Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

عبدالإله بلقزيز
[ عبدالإله بلقزيز ]

·المفارقة التي على المعارضات العربية رفعها - عبد الإله بلقزيز
·تصريحات الخطيب وفرص التسوية في سوريا - عبدالإله بلقزيز
· أخطار الطائفية في العراق - عبد الاله بلقزيز
·إنجازات ومكتسبات - عبد الإله بلقزيز
·تصاب الأمة بمصاب مسيحييها د. عبد الاله بلقزيز
·مهاوي الحل العسكري في سوريا - عبدالإله بلقزيز
·صراع المصالح والتسويات في سوريا - عبد الإله بلقزيز
·الثورات العربية بين شعوريْن - عبد الإله بلقزيز
·الثورات العربية ونظيراتها المعاصرة - عبدالإله بلقزيز

تم استعراض
48698052
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: سامي احمد زعرور
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 228

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
لأنها قضية فلسطينية ولم تصل لتعود عربية د.عبدالغني الماني
Contributed by زائر on 17-3-1430 هـ
Topic: د.عبد الغني الماني

 


كلمات متقاطعة والمعذرة سلفا والمعذرة مرة أخرى ...




أرجو من الأخ المعطاء ومن والاخوة جميعا  أن يتسع صدورهم ...

 لوجهة النظر التي سمعتها تدور في الدائرة الضيقة الضيقة الضيقة التي فاوضت والتي وصلت بعد ان حظيت المفاوضات الى مفاوضات .. ومفاوضات ...

وبما ان الوضع الفلسطيني و العربي والدولي سوف لن يأتي بأي حـــل ....

ولا مخرج لنا كما يقولون الا للحل الذي يسمونه الحل التاريخي ...

الذي اسميناه منذ فترة بالقديم الجديد الا وهو الدولة الواحدة أي أن يعيش أهلنا تحت الاحتلال كما هو حاصل مع أهلنا عرب فلسطين ... ولذلك وجدنا أن كثيرا من الذين يكتبون في الفترة الأخيرة يتناولون هذا الموضوع وكل على طريقته حسب قصر وطول خيطه المربوط بالعصفور ...

ولكن المسألــة تعقيداتها فيما يلي 

القدس و الضفة الغربية مدن وقرى بأغلبتها السكانية كانت ومازالت تعيش بهما بالاضافة الى ماهو من النسبة القليلة من أهلنا الذين يعيشون في مخيمات الضفة .

ومن هنا تكمن قــوة سلطة فتح وسلطة الدولــة الأردنية وضعف سلطة حماس ..

قطاع غـــزه مدنا وقرى أقليتها السكانية كانت وما زالت تعيش في القطاع بالاضافة الى ماهو النسبة الكبيرة من أهلنا الذين يعيشون في مخيمات القطاع ... ومن هنا تكمن قـــوة سلطة حماس وضعف سلطة فتح ...ومصر النظام لا تريد أن يكون لها سلطة على القطاع لأنها تعرف أن القطاع وضعه ليس بالامر سهل هضمه ...

هذا اذا أضفنا أن أهلنا الذين يعيشون في المخيمات كانوا العمود الفقري لسلطة فتـــح ..

والعفو فالعودة لذكريات التاريخ ...ففيها منفعة لنستطيع مقارنة الأوضاع والكيفية التي يتم فيها التكرار أيضا ..

ومما تجدر الاشارة اليه أن اعلان الاستقلال عام ١٩٨٨ الذي اعترف باسرائيل بشكل مجاني وقد ناقشنا ذلك معهم في حينه بمدينة طرابلس يوم أرادوا أن تكون مشاركتنا علي شكل  عضو لجنـة تنفيذية وخمسة أعضاء مجلس وطني .. لنكون من المشاركين في يوم اعلان الاستقلال ...

وكان موقفنا واضح في حينها أن ذلك ضرب من الوهـــم للنتائج التي كانوا يعتقدونها ... وها نحن نعيش نتائج ذلك الوهم بعد عشرين سنة ... وكان رأينا ذاهبون الي الحج والناس راجعين ...


ومما تجدر الاشارة اليه أن سلطة فتح وصلت الى ما وصلت اليه من قـوة لأنها كان شعارها تحرير الأرض التي احتلت عام ١٩٤٨ وتضاعفت قوتها عندما طرحت بعد عام ١٩٦٧ تحرير كامل التراب ...

ولكن ويجب أن نلاحظ أن الخلايا الأولى لحركـة حماس انطلقت من غزة وعبرت عن نفسها بشكل تنظيمي مع انتفاضة أطفال الحجارة اذ أن انتفاضة أطفال الحجارة كانت أحد تعبيرات رفض الاعتراف الذي تـــم بعد استشهاد أبوجهاد ...وقيادة انتفاضة الحجارة لم تصرح بعد عما جرى وبقي طي النسيان ...

وما يحدث في غـــزة ...ما هو الا استمرار بشكل آخـــر لما كان مستهدفا من انتفاضة أطفال الحجارة ...

فانتفاضة أطفال الحجارة ما أكثر من يعتقد بأنها كانت انتفاضة أطفال لم يكن تقودها خلفية استراتيجة وانني من الذين يشهد علما أنها كانت مبرمجة الأهداف ولكن كانت القوى في تللك المرحلة هي نفس القوى في هذه المرحلة وان اختلفت الأسماء ..

واجهضت   الانتفاضة  ..

وبالمناسبة لما يجري مع ايران وسوريا وحماس والجهاد والقيادة العامـة الخ الآن كان مستهدفا في تطوير انتفاضة أطفال الحجارة الى عصيان مدني قبل نهاية عام ١٩٨٨ والكفاح المسلح عام ١٩٨٩ في الوطن المحتل ... ولكن على نحو عربي ولم تكن ايران في الحسبان  ولكن عصفت الرياح بما لا تشتهي السفن ..

فبالنسبة لى ان ما يجري هو عبارة عن نسخــة كان يراد لها أن تتم ببعض العرب والمقاومة ،،، ولكنها ....  تتم الان ببعض العرب والمقاومة ولكن مـــع ايران ...

وان عدت أو عدتم لما أكتبه في بعض الأحيان تجدونني أجنح في بعض الأحيان لتذكر تلك المرحلة ببعض الكلمات بين السطور ...

أما غير ذلك فسوف يكون فيما أدونه حول تاريخ المقاومـــة في فلسطين منذ ١٨٧٨ عندما قام روتشيلد بدعم بناء أحد المستوطنات في الوطن المحتل المغتصب ... 


وبعد عشرين عاما وبقيت المفاوضات مفاوضات ....

وبقي الاحتلال احتلال ولكن الطين زاد بلة بتهويد القدس والمزيد من المستوطنات والحصار والمحرقة .....الخ الخ الخ ...

فهل سيعودون مـــرة أخــرى  لنقطــة الصفر كالعادة ...

ومما يذكـــر وللتاريخ وأرجو ان  لا يساء فهم  ما سنتناوله  بشكل أخوي ...

.. فقيادة فتح التاريخية بأغلبيتها العظمئ كانت من قطاع غزة ولا داعي لاستعراض الأسماء ...خاصة وأن فتح انطلقت تنظيميا قبل نهايات الستينات من القرن الماضى وبدعم من قطر والكويت والسعودية .. ولم يكن لها تنظيم يذكر في القدس أو الضفة ...بينما كانت في أشد عنفوانها في غزة حتى قبل عام ١٩٦٧ وفي كل مخيمات الشتات ومن ثم بعد عام ١٩٦٧ ومن ثم بعد حصار بيروت عام ١٩٨٢الذي تعاظم بالطريقة التي أدراها المرحوم أبوجهاد بانتفاضة أطفال الحجارة وما يسمى الان بصقور فتح أو الجيل الثاني من فتح في القدس والضفة والقطاع ...وكما هو معروف أن المرحوم الشيخ أحمد عزام الذي اغتيل في افغانستان كان مقاتلا في صفوف العاصفة .. والمرحوم الشيخ أحمد ياسين كان عضوا في فتح أيضا ... 

والتدوال في قيادة المقاومـة سيبقى قائمــــا طالما أن الأرض المحتلة ....

ونحن كناصريين عجزنــــا أن نكون جزءا من المقاومـة المسلحة لأسباب سنأتي علي ذكرها في يوم من الأيام فتناولها هذه الأيام ليس له ما يبرره ... ولكن سيكون للتاريخ ...

فالسلطة تنبع من أصحاب المصلحة في التغيير من جهة ...والامكانات المتنوعة ...

وفي هذا السياق أصبح من الذي يذكر  للجميع أن حـــزب الله استطاع أن ينفذ كثيرا من توجهات قيادات كانت تقاتل بشجاعة في الجنوب أيام ما كان يسمى أرض فتــــح ...وقد عشت كثيرا من حوارت جــرت عام ١٩٨٣ ...١٩٨٤ ...في البقاع ودربل وغزة البقاع وووو.... 

ولكن بقي الحال ...العين بصيرة واليد قصيرة ....فقد كان أقل ما نستطيع فعله هو حماية اخوتنا في التنظيم الشعبي الناصري في صيدا يوم كان المرحوم الشهيد الغالي مصطفى أبو معروف ...ويوم ما كان العزم في النزول الي مخيم المية مية والرشيدية وصيدا وصور ... وعلى ما اعتقد كفاية ...

فالمآسي تتكرر بدون أن نتعلم منها على ما يبدوا ... لأنه على ما نعتقد بــه آن العلم مفتقد ....

ينظرون الى السلطة في حال الواقع 

بأن من يملكها   ولوحـــــــده  أقدر وأقوى الخ من غيره على تحقيق الأهداف 

وكانت هكذا منذ مطلع القرن العشرين وحتى يومنا هذه وان تغيرت الاسماء والتنظيمات ..

والله اعلم ماهو قادم أيضا...

   



   


 

 




 



 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول د.عبد الغني الماني
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن د.عبد الغني الماني:
ما الجديـــد ؟ د.عبدالغني الماني


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: لأنها قضية فلسطينية ولم تصل لتعود عربية د.عبدالغني الماني (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 16-1-1431 هـ
تصحيح   عبد الله عزام  وليس أحمد 


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية