Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

عادل الجوجري
[ عادل الجوجري ]

·ماذا يجري في سوريا؟ -عادل الجوجري
·حزب النور السلفي وكامب ديفيد - عادل الجوجري
·برلمان الثورة أم برلمان اللون الواحد؟ - عاجل الجوجري
·أسرار 3محاولات لإغتيال خالد عبد الناصر في بيروت ويوغسلافيا - عادل الجوجري
·مؤامرة آل سعود على ثورة اليمن - عادل الجوجري
·أسرار تجنيد رئيس اليمن المخلوع في الاستخبارات الأميركية - عادل الجوجري
·مخاطر الثورة المضادة في اليمن - عادل الجوجري
·الى ثورا اليمن - عادل الجوجري
·ياثوار اليمن ...اتحدو ابقلم:عادل الجوجري

تم استعراض
47823748
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: خالد
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 226

المتصفحون الآن:
الزوار: 43
الأعضاء: 0
المجموع: 43

Who is Online
يوجد حاليا, 43 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

  
ليس دفاعا عن موسى برهومة..بل خوفا على الصحافة الأردنية!
Contributed by زائر on 20-7-1431 هـ
Topic: د. صلاح عودة الله
ليس دفاعا عن موسى برهومة..بل خوفا على الصحافة الأردنية!
يعتبر الاعلام المستقل بوسائله المختلفة من أهم سمات المجتمع الديموقراطي, ومن هنا نفهم تسميته بالسلطة الرابعة..وأما بالنسبة لحرية التعبير عن الرأي فهي مقدسة كقدسية الأديان, والمجتمع الذي لا يحترمها يكون قد ألقى بنفسه الى التهلكة..لماذا كتب على اعلامنا العربي أن يكون تبعيا وبعيدا كل البعد عن الاستقلالية؟..ألم يحن الوقت لنكون في مصاف الدول المتحضرة واعلامها المستقل الذي لا يرهبه أي نظام؟..ألم يصدق ديفيد وارمرز المستشار والمسؤول عن قسم الشرق الأوسط في فريق ديك تشيني في مقولته عن اسطبل المثقفين العرب: "من ضمن خطتنا في المنطقة لابد أن ننتبه للإعلام..الإعلاميون العرب كلهم أعداء وكلهم ضد السامية وكلهم يمكن أن يشكلوا معسكر الخصم, لكن لابد أن نجد إسطبلا من الإعلاميين العرب يشبه سفينة نوح, الأحصنة في هذا الإسطبل وظيفتهم أن يقولوا دائما إن سوريا وإيران هما المشكلة, أما الحمير فهم من يصدقوننا بأننا نريد الديمقراطية, أما حظيرة الخنازير الذين يقتاتون على فضلاتنا فمهمتهم كلما أعددنا مؤامرة أن يقولوا أين هي المؤامرة؟"..وألم يحن الوقت لنرتقي باعلامنا ونفند هذه المقولة المؤلمة.
طالعتنا وسائل الاعلام الأعلام الأردنية وغيرها بنبأ اقالة رئيس تحرير صحيفة"الغد" الأردنية موسى برهومة من منصبه بناء على قرار اتخذه رئيس مجلس ادارة الصحيفة وناشرها محمد عليان, وقد كثرت وتضاربت تحليلات سبب اقالته, الا أن المرجح ان ضغوطا حكومية مورست على عليان لإقالة برهومة بسبب عدة قضايا تناولتها الصحيفة مؤخراً في ما يتعلق بانتقاد بعض السياسات الحكومية وإثارة الصحيفة لقضايا سياسية حساسة.
يذكر بأن برهومة كان رابع رئيس تحرير لصحيفة الغد منذ انطلاقها عام 2004، بعد عماد الحمود، أيمن الصفدي وجورج حواتمة, وهي واحدة من بين ست صحف يومية، وتتلقى تمويلا كاملا من القطاع الخاص.  
ومن المعروف بأن برهومة باشر عمله كرئيس لتحرير"الغد" اعتبارا من شهر تشرين أول عام 2008 خلفا لجورج حواتمة, وعن هذا التغيير قال عليان انه جاء لضخ دماء شابة في قيادة الصحيفة التي انطلقت في صيف عام 2004م, وأضاف عليان قائلا عن نهج الصحيفة:"المستقبل الذي لا مكان فيه للجمود والبيروقراطية، بل نهج يشكله الإبداع وتبنيه الجرأة المدروسة، ويعززه التعاون والانفتاح، نهج يشجع على الغوص في الاحداث لاستخراج الحقيقة من أعماق الواقع وجعل مصلحة الوطن والمواطن فوق كل مصلحة، وبناء مستقبل الصحيفة على أساسات قوامها التشاور والعمل الجماعي لا الفردي".
وأشاد عليان بموسى برهومة:"الذي يملأ هذا الموقع بعد سنوات من العطاء السخي في صحيفة "الغد" ، إذ كان أحد مؤسسيها الأوائل، ومن حوله أعضاء وأعمدة هيئة التحرير".
بعد هذه الأقوال التي تشيد ببرهومة, من حقنا أن نسأل: ما هو الأمر الذي جعل عليان يتخذ قراره باقالة رئيس تحرير صحيفة"الغد"؟.
انه لأمر واضح وضوح الشمس بأن الحكومة الأردنية الحالية لا تبذل أي جهد يذكر في سبيل وصول الأردن الى مصاف الدول المتقدمة ديموقراطيا وسياسيا, ومن هنا فبوسعنا القول بأن حكومة الرفاعي لم تنفذ بل تخالف مساعيها"المزعومة" اتي تحمي وتدافع عن حرية النشر والتعبير عن الرأي واحترام الرأي الاخر, تلك المساعي التي سمح بها الدستور الأردني, والأنكى انها تقوم بوضع سقف لسماء الحريات اتي ضمنها ملك الأردن وفي كافة المجالات.
ان ما حدث لهو مؤشر واضح على أن الصحافة الأردنية تبعية بكل ما في الكلمة من معنى, وهي تدار من قبل الحكومة وليس من قبل محرريها, ومن الواضح


أيضا أن ناشري الصحف في الأردن لا يبذلون جهودا تجعل الصحافة حرة ومستقلة وغير تبعية, وهذا هو عامل الدمار الرئيس للصحافة وحريتها.
ومن هنا فبوسع أي مواطن أن يدرك بأن اقالة برهومة من منصبه جاءت بأمر من الحكومة, وهذا الأمر ينذر بكارثة حقيقية في واقع الصحافة الأردنية ومستقبلها والذي يجعله على"كفي عفريت".
لقد سبق وأن قلت بأن الصحافة في الدول الديموقراطية تلقب بالسلطة الرابعة, ومن واجب الحكومة تطبيق الدستور الذي يضمن حرية الصحافة, وليس من واجبها أن تضمن هذه الحرية, ومن هنا نسأل:ما هو دور الصحافة اذا فقدت حريتها وكبلت أيديها وكممت أفواهها؟.
من الواضح بأن الحكومة معنية بصحافة تتكلم باسمها ولا تقوم بانتقادها..صحافة تبعية ترى الواقع وتكتب عكسه..صحافة ترى الفساد وتصف الوضع بأنه"ملائكي"..صحافة ترى الخط الأعوج وتصفه بأنه الخط الأكثر استقامة.
الحراك الاصلاحي مطلوب وكذلك الانفراج الديموقراطي, ولكن لا يمكن التحدث عنهما في ظل سياسة تمتاز بعقلية الهراوة وتكميم الأفواه, وتتلذذ في قمع اراء المخالفين ومحاربتهم, متبعة مقولة:من هو ضدي فهو ليس معي وليس مني, وعلي محاربته.
وأختتم بما قاله أحد الزملاء ناصحا محمد عليان بوضع اعلان على الصفحة الأولى لصحيفة "الغد":"مطلوب رئيس تحرير"بِسمع" الكلام و"بحب" الحكومة حُبّاً جمّاً، على ان يكون جباناً فارغ الدماغ، ليس له رأي أو فكر، لا يكترث بارتفاع الأسعار وفرض الضرائب، ولا يتدخل فيما لا يعنيه شخصيا..الخبرة غير مطلوبة".
نعم لحرية الصحافة والنشر والتعبير عن الرأي..نعم وألف نعم لاعلام مستقل غير تبعي..لا وألف لا لسياسة تكميم الأفواه.
د. صلاح عودة الله-القدس المحتلة

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول د. صلاح عودة الله
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن د. صلاح عودة الله:
الفساد والاستبداد في جامعاتنا العربية!


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية