Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 28
الأعضاء: 0
المجموع: 28

Who is Online
يوجد حاليا, 28 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

أغاني قومية
[ أغاني قومية ]

·قطري حبيبي قطري الأصغر
·عصيُ الدمع ´- بسام هلسة
·دقت ساعة العمل الثوري .........من أغاني ثورة يوليو
· تحية إلى مرمرة - الأستاذ توفيق عبيد المحامي
·في عيد النصر علي العدوان الثلاثي 1956 أغنية حكاية شعب
·شاهد أغنية يافلسطينية لفنان الشعب أحمد أسماعيل
·ام كلثوم - والله زمان يا سلاحي
· مكانك قي القلوب ياجمال
·أرجـوك َ, سـامـح ْ.. يـا خـروف ..؛

تم استعراض
51320230
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل المشكلة الكردية - خالد العزاوي
Posted on 8-11-1428 هـ
Topic: خالد العزاوي


الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية / الحلقة الأولى ـ خالد العزاوي
أود في عدة حلقات أن أتناول رؤية الاحزاب القومية الناصرية لحل القضية الكردية في العراق ، وهذه الحلقة الأولى وتتناول :

حركة الديمقراطين العرب

تأسست هذه الحركة منذ آواسط التسعينيات من القرن الماضي ، وقد تأسست من مجموعة كانت تعمل ضمن الحركة الاشتراكية العربية ومن شخصيات ناصرية ، ترأسها المرحوم الأخ والمحامي محمد حسين رؤوف ، ومعه الأخوة كل من : كمال الجراح ، جعفر الباججي ، نعيم الموسوي، والمرحوم الشهيد عبد الرزاق الاسدي وآخرون ، وكانت من التنظيمات القليلة التي تملك برنامجا" سياسيا" واضحا" في العمل السري ، وبدأت بعد الاحتلال كأول تنظيم قومي يصدر بيانا" الى الشعب وكان يوم 10/4/2003م ، ثم توحدت الحركة مع حزب الاستقلال الوطني ( برئاسة الدكتور مالك دوهان الحسن) ومع الأئتلاف الوطني الديمقراطي ( برئاسة توفيق الياسري) ، ثم مالبثت الخلافات أن نشبت فخرجت الحركة من هذا الاندماج ، ثم توحدت أخيرا مع الحركة الاشتراكية العربية ( برئاسة عبد الاله النصراوي ) الا أن المرحوم محمد حسين رؤوف أعتزل العمل السياسي في هذه الفترة كما قال ذلك لي مباشرة ، وقد آغتيل محمد حسين رؤوف على أيدي جماعات مسلحة طائفية في منطقة العامرية غرب بغداد ، وساذكر أراء الحركة منذ عام 1998م حين آصدرت برنامجا" سياسياوكما يلي :
لقد آصدرت الحركة في عام 1998م برنامجا" للتحول الديمقراطي في العراق ، وآسمته ( منطلقات فكرية ومبادىء آساسية مقترحة لبرنامج التحول الديمقراطي في العراق ) جاء فيه بخصوص المشكلة الكردية :
3ـ القضية الكردية :
يشكل الأكراد أمة مجزأة تتوزع شعوبها ومواطنها بين تركيا وآيران وآرمينيا والعراق ، وأن من حقها أن تقرر مصيرها بنفسها ، آسوة بغيرها من الامم ، غير أن توزع شعوب هذه الأمة وأوطانها بين دول متعددة خلال فترة تاريخية طويلة أستمرت حتى الوقت الحاضر وما جـّره من آختلاف في الظروف التاريخية والحالية التي يواجهها الأكراد وحركاتهم القومية في هذه الدول ، أقتضت من الشعب الكردي في كل دولة أن يختار لتحقيق طموحه القومي أهدافا" وشعارات واقعية تتناسب مع ظروف وجوده ونضاله في هذه الدولة وتنسجم مع طبيعة علاقاته مع الشعوب الأخرى التي تتكون فيها ، وأنطلاقا" من هذه الحقيقة ومن المكانه البارزة والهامة التي يحتلها الشعب الكردي ومن الأواصر التاريخية والدينية والكفاحية العميقة التي تشدّهما الى أجزاء الشعب والوطن العراقي الأخرى ، فقد أختار الشعب الكردي في العراق الأتحاد الأختياري مع الشعب العربي والأقليات القومية الأخرى في العراق ، بدلا" عن الأنفصال ، وبلور آختياره هذا في الشعار الذي رفعته الحركة القومية الكردية ( الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستان ) لفترة طويلة ، وأصبح بصورة تدريجية هدفا" لمجموع الحركة الوطنية العراقية .
لقد خاض الشعب الكردي في العراق نضالا" باسلا" مليئا" بالتضحيات من آجل حقوقه القومية في الحكم الذاتي وآستطاع بفضل نضاله المذكور أجتذاب أوساط هامة ومتزايدة من الحركة الوطنية العراقية بمختلف أتجاهاتها لمؤازرته لنيل هذه الحقوق حتى تمكن من الحصول لأول مرة على أعتراف الحكومة العراقية وحزب البعث الحاكم بحقه في الحكم الذاتي بأصدار بيان الحادي عشر من آذار 1970 م ، لقد كان من الممكن لهذا البيان أن يشكل ، مهما كانت نواقصه ، أنعطافا" حاسما" في مسار القضية الكردية لو أنه طبقّ فعلا" ولم يفرغ من أي مضمون حقيقي بعد أن غدت مؤسسات ( الحكم الذاتي ) المنبثقة عنه مجرد هياكل تنظيمية تابعة للحكومة تفتقر الى أية صلاحيات أو مسؤوليات جدّية والى أي تمثيل حقيقي للشعب الكردي ، وبدون شك فأن ذلك لم يكن الا نتيجة طبيعية لآنعدام الحياة الديمقراطية في العراق وآستمرار السلطة وحزبها الحاكم في الأستئثار بحرية العمل السياسي وحجبها عن المواطنين والمنظمات السياسية الأخرى عربية وكردية ، كما كانت برهانا" جديدا" ، وعلى صحة وضرورة الربط بين تحقيق الديمقراطية في العراق وحل القضية الكردية وآنطلاقا" من هذه الحقائق فأننا نعتقد بأن حل القضية الكردية حلا" جذريا" يلبي الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي يتطلب أولا أرساء نظام حكم ديمقراطي يوفر الحرية للمواطنين عربا" واكرادا" وأقليات أخرى للتعبير عن أرائهم من خلال المؤسسات التمثيلية المنتخبة ، كما نعتقد بأن هذه المؤسسات هي وحدها المخوّلة والقادرة على أدارة حوار وطني بنّاء يتناول القضية الكردية بكل تفرعاتها وتفاصيلها ويتوصل الى صيغة دستورية تؤمن للشعب الكردي حقوقه القومية وتحفظ وحدة العراق بعيدا" عن القمع والعنف والتدخلات الأجنبية ( السلسة الثقافية ( منطلقات فكرية ومبادىء أساسية ـ ك2 2005م ص5 ، السلسلة الثقافية :2005 ص8ـ9 ).
2_ ورد في نقد قانون أدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية _ كراس تأليف الاستاذ محمد حسين رؤوف _ ك2 2005، السلسلة الثقافية (4) ص6 :
فالعراق يمكن أن يظل كما كان دائما ، دولة بسيطة موحدة لها سيادة ودستور وعلم ورئيس واحد ، ولكنها تضم منطقة معينة ، هي منطقة كردستان تتمتع بحكم ذاتي عميق ، أو ( فدرالي ) أذ أحب البعض أستخدام هذه التسمية ، بحيث تكون فيها سلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية محلية تتمتع بكل الصلاحيات التي تمكنها من أدارة شؤونها بنفسها وتبقيها وتديم صلتها في الوقت نفسه بالدولة العراقية ، كجزء لا يتجزء منها .. أما بالنسبة لمناطق العراق الأخرى ( المحافظات ) فأن تمكينها من أدارة شؤونها المحلية أدارة عصرية وديمقراطية لا يتطلب (( خلق )) أقاليم ليس لها أي أساس موضوعي سياسي أو أقتصادي أو تاريخي.. يتطلب أقامة نظام أداري لا مركزي يمكن المحافظات من أدارة شؤونها المحلية بنفسها ، كلما كان ذلك ضروريا ومفيدا" وممكنا في أطار الدولة العراقية الموحدة .
وفي المذكرة التي أرسلتها الحركة الى مجلس الحكم في 5/10/2003م بمناسبة أنتهاء أعمال اللجنة الدستورية المنشورة في كراس بعنوان ( محطات ومواقف في مسيرة الحركة ( السلسلة الثقافية 2) ص15 ما نصه :
5ـ تحديد العلاقة بين كردستان والسلطة المركزية ( حكم ذاتي ـ فدرالية ) أذا كانت فدرالية ما هو مدى الصلاحيات المعطاة للمركز والاقليم ، ماهي حدود كردستان ، هل يعتبر ذلك في حالة الاتفاق عليه الشكل النهائي لهذه العلاقة ).

حركة التيار القومي العربي :


تأسست الحركة في 15/11/2003م بعد سلسلة حوارات ومن اندماج مجموعات سياسية ، وكان بداية النشاط تضم خليطا" غير متجانس سمي في أحد بياناته الاربعة بالتيار القومي العربي ، ثم بعد مضي أكثر من ستة أشهر على ذلك ، تم الاتفاق على تشكيل الهيئة التحضيرية لحركة التيار القومي العربي وكان ذلك قبل أصدار البيان التأسيسي بأيام ، صدر البيان التأسيسي في 15/11/2003م، وكانت هذه الهيئة مكونة من :
1ـ صبحي عبد الحميد .
2ـ هادي خماس .
3ـ فاروق صبري الخطيب .
4ـ فيصل فهمي سعيد .
5ـ د. عبد الكريم هاني .
6ـ د. وميض جمال عمر نظمي .
7ـ عبد الحافظ خزعل العباسي .
8ـ خالد حسن فريد .
9ـ زكريا جاسم السامرائي .
10ـ عدنان حسين الدوري .
بشير عبد الرحمن الخضير .
12ـ د. حبيب الدوري .
13ـ درع ظاهر السعد .
14ـ خالد العزاوي .( من الحزب القومي الناصري الموحد ) .
15ـ رجاء العبايجي .( = = = ) .
16ـ سعدي الكبيسي .( = = = ).
17ـ محمد صالح الكبيسي ( من حزب الوحدة الاشتراكي ) .
18ـ عبد الوهاب خليل الكبيسي ( من حزب الوحدة الاشتراكي ) .
19ـ محمد الشواف ( من رابطة العراق الموحد ـ بيتنا ) .
20ـ زيد فاهم كامل الحديثي ( من رابطة العراق الموحد ـ بيتنا ) .
21ـ نجيب السويدي ( من رابطة العراق الموحد ـ بيتنا ) .
22 ـ شاكر المشهداني ( العروبين الوطنين ) .
23ـ د. سعد مهدي شلاش ( = = ) .
24ـ فيصل الشاوي ( = = ) .
25ـ مزهر الطرفه ( = = ) .
وقد تضمن البيان التأسيس للحركة الصادر في 15/11/2003م مبخصوص القضية الكردية ما يلي :
(( التيار القومي العربي حركة تؤمن بوحدة العراق ارضا وشعبا ، وأنه وطن العرب والكرد والتركمان ، وأن جميع المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات ، لافرق بينهم مهما أختلفت قومياتهم واديانهم ، والحركة تؤمن أن العراق جزء من الامة العربية دون المساس بحقوق القوميات الأخرى )).
وفي مقال للأستاذ صبحي عبد الحميد بعنوان ردا" على مقال كردي مطلع نشر في جريدة الصباح البغدادية مايلي :
(( أننا نحترم القوميات التي تعيش معنا في وطن واحد ولا نسعى لتعريبها أو مس حقوقها القومية وتقاليدها وعاداتها ولغتها كما يفعل الآخرون )) .
كما قال (( لقد رحبنا ولا نزال نرحب بتطبيق الحكم الذاتي في كردستان العراق كما أتفق عليه في 11 آذار 1970 ونعتقد أنه لو طبق بصدق وأخلاص من قبل الحكم السابق لحل المشكلة الكردية ولبى كل مطالب أخواننا الاكراد )) .
وقال أيضا (( أننا نعارض الفدرالية لانها ستؤدي في المستقبل الى الانفصال مهما حسنت النيات الآن ، وأن السادة جلال الطالباني ومسعود البرزاني ومحمود عثمان أبتعدوا عن الفدرالية وتجاوزوها الى الكونفدرالية وربما الى الانفصال وهم يعملون جاهدين لتهيئة الظروف للانفصال في المستقبل عندما تسمح الظروف الدولية والاقليمية والعراقية )).
وأكد على أن (( الحكم الذاتي في رأينا أفضل من الفدرالي للمحافظة على وحدة العراق وتآخي قومياته وأستمرار وجوده )) .
ونوه الى (( أستغلال العقد الأخير من القرن الماضي ووجود قوات الاحتلال سهل على أخواننا الاكراد بالتوسع غربا" وجنوبا" وآحتلوا أجزاء من محافظتي الموصل وديالى ومحافظة كركوك بأكملها ويسمونها ممناطق محررة ، محررة ممن ؟ ماداموا ينادون بعراق واحد ، وهذا الآمر يستوجب الريبة والحذر من الفدرالية مع العلم أن العراق الآن كله أرض محتلة يحتاج من أبنائه جميعا" توحيد الجهود لتحريره من الاحتلال )) .
وآكد على أن (( الرئيس عبد الناصر لم يتطرق للفدرالية في جميع اجتماعاتنا معه بل كان ينصح بمنح الاكراد حكم ذاتي محدود .. كما كان ينصحنا بأيقاف قتال الأخوة وأنهاء أستنزاف سلاح وآقتصاد العراق لينصرف في تطوير نفسه والى البناء والأزدهار وضمان المستقبل )) .
كما ورد في النظام الداخلي للحركة المقترح وفي المادة الأولى منه مايلي :
(( يؤمن بحق الأمة العربية في التعبير عن وجودها القومي في آستكمال تحررها وآقامة مجتمع العدالة والمساواة وآنجاز وحدتها القومية وأستئناف مساهمتها في الحضارة الأنسانية ، كما يؤمن بأن العراق جزء طليعي في حياة الأمة ، وهو يعمل من أجل أستعادة أستقلاله وآقامة دولته الديمقراطية )) .
وفي أحد أجتماعات الهيئة التحضيرية ( 19/11/2003م) أقترح د. عبد الكريم هاني فكرة آقامة جبهة تشارك فيها حركة التيار اقومي العربي مع الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وحزب الدعوة الاسلامية والحزب الاسلامي العراقي وهذه الاحزاب كما ذكر الدكتور عبد الكريم هاني أحزاب فاعلة آضافة لاحزاب أخرى وهم ينون آصدار بيان مشترك ، وقد لاقى هذا الاقتراح آعتراضا من الجميع ، فيما أكد الاستاذ صبحي عبد الحميد على (( أنه يوافق أذا أنسحب الحزبيين الكرديين من المناطق التي أغتصبوها بما فيها كركوك )) .
وفي تقرير للواء الركن المتقاعد عبد الحافظ خزعل العباسي ( عضو الهيئة التحضيرية للحركة ) بعنوان ( تحت متطلبات المرحلة الراهنة )، جاء فيه :
أـ وضع آستراتيجية واضحة من الطرح الفدرالي للمنطقة الكردية من منطلق أن ذلك يؤدي الى تقسيم العراق من ناحية ويجعل أخواننا الأكراد يتمتعون بميزات تتنافى مع مبدأ ( المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات ) وقد يكون البديل هو الأكثار من اللآمركزية لكافة محافظات العراق .
وفي تقرير داخلي من أحد أعضاء الحركة في الموصل ، أكد فيه :
أـ التصدي بشكل حازم وجّدي للدلاليين ( سماسرة بيع الاراضي والدور ـ خالد العزاوي ) الذين يعملون على بيع الدور والاراضي للأكراد .
ب ـ التعرف بشكل واضح على موقف الأكراد من الموصل الحالي والمستقبلي وكيف نعمل .
ج ـ أن أمريكا مع مصلحتها وليس مع أحد وبضمنهم الأكراد .
د ـ التحرك على العشائر العربية في الموصل .
هذه أهم الرؤى لحركة التيار القومي العربي للمشكلة الكردية ، رغم وجود بعض الاراء داخل الحركة المغايرة ، مثل موقف الدكتور وميض جمال عمر نظمي الذي كان يدعو الى الحوار مع الاكراد وليس الاقتتال منذ أيام النظام السابق ويؤكد على حق الشعب الكردي بتقرير مصيره .
وفي دستور حركة التيار القومي العربي _ وهي مسودة من أعداد الآستاذ فيصل فهمي سعيد ـ صدرت عام 2004م ، جاء في الفقرة (2) من أولا من المادة الثالثة ـ الفصل الثالث ما يلي :
(تؤمن الحركة بوحدة العراق أرضا وشعبا" وأن جميع مواطنيه متساوون في الحقوق والواجبات مع مراعاة خصوصية الحقوق القومية للقوميتين الكردية والتركمانية العراقيتين ).
وفي ثانيا من المادة الثالثة ـ الفصل الثالث جاء فيها :
( تؤمن الحركة أن العراق جزء من الامة العربية وأن أمنه جزء من الأمن القومي العربي .. الخ .
وفي بيان بعنوان ( ملحوظات عن الوضع في العراق بعد الاحتلال ) صادر عن الحركة ، جاء فيه :
1ـ أستغل الاكراد الاحتلال الامريكي للعراق وأنهيار السلطة ، فأحتلوا بدورهم محافظة كركوك بأكملها ونصف محافظة الموصل ( نينوى ) ونصف محافظة ديالى ، وهذا مرفوض من قبل العرب ، فيجب أن يعودوا الى الحدود التي كانوا عليها في يوم 19/3/2003م أي قبل بدأ الهجوم الانكلو أمريكي بيوم واحد ، وبذلك تبقى حدود المحافظات كما كانت عليه منذ تأسيس الدولة العراقية سنة 1920م وتصان وحدة العراق الحقيقية .
2ـ يجب حل المليشيات المسلحة كافة ( البيش مركه ) و( بدر) ليستقر الوضع في العراق ولا تبقى عند القوميات والمذاهب مليشيات خاصة .
6ـ تشكيل سلطة عراقية أنتقالية ذات سيادة كاملة لحين قيام سلطة منتخبة تتألف السلطة الانتقالية من :
أولا" : مجلس سيادة من ثلاث أعضاء ( سني ـ شيعي ـ كردي ) .
ثانيا" : مجلس وزراء من خمسة أعضاء ( سنة ) ـ خمسة أعضاء ( شيعة ) ـ ثلاث أعضاء كرد ـ وعضوين ( مسيحين ) .


3/ العروبين الوطنيين

حركة تأسست بعد أحتلال العراق في 9/4/2003م مباشرة من خليط من العسكريين والمدنيين ، وكان أبرز قادتها : ( نوري نجم المرسومي ( وكيل وزارة سابق _ من العاملين في حركة القوميين العرب في الستينيات ) أمير الحلو ( رئيس تحرير لصحف ومجلات في ظل النظام السابق ( من العاملين في حركة القوميين العرب في الستينيات )، شاكر المشهداني ( كان يعمل في الاتحاد التعاوني العام ايام النظام السابق _ من العاملين في الحركات القومية أيام الستينيات )، د. سعد مهدي شلاش ( من العاملين في مؤسسات النظام السابق _ من الوجوه القومية ) ، فيصل الشاوي ( عسكري عمل أيام النظام السابق _ من العاملين في الحرات القومية في الستينيات )، مزهر الطرفه ( عسكري خدم أيام النظام السابق )، وأغلب هولاء عمل حزب البعث العربي الاشتراكي وأنضم اليه ، قامت الحركة بأول عمل علني لها بالدعوة الى ندوة عن توحيد الحركة القومية بتاريخ 18/5/2003م في بغداد ـ الكرخ ـ مطعم الغوطة ، وحضرتها قيادات الحركة القومية والناصرية ، ثم سعت الحركة الى توحيد الخطاب السياسي للحركةالقومية وقدمت ورقة عمل حول برنامج العمل القومي في المرحلة الراهنة ، ودعت الى ندوة أخرى لمناقشة تلك الورقة ، لكن فشلت مساعي الحركة في عقد هذه الندوة ، ثم أنضمت الى المجموعات المؤسسة لحركة التيار القومي العربي ، وصعد أربعة من قيادتها الى الهيئة التحضيرية للحركة وهم : شاكر المشهداني ، د. سعد مهدي شلاش ، فيصل الشاوي ، مزهر الطرفه ، فيما عمل الأخ نوري نجم المرسومي في صحيفة راية العرب الصادرة عن الحركة كمشرف عام ، وحركة العروبين الوطنيين كان لها رؤيتها لحل المسألة الكردية وقد طرحتها في ورقة العمل حول برنامج العمل القومي في المرحلة الراهنة ـ بتاريخ 5ـ6/2003م ، وكما يلي :
أولا : في المحور السياسي من الورقة جاء ما يلي :
ـ أقرار المساواة بين المواطنين العراقيين بغض النظر عن الجنس أو النصر أو الدين أو المذهب ، وأعتبار ذلك من المبادىء الأساسية التي يجب أن ينص عليها الدستور وتوفر قوانين الحماية الصارمة لها ( من ص2 من الورقة ) .
ثانيا : المسألة الكردية ، من الورقة جاء فيها :
أن حل مسألة شعبنا الكردي يأتي في مقدمة الأوليات في هذه المرحلة ،فلقد لعبت القوى الدولية والاقليمية هذه الورقة لالحاق الأذى بالوطن والتدخل في شؤونه الداخلية ، كما أن الأنظمة البائدة ، تصرفت بمنهج معاد لحقوق الشعب كله ، وشعبنا الكردي جزء منه ، وقد بلغت ذروة ذلك في السياسات العدوانية وجرائم الابادة والتهجير التي نفذها نظام صدام حسين ضد أبناء شعبنا الكردي على الرغم من يافطة الحكم الذاتي لمنطقة كردستان العراق الذي ضمنه آتفاق الحادي عشر من آذار 1970 ، وأذا أريد لشعبنا الاستقرار والتوحد والى طي صفحات الصراع المريرة بين أبنائه ، فأن الحل الديمقراطي للمسألة الكردية يكون بالضرورة المدخل السليم لذلك، ورغم أن هناك أجتهادات وأراء بشأن مفردات هذا الحل وصيغه وأبعاده السياسية والجغرافية ، وهو آمر مطروح للمناقشة قفأن الحل الديمقراطي يتم في آطار ما يأتي :
1ـ تأكيد وحدة شعب العراق عربه واكراده وسائر أقلياته ، وتعميق الروابط التاريخية والثقافية والدينية المشتركة بين الجميع .
2ـ آقامة نظام ديمقراطي في البلاد يأخذ بالفدرالية لمنطقة كردستان العراق واللامركزية الادارية في عموم العراق ، وأن تحدد صيغة الفيدرالية وآبعادها الجغرافية حسب ما تقرره السلطة التشريعية للبلاد ( من ص3 من الورقة ) .
كما آكدت الحركة على أن ( العراق جزء من الامة العربية ـ من ص5 من الورقة ) .


 

4/ الحركة الاشتراكية العربية


دخلنا الحركة ألاشتراكية العربية ( تأسست في أواخر شهر تموز 1965 ) كمحاولة توحيدية بعد فترة قصيرة من إفشال تنظيم ألاتحاد ألاشتراكي ، وقـد تشكلت الهيئة التحضيرية من المناضل الكبير فؤاد ألركابي والدكتور خيــر الدين حسيب والأستاذ أديب الجادر والمنا ضل الكبير خالد علي الصالح والأستاذ صبحي عبد الحميد والأستاذ سلام أحمد والأستاذ عبـد الكريم فرحان والأستاذ عبد الستار علي الحسين ( أنسحب فيمـــا بعد ) والأستاذ هاشم علي محسن والأستاذ عبد
الإله النصراوي ، وكان أســـم الحركة الاشتراكية العربية أسما" قديمــــا لأحـد التنظيمات ( تأسس هذا التنظيم عام 1963 م بقيادة الدكتور خيـر الدين حسيـب والأستاذ أديب الجادر والمناضل الكبير خالد علــي الصالح) ، وجرت أنتخابات لهذه الحركة الوليده ، وفاز فيها : الاستاذ صبحي عبد الحميد أمينا" عاما" ، الدكتور خير الدين حسيب ، المناضل الكبير خالد علي الصالح ، الاستاذ أديب الجادر ، الاستاذ شاكر السعدي ، الاستاذ نوري الازرقي ، الاستاذ عصمت بكر ( أعضاء قيادة الحركة ) ، ونتيجة للخلافات بين حركة القوميين العرب مع قيادة الجمهورية العربية المتحدة ، وتداخل هــذه الحركة مع تنظيم الطليعة ( الذي أسسه الزعيم الخالد جمال عبد الناصر كتنظيم قومي ) ، برزت الخلافات بشكل حاد ، فأنشقت الحركة الاشتراكية العربية الى ثلاث كتل هي : كتلة الدكتور خير الدين حسيب والأستاذ أديب الجادر التي أخذت تعمل باسم الحركة الاشتراكية العربيــــة ، ، وكتلة الأستاذ صبحي عبد الحميد والمناضل الكبير خالد علي الصالح واللذان أسسا حـــزب الوحـــدة الاشتراكي ( الذي تأسس في أواخر آذار 1968 م ) وكتلة المناضل الكبير فـؤاد ألركابي والأستاذ عبد الإله النصراوي والتي انشقت على نفسها إلـــى كتلتين ، أحدهما ترأسها المناضل فؤاد الركابي ( الحزب الاشتراكي العربي الموحد) ، والأخرى حملت أسم الحركة الاشتراكية العربية يترأسها الاستاذ عبد الاله النصراوي والتي ضمت أكثر عناصر حركة القوميين العرب سابقا وأتحاد نقابات العمال وأخذت هذه الحركة بالاتجاه الى الفكر الماركسي ، وبعد القاء القبض على الاستاذ عبد الاله النصراوي والقاه في قصر النهاية وبعدخروجه منه خرج من العراق ولم يعد اليه الا بعد آحتلال البلد مباشرة ، وظلت عناصر الحركة تعمل سرا" في ظل النظام السابق وتعرض عناصرها للاعتقال والتعذيب والقتل ، وقد أفتتحت الحركة مقرات لها وآصدرت جريدة الجريدة ، وعقدت مؤتمرا وطنيا جرت فيه أنتخابات لقيادات الحركة ، الا أن مجموعات من الحركة خرجت وعقدت أجتماع لها في 9 نيسان 2004م أتخذت أسم الحركة الاشتراكية العربية ـ القيادة الوطنية ، وتم أنتخاب لجنة مركزية مؤقتة لهذه الحركة تتكون من 35 عضوا و3 آحتياط ويكون ممثلو المحافظات أعضاء في اللجنة المركزية للحركة ، وأعتبر المجتمعون المناضل الشهيد فؤاد الركابي رمزا وطنيا ، كا أعتروا جريدة الثوري هي الجريدة الرسمية للحركة ( من نص البيان المنشور في جريدة نداء الوطن العدد 5 الصادر في يوم الاثنين المصادف 26/نيسان 2004م ص2 ).
والحركة الاشتراكية العربية التي يترأسها الاستاذ عبد الاله النصراوي لديها رؤيتها لحل المسألة الكردية طرحتها في كراس بعنوان برنامج التحالف الوطني الذي أقترحته على الاحزاب والحركات والقوى والشخصيات العراقية والصادر عن الحركة عام 2003م ، وجاء فيه :
(( نظرا" للطبيعة الاستبدادية للسلطة ورغبتها الجامحة في الاستئثار بالحكم تعرض العراقيون الى سياسات لم يعرفها العراق ولا حتى المنطقة بأسرها من قبل ، فقد ساد القتل والتهجير الجماعي وواجهت الاحزاب والقوى الوطنية سياسة التصفية الجسدية وحرم الانتماء الحزبي الى غير حزب النظام ..)
( وبانت السياسات السوفينية سمة مميزة للنظام ) ( ص4 من البرنامج)
( شن النظام حربا" ظالمة على الشعب الكردي بهدف كسر شوكته ومصادرة حقوقه القومية .. مما اوجد شرخا" حقيقيا بين أبناء الشعب العراقي وصدع وحدته الوطنية ) ( ص5 من البرنامج)
كما جاء في افصل الثاني من البرنامج تحت عنوان الحل الديمقراطي للمسألة الكردية ما يأتي :
( أحتلت القضية القومية الكردية مكانة بارزة في الحياة السياسية العراقية ، بأعتبار أن الاكراد يشكلون القومية الثانية بعد العرب في حجمهم السكاني ، وقد نص دستور عام 1958م في مادته الثالثة على أن (( الكيان العراقي يقوم على أساس التعاون بين المواطنين كافة وأحترام حقوقهم ، وصيانة حرياتهم ، ويعتبر العرب والاكراد شركاء في هذا الوطن ..) ( ص15 من البرنامج) .
( بيد أن الانظمة العراقية التي تعاقبت بعد عام 1958م أنتهجت سياسات معادية لحقوق الشعب العراقي عامة وحقوق الشعب الكردي خاصة ، وكانتالقوى الوطنية العراقية تستنكر بأستمرار هذه السياسات الشوفينية بأعتبار أن الحركةالقومية الكردية جزء من الحركة الوطنية العامة للشعب العراقي ..) ( ص15 من البرنامج )
(( وقد أوغل نظام صدام حسين في سياساته العدوانية ضد الشعب الكردي ، فشن حروبه المتكررة ، وتابع محاولاته تمزيق وحدة الشعب الكردي ، كما قام بحملات الابادة التي بلغت أوجها فيماسمي بحملة الانفال وآستخدام الاسلحة الكيمياوية في بعض مناطق كردستان العراق ))( ص15ـ16 من البرنامج )
( واليوم بعد أندحار النظام الدكتاتوري في العراق ، نرى أن طريق أنجاز الحقوق القومية للشعب الكردي هو طريق النضال المشترك بين العرب والاكراد والاقليات القومية كالتركمان والآشوريين من أجل الديمقراطية في عموم العراق ، وآزالة الآثار السياسية والديمغرافية الهادفة الى تغيير الواقع القومي والتاريخيلمنطقة كردستان العراق )) ( ص16 من البرنامج )
( أن تجربة العقود الماضية تدل على عقم سياسات آستخدام العنف ومصادرة الحقوق ، وتؤكد على أن الحل الديمقراطي للقضية الكردية يتجسد في ما يلي :
1ـ تأكيد شراكة العرب والاكراد في الوطن الواحد ، وتعميق الروابط المشتركة بينهما ، والتحالف بين الحركة القومية العربية والحركة القومية الكردية وآعتبار ذلك السبيل الأكيد للعيش الاختياري المشترك وبناء عراق المستقبل .
2ـ آقامة نظام ديمقراطي برلماني تعددي يأخذ بالفدرالية في منطقة كردستان العراق واللامركزية في عموم محافظات البلاد ، ويتم ذلك في آطار عراق موحد ويتجسد في :
ـ آقامة حكومة محلية تنبثق من مجلس تشريعي منتخب ، تكون مهماتها آدارة الشؤون الخاصة بمنطقة كردستان كشؤون الاعمار والعدل زالشؤون الاجتماعية والتعليمية والتربوية والأمن الداخلي ، بينما تشما أختصاصات السلطة المركزية شؤون الدفاع والسياسة والتمثيل الخارجي والتخطيط الاقتصادي العام والعملة والسياسات المالية المركزية .
ـ تمثيل الاكراد في السلطة التشريعية والتنفيذية المركزية بنسبة عدد نفوسهم الى مجموع السكان
ـ تمكين الاكراد الفيليه والكرد المهجرين عموما"من العودة الى وطنهم ، وتعويضهم من الاضرار التي لحقت بهم .ضمان الحقوق السياسية والثقافية للاقليات القومية والدينية في كردستان العراق )) ( ص17 من البرنامج )


 
5/ الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري
بعد تجميد عمل الحزب الوحدوي الناصري في بدايات عام 1995م ، تمت عدة لقاءات وحوارات بين الكثير من القيادات الناصرية ، قام بها الأخ الشهيد محمد عبد الرزاق الحديثي ، أسفرت على الاتفاق على تشكيل تنظيم ناصري موحد في اجتماع عقد في بيت الأخ الشهيد محمد عبد الرزاق الحديثي في بيته الواقع في العامرية ـ بغداد وذلك في بداية عام 1996م ، وقد حضر اللقاء كل من الأخ الشهيد محمد عبد الرزاق الحديثي والأخ ماهر عبد الجبار الشمري والأخ الشهيد عايد أحمد الدرويش والأخ الشهيد المحامي كريم جواد الشمري والأخ عبد الستار الجميلي والأخ محي الدين الحديثي ، وظلت الحوارات والاتصالات قائمة دون أن يتحدد أسم التنظيم المقترح أو تشكيلاته ، وامتدت الاتصالات لتشمل إضافة لبغداد ، حديثة ، كركوك ، الموصل ، العمارة ، وتم فتح قناة اتصال مع الإخوة الأكراد في السيلمانية وبالتحديد مع السيد جلال الطالباني ، وذهب الأخوة الشهداء : محمد عبد الرزاق الحديثي وعايد احمد الدرويش ، لكن لم يستطيعوا أكمال اللقاء مع السيد جلال الطالباني لكثافة المراقبة الأمنية من قبل أجهزة النظام ، إلا أن الاتصال قد تم ، وفي 10/3/1999م تم اعتقال الأخ الشهيد صالح ملا يحيى الأطرش ، ثم تم اعتقال كل من الأخ ماهر الشمري والأخ رائد حامد غضبان الراوي في 24/3/1999م ، وقد تـم أطلاق سراح الأخيرين في اليوم التالي وبقي الأخ الشهيد صالح ملا يحيى الأطرش معتقلا" ، فتم عقد اجتماع في كركوك ثالث أيام العيد في بيت الأخ عبد الستار الجميلي وتقرر فيه تجميد العمل التنظيمي لمدة ستة أشهر ، وفي هذه الأثناء أستطاع الأخ عبد الستار الجميلي من الهرب إلى السليمانية عن طريق الإخوة الأكراد ، وعلى ضوء ذلك عقد أجتماع في حويجة العبيد في كركوك في بيت الاخ الشهيد عايد احمد الدرويش وتم الاتفاق على أرسال رسالة شديدة اللهجة الى الاخ عبد الستار الجميلي بسبب عدم أخذ رأي المجموعة في الذهاب الى السيلمانية ، ثم جرت أعتقالات للآخوة الشهداء : محمد عبد الرزاق الحديثي ، كريم جواد الشمري ، عايد احمد الدرويش ، العميد احمد ذياب علاوي ، الأخ عبد احمد الدرويش ، الأخ إبراهيم الحديدي ، الأخ محي الدين الحديثي ، إلا إن الأخ ماهر الشمري أستطاع الهروب إلى بغداد ـ البلديات متخفيا" ، وصدرت أحكام الإعدام على أربعة من الإخوة وبالسجن مدد مختلفة للبعض الأخر ، وتم تنفيذ حكم الإعدام بحق الإخوة الأربعة ، ثم أطلق سراح الإخوة الآخرين في العفو العام ، وقد ظهر أسم الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري عام 2000م أثناء اعتقال الإخوة ومحاكماتهم ، فصدر بيان باسم الحزب يدعو إلى أطلاق سراحهم ، ويذكر أن الأخ الشهيد محمد عبد الرزاق الحديثي قد ذكر في أفادته أو في وصيته بأنه لا يوجد تنظيم يجمعهم ، وأنكر بوجود هذا التنظيم إلى أخر يوم في حياته ، لكن أسم الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري يرجع الفضل فيه إلى الأخ عبد الستار الجميلي الذي أستطاع أن يفتح له مقرا" في السيلمانية ، وأن يكتب البرنامج السياسي والنظام الداخلي له وأن يصدر جريدة الطليعة ( عدد واحد في السليمانية ) لوحده ، وأن يقيم علاقات مع المعارضة الخارجية ، وأن يحضر مؤتمر صلاح الدين ولندن بصفته أمين عام الحزب ، إلا أن التأسيس الحقيقي للحزب قد تم بعد الاحتلال مباشرة ، وللتأكيد على هذا ، فأن أثنين من المجموعة وهما الأخ ماهر الشمري والأخ محي الدين الحديثي بعد الاحتلال مباشرة ذهبا معا" يستطلعون أراء الناصريين فيما سنعمله ، وقد بدأنا فعلا بفتح مقر للحركة القومية في الكرخ ، وكتبت لافتة القوميين الديمقراطيين ، وتوصلنا إلى ضرورة تأسيس حزب ناصري نحن المتواجدين في المقر ، رغم محاولة الإخوة أعضاء حركة القوميين الديمقراطيين العرب استمالتنا للانضمام أليهم ، لكن مجيء الأخ عبد الستار الجميلي ومعه نسخ من البرنامج السياسي والنظام الداخلي وصحيفة الطليعة ، وأن الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري له اتصالات مع أحزاب المعارضة الخارجية وبالذات القوى القومية الناصرية قد أغرى الكثير من الناصريين بالاصطفاف معه من أجل أكمال تنظيمات الحزب .
في حين يؤكد المؤتمر الثالث للحزب في أدبياته على :
( استغرقت عملية تشكيل الحزب فترة التسعينيات من القرن الماضي تقريبا ، من حيث صياغة البرنامج السياسي والنظام الداخلي وتحديد آليات وقواعد عمل الحزب في الداخل والخارج ).
كما يؤكد على (( أن المؤتمر التأسيسي الأول قد عقد في 12/تموز/1999م بحضور أربعة أشخاص هم : الشهيد محمد عبد الرزاق الحديثي ، المحامي كريم احمد جواد الشمري ، الأخ عبد الستار الجميلي ، الأخ محي الدين الحديثي ، وأن المؤتمر عقد في الشرقاط ـ الموصل ، وأن مشكلة خاصة عاقت حضور الأخ عايد احمدالدرويش ، ولأسباب أمنية لم يحضر الاخ احمد ذياب علاوي ، وكذلك د. هلال جنداري ومحمد الجنابي ومحمد صبري الدوري وإبراهيم الحديدي ، ولبعد الزمان والمكان لم يحضر كل من عبد الصاحب العقابي ( العمارة ) ، ومحمد عبد المطلب بركات ( البصرة ) ) .
ويبقى تساؤل ، متى عقد المؤتمر الثاني ، آذ أن أدبيات الحزب لم تشر إلى ذلك ، كما أن جميع من التقيتهم لا يذكرون شيئا عنه .
ومن إلقاء نظرة على الذين انضموا للحزب خلال الثلاثة أشهر الأولى بعد الاحتلال ، يظهر لنا ما يأتي :ـ
1ـ أن مجموع المنضمين بلغ 141 شخصا" .
2ـ أن المستقلين بلغ عددهم 65 شخصا" .
3ـ أن الذين عملوا في أحزاب قومية ناصرية بلغ 61 شخصا" ، وكان نصيب حزب الوحدة الاشتراكي قد بلغ 25 شخصا" ، يليه حركة القوميين العرب وبلغ 7 أشخاص ، ثم يلي ذلك رابطة الطلبة الوحدويين الناصرين بلغ7 أشخاص ، ثم الحزب الوحدوي الناصري حيث بلغ 6 أشخاص ، ثم مؤتمر القوميين الاشتراكيين حيث بلغ 6 أشخاص ، ثم الاتحاد الاشتراكي العربي حيث بلغ 4 أشخاص ، ثم الحزب الاشتراكي حيث بلغ 3 أشخاص ، ثم الرابطة القومية حيث بلغ 2 شخص ، إضافة إلى الذين كانوا منتمين لحزب البعث العربي الاشتراكي حيث بلغ عددهم 15 .
وقد حدثت انشقاقات وخروج قيادات عديدة وخاصة أثناء تأسيس الأحزاب الجديدة كالحزب القومي الناصري الموحد ، وحركة الوحدويين الأحرار ، كما حدث انشقاق بعد فشل عملية توحيد الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري والحزب الاشتراكي والتي اتخذت أسما" جديدا للحزب الذي أتفق عليه وهو الحزب الاشتراكي الناصري .
ثم تطور الحزب في إمكانياته وإعداد المنضمين له ، وأستطاع فتح العديد من المقرات في المحافظات العراقية ، وأخيرا" أستطاع عقد المؤتمر الثالث للحزب في الفترة من 4ـ 5 / ك1/2003م على نقابة المحامين العراقيين ( المنصور ـ بغداد ) ، وقد حضر 172 مندوبا" عن أغلب المحافظات العراقية ، وتم فيه انتخاب الأمين العام( الأخ عبد الستار الجميلي) ومساعده( محي الدين الحديثي) وأعضاء اللجنة المركزية ( الأعضاء الاصليون ( عددهم 42) ، الأعضاء الفخريون ( عددهم (3) ، الأعضاء الاحتياط ( عددهم 14)، وسنذكر أسمائهم للأهمية التاريخية وهم :
أـ أعضاء اللجنة المركزية الاصليون :
1ـ د. هلال جنداري جمعة ، 2ـ محمد صبري الدوري ، 3ـ أبراهيم احمد الحديدي ، 4ـ محمد الجنابي ، 5ـ عبد أحمد درويش الجميلي ، 6ـ محمد عبد المطلب بركات ، 7ـ عبد الصاحب فرج العقابي ، 8ـ أميرة جواد جلوب ، 9ـ بشرى فاضل الكناني ، 10ـ أحلام عبد المجيد ، 11ـ باسم كامل شاكر العاني ، 12ـ عامر كاظم العلوجي ، 13ـ احمد محمد عبد الوهاب الجبوري، 14ـ ثامر اسماعيل عبد الوهاب العبيدي ، 15ـ عبد الله عامر مناحي الزوبعي ، 16ـ الحاج خالد ناصر حسين البندر ، 17ـ محمود عبد الباقي محمد الرويشدي ، 18ـ موفق عبد القادر العاني ، 19ـ صبار فتحي الدليمي ، 20ـ احمد محمد علي ، 23ـ هلال ذنون الاحمدي ، 24ـ موفق صالح الطائي ، 25ـ جلال احمد سليمان الموسى ، 26ـ احمد مرير محمد احمد ، 27ـ حمود عبد مصلح ، 28ـ علي حسين علي الجبوري ، 29ـ جمال جليل ابراهيم الكعبي ، 30ـ عبد الحكيم محمد رشيد ، 31ـ فاروق مطيع حسب الله الاعرجي ، 32ـ مهنا كاطع البرجس ، 33ـ عادل عباس علي أبو عشره ، 34ـ ليث اسماعيل البغدادي ، 35ـ طارق نعمان سبع ، 36ـ منعم رفعت المتولي ، 37ـ خلف عبود ابراهيم ، 38ـ عجيل عبد احمد الجنابي ، 39ـ نيازي رشاد العبيدي ، 40ـ احمد حبيب حمود الحميداوي ، 41ـ طارق حسين علي ، 42ـ علي حسين حسن الدوري .
ب ـ أعضاء اللجنة الفخريون :
1ـ فوزي عبد الواحد ( رئيس تحرير جريدة صوت العرب سابقا) ، 2ـ عبدالكريم عبد الرحمن النعيمي ( شيخ كرم ) ، 3ـ فيصل عبد حسن السامرائي .
ج ـ أعضاء اللجنة الاحتياط :
1ـ محمد طيب احمد جاسم الحيالي ، 2ـ احمد محمود يونس النعيمي ، 3ـ جبار راشد موسى العبادي ، 4ـ عماد عباس عذيب الوائلي ، 5ـ نزار عبد الرزاق المولى ، 6ـ علي صالح محمد الجبوري ، 7ـ عامر شعلان عبد الرزاق ، 8ـ وادي عباس القريشي ، 9ـ طارق عاصي سلمان الفضلي ، 10ـ ظافر محمد عبد الرزاق الحديثي ، 11ـ ضياء الدين عبد الجبار الجميلي ، 12ـ خضيؤ جواد كاظم الجبوري ، 13ـ كمال طه محمود ، 14ـ فيصل غازي صالح .
كما ناقش المؤتمر الكثير من القضايا المطروحة ، ومنها القضية الكردية وعلاقته مع الأحزاب الكردية :
(عمل حزبنا وكجزء من جهد جماعي للمعارضة الوطنية العراقية على بناء التحالفات وعقد اللقاءات والندوات والمؤتمرات من اجل الخروج بصيغة سياسية تؤمن الحد الأدنى من الاتفاق بين القوى الوطنية على أساس مشروع وطني مشترك يفعل دور قوى الشعب العراقي في عملية التغيير ، ومن هذه الجهود تشكيل لجنة تنسيق قوى المعارضة في السيلمانية بين أربعة أطراف هي ، حزب الدعوة الإسلامية ، الحزب الشيوعي العراقي ، المجلس الأعلى للثورة الإسلامية ، وحزبنا الطليعي ، وصلت مفردات هذا التنسيق إلى آفاق واعدة في المستقبل . (ص7)
(وكان حضور حزبنا لمؤتمر لندن في ك1/2002م ، واجتماع لجنة التنسيق والمتابعة ( لجنة 65 ( أعضاء مؤتمر لندن ) والتي كان حزبنا عضو فيها ممثلا" بأمينه العام ).
( وكان مؤتمر صلاح الدين مفترق طرق ، بدأ بعده حزبنا الناصري يبحث عن خيارات وطنية أخرى ) ص7 .
( فقد تم إرسال ثلاث رسائل إلى لجنة تنسيق العمل القومي والديمقراطي في دمشق ، والحزب الديمقراطي الكردستاني ، والاتحاد الوطني الكردستاني ، كانت إجابة الإخوة في لجنة التنسيق محبطة للآمال آذ نصحونا بعدم التحرك لان الفصل الأول من التغيير في العراق سيكون أمريكيا ، وأن كان الإخوة قد نفوا هذا الجواب والقوا اللوم على الشخص الذي نقل الجواب .. ولم نتلق أية إجابة من الإخوة في الحزب الديمقراطي ، وعند الاستفسار من الأستاذ مسعود البرزاني تبين أن الرسالة لم تصل إليهم لأسباب أمنية خاصة بالوسيط ، الإجابة الوحيدة التي وصلتنا كانت من الإخوة في الاتحاد الوطني ومن الأخ مام جلال الطالباني شخصيا" ، الذي أكد في رسالة قصيرة وذات معنى كبير ، بأنه لو يمتلك قرص خبز واحد فهو على استعداد أن يتقاسمه مع الناصريين في العراق ، وكانت الإجابة مشجعة جدا" ، بدأت بعدها العلاقات الوطنية والنضالية تترسخ مع الاتحاد الوطني الكردستاني ، أثمرت عن تشكيل لجنة تنسيق في الداخل بين الطرفيين ).
( ومع مرور الوقت واللقاءات توطدت العلاقة أكثر مع الإخوة في الاتحاد الوطني الكردستاني ، وتم اقتراح أن يذهب وفد مصغر من حزبنا سرا" إلى السيلمانية للقاء الأخ مام جلال ، ولما كانت الظروف صعبة فقد تم انتداب أحد القادة المؤسسين الذي ذهب في 2 نيسان 1999م إلى السيلمانية والتقى سرا" بالأخ مام جلال في مدينة رانية ، وتم الاتفاق على إرساء أسس العلاقات بين الحزبين في إطار المعارضة الوطنية العراقية والإخوة العربية الكردية ).
( وبعد فترة وجيزة من عقد المؤتمر التأسيسي اقترحت قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني افتتاح مكتب للحزب في مدينة السيلمانية والإعلان عنه من هناك والعمل في إطار المعارضة الوطنية العراقية ) (وفي 23 أيلول 1999م وصل ممثل الحزب إلى السليمانية مع عائلته ، وتم أفتتاح مقر الحزب في كردستان ).
( ومن مدينة السيلمانية ، حيث قدم الإخوة في الاتحاد الوطني الكردستاني وفي مقدمتهم المناضل مام جلال كل أنواع التشجيع والتسهيلات والمستلزمات ).
( وقد شارك الحزب في عدد من اللقاءات والندوات والمؤتمرات في السليمانية وطهران وأنقرة ودمشق والقاهرة ولندن وصلاح الدين ، وأقام علاقات واسعة أو تحالفات مكتوبة مع أغلب قوى المعارضة العراقية ومن بينها الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب كادحي كردستان والحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني والحركة الشعبية الكردستانية والاتحاد الإسلامي الكردستاني والحركة الإسلامية الكردستانية والجماعة الإسلامية في كردستان .. الخ ) .
وقد ورد في خامسا" : المهمات الوطنية والقومية ما نصه :
(زـ ضمان الحقوق القومية للأكراد والحقوق السياسية والثقافية للأقليات الأخرى وفي مقدمتها التركمان والآشوريين) .
كما ورد مايلي : (2ـ أ/ قيام نظام جمهوري ديمقراطي تعددي برلماني ، يعبر عن الحقوق المشروعة لمكونات العراق السياسية والقومية والدينية في أطار عراق موحد ) .
( ت ـ وضع مشروع دستور دائم للعراق ، يتضمن المباديْ الرئيسية التالية :
ـ النص على أن العراق جزء من الأمة العربية ، وتلتزم حكومته المنتخبة وآيا كانت انتماءاتها السياسية أو القومية أو الدينية بضوابط هذا الانتماء ومحدداته وأهدافه .
ـ النص على أن العراق يتكون من قوميتين رئيسيتين ( العرب والأكراد) وهو شراكة بينهما ، على أن يصدر قانون لاحق يحدد طبيعة العلاقة بين المنطقة الكردية والسلطة المركزية وآيا كان شكلها ، بعد الاتفاق بين الطرفين العربي والكردي على طبيعة هذه العلاقة، مع ضمان الحقوق السياسية والثقافية المشروعة للأقليات الأخرى وفي مقدمتها التركمان والآشوريين) .
وورد في البرنامج السياسي للمؤتمر الثالث أيضا :
( 6ـ حول القضية الكردية :
قدم البرنامج السياسي لحزبنا موقفا من القضية الكردية أستند فيه على تراث الموقف الناصري الأصيل من هذه القضية كما حدده عبد الناصر ، بجانبه النظري الذي تضمن موقفا من اصل المشكلة حيث أقر الموقف الناصري للأكراد بأنهم أمة تعرضت للتقسيم والتجزئة من خلال نفس المعاهدات الدولية التي قسمت الأمة العربية ، وبالتالي فأن قضيتهم تندرج في أطار حق الشعوب في تقرير مصيرها وفقا للمواثيق الدولية والإنسانية ، إلا أن مأساة الأكراد تكمن كما هو حال العرب تماما" ، في أن الذين وضعوا المواثيق الدولية التي تنص على حق الشعوب في تقرير مصيرها ، هم أنفسهم الذين وقعوا على المعاهدات التي قسمتهم ، وبالتالي فهم ليسوا على استعداد أن يمنحوهم هذا الحق بعد أن حتمت مصالحهم الدولية أن تسلبهم هذا الحق بالأصل ، فليس أمام الأكراد والعرب بعد أن سلبوا حق أقامة دولتهم القومية التي قام عليها القانون الدولي المعاصر وفي ظل الموازنة الدولية الراهنة ، إلا أن يتعايشوا في أطار دولة واحدة ، وهنا يأتي دور الجانب العملي للموقف الناصري من القضية الكردية ـ حيث تعامل الموقف الناصري من حل المشكلة بحسب معطيات كل مرحلة ، فقد وقف مع الحكم الذاتي ثم بعد ذلك مع الفيدرالية في أطار عراق واحد ، وكان هذا موقف حزبنا المبدأي من القضية الكردية .. وألان ومع التطورات التي حصلت بعد الاحتلال وحصول الإخوة الأكراد على مواقع سيادية في الدولة العراقية ، ومع تأييد للحكم الذاتي ثم بعد ذلك للفيدرالية الكردية حصرا" ، فان حزبنا وفي ضوء هذه التطورات الجديدة فأنه يقف الى جانب أي صيغة يتم الاتفاق عليها من قبل برلمان عراقي منتخب من الشعب العراقي وتحوز على رضا الأكراد في استفتاء حر ديمقراطي وتلبي طموحاتهم القومية في هذه المرحلة ، وفي هذا الإطار يدعو حزبنا إلى أقامة حوار عربي ـ كردي داخل العراق من أجل تجاوز حالة اللبس وسوء الفهم التي نجمت عن بعض الاستفزازات والحوادث المؤسفه بعد الاحتلال ، خصوصا" في مدينتي كركوك والموصل ، اللتين تعرض فيهما محك الإخوة العربية ـ الكردية الى امتحان قاس جراء بعض التصرفات والاجراءات السياسية والإدارية والشخصية ، التي قام بها أشخاص يفتقدون إلى الحد الأدنى من الوعي بطبيعة المرحلة ، وجهات كانت تتحين فرصة تخريب هذه العلاقة التاريخية ).
( وقد لعب حزبنا وبالتعاون مع قيادات الأحزاب الكردية خصوصا حزب الاتحاد الوطني الكردستاني فيما يخص كركوك ، والحزب الديمقراطي الكردستاني فيما يخص الموصل ، لعب دورا" ايجابيا في تهدئة المواقف والنفوس وشرح حقائق المرحلة التي تستدعي تكاتف وتعاون الجميع ، وكذلك للخروج من هذا الحوار بصيغة تضمن تعايشهما المشترك والحفاظ على أخوتهم التاريخية التي عجزت القوى التي تعاقبت على احتلال العراق أو حكمه أن تؤثر عليها رغم كل المحاولات ).
وفي البرنامج السياسي – المهمات القومية ، يؤكد الحزب على :
( أعادة النظر في الرؤية القاصرة إلى قضايا القوميات والأقليات التي تعيش في الوطن العربي ، ووضع هذه القضايا في إطارها التاريخي السليم ، والاعتراف بوجودها الذاتي وبحقوقها المشروعة التي لا تتعارض مع وجود دولة عربية ديمقراطية واحدة تتبنى قيم المجتمع المدني وحقوق الإنسان والاعتراف بالآخر ونبذ وإدانة أرث كامل من سياسات الإلغاء والاحتواء القسري وبالتالي سحب البساط من تحت أقدام القوى المعادية للأمة العربية التي كثيرا" ما استغلت هذه المنطقة الرخوة لاختراق دفاعات هذه الأمة ).
وفي البيان الصحفي الصادر عقب اجتماع المكتب السياسي للحزب بتاريخ 25/12/2003م ، نجد الحزب يؤكد على ما يلي :
( أولا : بخصوص مجلس الحكم : ( تحدث البيان عن نظام ديمقراطي فيدرالي ، دون أن يحدد أساس هذه الفيدرالية ، جغرافي أم قومي ؟ ولما كان المطروح في الساحة كما تشير الى ذلك التصريحات والتحركات ، هو الفيدرالية على أساس جغرافي ، فأن حزبنا يرفض وبشدة هذا النوع من الفيدرالية ، لما لها من مخاطر تقسيمية حقيقية على العراق وشعبه ) .
( سادسا" : مشروع الفيدرالية الكردية وضم كركوك إليها :
أن المكتب السياسي آذ يشير إلى موقف الحزب الايجابي من الحقوق القومية المشروعة للأكراد ، هو موقف مثبت في وثائقه الرسمية من البرنامج السياسي وفي التقرير السياسي الأخير الصادر عن المؤتمر العام الثالث ، يؤكد النقاط التالية :
فيما يخص مشروع الفيدرالية لكردستان وضم كركوك إليها المقدم من قبل الإخوة الأكراد إلى مجلس الحكم الانتقالي :
1ـ أن طرح هذا المشروع وبغض النظر عن التأييد أو الرفض له ، في ظل تخلخل عناصر كثيرة للحياة لدى الشعب العراقي ، وفي مقدمتها كيان الدولة العراقية نفسه يأتي في توقيت غير مناسب بالمطلق للقضية الكردية قبل غيرها ، لان نجاح أي قضية لا يرتبط فقط في عدالتها من وجهة نظر أصحابها ، ولكنه أمر مرتبط في جانب أساسي بالتوقيت المناسب لطرحها .
2ـ أن موضوع كركوك ، كان وما يزال هو الموضوع الحساس المستعصي ، الذي فشلت أمام ملفه جميع المفاوضات بين السلطة المركزية في جميع العهود ، وبين الإخوة الأكراد ، فضلا عما يثيره هذا الموضوع من حساسيات إقليمية ودولية ، وبالتالي فان تحريك هذا الملف في هذا الوقت بالذات ، لا يخدم الاستقرار والأمن والتعايش المشترك بين مكونات الشعب العراقي ، التي تتعرض وحدتها الوطنية الآن إلى محاولات علنية لتخريبها والإطاحة بعناصر استمرارها ، خصوصا وأن هذا المشروع قد أقترن بمطالب غير معقولة بطرد العرب من كركوك ، وتسيير المظاهرات التي ترفع العلم الأمريكي بدلا من العلم العراقي ، وهو أمر أساء إلى القضية الكردية كثيرا" ) .
3 ـ أن المكتب السياسي يدرك يقينا بأن الإخوة الأكراد وفي مقدمتهم قادة الحركة الكردية أكثر إدراكا من غيرهم بحقائق النقطتين الأولى والثانية السابقتين ، خصوصا ما تعلق بالوضع السياسي المتأزم في العراق وطبيعة الموازنة الإقليمية والدولية ، بعد أن تمرسوا طويلا في معاناة النضال والمفاوضات والعلاقات ، كذلك فإننا نعتقد أن الإخوة الأكراد ربما أرادوا من طرحهم لهذا المشروع مجرد بالون اختبار لقياس ردود الأفعال وبالتالي رسم خطواتهم القادمة على ضوء هذه الردود .
4ـ أن المكتب السياسي وعلى ضوء الوقائع المشار إليها في النقاط السابقة ، يعتقد جازما بأن حل القضية الكردية لا يرتبط بمجرد قرار يصدر عن المجلس الانتقالي أو السلطة المركزية ، ولكنه مرتبط أولا وقبل كل شيء بإعادة وإشاعة أجواء الثقة والأخوة والمواطنة بين العرب والأكراد وباقي مكونات الشعب العراقي التي تأثرت كثيرا" بوقائع سير الإحداث بعد التاسع من نيسان الماضي ، لذلك فأن الأمر يتطلب فتح باب حوار واسع عربي ـ كردي وباقي مكونات الشعب العراقي يبدأ من القاعدة من المواطنين العاديين وهم الأغلبية ، ثم صعودا إلى النخب الثقافية والسياسية والاجتماعية بدلا من التعويل على المتغيرات الآنية قصيرة المدى ، والتي بدأت مؤشرات تغيرها تطل على سطح وأعماق الوضع السياسي العراقي العام ).




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول خالد العزاوي
· الأخبار بواسطة admin1


أكثر مقال قراءة عن خالد العزاوي:
الاحزاب القومية الناصرية ورؤيتها لحل القضية الكردية 2 ـ خالد العزاوي


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Beard (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 13-2-1436 هـ
replica rolex watches [www.obmreplicas.net]


[ الرد على هذا التعليق ]


Good (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 27-7-1436 هـ
fashionable, produced with extra all all natural and good looking supplies. But one element that"s very apparent with these wholesale style diamond jewelry agents could possibly be the actuality which they"ll definitely give you the very finest founded of jewels with great high quality.ï»؟Ever felt the urge to attempt in flight Wi Fi service to let"s face it maintain up together with your buddies and preferred websites or the horrors! attempt to get function carried out, but had been place off by the added price and also the fiddliness? Now Google aims to resolve that initial problem—at least for a limited period of time. To promote it"s Chrome Web browser, Google has made deals with air carriers Virgin America, AirTrans Airways, and Delta Airlines from November 20, 20 to January two, 21, Go Go Inflight Wi Fi is totally free on U.S. domestic flights. rolex replica [www.alsowatches.com] Not too long ago Watches U_boat [www.alsowatches.com], flying home for the holidays meant disconnecting for several hours until you touched down at your destination, Google product management VP Sundar Pichai wrote in the company blog. Today, Wi Fi technologies allow us to stay connected even at 30 replica rolex [www.alsowatches.com] ,000 feet above the ground, so we can read the news, browse the web to beat the long haul boredom and send that last minute planning email before the family reunion. This holiday season, there will be more connected flyers than ever before. The program is a followup to a similar effort last year where Google made in flight Wi Fi totally free on Virgin America domestic flights from mid November to mid January.The addition of Delta and AirTrans to the promotional offering might significantly increase its appeal Delta operates the largest commercial fleet of Wi Fi enabled aircraft in the world. The Wi Fi service can be used by everything from traditional notebook computers to smartphones, media players, omega replica watches [www.alsowatches.com] and gaming devices—although Internet users are likely to find that the bandwidth available at 30,000 feet isn"t enough to tap into streaming HD video—especially when a few other dozen people on the same plane are testing out the totally free Wi Fi by trying the same thing.For Google, the promotion is a chance to promote its Chrome browser—build for speed and simplicity—to travelers who do their darndest to stay connected on the road. rolex replica [www.alsowatches.com] For the airlines, the promotion is a chance to obtain travelers hooked on the idea of keeping up with tweets and making purchases using in flight Wi Fi service, watches replica [www.alsowatches.com] on the notion that if they get to attempt it for totally free over the holidays, they"ll be more likely to pay for it during other times of the year. rolex replica [www.alsowatches.com] And who knows? Maybe the promise of totally free in flight Wi Fi will cause some passengers to choose Virgin, AirTrans replica watches for men, or Delta over competing carriers for holiday travel. Tags replica watches for menï»؟ Completely amongst certainly one of numerous most awaited substantial school gatherings might be the homecoming, which just about each younger teenager anxiously waits for. It"s that time whilst within the year for which just about each individual begins to technique ahead of time. The decorations, the audio Dee jays, the dance, the food, an excellent deal of work is place into each detail. Similarly, it"s a priority for each and every young teenager to appear fantastic, grandeur and distinctive more than the scenario.With regards to Homecoming Dresses, ladies are usually ecstatic and choosy. Generally, probably the most substantial position could nicely be to uncover an suitable gown that is fashionable that is inside the style. Also as within the function you uncover a beautiful eye


[ الرد على هذا التعليق ]


Hoover (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
escapement having a ruby cylinder, and improvements of Perrelet"s automatic winding mechanism, implemented in his about forty Perpetuelles.آ آ  Moreover, Breguet produced what we think about these days because the initial Grande Complication within the background of horology, the watch recognized because the Marie Antoinette. This watch was commissioned by the French queen"s guard Monsieur de la Croizette using the explicit order that it ought to include all recognized complications and also the greatest feasible quantity of parts produced of gold. There had been no restrictions as towards the time for creating the watch or the cost. This watch was only completed in 1827 which indicates that neither the unfortunate queen Marie Antoinette was guillotined in 1793 nor the master watchmaker himself Breguet died in 1823 ever saw the completed watch. The Marie Antoinette was a self winding watch having a perpetual calendar, equation of time indication along with a minute repeater. It has disappeared because 1983 when it was stolen from the Jerusalem Institute of Islamic Artآ آ  Breguet Watches are ideal,,History rich, copy watches breitling [www.cofwatches.org] nable.Wearing a Breguet Watch indicates you maintain up with style!.Now,Our web site providersBreguet watch for sale.Catching the opportunity , you"ll by no means be disappointed in the Breguet Watches and our web site.ï»؟ Wedding favours are among the easiest methods to personalise your day, says Heidi from Giddy Kipper. It appears that numerous couples wish to move away from the traditional wedding appear and go for some thing a lot much more person, and we adore it! Right here are our favourite personalised wedding favours of 22… SeasideBright and breezy colours with tiny beach hut particulars, seagulls, spots, stripes and jolly bunting. Add stripy straws to table settings, rope knots as table centrepieces and serve fish and chips with wooden forks and ice cream cones for dessert! BeachBeautiful muted tones of sand and driftwood with shells and fish decorations, starfish with table numbers painted on cartier watches replica [www.cofwatches.org] , along with a beach house style setting. Hurricane lamps filled with sand and shells for centrepieces and twinkly fairy lights and white metal lanterns for the evening. The right search for a wedding abroad. Fetes & FestivalsRainbow colours and Union Jack signs with fun toadstool placecard holders and lots of greenery. Trestle tables and lots of bunting with hay bales to sit on in a barn setting or simply in a field. you can even bring your own tent! Ice Cream ParlourPretty pastel shades in a 1950"s style venue, decorate with polka dot hearts and balloons and ice cream decorations. Candy buffet, milkshakes in mini milk bottles with pink straws and sundaes for dessert make to get a super cute reception. CircusCarnivalSearch for bright stripes in red, yellow or cream with black ribbons, Roll Up Roll Up signage and decorative stars. Serve hot dogs and curly fries with fizzy pop bottles and cartons of popcorn to truly get your guests into the circus spirit! Budget friendly favoursThese days savvy couples are buying wedding favours with a budget friendly double use. Placecard holders on the day can be taken home to use as photo holders fake watches [www.cofwatches.org] . Personalised tags, stars or hearts used as place settings or tied to napkins or chair backs are a sweet memento from the day. Soapsicles complete with a personalised name tag are a fun gift for children at the wedding. Whatever your style


[ الرد على هذا التعليق ]


Byers (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 28-7-1436 هـ
Silver Cleaner. youhall haudiovideoe to think ingmostto mat thech. Subtle jewellery works with regard to you the time of year. cper be especially earning !Selecting a Wedding Party. seasoning flowers.Other wedding pieces to think about are shoes. Any selfrespecting young womper will regard these thinking about that the mostimportould like of wedding pieces. Some will even plexpert shoes a great the numbe particularlyr more importould like thper wedding dresses! Avoid sat thein high quality replica watches [www.otzsreplicas.com] . however. fake watches [www.otzsreplicas.com] in cautomotive service engineers of rain.Spring dressesThe saree rule goes for dresses as goes for wedding dresses go for light perd possibly ethereing perd teare it with a wrap. Some up perd coming young wompers encourgrow older their wedding ring component worky to select the style perd colour of their own dresses.If you would like to orgperise this yourself. minimnumbe particularlyr one y consult them on your decision. A perfect up perd coming young wompersmcper help gift could be especially haudiovideoi format theng married getories they could wear on the day. such as a necklexpert or getory. Spring Wedding Dresses.ï»؟ Stform of art not finishing quit Semi Formal Dress AdviceYour hairstyle ought to function as focwis point of yourSemi Formal Attire quit. Get readvertising cwimpaigny to get a celebr by tedstform of arting together with your hair and shoes. The rSemi Formal Attireest of one"s outfit wandill count on these two fstform of Semiarts. Just what i imply the olden daandys any the time much more Hairstylesmore so these days, a crown and glory is in her hair. Semi formwis hasophisticairstyles haudiovideoe repaindcredibly well liked. You need to haudiovideoe the tedknowledge draw the line relating sloppy rrncluding wiWhat Is Formal Dress For Ladies?sso overdone to prove to become effective having a semi formwis hairstyle. The How you can Purchase A Formal Dress?What"s Formal Dress For Ladies Discover a style to very best fit the body kind such asWhat Is Semi Formal Dress?sexiest of FormalHollywood stars offer with semi formwis hairstyles.Occasion mHow To purchase A Formal Dress?atching Make certain exoperingestedly whinside dress code orSemi occasion is you"d be pressent priDressor to now deciding ohairstylesn your hairstyle. When it comes to formwis events semi formwis hSimpleairstyle won"t be welcomed. highest quality replica watches [www.otzsreplicas.com] Really feel totally free to put on the style to proms, weddings or perhapHow To Dress To get a Formal Occasion?s oper pform of arties for that whimsicwis feeling.Bmikecing The mWhatost importish charoHow To purchase A Formal Dress?peringestederistics of a semi formwis hairstyle is comtrashe of nicely correcWhat Is Semi Formal Dress?t simplicity thusphistic.Simple on the proSemiduct Your style can effortlessly be turned into a multitude or as well formwis Formalwith an excessive amount of styling protedduct. Use gels and hairspWhat Is Semi Formal Dress?rays with very lightIs hand. It could make or stopHairstyles whingestedver you efforts.What"s Formal Dress For Ladies? YouDressr


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية