Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

أعـــــلام
[ أعـــــلام ]

·مذكرات خير الدين حسيب
·حوار مع خير الدين حسيب
·خير الدين حسيب: العرب… إلى أين؟ المصارحة والمصالحة
·في ذكرى رحيلها الـ 76 «مي زيادة».. سمير حاج
·مذكرات عمرو موسى : يختال بألوانه ولا يأتيه الخطأ - حسن نافعة
·ابنـاء ثوار يوليو يروون أساطير آبائهم
· د‏.‏ شريف حسين الشافعي‏:‏ عبدالناصر قال لا للقوي الكبري فتكتلوا لتدميره
·سمير شركس ابن مدرسة وطنية وقومية
·الفلسطينيون ينعون المطران كابوتشي وعباس يصفه بالمناضل الكبير

تم استعراض
52722714
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
جمال عبد الناصر وثورة 23 يوليو
Contributed by زائر on 30-9-1430 هـ
Topic: جمال عبد الناصر
ناصر السهلي



لن نتحرج من القول بان جمال عبد الناصر، بعد أكثر من نصف قرن على ثورة 23 يوليو و 39 عاما على رحيله، لم يتعرض سياسي او حاكم عربي الى ما تعرض له الرجل من محاولات خبيثة لتشويه ثورته وفكره الوطني – القومي ولسنوات طويلة قبل رحيل عبد الناصر كانت عناصر التشويه التي انبرت في معمعتها قوى يسارية ويمينية تستهدف مبادىء الثورة التي قلبت وغيرت وجه مصر والعالم العربي راسا على عقب، وتلك القوى التي لم تجد غير الشويه والتسخيف لغة الدفاع عن عجزها بقيت حتى بعيد رحيل عبد الناصر عاجزة عن ان تقدم مشروعا بديلا او فكرا قوميا بديلا

يدرك كل منا ان جمال عبد الناصر لم يكن نبيا منزلا بفكر بعيد عن أفكار البشر، ويدرك أي منصف أن عبد الناصر الإنسان مثل غيره من باقي العرب يمكن له ان يخطئ ويمكن له ان يصيب ورغم ان اغلب الذين أرادوا أن يتخلصوا منه بنوا مشاريعهم على خيال غير مرتيط بواقع مصر من جهة والأمة العربية من جهة ثانية، لقد اخذوا عليه حتى بناء السد العالي، اخذوا على الرجل خطابه وفكره السياسي الرافض للهيمنة الأجنبية على مقدرات مصر والعرب، وانقلابه على خيانات رجال الحكم في العهد الملكي منذ ان وجد نفسه في مواجهة الأسلحة الفاسدة في حرب فلسطين 1948

جمال عبد الناصر التي تمر ذكرى ثورة تموز التي قادها على راس الضباط الاحرار انذاك

كان اول زعيم عربي يحكم مصر.. بل اول مصري يحكم بلده، حمل على كتفيه ثقل الهم ولم ينطو على نفسه ليبني بلده بعيدا عن هموم العرب المشتركة، حمل فكرا عروبيا عرضه كما عرضاجيال العروبة من بعده الى حملات خسيسة من اجل كسر ذلك الفكر على حجارة قصور البشاوات العرب

الذين ياكلون هذه الايام من لحم الامة ويلعقون دماء شعوبها وقد يكفي ان نقول عن الرجل الذي أغمض إغماضته الأخيرة في معمعة دك السلاح العربي للجسد العربي في عمان واحراش جرش

ان توقف قلبه لم يكشف عن اسرار الملايين والمليارات المودعة في بنوك سويسرا ونيويورك وفرنسا ولم يبن قصورا وجزرا في الكاريبي واوربا، لم يكن لعائلته وعشيرته القول الفصل في حاضر ومستقبل مصر..لم يجدوا سوى بضعة جنيهات مصرية.. نعم مصرية

وبعد اكثر من ثلاثة عقود على رحيلهما يزال الرجل يثير انتباها لم يثره زعيم عربي اخر على مستوى الامة كلها لقد كان عبد الناصر رجل عصره وابن مرحلته قبل ان يتسيد المرحلة وما تلاها..

فهو الذي استطاع ان يقدم كاريزما القائد الذي يتحاور مع الفلاح والعامل والطالب.. وهو الذي فتح افق ابناء الامة من المحيط الى الخليج لتتعرف على ما يجري في نواحي بلاد الامة.. ويبقى عبد الناصر السياسي الملتحق بهموم وطنه وشعبه وامته، ولم يكن التزامه ذاك مصطنعا ما لم يكن حب الجماهير له تمثيلا او تزلف

حتى عندما رحل عبد الناصر خرجت الجماهير العربية تودعه رغم انف النظم السياسية التي احبته وتلك التي حاربته، لم يجبر تلك الجماهير على حبه او النظر اليه كزعيم وطني وقومي بلا منازع،

الان في زمن اخر زمن الخيانات والتنظير لها نبحث عن حاكم عربي قادر حقا ان يقول" سنعتمد على سواعدنا"

وبكل بساطة نقول: عبد الناصر ترك بصمة من بعض الكرامة، رغم هزيمة 67، وترك بصمة من بعض الشرف العربي في زمن لا تترك فيه الانظمة العربية غير بصمة التراجع في رحلة الانحسار المتصاعد حتى ايامنا هذه

الأمة الفرنسية ما تزال تذكر شارل ديغول رغم أنه خاصم شعبه بأكمله، كزعيم وطني غير منسي أو مشوه أو ممحو من كتب التاريخ، ومن الإنصاف القول أن الإختلاف مع فكر و توجهات عبد الناصر حق لكل عربي، لكن من العدل أيضاً أن نتذكر أن الرجل لم يكن بتلك الصورة السيئة التي قدمتها بعض أقلام مخلفات عهد الملكية وعهد الإستعمار الغربي

إن أية مقارنة بين واقع الأمة العربية في عصرنا الراهن وواقع الأمة حين كان عبد الناصر حياً لابد أن تجعلنا نكتشف واقع العار الذي تسبح فيه أنظمة تتباها بقدرتها على التمسك بكرسي الحكم أكثر من غيرها إن أزمتنا و مشكلتنا ومصيبتنا الكبرى في مثقفينا وكتابنا أو بعضهم الذين يستسهلون لعن ما لا يعجبهم وما لا يتفق مع فكرهم و توجهاتهم و يستسيغون تقديم اللعنات في مغلفات تنظيرية ولكن حين تسألهم عن رؤيتهم للبديل الذي لا يطرحونه فإنهم يهربون إلى عالم الأعذار والتبريرات التي لاعلاقة لها بحقيقة واقع الأمة، وهي أزمة تقييم تجربة عبد الناصر عند بعض الكتاب والمثقفين الذين يتمسكون بعبائة السياسي ويتحلقون حول موائد السلطة ويومئون النظر اليك بعين واحدة وهم يلوكون ما تقدمه موائد السلطة بشخصية المنفصم عن واقعه وتاريخ أمته

جمال عبد الناصر إذا نسيه البعض من أمته فلن تنساه ذاكرة البسطاء في افريقية و آسية، رجل قال كلمته في أضعف لحظات تاريخ البشرية عن التحرر والإنعتاق ورجل إرتبط إسمه بإسم العروبة و الكرامة يستحق في ذكرى ثورة 23 يوليو أن نذكر محاسنه.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية