Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 40
الأعضاء: 0
المجموع: 40

Who is Online
يوجد حاليا, 40 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

كلوفيس مقصود
[ كلوفيس مقصود ]

·وداعاً يا كلوفيس مقصود.. وداعاً يا حبيب العرب جميعاً
·متى يصير العرب مؤسسين وليس مجرد وَرَثة لتراثهم! - مطاع صفدي
·من زنزانة البرغوثي إلى «البيت الأبيض» - كلوقيس مقصود
·إعادة السلام إلى الهلال الخصيب - كلوفيس مقصود
·الشروط الإسرائيليّة الجديدة تعرقل عمليّة السلام - كلوفيس مقصود
·المقاطعة الأكاديميّة لإسرائيل.. وبعدها الحوار! - كلوفس مقصود
·المحادثات الفلسطينيّة ـ الإسرائيليّة... طريق بلا خريطة - كلوفيس مقصود
·.. وتبقى مسؤولية توفير البوصلة لمن بادروا وأنجزوا - كلوفيس مقصود
·مفاجأة الربيع العربي - كلوفيس مقصود

تم استعراض
51812474
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
.. المجرم الحقيقي - أمين اسكندر
Contributed by زائر on 20-7-1431 هـ
Topic: أمين أسكندر
من الطبيعي أن يفرض العدو الصهيوني علي شعبنا الفلسطيني في غزة حصاراً قاتلاً ومن الطبيعي أن يحاصر عرفات ويقوم بتسميمه حتي الموت، ومن الطبيعي أن يمارس العدوان اليومي علي شعبنا العربي الفلسطيني. هذا هو المتوقع من عدو اغتصب فلسطين وطرد الشعب واستوطن الأرض ومارس عنصرية يومية ميز فيها بين ما يطلق عليه الشعب اليهودي وبين الشعب العربي الفلسطيني. كل تلك الممارسات من الممكن أن تتفهم صدورها من عدو لكن الشاذ وغير الطبيعي أن يشارك في الحصار علي أهل غزة الفلسطينية النظام المصري ومن الشاذ أن يبني جداراً مميتاً لمنع الغذاء والعلاج عن أهلنا في غزة، ومن العار أن نعطي الغاز للكيان الصهيوني وبخمس سعره في السوق العالمي.. ومن الخيبات الثقيلة أن نقوم بتعذيب المقبوض عليهم من الفلسطينيين سواء كانوا من حماس أو الجهاد ونستجوبهم بشأن شاليط، ولا مانع من موت بعضهم تحت التعذيب، ومن العار أيضاً ان نمرر الغاز السام في بعض الأنفاق حتي تخرج جثث


من كانوا فيها من شباب فلسطيني يحاول أن يمد أهله في غزة ببعض المؤن والأدوية وما يندي له جبين السلطة في مصر افتعالها لقضية خلية حزب الله وإصدارها أحكام سياسية بشأنها. بعد ذلك كله من التصرفات الشائنة يخرج علينا وزير الخارجية المصرية يدين الاستخدام المفرط وغير المبرر في القوة من جانب «إسرائيل» في عملية القرصنة التي قامت بها في عرض المياه الدولية، وهو ذاته القائل «هنكسر رجل أي واحد يعدي الحدود المصرية». وهذه هي السلطة المصرية التي أصدرت حكمها بحبس المناضل مجدي أحمد حسين لأنه تضامن مع أهل غزة أثناء العدوان الإسرائيلي عليهم، وهي ذات السلطة التي فرضت الحصار علي شعبنا العربي الفلسطيني في غزة بغلقها معبر رفح رغم إنها ليست طرقاً البتة في اتفاقية المعبر لكنها اعتبرت نفسها وكيلة للاتحاد الأوروبي و«لإسرائيل» ولولا هذا الحصار تحت الأرض وفوق الأرض لما كانت هناك محاولات من أحرار العالم لكسر هذا الحصار المميت ولما وقعت هذه المجزرة وسط البحر المتوسط، فلو كان المعبر مفتوحاً فلن يكون هناك داع لمحاولة كسر الحصار بقافلة الحرية وبالتالي لما سقط الشهداء من أحرار الإنسانية.


لأجل ذلك كله فإن المتهم الحقيقي والمجرم الحقيقي هو الذي أهان الشعب العربي وأهان الشعب الفلسطيني وأهان شعب مصر في عروبته، كما أهان الدولة المصرية حيث جعلها حارسة لمصالح «إسرائيل» في المنطقة وهكذا اعتبرته دولة الكيان الصهيوني كنزاً استراتيجيا بالنسبة لها. فالمجرم الحقيقي والمتهم الحقيقي فيما حدث ووقع في وسط المياه الدولية هو من فرض الحصار علي غزة وأغلق معبر رفح وقام بالتعذيب ومد العدو بالغاز واستقبال القتلة الصهاينة بالأحضان، هذا هو المجرم الحقيقي الذي يجب أن يوقع به القصاص العادل.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول أمين أسكندر
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن أمين أسكندر:
معوقات قوي التغيير في مصر - أمين إسكندر


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: .. المجرم الحقيقي - أمين اسكندر (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 20-7-1431 هـ
أيها الإخوان ، أيها العرب ، أيها المسلمون . إلى متى ، إلى متى تظلون خائفين ، لماذا تفكرون في منع التعليقات والمشاركة على الموضوعات ؟ أتخشونهم ، نحن لا نعتدي على أحد ، نحن نقول فقط قولا وكلاما ، ولكنهم لا يقولون بل يفعلون ، ويقتلون ويهينون ويفقرون وينتهكون أعراضنا ، أكثير علينا أن نقول فيهم ما يهدئ شيئا من القهر والذل والهوان الذي يصبوه علينا صبا . أرجوكم ، لا تفكروا في غلق باب التعليقات ،أبدا ، بل شجعوها . حتى لو وصلت حد الشتيمة والسباب .فتبقى أقل بكثير من الفعل والقتل والتعدي على حياتنا بكل ما فيها .


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: .. المجرم الحقيقي - أمين اسكندر (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 20-7-1431 هـ
الحبيب الغالي أمين اسكندر ، لقد وصلت المعلومة ، وكلنا بات يعرف أن الإجرام الحقيقي ليس في اليهود ولا في أمريكا ، بل هو مثلما تفضلت به وقلت ، هم الحكام العرب كلهم وليس فقط اللامبارك ، ولقد باتت هذه المعلومة من الثوابت في أذهان الصغار قبل الكبار ، فاطمئن يا أستاذ أمين ، ولا تبحث في هذا الموضوع ثانية ، بل فكر من الآن فصاعدا في كيفية الخلاص من هذا الشر المقيم بين أظهرنا ، ولا تتكلم إلا فيه ، انتقشل إلى الخطوة التالية ، وشكرا


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية