمن الرافعي ، لأن والد الطالب كان موظفا بوزارة الداخلية، ومات فقيرا فقرر النقراشي تعليم ابنه بالمجان .. وكان هو الذي قتله !!
" وشيع انصار الحكومة جثمان رئيس الوزراء هاتفين الموت لحسن البنا " و لم تنته موجة الارهاب عند هذا الحد فقد حاولوا نسف حكومة باب الخلق ، بهدف نسف مكتب النائب العام ومافيه من وثائق واوراق تدين اعضاء الجماعة وبعدها حاولوا قتل ابراهيم عبد الهادي باشا رئيس الوزراء الذي خلف النقراشي، فاستأجروا منزلاً بمصر القديمة على الطريق الواصل الى المعادي حيث يسكن الباشا .. وعندها مرت سيارة حامد جوده رئيس مجلس النواب ظنوها سيارة رئيس الوزراء، فهاجموها بالقنابل والرصاص من مدفع رشاش .. ولكن السائق استطاع ان يسرع فتفادى اصابة حامد جودة وان كانت أصابت القنابل احد المواطنين تصادف مروره ، وقضت على حياته ....

بداية التعذيب

هكذ ا بدأ الاخوان المسلمون- قبل الثورة- بالارهاب الذي امتد اليهم بعد ذلك .. ففي تلك السنوات تم اعتقالهم .. وفصل 150 موظفا من الاخوان المسلمين ، وشرد من القاهرة وحدها الى الوجه القبلى 500 موظف نقلوا فجاة .. وفصلت حكومة ابراهيم الهادي أكثر من الف طالب من الجامعات والمدارس الثانوية لأنهم ينتمون الى جماعة الاخوان المسلمين ..
واعتقلت حكومة ابراهيم عبد الهادي اربعة آلاف من أعضاء الجماعة .. وكانت قد دبرت اغتيال المرشد العام المرحوم الشيخ حسن البنا ردا على اغتيال محمود فهمي النقراشي .. وقد ثبت أن الاميرالاي محمود عبد المجيد مدير المباحث الجنائية هو الذي دبر هذا الاغتيال ..

الدين والوطن

جاء حزب الوفد الى الحكم بعد أن حصل على الاغليية في الانتخابات التي أجريت في 30 يناير 1950 ضد رغبة الملك الذي كان يخشى نفوذ الوفد وسيطرته ، وأصبح مصطفى النحاس رئيسا للوزارة.. وبمجي الوفد الى الحكم سقط الامر العسكري بحل الجماعة وعاد الاعضاء ليواجهوا أول مشكلة وهي اختيار المرشد العام الجديد.. وتقول جريدة اللواء الجديد " أن مزراحي باشا محامي الخاصة الملكية كان له دور في تحسين العلاقات بين الملك والاخوان ، وأن الصحف البريطانية أظهرت ترحيبا شديداً بتعيين المستشار حسن الهضيبي مرشدا عاما للاخوان . وكان الملك يؤيد انتخاب الهضيبى مرشدا عاما.. فهو متزوج من شقيقة مراد حسن ناظر الخاصة الملكية كا أنه وطيد الصلة ببعض العائلات الكبيرة الثرية المقربة من الملك اذ تربطه بها علاقات عائلية وشخصية. وقد ارسل الملك الى الهضيبي احدى السيارات الملكية ليحضر فيها لمقابلته بصحبة بعض زعماء الجماعة. وتكررت زيارات المرشد العام للملك وقد صرح بعد احداها بأنها " زيارات نبيلة لملك نبيل " وعندما سارت المظاهرات في مصر كلها تهتف ضد الملك وحافظ عفيفي عقب تعيينه رئيسا للديوان الملكي نشرت مجلة الدعوة التي كان يصدرها! صالح عشماوي هجوما على رئيس الديوان الجديد ووجدت وكالات الانباء في الموقف الجديد للجماعة طعاما شهيا فسارعت للابراق به ولكن عبد الحكيم عابدين سكرتير الجماعة أسرع باصدار بيان يقرر فيه " ان مجلة الدعوة لا تصدر عن المركز العام للاخوان المسلمين، ولا تنطق بلسانه، ولا تمثل سياسته، وانها صحيفة شخصية تعبر عن آراء صاحبها ، ولا تتقيد دعوة الاخوان بما نشر فيها" .
وبعد الغاء معاهدة 1936 في 18 كتوبر 1951 واعلان الكفاح المسلح ضد الانجليز فى القناة قال المرشد العام لمندوب جريدة الجمهور المصري - 15 اكتوبر 1951 : وهل تظن ان أعمال العنف تخرج الانجليز من البلاد ، ان واجب الحكومة اليوم أن تفعل ما يفعله الاخوان ، من تربية الشعب واعداده، وذلك هو الطريق لاخراج الانجليز وخطب المرشد العام حسن الهضيبي في شباب الاخوان قائلا اذهبوا واعكفوا على تلاوة القرآن الكريم .. وقد رد عليه خالد محمد خالد في روز اليوسف تحت عنوان " ابشر بطول سلامة يا جورج " - 30 اكتوبر 1951 - قائلا : الاخوان المسلمون كانوا أملا من امالنا لم يتحركوا ، ولم يقذفوا في سبيل الوطن بحجر ولا طوبة، وحين وقف مرشدهم الفاضل يخطب منذ أيام في عشرة آلاف شاب قال لهم : اذهبوا واعكفوا على تلاوة القرآن الكريم.. وسمعت مصر المسكينة هذا التوجيه ، فدقت صدرها بيدها وصاحت : آه يا كبدي ..
أفي مثل هذه الايام يدعى الشباب للعكوف على تلاوة القرآن الكريم ، ومرشد الاخوان يعلم ، أو لايعلم أن رسول الله وخيار أصحابه معه تركوا صلاة الظهر والعصر من أجل معركة ويعلم - أو يجب أن يعلم أن رسول الله نظر الى اصحابه في سفره فإذا بعضهم راقد ، وقد أعياه الصوم ، وبعضهم مفطر قام ينصب الخيام فابتسم اليهم ابتسامة حانية راضية وقال : ذهب المفطرون اليوم بالأجر كله .
فلقد وجد الوطن في التاريخ قبل ان يوجد الدين وكل ولاء للدين لا يسبقه ولاء للوطن فهو ولاء زائف ليس من روح الله ... والوطن وعاء الدين وسناده ، ولن تجدوا ديننا عزيزاً مهيباً الا اذا كان في وطن عزيز مهيب ، واذا لم تبادروا الى طرد الانكليز فلن تجدوا المصاحف التي تتلون فيها كلام ربكم .. أتسألون لماذا ؟ لأن الانجليز سيجمعونها ويتمخطون فيها كما حدث في ثورة فلسطين سنة 1937 ، واذا حسبتموني مبالغا ، فراجعوا الكتاب المصور الذي اصدره المركز العام عن تلك الثورات لتروا صورة الضباط الانجليز وهم يدوسون المصاحف ويتمخطون في أوراقها .. ان في مصر قوى شعبية تستطيع رغم ظروفها أن تردم القناة بجثث الانجليز ، ولكن هذه القوى محتكرة ، تحتكرها الهيئات والجماعات لصالح من ؟ والى متى ؟
وكنب احسان عبد القدوس " روز اليوسف 27 نوفمبر 1951 " تحت عنوان : الاخوان .. الى أين .. وكيف ، ينعى عليهم عدم سشاركتهم في معركة القناة ويقول ان هذه ايام الامتحان الاول للاخوان عقب محنتهم فإما أن يكونوا اقوياء بايمانهم واما فقدتهم مصروفي نفس العدد تشير المجلة الى مقابلة ملكية بين الهضيبى والملك وتقول انها " كانت مفاجاة سارة كريمة، ويعتبر الهضيبي أول رجل من رجال الاخوان يتشرف بالمقابلة الملكية وتعلق المجلة بأن المقابلة قد أثارت اهتنمام كثير من الدوائر والمعروف أن الهضيبي يعتبر ان العدو الاول دائماً هو الشيوعية ".
وقد اجتمع لفيف من شباب الاخوان واتخذوا قرارات تقول بأن العودة الى المفاوضات جريمة وتطالب بتحريم التعاون مع الانجليز وبالغاء القوانين المقيدة للحريات. وبقطع العلاقات مع بريطانيا ، وقال المرشد العام لجريدة المصري 26 اكتوبر 1951 تعليقا على هذه القرارات بأنه لا قيمة لقرارات تصدر من غير المركز العام للاخوان المسلمين .

الملك قال لا :

وهناك واقعة ثانية تفجرت في الايام الاولى للثورة . عندما نشرت جريدة المصرى انه كان قد تم الاتفاق بين الاخوان المسلمين والوفد على ان تشترك كتائب الاخوان مع الوفد في معركة القناة وان حكومة الوفد سوف تسلم الاخوان 2000 بندقية و 50 مدفعا ومليون طلقة وحدد يوم 26 يناير للتسليم ولكن فاروق حدد يوم 26 يناير للتخلص من حكومة الوفد قبل توزيع هذه الاسلحة .
ونشرت حديثا للمرشد العام للاخوان ذكرت فيه انه صرح لمندوبها بان الملك طلب منه عدم اشتراك الاخوان المسلمين في حركة التحرير في القناة وقد ادلى فضيلة المرشد بتصريح لجريدة الاخبار- 24 اغسطس 1952- بعد الثورة يكذب فيه هذه الواقعة ويقول :
ان ما نشره المصري من انه تم الاتفاق بين الاخوان والوفد على عقد ميثاق بينهما داخل الحكم وخارجه غير صحيح اطلاقا بل لم يحدث أي تفكيرمن جانبنا في هذا الشأن .
اما في شأن ما قيل من استعداد الحكومة الوفدية لاعطائنا أسلحة ، فقد استمرت المفاوضات مدة طويلة بغير ان يعطونا سلاحا وبعد ذلك طلب الاستاذ فؤاد سراج الدين مقابلتي للاتفاق على سياسة موحدة بيننا وبينهم، وكان ذلك ايضا قبك ان نتسلم منهم بندقية واحدة او رصاصة واحدة ولكن رفضت ان اجتمع بالاستاذ سراج الدين . فانقطعت المفاوضات.. وكان ذلك قبل يوم 25 يناير بزمن غيرقصير .
وفي يوم 25 يناير قال لي الحاج حلمي المنياوي أن الوفد سلمه مدفع برن واحد، وقال انهم وعدوه بان يسلموه في اليوم التالي 26 يناير- عشرين او خمسة وعشرين مدفعا وسألني هل يتسلم المدافع أم لا.
فقلت له خذ منهم او من غيرهم كل ما تستطيع من السلاح مادام التسليم غير مشروط بأي شرط . وفي صباح اليوم التالي 26 يناير اعتذر الاستاذ البديني عن تسليم السلاح بحجة الحوادث وبذلك يكون كل ما تسلمناه من حكومة الوفد.. هو مدفع واحد..
اما ما ذكرته جريدة المصري على لسانى من حديث جرى بيني وبين الملك السابق من انه قال لي انه خائف من حركة التحرير في القنال وإنه قال " انا خايف على البلد من اللي بيعملوه المصريين في الاسماعيلية والسويس . واحب الا يشترك الاخوان معهم في هذه الاعمال وانا عاوز الاخوان ما يشتركوش فيها، والحركة دي هاتجر على البلد مصايب "..
كل هذه العبارة مصنوعة ومكذوبة لانه لم يدر بيني وبين الملك السابق في مقابلتي معه اي حديث عن حركة التحرير، ولقد اقحمت على حديثى المنشور في المصري زيادات وحذفت منه عبارات اخلت بالمعنى .

- يتبع -

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية