Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 27
الأعضاء: 0
المجموع: 27

Who is Online
يوجد حاليا, 27 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د. محمد السعيد ادريس
[ د. محمد السعيد ادريس ]

·استقالة الحريرى تغيير لقواعد اللعبة - محمد السعيد ادريس
·إيران وترامب والانتظار الصعب - محمد السعيد ادريس
·تحديات تواجه المصالحة الفلسطينية - محمد السعيد ادريس
·معنى الوصول إلى خط النهاية - محمد السعيد ادريس
·صدمة جديدة لإيران - محمد السعيد ادريس
·الفساد تحت غطاء التطرف السياسي - محمد السعيد ادريس
·زيارة الصدر للسعودية وصدمة إيران - محمد السعيد ادريس
·د‏.‏محمد السعيد إدريس يكتب... خياران إسرائيليان للخروج من المأزق !!
·مشروع استعادة العراق - محمد السعيد ادريس

تم استعراض
51320225
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
موقف الحركة القومية الناصرية من الحرب العراقية ـ الأيرانية ( 1980 ـ 1988 )
Contributed by زائر on 5-4-1431 هـ
Topic: خالد العزاوي


موقف الحركة القومية الناصرية من الحرب العراقية ـ الأيرانية
( 1980 ـ 1988 )
بقلم / خالد العزاوي
الذي دفعني إلى الكتابة في هذا الموضوع ، هو ما ذكره الدكتور هادي حسن عليوي في كتابه المعنون (( أحزاب المعارضة السياسية في العراق من عام 1968 ـ 2003م )) والذي سبق وكتبت عنه عرضاً ونقداً ، وقد نشر في جريدة المشرق في عددها 1681 والصادر في يوم الأربعاء 9/12/2009م ، فقد قال المؤلف ما نصه في ص337 ما يلي :
(( وقد اصطفت إلى جانب نظام صدام العديد من الفصائل والشخصيات المعارضة ( القومية ، الإسلامية والمحافظة من المدنية والعسكرية في حربه ضد إيران )) ، وقد انتقدت هذا الرأي ، وكتبت : (( وهو قول بعيد عن الصحة ، فأن قوى قومية اصطفت مع المعارضة ومع إيران تحديدا ، كما أن الحركة الناصرية داخل العراق قد أصدرت منشوراً عام 1985م تدعو فيه إلى انتفاضة شعبية ضد النظام ذلك لآن الحرب بكلفها البشرية والمادية لا توازي أهدافها المعلنة ، ومن يراجع ملفات الأمن العامة يجد الكثير من ذلك )) .
وأضيف بأن القوى القومية الناصرية وتحديداً قيادات قومية كانت في المنفى العربي او الأوربي ، اصطفت مع المعارضة ومع إيران لا بل حملت السلاح وكونت مجموعات مسلحة حاربت مع قوى المعارضة في الشمال ضد الجيش العراقي ، وكانت هذه القيادات تنطلق استنادا إلى الموقف السوري من الحرب ومن عدائه للنظام العراقي السابق ، وكانت هذه القيادات مرهونة بوجودها في دمشق واحتضان سوريا لها ، ولكن قسم منها حين خرج من سوريا إلى منافي أخرى تنصل من مواقفه المضادة للحرب ، أما بالنسبة للقيادات القومية الناصرية في داخل العراق والتي كانت تعمل سراً ، وكان بينها وبين النظام السابق الكثير من العداء ، بسبب أن النظام السابق قد مارس سياسة عنف منظم ضد الناصريين منذ بدء تسلمه للسلطة عام 1968 م حيث شن حملة كبرى لاعتقال أغلب القيادات الناصرية في قصر النهاية وبقية السجون ، ومن جراء التعذيب مات بعضهم ، وتم تصفية الآخرون بمحاكمات شكلية داخل القصر والسجون والمعتقلات ، واتهامات باطلة ، ثم جرى بعد ذلك اعتقال وترحيل إلى محكمة الثورة التي أصدرت أحكام قاسية وصل بعضها إلى الإعدام ، وكانت هذه الإحكام تستند إلى أن هؤلاء قد فكروا بإعادة تشكيل تنظيماتهم أو اتصالهم بالمعارضين خارج العراق ، وكان قصد النظام منذ البدء من هذه الحملة هو تهميش وإقصاء الناصريين من الحياة السياسية ، وكان على هؤلاء أن ينخرطوا في صفوف البعث أو يتركوا العمل السياسي ، ذلك أن حزب البعث كان يعتبر نفسه هو الممثل للحركة القومية في العراق ، وما مثال الجبهة الوطنية والقومية التي تشكلت من البعث والحزب الشيوعي والحزب الديمقراطي الكردستاني وضمت إلى صفوفها قوميين مستقلين والغريب أن بعض الأسماء التي ظهرت كأعضاء في الجبهة كانوا معتقلين ومحكوم عليهم بفترات مختلفة ، كان موقف هؤلاء المضطهدون في بداية الحرب ضد هذه الحرب ، وذلك للأسباب الثلاثة التالية : إن الثورة الإيرانية قد ساهمت في التصدي للاستعمار الغربي والأمريكي بالذات ، كما أنها ساندت القضية الفلسطينية التي هي محور النضال العربي ، وأن هذه الحرب هي لخدمة الغرب وحماية الأسر الحاكمة الرجعية العربية ، السبب الثاني موقف قيادة الثورة الإيرانية من الزعيم الخالد جمال عبد الناصر ومن القضايا العربية ، والسبب لثالث ذلك الاضطهاد والإرهاب الذي مارسه النظام ضد الناصريين وسياسة التهميش والإقصاء ، لكن الآمر تغير بعد فترة ، حيث الاصطفاف الطائفي الذي ساندته إيران عبر دعمها للأحزاب الطائفية في العراق عسكرياً ومادياً وإعلاميا ، وكان شعار تصدير الثورة قد أدى إلى تغيير الناصرين لرأيهم ، فقد بدوأ يؤيدون هذه الحرب ، وخاصة بعد إصرار النظام الإيراني على مواصلة الحرب ومحاولته احتلال أراضي عراقية ومحاولتها فرض نظام على شاكلة نظامها .
في وسط هذه الحرب ، صدر منشور الحركة الناصرية داخل العراق الذي صدر في العام 1985م فهو امتداد لمواقف الحركة من ضرورة إسقاط النظام منذ تيؤه السلطة بانتفاضة شعبية معللة ذلك بان الحرب بكلفها البشرية والمادية لا توازي أهدافها المعلنة ( شط العرب ، المناطق المتنازع عليها ، عدم التدخل في الشؤون الداخلية والتي كان يؤكد عليها النظام العراقي في أروقة الأمم المتحدة والمحافل الأخرى .
أن الحركة القومية الناصرية كانت تريد من الثورة الإيرانية أن تكون حليفاً لقوى التحرر العربية كما كانت هذه الحركة حليفة لقوى الثورة الإيرانية أيان النضال ضد الشاه ، وللحركة القومية العربية في نضالها من أجل تحرير فلسطين ومحاربة كل مشاريع الاستعمار بكل أشكاله القديم والجديد في المنطقة العربية .

 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول خالد العزاوي
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن خالد العزاوي:
الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية 2 ـ خالد العزاوي


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية