Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

عزمي بشارة
[ عزمي بشارة ]

·عوارض الفاشية التي تسهّل معرفتها تشخيصها عيانا - عزمي بشارة
·الربيع العربى صرخة وجودية من أجل الحرية والديمقراطية - عزمي بشارة
·تطورات الموقف الأميركي من الثورة السوريّة - عزمي بشارة
·تطورات الموقف الأميركي من الثورة السوريّة - عزمي بشارة
·ملاحظات في صباح ذكرى يوم مشهود - عزمي شارة
·ملاحظات حان وقتها - عزمي بشارة
·عزمي بشارة/ زهير أندراوس
·قراءة في كتاب في المسألة العربية: مقدمة لبيان ديمقراطي عربي / مهند مصطفى
·ملاحظات على موقف د. عزمي بشارة من الأزمة السورية../ د. عمر سعيد

تم استعراض
48420541
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: moneer
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 227

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
العراق: بناء للنصف بدون سقف
Contributed by زائر on 7-9-1431 هـ
Topic: العراق
العراق: بناء للنصف بدون سقف
ترجمة: د. عبدالوهاب حميدة رشيد

.. يتعين على اوباما أن يُكرس المزيد من الوقت
 لضمان انبثاق حكومة ديمقراطية مستقرة في العراق!!
بعد عشرة أيام من إعلان اوباما نهاية المهمة القتالية في العراق "كما وعد ووفق الجدول الزمني"، قال أعلى جنرال في العراق بأن قواته لن تكون قادرة على تأمين حدود البلاد لغاية عقد آخر من الزمن. زيارة مفاجئة لرئيس وزرائه لم تغير وجهات نظر الجنرال بابكر زيباري. لقد أعرب عن آرائه هذه من قبل، لكن توقيت تصريحاته كان ذا مغزى كبير significant. إنها صدرت عندما صار نطاق وحجم التزام الولات المتحدة لوعودها العسكرية عرضة للاستلاب- ليس حجمها نهاية هذا الشهر، عندما لا يزال هناك 50 ألفاً من القوات موزعة على 94 قاعدة عسكرية، بل بعد نهاية السنة القادمة ونفاد expire مدة الإتفاقية الأمنية. كم أعداد القوات الأمريكية التي ستبقى في العراق بعد ذلك؟ 30 ألف أو 50 ألف أو حتى أكثر؟ بالنسبة إلى اوباما الذي وعد بتخليص أمريكا مما سمّاها "الحرب الغبية dumb war" فالمؤشرات القائمة ليست مشجّعة. مغادرة العراق تبرهن على أنها أكثر تعقيداً من غزوه/ احتلاله.
    بعد خمسة أشهر من الانتخابات المتنازع عليها  بشدة، وانتهت إلى أزمة سياسة political deadlock، تحاول "القاعددة" العودة عن طريق إغراء عناصر "الصحوة" الرجوع إلى الكفاح، في حين تقوم بإغتيال قادتهم. بين انتباه وتركيز تنظيم القاعدة وبين الموقف العدائي لرئيس وزراء حكومة الاحتلال في بغداد تجاه عناصر الصحوة والذي اعتبرهم كمثل حصان طروادة المحتمل، يجري استنزاف خطير لصفوف عناصر ما يسمونهم "أبناء العراق". تدهورت الأوضاع الأمنية في جميع أنحاء وسط العراق (وجنوبه) أيضاً: قُتل 535 مدنياً الشهر الماضي


وحده، رغم أن عدد الضحايا يشكل جزءً صغيراً مقارنة بجرائم القتل التي استمرت في ذروة الصراعات الطائفية (وليدة الاحتلال). وما زال هناك طريق طويل لأي شيء يمكن وصفه بأنه السلام والاستقرار.
    ثم هناك جمود سياسي بين رئيس وزراء حكومة بغداد وبين الفائز الاسمي في انتخابات 7 آذار/ مارس- أياد علاوي- رئيس الوزراء السابق في حكومة الاحتلال- الذي سعى إلى حشد الدعم له من مختلف الطوائف. هذه الانتخابات التي كانت محل إشادة اوباما قبل موعدها واعتبرها مؤشراً للنجاح. لكن كل ما حدث منذ ذلك الحين أنصب بالتأكيد على أن دخل هذا التفاؤل في واقع حمام بارد. لا يوافق أي من الشخصين على قبول القواعد التي لا تحقق مصلحته. ثلاث طرق للخروج من المأزق: تعيين حكومة مؤقتة وإجراء انتخابات جديدة.. إجراء ترتيب لتقاسم السلطة بين الرجلين.. حل وسط بإختيار رئيس وزراء من طائفة الأغلبية مقبولاً لدي الطائفة الأخرى.. الولايات المتحدة لم تكن متحمسة للخيار الثاني! الأكراد بخير في الشمال. وطائفة (الأغلبية) يتمتعون بنهضة في البصرة من أموال النفط. ولكن ماذا استفادت الطائفة الأخرى من دخولهم انتخابات آذار/ مارس؟
    يبدو كثيراً أنه يود أن يدعي غير ذلك، فالعراق يشكل مشكلة ومسئولية كبيرة  لإدارة اوباما. على أي حال، إنه يُعيد وسم مهمته.. الاحتلال لم ينته.. إذا ما انتهى تنهار حكومة رئيس وزراء الاحتلال وتسقط المنطقة الخضراء. يستحق اوباما الثناء لسحبه 50 ألفاً من قواته، لكن الحقيقة هي أن عشرات الآلاف من القوات الأمريكية ستبقى في العراق لسنوات مديدة قادمة، ومعها مائة ألف من مقاولي القطاع الخاص والمرتزقة المسلّحين. ويمكن الحكم من خلال حجم مهبط الطائرات العاموية الذي تم إنشاؤه بجانب السفارة الأمريكية. وهذا الوضع لن يؤدي إلى تغيير في أي وقت قريب. وبدلاً من ممارسة اللعب بمعاني الكلمات- لعبة جورج بوش- وإعادة وسم عمليات قتالية وعمليات تحقيق الاستقرار، ينبغي على اوباما أن يُكرس المزيد من الوقت لضمان بناء حكومة ديمقراطية مستقرة في العراق! إذا ما دعت الحاجة لإعطاء دفعة إضافية للدبلوماسية  diplomatic surge فلقد حان وقتها ومكانها هنا في العراق.
    هناك بضعة أمور "إيجابية" بشكل ملحوظ يمكن أن يُقال عن عراق اليوم. نشرت أمريكا حرباً أهلية من خلال اللعب على البطاقة الطائفية، ولكن أظهرت نفسها أنها غير قادرة على إعادة بناء الدولة العراقية التي دمّرتها بغزوها واحتلالها البلاد. العراق ليس دولة ديمقراطية، بل رقيقة، ضعيفة، وهشّة، ولا زالت آيلة للتصدع والإنشقاق والعنف وفق الخطوط الطائفية،  كما هو موعود ومرسوم وفق الجدول.
ممممممممممممممممممممممممـ
Iraq: Half built with the roof off, The Guardian, Friday 13 August 2010.                                              


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول العراق
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن العراق:
جرائم رعاة البقر بالعراق.مجلة ذي نيشن الامريكية تكشف بالصور جرائم الحرب الأمريكي


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية