Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

سليم الحص
[ سليم الحص ]

·العروبة: هوية أوطان وأمة - سليم الحص
·أين القيادة العربية ؟ - سليم الحص
·إني أتهم - سليم الحص
·حرب على الأبرياء ................... د. سليم الحص
·الشعب الذي لا يُقهر ...................... د. سليم الحص
·جولة بوش والفشل المسبق../ د.سليم الحص
· باسم المظلومين والبؤساء - سليم الحص -
·من يحكم بلاد العرب؟../ سليم الحص
·مَن يحكم بلاد العرب؟ ........سليم الحص

تم استعراض
52722997
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الرجـــــــــــــــل والمعجــــــــــــــــــزة
Contributed by زائر on 2-2-1431 هـ
Topic: جمال عبد الناصر
بســــم  اللة  الرحمن  الرحيـــــــــــــــم                                                                                          


إن  الثورة  الناجحة  يجب  عليها  دائما  أن  تعمق  أبعادها  ولقد  تعلم  عبد  الناصر  ذلك  خلال  دراستة   العميقة   لثورات  الماضى  وأن  امتداد  أبعاد  الثورة  لا  يعني  الامتداد  الاقليمي  بل  يعني  التقدم  لمجالات  الاجتماعية  والاقتصادية  ومن  خلال  هذا  الوعي للمسئولية  الثورية  استطاع  عبد الناصر  أن  يطور  مصر  من بلد  زراعي  إلى  اصبحت  من  أعظم  البلاد  تقدما  في  المجال  الصناعي  في غرب   آسيا  وأفريقيا  كلها  . ولقد  اصبح لديها  إكتفاء  ذاتي  في  صناعة  البترول  والاسمنت  وبعض  الصناعات  الخفيفة  وإنها  لتفخر  بما  تملكة  من  صناعة  الصلب  والتى اتسعت  رقعتها  بالتعاون  الروسي  وبدات  منتجاتها   من  العربات  تجوب  الطرقات  في  عديد  من  البلدان  الافريقية  والعربية  .  ولقد   بدات  فى  انتاج    الثلاجات  واجهزة  التلفزيون  والراديوهات  والترانزستورات  وناهيك  عن  الطائرات  ومن  بينها  الطائرات  النفاثة  والعربات  المصفحة   والمدافع  والاسلحة   والذخيرة  والغواصات   كذلك  انطلقت  الحناجر  المصرية  فخورة  تحي إطلاق  اول  صاروخ  من صنع  الجمهورية  العربية  المتحدة     القــــــاهر       ويبلغ  حجمة   سبعة  اضعاف   حجم  صاروخ  الوقود  الصلب  الذي  صنعتة  اسرائيل   


ان  النشاط  الحماسي  الذى يسير  علية  العمل  في  كل  مناطق  مصر  حيث اقيم حوالى 900 مصنع  جديد  ليعطي  الانسان  شعورا  بان  الامة  في  عجلة  من  أمرها  إ ن   الانسان  ليمتلكة   الشعور  بان  هذا  الشعب   ليســـرع  الخطى  ليلحق  بهذا  التكتيك   الصناعي   المتقلب  دائما  في  عصر الذرة  وأن  تغير  الشكل  الاقتصادي  المصري  ليواجهك  في  كل  مكان  سواء فى  المطاعم  او دور  السينما  فكل شىء  صناعة  مصرية  من اجهزة تكييف   وثلاجات  او تجهيزات  سينمائية  مثل آلة  العرض   السينمائي  والفيلم   وماكينات الصوت  تحمل  بكل  فخر  علامة  صنع  مصر   واذا  انتقلنا من  القاهرة  متخذين  طريق  النيل  فسوف  نرى  محطة  القاهرة  الكهربائية   لقد كان  هذا اول  مكسب  صناعي  تحققة  الثورة   ثم يأتي  ا يعد ذلك  أكثر  المنجزات  الثورية  فخرا  وهي  مصنع  الحديد والصلب   ثم  مصنع  الفحم  الكوك  ثم شركة  غزل  ونسج  الحرير

ويفخر  المهندسون   العاملون  بالمصنع إذ يقولون إننا نبني  أيضا  وحدة جديدة للحديد  والصلب  بالمصنع  براس  مال قدرة حوالي  45  مليون جنية   بالاضافة الى  ماتفخر  بة منطقة  حلوان  من  مصنع  الاسمنت  ومصانع  عربات النقل والجرارات   وهناك وحدة انتاجية   ضخمة  لتصنيع  عربات النقل  للبضائع  بالسكك  الحديدية  ومصانع  انتاج  المواسير  والكابلات  والطائرات   وهناك بعض  الاحصائيات  يجدر  بنا  ان  نتعمق  بها ففي  عام 1952  بلغ  مجموع  المال  المستثمر  21 مليون جنية ثم   بلغ عام 1959  الى 165 مليون  جنية   وتضاعف الدخل  القومي  في  الفترة   من  1952  وحتى  1959   


وكان دائما  عبد الناصر  يحث  على  مضاعفة  الدخل  القومي    والسؤال  المطروح  دائما   كيف  استطاع  عبد  الناصر  أن  يحقق  ذالك   وقد  حاول  ان  يجيب  في  خطاب  عيد  الثورة  عام  1965   عندما  قال    انا معنديش   كل  المبالغ  الضخمة  علشان  اصرف  منها  على  التنمية  في  البلد  مين  اللي  اعطانا  انتم   الناس  ضحت  علشان  تبني الصتاعة  وتطور  بلدهم  وتعطي لها  اساس  اقتصادي سليم 




                                                                      عن كتاب   الرجل  والمعجزة    تأليف  / ديــوان  بيرندراناث       

                                   ان كل فرد  منا  يستطيع  في  مكانة ان  يصنع  معجزة                                             
                                                                            
                                                                                جمال عبد  الناصــــر 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: الرجـــــــــــــــل والمعجــــــــــــــــــزة (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 2-2-1431 هـ
يوم وُلد جمال عبدالناصر١٦/ ١/ ٢٠١٠كانت مصر مستعمرة بريطانية، يتوالى على حكمها أسرة محمد على، تحت مسميات بدأت بـ«الوالى» ثم «الخديو»، ولاحقاً «السلطان» ثم «الملك». وفى تلك الأيام، وفى ١٥ يناير ١٩١٨ رُزق أب مصرى بفتى سماه «جمال»، ولم يكن معلوماً أن هذا الوليد سوف تُعلق عليه الآمال، فقد ولد وعاش محملاً بآمال ادخرها القدر لساعة حاسمة غيرت وجه مصر. ولأننا لا نكتب سيرة ذاتية،بل نسترجع يوم أن ولد، لنسير مع هذا الشخص عبر حياته الحافلة لنذكّر به أجيالاً تسأل عنه وقد اختفى فى لمح البصر، تاركاً المسيرة تحت مجهر التاريخ، والسيرة فى أوجها، تُطرح مع كل يوم جديد، كأنه مازال حياً، ولو رأينا مشهد العُمر فى صورة سريعة لوجدنا الشاب يعدو مسرعاً نحو قدره، ترك الجامعة ليلتحق بالكلية الحربية، ليتخرج، ليذهب لحرب فلسطين، ليرى عن كثب كل شىء، ويعود بعد أن ضاعت فلسطين ويُشكل تنظيم الضباط الأحرار.وتقوم الثورة، ويستمر فى العدْو رئيساً للوزراء أحياناً، ووزيراً للداخلية أحياناً، لينتهى به المطاف رئيساً للجمهورية عقب أزمة مارس سنة ١٩٥٤، ويعدو وكأنه كان يشعر بأن العمر قصير، ساند كل حركات التحرر فى الجزائر واليمن، اتحد مع سوريا، كان عازفاً عن الدنيا التى غادرها بعد أن أنهى عواقب أيلول الأسود فى مؤتمر القمة الذى انعقد فى القاهرة فى سبتمبر ١٩٧٠،وبذل جهداً خارقاً، ليودع أمير الكويت، وتصعد روحه لبارئها مساء يوم ٢٨ سبتمبر ١٩٧٠، ليظل هو الحاضر الغائب الذى ولد فى شتاء ١٥ يناير ١٩١٨، ليرحل فى خريف سبتمبر ١٩٧٠ وهو فى ريعان الشباب؟!أحمد محمود سلاممحام - بنها - قليوبية


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية