Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 37
الأعضاء: 0
المجموع: 37

Who is Online
يوجد حاليا, 37 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

فؤاد الركابي
[ فؤاد الركابي ]

· كي لا ننسى الشهيد فؤاد الركابي .. الذي واجه الموت واقفاً على رجليه
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..10 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..9 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..8 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..7 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..6 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..5 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..3 - فؤاد الركابي
·الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..2 - فؤاد الركابي

تم استعراض
51360540
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
حق المقاومة في القرارات الدولية .....................فتحي بالحاج
Contributed by زائر on 30-4-1430 هـ
Topic: فتحي بلحاج



(1)

بالرغم من النصوص الدولية والمواثيق الإنسانية العديدة التي تنصص على حق المقاومة في درء العدوان فإننا في عصر القطب الواحد وعصر الأمركة وهيمنة النمط الواحد في حاجة إلى التذكير بهذا الحق الذي بدأت حكوماتنا تتناساه والبعض من المثقفين العرب يغيبونه من الأدبيات السياسية والثقافية. تكشف هذه الوضعية الخطيرة عن حالة التقهقر التي تمر بها قوى التحرر العالمية فاسحة المجال لقوى الهيمنة والقوى الاستعمارية إلى استرجاع مواقع كانت خسرتها في صراعها مع حركات التحرر الوطني والقوى الديمقراطية والتقدمية في العالم. وتسعى قوى الاستعمار وحلفائها في الداخل من خلال ملتقيات إقليمية ودولية إلى الالتفاف على هذا الحق لوأده انتقاما لهزيمتها النكراء في بداية الستينات والسبعينات‘ لتسترجع دورها الطبيعي في استعباد الشعوب وامتصاص خيراتها.

وفي وطننا العربي الحزين يعيد مثقفي الهزيمة وتابعيها كتابة تاريخ حركة التحرر الوطني العربية والعالمية وتشويهها وتقديم قراءات تتماشى والنزعة الاستعمارية الجديدة. فبعد أن نجحت في إلغاء القرار الأممي الذي يصنف الحركة الصهيونية حركة عنصرية، فهاهي تسعى جاهدة للالتفاف على حق مقاومة العدوان المشروع ووصمه بالإرهاب. فبعد التقدم الإنساني الهائل الذي اعترفت فيه الإنسانية بأنه "... لكل شعب الحق في الوجود ولكل شعب حق مطلق وثابت في تقرير مصيره.. وأنه من حق الشعوب المستعمرة المقهورة في أن تحرر نفسها من أغلال السيطرة واللجوء إلى كافة الوسائل التي يعترف بها المجتمع".. تحاول الهيمنة الأمريكية أن تدفع المجتمع الدولي للانتكاس على هذا الحق وعن هذه القيم النبيلة لتعود بنا إلى حقبة سوداء ومظلمة، من خلال تطويقها بالعديد من الاتفاقات الثنائية والإقليمية لإفقاد حق المقاومة من مضامينها الحقيقية، مستعملة آلة ضخمة من الإعلام على قلب الحقائق وتزوير المعطيات بتقديم "النضال" على أنه «إرهاب"، والمقاومين" إلى "جماعات متطرفة"، يسانده في ذلك أنظمة غربية لم تتخلص من "روح الاستعمار"، وأخرى عربية مستكينة وقابلة للإذلال. إن أغلب الدول العربية المسكينة المغلوبة على أمرها الفاقدة لإرادتها وحريتها اليوم، تتبرأ من دعم المقاومة وتتبنى القاموس الأمريكي الذي يصم المقاومة العربية بالإرهاب ويمكن أن نقول أن أغلب الدويلات العربية تسعى كل يوم وبخطى حثيثة للامتثال للسيد الأمريكي بحثا عن شهادة في حسن السلوك، متبرئة من أي دعم للمقاومة في فلسطين والعراق وفي الصومال وتسارع في تسليم قوى الهيمنة ما لديها من معلومات تخص الذين يدافعون على حق المقاومة. إن هذا الوضع العربي غير طبيعي لأمة ساهمت في بناء حضارة إنسانية ترتكز على احترام الإنسان، والدفاع عن العزة والكرامة الإنسانية. إن هذا التراث، الانتصار لحرية الإنسان وهو عصب النسيج الاجتماعي والهيكل الأساسي للشخصية العربية لا يمكن أن يدع الهزيمة تمر واليأس يتسرب إلى النفوس والى القلوب فإرادة الحياة أقوى من أبواق اليأس والقنوط. إن في أحشاء هذه الأمة طاقة من العطاء والتضحية والتمسك بالكرامة الإنسانية، تستلهم منها قوى الحياة العربية نفسا جديدا حتى تستكمل الأمة العربية دورها الحضاري الإنساني. لذلك فإن مصير حملات التشهير والتشويه التي تقاد ضد إرادة المقاومة في الأرض العربية المحتلة ومحاولات الطابور الخامس نعتها بالإرهاب، سيكون مصيرها الفشل.

(2)

المقاومة لا تأتي اعتباط بل تأتي كرد فعل لاعتداء وقع فهي عملية دفاع عن الوجود ورد لعدوان خارجي فهي حق بديهي من أجل حياة حرة كريمة ووطن حر. ".. حق الشعوب في المقاومة.. يعني ببساطة حق الإنسان في الوجود.. وهو حق فطري يولد مع صراخ الطفل وهو يقاوم خروجه إلى الدنيا.. حق النضال لا يحتاج إلى أديان سماوية ولا قوانين وضعية تدلل على مشروعيته.. ألم تر كيف تتصرف "القطة" عندما تقترب من أطفالها.. والأسد من شبله في عرينه.. والكلب من جروه في حفرته...، المقاومة حركة عفوية تأتي رد فعل على محاولة اعتداء أو إيذاء، هو عمل لدرء الخطر. هي حركة في مواجهة عدوان وهي حركة لا نستطيع إيقافها إن أردنا، وحتى المعتدى عليه لا يستطيع منع رد فعله الطبيعي وإن فعل يكون لدرء خطر أكثر وطأة، والشروع الفوري في التفكير في كيفية الرد على العدوان.. قد ينجح العدوان في دفع البشر إلى كبح رد فعلهم تحت وقع الترهيب والتخويف لكن هذا الكبح لا يعدو أن يكون مؤقتا. إنهم لا يفعلون إلا كمن يحبس البخار في المرجل الذي ينتهي إلى الانفجار الشديد."

إن المقاومة بصورة عامة ومن وجهة نظر سياسية وقانونية هي: "عمليات قتالية مسلحة ينهض بها مقاتلون من غير أفراد القوات المسلحة النظامية، دفاعاً عن وطنهم ضد قوى أجنبية غازية أو محتلة وسواء أكان المقاومون منظمين وخاضعين لقيادة مركزية أم على شكل مبادرات شعبية، وسواء أكان نشاطهم العسكري قاصراً على الإقليم المحتل أم تعدّاه إلى ملاحقة المعتدي خارج الإقليم".[1] إن حركات المقاومة في الأقاليم الخاضعة للهيمنة الأجنبية تمثل إرادة شعوبها التواقة للحرية والاستقلال وهي تعبر عن قضاياها العادلة ورغبتها في التحرر.. إن العنف فرضته القوى البادئة بالعدوان فحركات المقاومة والتحرر الوطني تمثل إرادة الشعوب التي تدافع من أجل قضية عادلة وهي الحرية والاستقلال، وتلجأ إلى السلاح والعنف كوسيلة بغية الوصول إلى أهدافها الإستراتيجية والبعيدة، كردّ فعل لا بديل له على العنف الأكبر والإذلال الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد الشعوب المحتلة.

(3)

مهما يقال عن هيئة الأمم المتحدة وعن ظروف نشأتها وعن بعض القرارات الظالمة بحق العرب، فان فيها مواد لا يمكن الاستهانة بها بل يمكن الاستفادة منها على كسب تعاطف دولي، وعلى كسب المعركة الإعلامية مع القوى المعادية، وان كنت من الذين يرون أن عملية الاستفادة مرهونة أو يجب أن تكون مدعومة بفعل على الأرض يسعى إلى تغيير ميزان القوى وإلا فإنها تبقى مجرد تمارين ذهنية لا تضيف كثيرا. لقد نصت العديد من القواعد والقوانين والقرارات على حق مقاومة العدوان كحق طبيعي. وأصدرت الأمم المتحدة العديد من القرارات والتوصيات التي تشرع حق مقاومة العدوان بكل الأساليب بما فيها الكفاح المسلح.

ـ ففي الميثاق ذاته الصادر عام 1945 وخاصة في مادته الخامسة والعشرون يشير إنماء العلاقات الودية بين الدول على أساس المبدأ الذي يقضي بأن الشعوب متساوية.

ـ تنص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة على شرعية حق المقاومة للشعوب من أجل الدفاع عن نفسها ذا داهمها العدو بقصد احتلالها ".. ليس في هذا الميثاق ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعي للدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء "الأمم المتحدة..." [2] "

ـ قرار رقم (1514) في 14ـ12ـ لسنة 1960 الخاصة بمنح البلدان والشعوب المُستعمَرة استقلالها، والتي اشتَهرت فيما بعد بقرار "تصفية الاستعمار". الذي جاء تطبيقًا لمبادئ حقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير مصيرها، وقد جاء فيه: "إن إخضاع الشعب للاستعباد الأجنبي والسيطرة الأجنبية والاستغلال الأجنبي يشكل إنكارًا لحقوق الإنسان الأساسية، ويناقض ميثاق الأمم المتحدة، ويعرض السلام والتعاون الدوليين للخطر، وإن كل محاولة تستهدف جزئيًا أو كليًا تقويض الوحدة الوطنية والسلامة الإقليمية لقطر ما، تتعارض مع مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها.."

ـ القرار رقم 637 بتاريخ 16/12/1970، الذي اعتبرت فيه الأمم المتحدة حق الشعوب في تقرير مصيرها شرطا أساسيا للتمتع بسائر الحقوق والحريات الأخرى، وقد جاءت الاتفاقيتان الدوليتان (الاتفاقية الدولية لحقوق المدنية والسياسية، والاتفاقية الدولية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الثقافية) لتدعما هذا الموقف.

ـ القرار رقم 3101 الصادر في 12/12/1972 في الدورة الثامنة والعشرين. للتأكيد على حق الشعوب الخاضعة له بالتحرر منه بكافة الوسائل.

ـ القرار رقم (3103) لسنة 1973 بشأن المبادئ المتعلقة بالمركز القانوني للمقاتلين الذين يكافحون ضد السيطرة الاستعمارية والاحتلال الأجنبي والنظم العنصرية، لا بإضفاء المشروعية على عملهم فحسب، وإنما بشمول هؤلاء المقاتلين أيضاً بقواعد القانون الدولي المعمول به في النزاعات المسلحة مثل اتفاقيات جنيف لعام 1949 الخاصة بجرحى الحرب وأسراهم، وحماية المدنيين. وقد نص هذا القرار على أن نضال الشعوب في سبيل حقه في تقرير المصير والاستقلال هو نضال شرعي يتفق تمامًا مع مبادئ القانون الدولي، وأن أية محاولة لقمع الكفاح المسلح هي مخالفة لميثاق الأمم المتحدة ولإعلان مبادئ القانون الدولي وللإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وأن المحاربين المناضلين الذين يقعون في الأسر يجب أن يعاملوا كأسرى حرب وفق أحكام اتفاقية جنيف المتعلقة بأسرى الحرب.

ـ أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1974 بالقرار رقم 3214 حول تعريف العدوان حق الشعوب في النضال بجميع الأشكال بما فيها الكفاح المسلح من اجل نيل الحرية والاستقلال وحق تقرير المصير، وبالتالي أجازت حق جميع الشعوب في العالم في المقاومة المسلحة للاحتلال في سبيل تحررها من الاحتلال، وذهب إلى "أن أي محاولة لقمع الكفاح المسلح ضد السيطرة الاستعمارية والأجنبية والأنظمة العنصرية هي مخالفة لميثاق الأمم المتحدة ولإعلان مبادئ القانون الدولي الخاصة بالعلاقات الدولية والتعاون بين الدول، وللإعلان العالمي لحقوق الإنسان"

ـ وقد أكدت لجنة حقوق الإنسان، مرارا، شرعية القتال ضد الاحتلال بكل الوسائل المتاحة ضمنها الصراع المسلح (القرار رقم 3 (35) في 21/2/1979 والقرار رقم 1989/19 في 6/3/1989). وقرار الجمعية العامة 37/43 تبنى بشكل جلي في 3/12/1982 "يعيد التأكيد على شرعية نضال الشعوب من اجل الاستقلال ووحدة الأراضي والتحرير من الهيمنة الاستعمارية والأجنبية والاحتلال الأجنبي بكل الوسائل المتاحة بضمنها الصراع المسلح... "

ـ اللجنة الخاصة بموضوع الإرهاب التي شكلتها الأمم المتحدة في عام 1989 حددت الأسباب التي تؤدي إلى اندلاع العنف (الإرهاب) السياسية والاقتصادية والاجتماعية وأوردت منها: ‏ الاستعمار والتشبث بالسيطرة الاستعمارية‏، احتلال أراضي الغير والهيمنة على الشعوب، العنصرية والتمييز العنصري والفصل العنصري، إنكار حق الشعوب والأمم في تقرير المصير، حروب الإبادة والعدوان واستخدام القوة وانتهاك السيادة والاستقلال والوحدة الإقليمية للدول، استخدام الإرهاب للسيطرة على الشعوب وإجبار السكان على النزوح، الاضطهاد الديني وإثارة الفتن الطائفية وإشعال الحروب الأهلية، الاستبداد والظلم والقهر وكبت الحريات وانتهاك الحقوق. ‏

ـ المادة 1 (4) من (البروتوكول الإضافي الأول لمعاهدات جنيف ) لعام 1977 تعتبر إن النضال من اجل تقرير المصير كحالات نزاع مسلح دولي

ـ "إعلان جنيف حول الإرهاب" ينص على " كما أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة مرارا، فإن الشعوب التي تقاتل ضد الهيمنة الاستعمارية والاحتلال الأجنبي وضد النظم العنصرية في ممارسة حقهم في تقرير المصير لديهم الحق في استخدام القوة من اجل تحقيق أهدافهم داخل إطار القانون الدولي الإنساني . ومثل هذه الاستخدامات الشرعية للقوة يجب عدم خلطها بأفعال الإرهاب الدولي " في ممارسة حق تقرير المصير، للشعوب الواقعة تحت الهيمنة الاستعمارية والأجنبية الحق في «النضال.. والسعي للحصول على الدعم بما يتوافق مع مبادئ الميثاق" وبما يتفق مع (إعلان مبادئ القانون الدولي المتعلقة بالعلاقات الودية و التعاون بين الدول) "

ـ قرار الجمعية العامة 2625 ويشير إعلان مبادئ القانون الدولي المتعلقة بالعلاقات الودية والتعاون بين الدول وإلى المبدأ الذي يقول "تمتنع الدول في علاقاتها الدولية من التهديد أو استخدام القوة ضد وحدة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأي دولة، أو بأي شكل يتعارض مع أهداف الأمم المتحدة."

القانون الدولي يعطى حق المقاومة المسلحة للشعوب التي احتلت أرضها، ولا يحق لأي فرد أيا كان أن يتنازل عن هذا الحق حتى لو كان رئيس حكومة أو رئيس دولة؛ لأن هذا الحق يعد من حقوق الإنسان الطبيعية التي كفلتها الوثيقة الدولية لحقوق الإنسان والصادرة عام 1966 والتي تتضمن العهد الدولي للحقوق المدنية، والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية، والذي يجعل حق الشعوب في مقاومة المستعمر وتقرير المصير ومواصلة الكفاح المسلح بكل النواحي حق مقرر للشعوب". إن اعتراف الأمم المتحدة بشرعية مقاومة الشعوب تحت الهيمنة الاستعمارية والأجنبية أو الاحتلال تتفق مع الحظر العام لاستخدام القوة المتضمنة في ميثاق الأمم المتحدة بسبب إن الدولة التي تخضع شعبا بالقوة لهيمنة استعمارية او أجنبية تقترف فعلا لا شرعيا حسب تعريف القانون الدولي، ويمكن للشعب المقهور وفي ممارسة حق أصيل في الدفاع عن النفس، القتال من اجل الدفاع ونيل حقه في تقرير المصير ."

إن الاعتراف العالمي بحق تقرير المصير، والاستقلال الوطني ووحدة الأراضي والوحدة الوطنية والسيادة بدون تدخل أجنبي وتثبيته قرارات دولية وفي الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وبتحوله من مجرد مبدأ سياسي إلى حق قانوني، يعتبر نصرا إنسانيا لا يمكن الاستهانة به، يعتبر نصرا للإنسانية لم يأت جزافا ولا منة ولا عطاء لقد تحقق هذا الانتصار بفضل نضال الشعوب ، فلم يكن وخزة ضمير أو عودة وعي لدى قوى الهيمنة بل هو نتاج توازن قوى في ساحات المعارك ساندها نجاح باهر على المستوى الإعلامي بحيث تمكنت هذه الشعوب المناضلة والمكافحة أن تكسب رأي العام في المجتمعات الغربية فساهمت من خلال الضغط على حكوماتها في ترجيح كفة الشعوب المضطهدة والمناضلة.. فاعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة مراراً بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف مثل قرارها رقم (3236) لعام1974 بند (1و2)، وقرارها رقم (39/17) لعام 1984 بند(3)، وقرارها رقم 49/149 لعام 1995 في البند (1و3)، وبحقه في استرجاع حقوقه بالوسائل المتاحة كافة بما في ذلك الكفاح المسلح حسب قرار الجمعية العامة رقم (3236) لعام 1974 بند (5)، ورقم (39/17) لعام 1984 بند(2.

إن القانون الدولي، ومنذ قيام الأمم المتحدة، قد حظر اللجوء إلى القوة المسلحة أو التهديد بها في إطار العلاقات الدولية، غير أنه أجاز اللجوء إلى القوة بأشكالها المختلفة في حالات الدفاع الشرعي ضد الاحتلال، بوصفها وسيلة لممارسة حق تقرير المصير، والوصول إلى الاستقلال الوطني. [3] إن الجمعية العامة للأمم المتحدة تقر بمشروعية نضال الشعوب في سبيل التحرر من الهيمنة الاستعمارية والسيطرة الأجنبية، بالوسائل كافة، بما في ذلك القوة المسلحة، وتقر بحق دول العالم تقديم المساعدات للشعوب التي تناضل في سبيل تقرير المصير، فالدعم الخارجي في الكفاح المسلح الذي تخوض الشعوب ضد دولة استعمارية أو عنصرية أو ضد الاحتلال الأجنبي، لا يُعد من قبيل التدخل في شؤونها الداخلية وذلك وفق قرار الجمعية العامة رقم (3070) لعام 1973 في البند الثاني والثالث..."" [4] إن هذه الاتفاقيات الدولية تفرض على الدول عدم الاعتداء على الدول الأخرى واحترام سيادتها ووحدتها الترابية وهذه الدول الموقعة على ميثاق الأمم المتحدة يجبرها هذا الميثاق بالضرورة أن تمتنع عن القيام بكل ما من شأنه أن يعيق حركات التحرر الوطني في استرجاع استقلالها وفي مقاومة قوى الاحتلال والقوى الغازية بل تذهب الأمم المتحدة إلى أكثر من ذلك هو حقها في الدعم الأجنبي في حربها التحريرية الاستقلالية..

لقد أضحت ((مقاومة الاحتلال)) حقا مشروعا ومعترفا به لدى جميع الدول والشعوب التي احتلت أراضيها ـ كليا أو جزئيا ـ مما يخول لها استعمال كل الأساليب بما فيها السلاح للحصول على الحرية والاستقلال وتقرير المصير. أن مجمل القواعد والقرارات الدولية التي أشرنا إليها تشكل النصوص القانونية المكونة أو المؤكدة لشرعية حق المقاومة ـ وتتعاظم أهمية هذا المعيار في حال ممارسة ((حق المقاومة)) وفقا للنصوص القانونية الدولية الناظمة له والمحددة لضوابطه وقيوده والغايات المرجوة منه. حيث أن هذا الحق يتمتع في هذه الحالة فضلا عن صفة ((الشرعية)) بصفة ((المشروعية)) لأنه يعتبر استخداما أو تطبيقا صحيحا لهذه النصوص القانونية.

(4)

تعتبر هذه النصوص تضع حدودا تمكن من التمييز بين الإرهاب بوصفه جريمة دولية، وبين الكفاح المسلح بوصفه نشاطاً من أنشطة حركات التحرر الوطني المشروعة، نصرا لكن الذي يجري هو عملية الالتواء التي تمارس الآن من أجل اجتثاث هذا الحق المكفول طبقا لقواعد القانون الدولي. فتسعى بعض الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة، وإسرائيل على الخلط المتعمد بين ظاهرة المقاومة وظاهرة الإرهاب حتى تتمكن من القيام بحملة إعلامية لتشويه الحقائق وتزيين الوقائع عبر تلطيخ نضال الشعوب المضطهدة وسمعة حركاتها التحررية التي تلجأ إلى خيار المقاومة المسلحة في سبيل تحقيق أهدافها المشروعة في الحرية والاستقلال وتقرير المصيرـ بشبهة الإرهاب وتتخذه فيما بعد ذريعة لضرب هذه الشعوب والعدوان عليها.

إن المقياس الفاصل بين الإرهابي والمناضل أوـ مسايرة للمصطلح ـ بين (الإرهابي المجرم) و(الإرهابي المناضل) يتألف من عنصرين وهما: السبب الذي يدفع المناضل أو المجرم للقتال والهدف الذي يسعى كل منهما لبلوغه) ويعتبر هذا المعيار من أهم المعايير في التمييز والتفرقة بين المقاومة والإرهاب الدولي حيث أفراد المقاومة إنما يلجئون إلى القتال بدافع من مشاعرهم الوطنية دفاعا عن أرض الآباء والأجداد ضد العدوان الخارجي أو من أجل تخليص تلك الأرض من براثن الاحتلال الحربي أو الاستعمار. وهذا لا يعد إرهابا أو بالتالي لا يعاقب عليه القانون الدولي إذا كان الباعث عليه الدفاع عن الحقوق المقررة للأفرادـ حقوق الإنسان ـ أو الشعوب ـ حق تقرير المصير ـ والحق في تحرير الأرض المحتلة ومقاومة الاحتلال ـ لان هذه الأفعال تقابل حقوقا يقررها القانون الدولي للأفراد والدول، ومن هنا فإنه حتى لو اختلطت أعمال حركات المقاومة والتحرير الوطني المشروعة ببعض الأعمال الإرهابية نتيجة لضرورات عسكرية قاهرة أو اعتبارات سياسية أو دعائية استثنائية فإنه لا يمكن النظر إلى هذه الأعمال الأخيرة بصفة مجردة وبعيدة عن الإطار الذي ظهرت فيه والأسباب والدوافع المؤدية إليها والأهداف المبتغاة منها. [5]

ويأتي الخلط مقصوداً من قبل دول العدوان بين الإرهاب وبين المقاومة، حيث تعتبر هذه الدول جميع أنواع استخدام القوة الذي تمارسه حركات التحرر إرهاباً بغض النظر عن الدوافع والأهداف. إن عملية الخلط بين المقاومة والإرهاب يتمّ تعمّده بشكل مقصود ومخطط له من قبل الاحتلال ودوائره. إلا أنه لا يمكن تغييب الحقائق طويلا فأهداف القوى المعتدية هي السيطرة على الشعوب وامتصاص خيراتها وتوظيف إمكانيات شعب آخر لصالح شعوبها. وهذا هو عين الإرهاب. أما الكفاح والمقاومة المسلحة ضد الاحتلال هو من أجل انتزاع الاستقلال لاسترجاع خيراته وثرواته من قبل القوى المعتدية وهذا حق مشروع يسمى مقاومة.. ذلك أن العمليات التي تقودها المقاومة تستهدف العدو الأجنبي الذي فرض وجوده بالقوة العسكرية على أرض الوطن وأفقده استقلاله وسيادته وإرادته ونهب ثرواته وتعدّى على حقوقه وحرّياته. وهكذا فإنّ المحرّك الأساسي لحركات المقاومة المسلحة هو الدافع الوطني. [6]

(5)

تنطبق القرارات الدولية والقواعد الإنسانية انطباقا كاملا على حركات المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق والصومال والأحواز. ‏وتعطي الشرعية الدولية غطاءا للأعمال البطولية التي يقوم بها المقاومون للاستيطان والاحتلال في فلسطين وفي العراق وفي الصومال.. وللمتصديين لحرب الإبادة والتدمير وسياسة نهب الخيرات واستعباد الشعوب..التي تمارس ضد شعوبهم ...مهما حاولت قوى الهيمنة تزوير الحقائق وتشويه إرادة هذه الشعوب المحتلة..

إن استمرار الاحتلال يجعل من المقاومة الرد الشرعي والأخلاقي والحضاري عليه وان المقاومة في كل أشكالها وصورها هي الأسلوب العلمي لطرد فلول الاحتلال واسترجاع الأرض والممتلكات والثروات والحقوق المغتصبة لأصحابها الحقيقيين..

هوامش


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول فتحي بلحاج
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن فتحي بلحاج:
حق المقاومة في القرارات الدولية .....................فتحي بالحاج


تقييم المقال
المعدل: 4.17
تصويتات: 17


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Dewey (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-2-1436 هـ
fake rolex watches [www.obmreplicas.net]


[ الرد على هذا التعليق ]


Bryant (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-7-1436 هـ
maybe a exclusive celebration which requirements a plus size fancy dress presently you will find a number of on line outlets which have gowns in almost all size imaginable also as those websites that appeal specially for the larger female"s requirements. Most of these suppliers offer you with numerous designs, colours also as styles to pick from to ensure that it"s easy and simple to discover an perfect gown for practically each and every unique occasion breitling replica [www.alsowatches.com] . Regardless of whether or not you would like classy and elegant or even sparkling and trendy there is a dress just waiting for you swiss replica rolex [www.alsowatches.com] . You are able to too have got the choice to select pastels or brilliant striking designs which will satisfy your own individuality also as your coloring also as the number of designs generally are completely astounding. Together with just a small persistence you"ll get the proper dress for just about any occasion. Discovering a fancy dress costume has turn out to be a distinctive difficulty for plus size ladies. Unless you wanted to dress like a dowager Queen you will find merely restricted possibilities usually in most neighborhood costumes shops. These kinds of outlets forget to think about that bigger ladies also like outfits which make them really feel stunning also as appealing. Luckliy, on line shops are much more understanding of those requirements replica rolex [www.alsowatches.com] . The choice of plus size fancy dress costumes on the net is really remarkable. replica watches [www.alsowatches.com] From fast and adorable French maid outfits, to lengthy and magnificent Greek goddess clothes. You will have the ability to begin searching as stunning and as ethereal as you desire. You might also pick from a terrific number of appealing and also fascinating saloon gal, can can dancer also as flapper outfits. They"ve stunning costumes that will assist you to play within the vamp. This write up has been written by the author, Tiens rolex replica [www.alsowatches.com] . rolex replica [www.alsowatches.com] Ought to you need any morecordycepsplease go to his maitake resources! Well liked PostsHow to Discover the proper Little Size Men"s ShoesPurchasing Garments Is So Painless Whenever you Get It Carried out On Linehow to purchase dressesHeight Improve Study What To Anticipate Within the Future? Emprio Armani Classic [www.alsowatches.com]Who Wears God Shirts Anyway?Jacket leather preference over other warm coatsBridal Underwear To create Your Wedding And Honeymoon MemorableUnderstanding Martial Arts And also the Essential Equipments To Be UtilizedGreat Guidance On How You are able to Make Your self Appear TallerEngagement Rings Tysons Corner Prime QualityColor of Your Necktie that Articulates on your behalfMove It towards the Beat along with Purple NecktiesA Quick Take a appear at Dolce And Gabanna EyewearMen and ladies black glovesWhat Precisely Is Jam 1 concerning the toughest clothes to select is usually a wedding gown bride dress rolex replica [www.alsowatches.com] . The actual bride to be desires to seem the woman"s greatest consequently your woman desires to hold the greatest wedding dresses feasible. The actual obvious objective concerning the reason why it is consequently complicated to select the fantastic bride to be gown,


[ الرد على هذا التعليق ]


Simmons (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-7-1436 هـ
or to style your own, go to finroo. Well liked PostsHow to Discover the proper Little Size Men"s ShoesPurchasing Garments Is So Painless Whenever you Get It Carried out On Linehow to purchase dressesHeight Improve Study What To Anticipate Within the Future fake audemars piguet millenary watches [www.catewatches.com] ?Who Wears God Shirts Anyway?Jacket leather preference over other warm coatsBridal Underwear To create Your Wedding And Honeymoon MemorableUnderstanding Martial Arts And also the Essential Equipments To Be UtilizedGreat Guidance On How You are able to Make Your self Appear TallerEngagement Rings Tysons Corner Prime QualityColor of Your Necktie that Articulates on your behalfMove It towards the Beat along with Purple NecktiesA Quick Take a appear at Dolce And Gabanna EyewearMen and ladies black glovesWhat Precisely Is Jam ï»؟ Discount Wedding Dresses Because she can comprehend the idea of marriage, each and every small girl dreams about her ideal wedding. Either it"s going to be sunny or rainy, at the beach or somewhere within the mountains, the ideal wedding for a girl is all about the dress. Because early times designers have tried to produce probably the most astonishing and diverse wedding dresses to please the capricious young ladies searching for perfection. The issue that appeared these days is that of cash. You"ve from where to select from, but you cant afford anymore to purchase what you really like. http://www.catewatches.com/ [www.catewatches.com] To be able to make brides pleased, businesses provide from time to time, discount wedding dresses. This indicates that they decrease the cost for a time period to particular models of wedding dresses. Consequently, the bride who was so sad that she didnt have sufficient cash to purchase that 800$ dress, can turn out to be pleased using the discount wedding dresses provide. She can purchase the dress at an inexpensive cost. Discount wedding dresses usually make brides pleased. And also the greatest component is that you simply can discover discount wedding dresses not just within the dress shop about the corner, but also inside high businesses that sell designers creations. Which bride wouldnt be pleased? And although we"re talking about discount wedding dresses, they"re accessible in various styles and designs. Their selection provides plenty of possibilities from which the bride might chose the one that suits her greatest. Either you determine for a conventional model or a much more fashionable 1, you are able to surely have the possibility to choose among the discount weeding dresses. Most of the shops and businesses provide many different models and fabrics from which you are able to select from to be able to really feel distinctive within the most essential moment of your life. If youre searching for a dress compatible together with your wedding location, replica omega watches [www.catewatches.com] you are able to surely discover one between the discount wedding dresses. And if you didnt discover it however, don"t despair. You will find also websites that may assist you to all through your wedding and, most importantly, in discovering the ideal dress. You"ll discover plenty of discount wedding dresses also on the web. Dont remain upset simply because designers themselves provide discount wedding dresses. It"s the moment of your life and you"ve the possibility to create it the way you would like it replica watches for sale [www.catewatches.com] . Usually keep in mind that off season periods imply discount wedding dresses so be conscious and go shopping prior to the wedding season. You"ll certainly have much more


[ الرد على هذا التعليق ]


Galloway (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
lengthen alternatively shorten the buckle for optimum solace. Roland Iten has taken his inspiration for these exacting mechanisms from the finest instances of mechanical engineering, which includes the superlatively refined actions of express rifles and twice shotguns manufactured at famed gunmaker Purdey.Equally ingenious is Roland Iten"s Creditcard Dispenser. The Creditcard Dispenser functions a case manufactured from extruded aluminum and gold, which showcases a contrasting satin and polished achieve. Its mechanical functions consist of a patented arranging lever, along with a sixposition calibration trigger having a selflocking security program; this trigger elegantly presents 4 credit cards in an instant, and retracts them precisely with an added reception.The RC8one Mechanical Cufflinks are perhaps the ultimate addition of their type. A dual function circulation pry and an complicated concealed gearbox allow these cufflinks apt expose one of 2 especial charactersa diamondset face for prim causes, forward with a many more sober surface because occasions when a defect in . spectacular see namely lusted.Additionally to these exceptional merchandise, Roland Iten likewise provides mechanical boot suggestions, having a patented threading program , affable in yellow, rose breitling replica [www.cofwatches.org] , cartier imitation watches [www.cofwatches.org] or white gold. As ambition be the cir*****stance with each Roland Iten creation, there"s a broad range of bespoke choices procurable, which enables the realization of truly personalized elegance.For more pictures and obtain in touch with info, please go to the Roland Iten web site.ï»؟ It"s routinely regarded as that Patek Philippe watches are probably the most high end watches in our globe.Patek Philippe styles splendid, simplistic and but extremely artistic watches as ladies.Each watch from this watch brand is really a story to narrate.Throughout the time in among 19 and 1930, Patek Philippe produced an preferential watch collection as the Brazilian retailer understood as Gondolo and Labouriau .The name of the present collection of ladies" watches from Patek Philippe known as the Gondolo gets its name from these origins.A representative from this collection is Ladies" Gondolo 48691R Rose Gold.The watch has a quartz movement is ultra thin.Its artistic square 18K rose gold casing is beautifully marital to a rose gold Pearls bracelet.The color of the dial is "Chocolate Sunburst" and complements the rose gold casing perfectly. You will find 4 roman numerals in the , three 6 and 9 o"clock positions.The bezel is mounted with 8one diamonds approx 0.83cts.The use of rose gold and diamonds within the construction of the Patek Philippe Ladies Gondolo is not garish; prefer the watch is an understatement of manner.It is also a practical watch; replica and rolex watch [www.cofwatches.org] it is water resistant to 25 meters.An additional star from the Gondolo Ladies" ac*****ulation will be the 4972G Serata Model.Once more, replica watch breitling [www.cofwatches.org] this watch has an ultra thin quartz movement.The casing of this watch from Patek Philippe is rectangular in form using the side corners appropriate concave the shape is reminiscent of a lady"s torso and is set in 130 diamonds.To be able to laud the mother of pear, the dial is highly easy with Arabic mathematics as and 6 o"clock.This prototype comes in 18K white gold, Guilloche Mother of Pearl Dial and dark blue satin strap.My personal accepted from the Patek Philippe Ladies" Gondolo ac*****ulation has to be the 4992G Gemma Model. In contrast apt those prior


[ الرد على هذا التعليق ]


Darius (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
.one method to alleviate this issue would be to restructure and discover methods to improve your general visibility.1 such business that"s getting some difficulty in their advertising region is Pandora, a business that"s not performing nicely in component due to their advertising efforts. They readily admit that their exposure isn"t what it ought to be and that the current destocking has had an influence on their bottom line, exactly where they"re losing cash. They"ve replaced their CEO having a temporary 1 and can go on to restructure the business to improve this visibility and hope that that may combat the issues they"re getting at this time fake watches [www.otzsreplicas.com] . The increasing costs of commodities have also forced them to improve retail costs , but that"s some thing most jewelry businesses are coping with, it"s the advertising efforts, replica romain jerome watches for sale [www.otzsreplicas.com] or lack thereof, that us causing the issue. They require individuals to obtain excited concerning the brand and their styles to be able to improve sales. Within the sector replicas watches [www.otzsreplicas.com] , everybody struggles, but in the event you can position your self because the leading dog, you"ll do fine as individuals are nonetheless purchasing these kinds of products replica breitling [www.otzsreplicas.com] , albeit at a lower rate. If they are able to back on track, they are able to save the business and continue to sell and successfully marketplace their goods and bring their brand back to life.Most businesses require continuous advertising efforts to remain visible and if that concept falters, they are able to shed company rather rapidly and go below if they"re not cautious. Pandora is lucky to possess noticed the problem and is taking the correct actions to look after the problems that it has internally, that is admirable. fake watches [www.otzsreplicas.com] If they had been in a position to catch it early sufficient, they might possess a opportunity to turn every thing about and turn out to be well liked and well liked as soon as once more, it requires a great deal of work and resilience to obtain via these difficult occasions fake watches [www.otzsreplicas.com] , replica rolex watches for women [www.otzsreplicas.com] let"s hope they are able to deal with the pressure. This entry was postedon Thursday, August 2nd, 2014 at 11:36 pmand is filed under .You can follow any responses to this entry through the feed.Both comments and pings are currently closed.ï»؟Panerai GTG 2009 replica rolex Paneristi devoted Panarai fans are well known for their GetToGethers. The very best recognized GTG is PDay, fake alain silberstein watches [www.otzsreplicas.com] this year to become held in Florence,, Italy. House from the Officine.Final weekend, WatchRon 1 from the Dutch Paneristis organized a GTG for all Belgian and Dutch Paneristi. Sadly, I wasn"t in a position to join them, however the beautiful photos they posted on PaneristiPix and also the wris*****chphotoblog by Martin make up a great deal. A great GTG comes having a great meal, and based on a few of the attendees within the Dutch Panerai Forum, the meal was outstanding.Component from the Panerai enjoyable is about straps and altering them. Dirk Grandry, 1 from the most well known strap sellers, was also there, presenting a big collection of Panerai straps. I blogged


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية