Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 27
الأعضاء: 0
المجموع: 27

Who is Online
يوجد حاليا, 27 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

الناصر خشيني
[ الناصر خشيني ]

·كيف نفهم الديمقراطية في الوطن العربي بقلم الناصر خشيني
· ذكرى الانفصال وحلم الوحدة - الناصر خشيني
·الشارع العربي والحركة العربية الواحدة - الناصر خشيني
·الشارع العربي والوحدة العربية - الناصر خشيني

تم استعراض
52722846
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
حوارية جمال عبد الناصر,في عودة الروح!!
Contributed by زائر on 9-10-1430 هـ
Topic: جمال عبد الناصر

(مهداة إلى سامي شرف,وهدى جمال عبد الناصر)
حبيب صالح






 

أبي!! لم أرسل إليك باقة ورد, يوم عيد انتصارك ,في الخامس من حزيران، عندما تنحيت ,وتحاكمت ,إذ وحدك العربي الذي فعل!!! ولا في يوم الوليد والرشيد! ولافي عيد رأس العش، وإيلات, وسنين الإستنزاف! كما نسيت أيلول الأسود, عندما ابيّض وجهك كوجه الله, واسوّدت وجوه العرب والآعراب,رعاة البعير,الطغاة الهاربين في التاريخ,عرب "الصحو ه" !عرب الثوابت القطرية,والارتهانات الدولية,والمفاوضات السريه,والأرصدة السويسريه

إذا ,فأنا لم أكتب, إليك ,لإنني ولد عاق،فاقد الذاكرة, كثير الثرثرة، بائس النشأة والمزاج!
عذراً ياأبتي ,إذ أنني لم أمت في الثانية والخمسين ,كما فعلت! فأنا لاشأن لي , اليوم ,سوى اللهاث في الظل، ألعق الأحذية ، أمارس ثقافة الكلاب، أضاجع النسيان، أمتطي كاهلي، أبيع ذاكرتي، أبصق الكلمات، أمارس الهروب! راكضاً وراء اللحظات!
يصفعني قلمي، يلسعني، يثنيني عن غضب الكلمات!
والدي ! ما أكثرهم فرسان الفجيعة، والدونكيشوت ,آكلة الشعارات، دعاة الثوابت والإنتصارات، معتمروا المزق والفوطات!
جيلنا ياسيدي، عصابي النشأة، نرجسي الألوان، متورم الضمير والذات!
جيلنا ياسيدي، ينظّر المنظّر، يجّرد المجرد، يّشفر المشّفر،! يدِّور الزوايا ، يستطرد، يكرُ، يفرُ ، يزعقُ، ينهق، لكنه لايغير، بل يدبر ويدير!
جيلنا ياسيدي، يكتب بأقصريه، يفكر بإليتيه ,ينصت بخصيتيه، يتقيأ من أذنيه!
جيلنا ياسيدي، يلعن الآباء، والأجداد، يأد البنين والبنات! يعقد قرانه على الأمهات والآخوات!
إليكترا وأوديب وعبيد الله, ولدوا بعد أن رحلت، وكذلك مسيلمة وأبو النواس!
أبتي ، لما تركتنا! والساحُ مسكون بالقوارض، والزواحف والغيلان!
أبتي! في زمانك أنشدت أم كلثوم رقصة البندقية، وغنى نزار نشيد آخر الأنبياء، ورنمّت نجاة والوهاب والحليم أنشودة البقاء! واليوم يزأر ديكهم وينوح عجلهم، وتخور نساءهم! ويحيض رجالهم !
في عصرك زارنا مينا واستنسخ فينا خفرع وخوفو وصهيل الجياد!
اليوم ياسيدي، نحن أسرى ، "وكل ماابتدع الطغيان موتى على الدروب تسير"!
سيدي، نحن موتى ، "يُسر جار لجار مستريباً: نحن موتى والبيوت المزوقات قبور"!
أبتي! أقرأ في دفتر الميلاد: أنني ولدت في شهر العشاق! عندما عقدوا قران الوردة الحمراء في يوم الوحدة البيضاء!
عندما تعانق المعز والخنساء، وانتحى طلحة وابن الزوراء!
بعدك ! صارت القومية تختزل ,اليوم, في ممدوح وخالد وبارعة,والمخبر صفوان!!
الوحدة تبدأ في طهران ! والسويس اسُتنسخت باسم "ولاية قم" ,والولي الفقيه كّفر طارقاً وابن رشد وجول جمال… خوارج ممدوح ، وصفوان وغسان ,استنسخوك !اختصروك ,اختزلوك!سمّوك طائفيا,شقّيا!!
أبتي! يرشقونك بالنصال على النصال، ووحدك الذي تنحيت كفارس الغبراء، ووحدك الحسين الشهيد في كربلاء! وحدك الذي ماآمن بلعنة الكرسي وارتهان الأوطان,وتوريث الإخوان والولدان! وحدك الذي صدق العهد فصارح المجامع، وافحم العدو في "غرانات وفينوغراد" وقبلها وبعد! والعرب ثيران تائهون مكابرون، كاذبون، مقتتلون ،مدّعون!!يغتصبون الحاضر,يعيشونه في الماضي العبثي,مستقبلا,تائها رماديا!!
حيث الخصية والغلمان وبنو سفيان والطاغوت، جاثمون على صدورنا يمتشقون الصياط والعصي والكرباج! لايحاربون الإحتلال ، بل مواطنيهم ، وابناء الجلدة، وشركاء الموت والحياة!!!
أبتي، لإن غُلبت في السويس، فقد عادت القناة! ولإن هُزمت في حزيران فقد تنحيت وبلّغت كسّنة الأنبياء والأوصياء والهداة!ودفنت عصرا مستنفذا,واطلقت للغد الآتي,عصرا!!
أنت الأول المصري الذي حكم مصر منذ عشرين قرنا ,وأنت العربي الأول والأخير, الذي قاد وحدة قوميه!!
في عصرك، علمتنا أن نرفع الرأس ونطلق العنان ,واليوم يرغموننا أن نهطع ونردح للسلطان!
يقمعوننا، يطاردوننا، يغوطون في الزمان والمكان! والطويل كمال والمخبر عُُمار ,قزِم القامة قد استطال!
والظطيّ، واللوطيُّ ،والمارق الجبان، المرتهن، والصبي، والعميل، يمارس الكهنوت، يُشعل البخور!
أولياؤنا قوادون ، مصعّرون، مهجنون! ينعقون، "يبعقون" ، يلعقون, يهزأون، يقهقون، كالعفريت كالصولجان ,كالعجل المخمور!
الجولان ياأبتي،أمسى ملتقىً لثقافة الأجناس، ثقافة التعايش والأديان! ونحن ياأبتي كيوسف يكتال عند الجب و"الإخوة" فوق العرش، في التاج، يهمسون،يدنسون!
"الرفاق" مصابون بعُصاب التكور والانتصاب، لايرتجون أفقا طالعا أو فجرا ذو انعتاق!
أيلول الأسود ، شرعنوه فصار أبيض ، ونهر البارد أصبح ساخناً، وتل الزعتر أمسى نخيلاً وشراباً دهاقا، وتربل دخلت أخوات كان وأمسى ! وحدة المسارات صارت قطارات بلا محطات,كذلك قصة البلد الواحد والشعبين ,وهمروجة المسارات!
أبتي! بعد أربعين عاما, إذ رحلت، لاأرض تحررت، ولابندقية أُطلقت، ولاحرب استننزاف أُشعلت! كل ما الأمر أن المقاومة أنجزت""معركة التحرير في جنوب لبنان"" لكن المعادل السوري للمقاومه,في توصيف نظامنا:"" مغامرة مجنونة في مواجهة العدو في الجولان""! المعارضة ياسيدي ! ""قدس سورية في لبنان ""! ولكن المعادل السوري للمعارضه, في أدبيات نظامنا: ""صفقة لحساب اسرائيل وبوش""وحرام علينا أن نعارض, في الفيحاء والشهباء وطرطوس, ومعرة النعمان !
حروب الإستننزاف,بعدك ياسيدي! تدور,اليوم, من باب المندب, إلى باب الحارة، بين باب إدريس وباب الشعرية، ومن عين الصاحب, إلىعين الرمانة! ومن يثرب إلى كركوك والبصرة ,ومن الجميّزة والشّياح ,إلى الضاحية وعين التينة! ومن كل باب إلىكل محراب ,كل شيئ يخضع للفتنة والاستلاب!
مرة أخرى,أبتي!كم كان رصيدك في حسابات الذمة،مثلهم,ومن أين لك هذا!؟كم قرشا,كم جنيها ؟كم.وكم !!
هم أتخموا بنوك الدنيا وأنشأوا الشركات ، واستولوا على المواصلات، بحجة الإقتصاد, وأضحوكة التطوير والإنفتاح"ات!
هم وأدوا الحريات، تاجروا بالمقدسات, قدمونا قرابين لصلاح ، وتاجر الآثار,وسواري الصولجان!
الوحدة ياسيدي ،بعدك ,حلم تبّخر, وصار قاب ألفيتين أو أعلى من صلاح الدين وطارق وبني يعرب وقحطان!
الإشتراكية صارت رصيدا في "بيمو" و"عودة"و "المهجر" وراء البحار!
اقتصاد الوطن :أُضيف" رصيداً يابسا ،في حساب الأيتام والمسنّين! "يتسولون"تحنان ومكرمات السادة
الأبرار"، ""فلا جوع ولا مرض، بل تخمة وحليب ولحم ، وخضار ""!!
أبتي,أنا لم أعد عربيا من عدنان,فقد أكلوا لحمي ,إذ وفرت لحومهم, وأودعوني غياهب السجون وإخوتي,وظلم ذوي القربى!!!فلم يبق للإمة في ذاكرتي سوى حضنك الدافئ,يوم كنت استلقي إليه,فأغمر رأسي إلى كنفه,اتدلع عليك,فتطبطب على كتفّي وتداعبني وتبتسم لي!فترعرعت والدنيا كلها بيتنا!
أنا لم أعد وحدويا ياسيدي,لإن كل العشائر اتحدت ضدي,ولإن الوحدة أصبحت متاهة,وسوقا,ومحطات بلا قطارات!!وتحول الوحدويون إلى قطريين,طائفيين,متشخصنين,لصوص مرتدّين,باعة شعارات متجولين!!
ولإن كل عائلة تحكم باسمها,وانشأت عوائل العرب"اتحاد العائلات العربية" وانشأ القوميون"اتحاد الجمهوريات الملكية العربيه"!ولإن كل قرية ومدينة,وحارة انشأت ميليشيا,وأعلنت استقلالها الإلهي بفتوى من آية الله مولانا السلطان!
الكل يكفر الكل,ياسيدي,وكل طائفة احتلت الدين الذي تُسمى به,وأخرجت منه ماأرادت,بدعوى التكفير,والعودة إلى الله!!واعتبرت ذاتها طائفة الرحمن التي أّخُرجت للناس!وإنما الإيمان والجنة والحور والولدان العين أّزلفت لهم,ويافوز المكفرين!!
الأصالة,ياسيدي , لم يبق منها سوى , الشراويل الدمشقيه,والدشادش الخليجيه,والجلابيب المصريه,والخناجر العمانيه,والقات اليمنيه,والعمائم السودانيه,والشماخات الفلسطينية الأردنيه!!وقد تحولت إلى ثقافة حاكمه,وهوية وطنيه,لايتخلى عنها أعرابها, حتى تمايزهم مثل جوازات السفر القُطريه!!!
عمال التراحيل,الذين عشت من أجلهم,وارتهنت الثورة لإجلهم,صاروا فراشّين في مزارع القوميين الإشتراكيين ,وحراس أمن لخليلات المناضلين!وبعضهم الآخر انخرطوا في أجهزة أمن السلطان,يجلدون ابناء جلدتهم والإخوان!والبقية الباقية,ارتحلت إلى أوطان لا يُسجن فيها,ولايجوع الغريب الإنسان,ولا يوضع في خيارات الولاء ومعادلات الرغيف والحريه ,أو عبادة السلطان!!
عودة أخرى ,ها فيروز تدق الأجراس، ومرة أخرى ترتل الإنشاد، وأم كلثوم تهدر الإيقاع!
وفينوغراد يدّون الحقيقة، يكشف القصور، يدفع الأعداء! والعرب في بيزنطة والشام وبيروت والأنبار,لا يسمعون الأخبار!
الشام ياسيدي،مدينة"الفصول الأربعة"،دنا إليها الوليد من عرش الشموس…" فلم لانسود ولم لانشيد"!
ربيع الشآم، وإعلان الفتح، وبشرى الغد، مآدب وقداديس، على مراقد الرموز والعهد"المجيد"!
قاموسنا ياأبتي، قد تغير, وأصبح النهار, عيد ميلاد وطهور!
مشروعنا القومي يُبنى في المسارح والمهارج، وشاطئ الغربان! وسعسع وحرمون…وملاهي الجولان!!
التحرير ياسيدي يبدأ من محادل الغجر, وقصور الغلمان, وصهوات الغواني والمومسات!
أبتي !لاترمقني شذراً، فأنا بائس جاحظ ، مزّورٌّ ,كصبية هيغو ، وعبيد "الجذور"!
أبتي! أنا مارقٌ ، سارقٌ، أحمقٌ ! جئتك زائراً ، خاشعاً: إغفر لي ياأبت، واغفر لقومي فإنهم عبيد كافور، كاللعب في العلب، يطأطؤن وقد آحدبت كواهلهم وطأة الزلفى!يزغردون، يرقصون، يتبعون كل ناعق!
بعد أربعين حولاً منذ أن رحلت، استنسخوا" ماأُخذ بالقوة" ليستردوه بوديعة رابين، والثابت الوحيد حكاية النفاق، ثابت الإحتلال، وثابت الصمت، ثابت السجون، وثابت السكر والمجون!
"اتحاد الصحوة","حزب الاتحاد",كذبة مذهبية تسود البلاد,أبطالها ينسّقون مع بارعة وصفوان,في كل بيان وأوان!!"قوميون"طائفيون,مخبرون ,ادعياء,ملطخوا الراية,يخدعون العباد!!
أبتي ! ادعونا نذهب إليك! وادعوا لنا الله على قضاء ماتبقى من أرذل العمر والقضيةأ
أبي! ادعونا ، نستجب… فنحن نعيش غربة الوطن، غربة الشعور,غربة النطق و الكلام ,غربة الحرية!
وينكسر القلم ويجف المداد! أقبل ذا الجدار, وذا الجدار: وقد ضماك بتحنان… ليتني كنت مدماكا فيهما، فألاقي ربي، وقد فعلت كل ماأمر!!
حبيب صالح
كاتب سوري,

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية