Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 40
الأعضاء: 0
المجموع: 40

Who is Online
يوجد حاليا, 40 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد فؤاد المغازي
[ محمد فؤاد المغازي ]

·..لا تختبروا علاقة شعب الكنانة بترابه - د. محمد فؤاد المغازي
·والدنا الحبيب جمـــال... د. محمد فؤاد المغازي ..
·خليـج الخنازيــــــر ... وخنازيــــــر الخليــــج ... : د. محمد فؤاد المغازي
·الناصرية والصراع العربي / الإسرائيلي - بقلم : د. محمد فؤاد المغازي
· نصيحة ام ... وارنباطها بالعلاقات الدولية - محمد فؤاد المغازي
·الارهاب كان بضاعتكم .. وقد رُدَّتْ إليكــــم - د. محمد فؤاد المغازي
·الارهاب كان بضاعتكم .. وقد رُدَّتْ إليكــــم بقلــــم: د. محمد فؤاد المغازي
·نشد على أياديكم - د. محمد فؤاد المغازي
·لقـــد استبــان الخبيــث من ... الطيـــب - بقلــــم: د. محمد فؤاد المغازي

تم استعراض
51812510
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
متي يستقبل الرئيس؟ - أمين اسكندر
Contributed by زائر on 18-9-1431 هـ
Topic: أمين أسكندر


 

تملكتني الدهشة، عندما قرأت خبر عن عزم بعض الرموز في الحملة المصرية للتغيير تشكيل وفد لمقابلة الرئيس مبارك بغرض عرض المطالب والضمانات التي اتفقت عليها قوي التغيير، ودهشتي بل صدمتي جاءت من حسن نية تلك القوي أو بالأحري سذاجة تلك الرموز - إن صح الخبر - فالرئيس يحكم البلاد من أربعين عاماً تقريباً، يحكمها بالطوارئ والمحاكم العسكرية، والرئيس جاءت له العديد من الفرص التي كان عليه استثمارها من أجل إصلاح أحوال البلاد، والرئيس يمتلك صلاحيات واسعة المدي والقوة - حسب نصوص الدستور، لو أراد أن يوظفها في الإصلاح لفعل ذلك منذ سنوات عديدة، والرئيس له سكرتارية (مجلس الوزراء) حسب تصريح السيد يوسف والي أمين الحزب الوطني السابق ونائب رئيس الوزراد السابق وصاحب الخبرة الكبيرة في تدمير الزراعة المصرية. فلو أحب الرئيس أن يجعل من سكرتاريته موظفين نافعين للشعب المصري في حل المشكلات المتراكمة منذ حكمته لفعل وبأبسط الطرق وأسرع القرارات، إلا أنه كان دائماً منحازاً لكل من يتسبب في إغضاب الشعب، وهناك العديد من الأمثلة وبالتأكيد لا آخرها ولا أولها وزير التعمير السابق ولا حتي وزير الاستثمار الحالي ولا وزير تدمير ضجة المواطن المصري وكنت آمل أن نطالب الحملة المصرية للتغيير أن تطالب الرئيس بالاستقالة، فالحصاد لحكم يقترب من أربعين سنة خراب شامل وصل إلي تسليم شنطة رمضان في الاستاد. ما أكثر الإهانات التي وجهها هذا النظام للشعب المصري.
ويكفي هذا النظام ما فعله حتي الآن وعليه أن يقدم ا ستقالته وعلي قوي التغيير أن تطالب الرئيس. رئيس هذا النظام وتلك السلطة ورئيس السكرتارية من الوزراء بالاستقالة. ألا يكفي أن تعيش مصر عصر الانحطاط الشامل الذي يبدأ بتقذيم الدور المصري وإهانة مصر إلي درجة المذلة، ألا يكفي أزمة مياه النيل بعد الخلاف مع دول حوض النيل، ألا يكفي الدور المشبوه في خنق المقاومة سواء في فلسطين ولبنان، ألا يكفي الخصام مع سوريا وإيران؟ ألا يكفي تدهور وتدني العلاقات مع الصين والهند وروسيا؟ ألا يكفي حالة الطوارئ لمدة أربعين سنة، حيث المحاكم العسكرية والتعذيب والقتل في أقسام الشرطة؟ ألا يكفي لهذا النظام حجم الفساد المقدر بالتريليونات، ألا يكفي المليارات التي أهدرت علي توشكي، ألا يكفي تهديد النظام الجمهوري بالتوريث لنجله، ألا يكفي التدهور الذي أصاب صحة المواطن المصري، حيث تضاعفت نسبة الإصابة بالسرطان وانتشر فيروس C وأمراض الكلي من التلوث واسع الانتشار، ألا يكفي إفقاد هذا النظام للشعب المصري حتي وصل الفقراء في مصر إلي ما يقارب السبعين في المائة من تحت خط الفقر وخط الفقر ذاته، ألا يكفي لهذا النظام بيع وخصخصة أصول الاقتصاد المصري بالثمن البخس وعبر الرشاوي والإكراميات تم بيع مصر وصناعة مصر وأراضي مصر حتي وصلت إلي الملايين من الأفدنة وبلا ثمن تقريباً مثلما حدث في عقد مدينتي، ألا يكفي هذا النظام وتلك السلطة السيادة المنقوصة في سيناء؟ ألا يكفي دعم (إسرائيل) بالغاز وبسعر يساوي ثلث السعر العالمي؟ ألا يكفي تلك السلطة حوادث الفتنة الطائفية التي أغرقت البلاد في لهيبها ولا يجب أن تنسي غرق العبارة وقتل أكثر من ألف مصري وهروب صاحب العبارة إلي الخارج، ألا يجب أن ننسي تهريب الأموال وتسقيع الأراضي، ولا أن ديون داخلية وخارجية وصلت إلي ما يقرب من 680 مليار جنيه، كما أن العاطلين عن العمل في البلاد وصل إلي ما يقرب من 29% من القادرين علي العمل أي حوالي 5.5 مليون شاب.
بعد هذا السجل الأسود والدامي يفكر البعض في تشكيل وفد لمقابلة الرئيس مبارك لكي يطلبوا منه ضمانات لنزاهة الانتخابات، بدلاً من مطالبته بالاستقالة هو ونظامه!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول أمين أسكندر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن أمين أسكندر:
معوقات قوي التغيير في مصر - أمين إسكندر


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية