Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 37
الأعضاء: 0
المجموع: 37

Who is Online
يوجد حاليا, 37 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

يوسف مكي
[ يوسف مكي ]

·عروبة وأمن الخليج - د. يوسف عبدالله مكي
·في ذكرى الوحدة المصرية - السوري - يوسف مكي
·العروبة الجديدة - د. يوسف مكي
·الثورات العربية وتجديد مشروع النهضة - يوسف مكي
·الثورات العربية والعمل القومي - يوسف مكي
·الثورات العربية ومستقبل العمل القومي
·الوثيقة التاريخية التي غابت - يوسف مكي
·حديث إلى القمة العربية
·من المسؤول عن الاحترابات العربية الداخلية؟ ... د. يوسف مكي

تم استعراض
51360574
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الشارع العربي والوحدة العربية - الناصر خشيني
Posted on 19-9-1431 هـ
Topic: الناصر خشيني
الشارع العربي و الوحدة العربية
بقلم الناصر خشيني

لنفترض جدلا أن الجماهير العربية المغيبة عن ساحة الفعل الحقيقي تقع
استشارتها بطريقة ديمقراطية سليمة بعيدة عن التزييف و مصادرة رايها من
قبل النخب الحاكمة حول قبولها للوحدة العربية الفورية والاندماجية فانها
ستوافق عليها بلا تردد بل وتسعى اليها جاهدة وتحلم بها ليل نهار بحكم
وعيها بأن الكثير من مشاكلها المستعصية سوف تجد حلها بالوحدة و الكثير
الكثير من معاناتها ستنتهي حتما بقيامها لذا لا نجد أحدا من العرب يرفض
الوحدة و لا يحبذها سوى الجهات المستفيدة من حال التشرذم و التجزئة
كالكيان الصهيوني وبعض الأنظمة الغارقة في الرجعية و العمالة حتى الأذقان
للصهيونية واليمين المسيحي المتصهين الى حد التآمر و التحريض على
المقاومة في لبنان وفلسطين و العراق فكيف لحد الآن وبعد هزيمة امريكا
وانسحابها تجر أذيال الخيبة و الهزيمة المرة و لا أحد من العرب يفتح حتى
مكتبا للمقاومة التي هزمت العدوان رغم الفارق الكبير في امكانيات
الطرفين .




ومادام امر الوحدة يحل الكثير من مشاكل الأمة لم لا تقوم وحدة بين كل
الأقطار فورا و دون ارجاء لأن كل لحظة نضيعها دون تحقيق هذه الوحدة هي
لحظة تكريس لمزيد من اضعافنا لحساب القوى المتغولة والتي تستنزف طاقاتنا
وتستفيد منها للتنكيل بنا فالوحدة اذا مسألة حياة أو موت بالنسبة لنا حيث
يتحقق لنا الأمن القومي الذي نفتقده ونبني التقدم والرخاء و الحرية لهذه
الأمة التي تعاني من الأمرين من الاستعمار الخارجي الذي يحول دون تحقيق
هذه الأهداف المشروعة بكل ما أوتي من قوة وخبث ودسائس الى حد تدمير بلد
كبير هو العراق وقتل وتهجير الملايين من شعبه في سبيل مصالحه الاستعمارية
وتأمينا للكيان الصهيوني وابقاء له جاثما على أرضنا دون وجه حق  .
ولكن هل نعلق كل مشاكلنا على الاستعمار لوحده ألسنا مصابين باستعمار من
نوع آخر وهو الداخلي المتمثل في قوى الاستبداد و الاستغلال من قبل طبقة
الحكام و المستفيدين من الوضع القائم كما هو وهو يتناسب مع مصالحهم
الضيقة فيقبلون باضطهاد كل الأمة و قتلها و منع حريتها وكرامتها في سبيل
رفاهيتهم وبذخهم الذي تجاوز كل الحدود المسموح بها  وان مثل هذا الموقف
السخيف ليذكرنا بما كان من كبار كفار قريش الذين رفضوا دعوة الرسول عليه
السلام بالرغم مما تضمنته من عناصر ايجابية تنقذ كل العرب من وضعية
التردي التي آلوا اليها الا أن هؤلاء الكبار كانت مصالحهم الذاتية و
أنانيتهم و رغبتهم في بقاء الحال كما هو تأمينا لمصالحهم و امتيازاتهم
وذلك أن عبادة الاه واحد ستدمر تجارتهم حسب زعمهم وأن المساواة ستساويهم
بعبيدهم وهذا لا يجوز في عرفهم  وكذلك الحال مع المستفيدين من حال
التشرذم و التجزئة التي تعيشها الأمة العربية فانهم بذلك يحققون مكاسب
مادية ومعنوية لفائدتهم وأما بقية الأمة فلتذهب للجحيم حسب تفكيرهم
الساذج .
لكن لو فكروا قليلا هل فعلا يتمتعون بحرية حقيقية في ظل التجزئة أو
يعيشون أوهاما انهم يدفعون من ثروات أمتهم ومن حرياتهم للأجنبي لقاء أن
يتركهم على سدة الحكم  و يملي عليهم مقابل ذلك ما يريد من املاءات في
صالح الصهيونية و الاستعمار وصلت حد حصار غزة والسماح بتدمير العراق
ومطالبة العدو الصهيوني بالقضاء على المقاومة في غزة و لبنان وهذا التصرف
يضر بالمصالح الحيوية للأمة حكاما و محكومين على حد السواء فهل استفادوا
من تلك الامتيازات أم انها اذلال ومهانة .
 
الناصر خشيني نابل تونس


Email Naceur.khechini@gmail.com
Site http://naceur56.maktoobblog.com/


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الناصر خشيني
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن الناصر خشيني:
الشارع العربي والوحدة العربية - الناصر خشيني


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

Re: الشارع العربي والوحدة العربية - الناصر خشيني (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 19-9-1431 هـ
ولكن أما من طريقة للعمل الشعبي ، على مستوى العروبة كلها ، بعيدا عن السلطات الكاتمة على أنفاسنا ؟  دعونا نتحرك مثلا عن طريق الانترنت ، بتحديد يوم ما ، وليكن يوم العيد ، أي عيد ، يتم تحديده في وسائل الإعلام ، وتتناقله المواقع . ثم نقوم قومة رجل واحد ، نظل في الشوارع إلى أن تتحقق مطالبنا . ألهذا الحد عجزنا ؟ حد الهوان والذل ؟ حتى لو نادى فينا مناديهم : أيها الناس توجهوا للذبح ... تسابقنا من يصل أولا إلى المذبح ؟  أين أنتم أيها الرجال ؟ وأين هي أفكاركم وإبداعاتكم ؟ لا بد أن تتحركوا .. الآن ، الآن ، وليس غدا ....


[ الرد على هذا التعليق ]


Re: الشارع العربي والوحدة العربية - الناصر خشيني (التقييم: 0)
بواسطة زائر في 22-9-1431 هـ
نعم . نعم . يكفي انتقادات وتحاليل ، واتهامات هنا وهناك .. انتقلوا إلى التفكير بالحل ، ما الحل ؟ ماذا نعمل ، تناقشوا هنا على صفحات الانترنت ، ماذا نعمل ، انتقلوا إلى العمل الإيجابي ، لا بد من التحرك.. ولو بالعصيان المدني ، فكروا كيف نبدأ .. الحياة حياتنا ، فلم يمنعونا من حياة كريمة ؟ سواء الأعداء الذين ينهبون بلداننا وأوطاننا ، أو المتعاونين معهم رجال السلطة الحاكمة والمتحكمة في أقواتنا . يا ناس ، ألستم رجال ، تساقون إلى الموت وأنتم ساكتون؟  ما بالكم لا تتحركون ؟ أما من رأي ناصح ناجح ؟ تعالوا بنا نفكر سويا من الآن في العصيان المدني في كل العالم العربي ، وليبدأ كل منكم بوضع تصوره عن كيفية العمل ، وكيفية التحرك ، وما المحاذير ، وكيف تتضافر الجهود .. اكتبوا في هذا الموضوع فقط لا غير ، واتركوا عنكم الكلام الكثير الذي شبعنا منه ، والذي لا يسمن ولا يغني من جوع .


[ الرد على هذا التعليق ]







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية