Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 27
الأعضاء: 0
المجموع: 27

Who is Online
يوجد حاليا, 27 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

حمدي قنديل
[ حمدي قنديل ]

·التقيت السيسي في 2011 فأدركت أهمية دوره - حمدي قنديل 10
·أصابني أذى من كل جانب بسبب مساندة مرسي - حمدي قنديل 9
·البرادعي خان أمانة أنصاره باستقالة مفاجئة - حمدي قنديل 8
·مكالمة من مبارك إلى القذافي توقف برنامجي - حمدي قنديل 7
·مبارك أبدى انزعاجه لوصفي الإسرائيليين بـ«ا لسفلة» - حمدي قنديل 6
·سامي شرف أوفدني إلى بغداد في مهمة سرية - حمدي قنديل 5
·شاهدت الطائرات المصرية تحترق بينماالإذاعة تتخبط - حمدي قنديل 4
·الأسد وصل في عناده مع الشعب السوري إلى اللاعودة - حمدي قنديل 3
·حياة تجمع بين الأسى والانكسار والصمود والإنجاز - حمدي قنديل - 2

تم استعراض
49174377
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
رياض الصيداوي للمحور: الحركة الوهابية مشروع غربي استعماري
Contributed by زائر on 12-11-1431 هـ
Topic: رياض الصيداوي

أسبوعية"المحور" الجزائرية في حوار شامل مع رياض الصيداوي


الحركة الوهابية مشروع غربي استعماري والجزائر تجاوزت أزمتها مع التيار الديني المتشدد


السعودية هي من أثار فتنة الكرة وذلك عبر قناتها التلفزيونية أوربيت وموظفها عمرو أديب


تمكنت الوهابية السعودية بعد أن أنفقت على مذهبها طيلة ثلاثين سنة أكثر مما أنفقه الاتحاد السوفيتي طيلة ثلاثة أرباع قرن على الشيوعية من الانتشار وغزو القلوب والجيوب ولا أقول العقول. فتم أولا "وهبنة" مصر.


الملكية بدعة في الإسلام وهي خروج عن الإسلام الجمهوري الديموقراطي الذي أسسه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وتابعه الخلفاء الراشدون من بعده... لكن شيوخنا ملكيون وأميريون


جاء الملياردير السعودي أسامة بن لادن وشكل تنظيم القاعدة في أفغانستان وهو رجل غامض جدا وبخاصة أن علاقاته كانت متطورة جدا مع تركي الفيصل رئيس جهاز الاستخبارات السابق كما أن أسرته متحالفة مع العائلة المالكة


لقد تحادثت مع أصدقاء صحافيين مصريين تقدميين وتبرؤا من المدعو عمرو أديب وقالوا لي هو محسوب على السعودية لأنه يعمل لديهم وفي قناتهم. ولا يعقل أن تشتم الجزائر في هذه القناة ويتم تعيير شهدائها بدون موافقة من أصحاب القناة، أي السعوديين، بل وبدون طلب مباشر منهم


أذكر مؤخرا بالرد الشجاع للأستاذة حدة حازم على ندوة السفير السعودي في الجزائر وذكرته بالدعم المالي الهائل الذي قدمته السعودية للتطرف والإرهاب


ونذكر جميعا كيف كانت صحيفة الحياة اللندنية التي يمتلكها قائد الجيش السعودي خالد بن سلطان بن عبد العزيز تنشر بيانات "الجيا" في صفحتيها الأولى والسادسة وكأنها ناطق رسمي باسمها


غادة بوشحيط، المحور، الجزائر:




تعلق اسم رياض الصيداوي بالتحليلات السياسية التلفزيونية وبإلمامه بالشأن الجزائري وبالمقاربة السوسيوسياسية التي يعطيها للأحداث وبخاصة ما تعلق بالجزائر الدولة وتحديدا علاقاتها بالتيار الإسلاموي تثير انتباه الجميع. فضولنا دفعنا لمعرفة المزيد وهو لم يبخل علينا بالإجابة.


بداية هل من زيارة قريبة للجزائر،البلد الذي تكتب عنه و يهمك أمره كثيرا؟


نعم زيارة قريبة بل زيارات... فأنا لا استطيع أن أبتعد كثيرا عن الجزائر...


كيف تقيمون كتابة التاريخ في الجزائر؟


من يكتبون عن الجزائر ينطلقون عادة من خلفيات متنوعة سواء كانت أيديولوجية أو علمية. ولنقم بتصنيف أولي يعتمد على : ما كتبه الجزائريون، ما كتبه الفرنسيون، ما كتبه الأمريكيون ثم ما كتبه العرب.

فمن الجزائريين نجد كتابات متنوعة يمكن تصنيفها إلى نوعين: الكتابة المنحازة  والكتابة العلمية. المجموعة الأولى تضم الشهادات التاريخية لمن عاصر أحداثا وشارك فيها وكان شاهدا عليها. فكتب شهادته من منطلق ذاتي محض. وهذا حقه. وتدخل ضمن هذا النوع من الكتابة كل مذكرات رجال الثورة والسياسيين الجزائريين من مذكرات بن يوسف بن خدة إلى مذكرات سعد دحلب ومن علي كافي إلى خالد نزار ومن مذكرات الدكتور احمد طالب الإبراهيمي إلى مذكرات محمد بوضياف إلى ما كتبه آيت احمد... إلى ...

أما المجموعة الثانية التي تضم الكتابات العلمية فهي بدورها أيضا تعاني من تنازع تيارين : التيار المعرب في مقابل التيار المفرنس. فكتب محمد حربي وهو رجل يتميز بصفتين في الآن نفسه: مؤرخ علمي ولكنه سياسي شارك في الثورة، عالجت الثورة بشكل كامل. فكتابه جبهة التحرير الوطني: السراب والواقع، يعد أهم مرجع على الإطلاق لمن يريد أن يدرس الثورة الجزائرية. لكن يعاب على حربي مثلا إبرازه لدور المصاليين ولليساريين بصفة عامة على حساب التيار العروبي الإسلامي. فصورة عبان رمضان في الثورة مثلا أكثر إشراقا من صورة البشير الإبراهيمي أو العربي التبسي...أي ثمة انحياز ضمني يصعب اكتشافه لدى حربي للتيار اليساري المثقف فرنسيا على حساب التيار العروبي الإسلامي المثقف عربيا. ثم أن صورة هواري بومدين لم تكن مشرقة بسبب أن حربي نفسه كان معارضا للرئيس الثاني للدولة الجزائرية. فأين تكمن حدود المؤرخ وأين تكمن حدود المعارض السياسي لدى محمد حربي؟


هي شهادات حية ثمينة للمؤرخ لكنها متناقضة ومتصارعة فيجب القيام بعملية نقد داخلي لها وغربلتها وتمحيصها ومقارنتها الواحدة بالأخرى حتى يتم إعادة تركيب ما حدث... وحتى نقترب من رواية الحقيقة التاريخية.

كذلك ثمة المدرسة الفرنسية وتقابلها المدرسة الأمريكية. وأنا أميل للمدرسة الأمريكية في التاريخ والعلوم السياسية فهي أكثر جدية وموضوعية في تناولها للجزائر من المدرسة الفرنسية...


أما الكتابات العربية فهي نادرة وضعيفة في أغلبها وأكاد أجزم أن عرب المشرق غير مطلعين على أدبيات الثورة الجزائرية وبالتالي يصعب عليهم فهم ما حدث لاحقا... بالنسبة لدراساتي فقد كانت في الأصل باللغة الفرنسية وهي أبحاث علمية في إطار جامعة جنيف وقم بترجمتها إلى اللغة العربية لسد النقص الحاصل في المكتبة العربية...


أنتم من أشد المعارضين للحركات الدينية المتطرفة، وتعتبرون الوهابية السعودية أخطرها. لماذا؟


أولا لأن الوهابية السعودية هي ببساطة مشروع الغرب الاستعماري في الوطن العربي. تم تبنيها ودعمها من قبل بريطانيا التي وقف معها منذ بداية القرن العشرين حيث اختارتها المخابرات العسكرية البريطانية أنذاك كحليف أساسي وضحت في الآن نفسه بالشريف حسين في الحجاز وبآل الرشيد في نجد لصالح الوهابية السعودية. وأمدتها حتى بالطائرات لتقصف المناطق القبلية الأخرى وتخضعها بالقوة. وكان للملك عبد العزيز في هذه الفترة راتبا شهريا من الأنجليز يقدر بخمسة آلاف جنيه استرليني.


لماذا ضحت بريطانيا بحلفائها في الجزيرة العربية واختارت الوهابية السعودية تحديدا؟


وكان النقيب البريطاني فلبي مستشارا مقربا جدا من الملك عبد العزيز وهو الذي يرسم له السياسة الخارجية. وبعد الحرب العالمية الثانية ضعف نفوذ الإمبراطورية البريطانية كثيرا وفي المقابل بدأ نجم الولايات المتحدة الأمريكية يصعد. وتلقفت القوة العالمية الجديدة الوهابية السعودية وتبنتها كلية. كان لقاء الرئيس الأمريكي روزفلت مع عبد العزيز آل سعود في يوم 14 فيفري 1945 على متن الباخرة الأمريكية كوينسي لقاءا حاسما وعقدت فيه أكبر صفقة في تاريخ البترول وعنوانها النفط مقابل أمن الوهابية السعودية.


ومنذ ذلك اللقاء تحولت الوهابية السعودية من الحضن البريطاني إلى الحضن الأمريكي. وتدفق النفط السعودي بدون حساب للغرب ولأمريكا. فالوهابية السعودية خدمت الإستراتيجية الأمريكية النفطية منذ تلك الفترة إلى اليوم. وحتى أن أسطورة قطع الملك الراحل فيصل البترول عن الغرب سنة 1973 هي مجرد أسطورة باطلة لأن الأمريكيين أنفسهم يعترفون أن المملكة لم تقطع أبدا البترول عنهم. أي أن الاتفاق لم يلغ أبدا. وبالعكس لقد استفادت الشركات النفطية الأمريكية الكبرى من هذا الحضر الإعلامي وارتفعت أرباحها أضعافا مضاعفة.


وعلى المستوى العربي خدمت الوهابية السعودية بإخلاص وتفان كبيرين المصالح الأمريكية في المنطقة. فقد شنت حملات إعلامية وسياسية كبيرة على مصر الناصرية وعلى الجزائر البومدينية وعلى البعثيين في سوريا والعراق وبخاصة ضد الجمهورية في اليمن. وكان سلاحها هو الشيوخ الوهابيون وتوظيف الدين لضرب حركة التقدم العربية وكذلك دفع أموال كثيرة لكل من يعارض الأنظمة التقدمية في المنطقة.


ونفس الشيء كانت سياستها على المستوى الدولي. وبخاصة في أمريكا اللاتينية. فبينما كانت الجزائر تعد مكة الثوار ويستقبل بن بلا تشي غيفارا استقبال الأبطال.. ثم يستقبل فيديل كاسترو من قبل هواري بومدين... كانت الوهابية السعودية تمول حركات الكونتراس (المعارضة اليمينية المضادة للثورة) لصالح المخابرات المركزية الأمريكية... إذن باختصار الوهابية السعودية كانت تتصدى بشراسة لحركات التحرر والتقدم في المنطقة وتروج لمشروعها.


وماذا عن الناحية الدينية؟


وعلى المستوى الديني تمكنت الوهابية السعودية بعد أن أنفقت على مذهبها طيلة ثلاثين سنة أكثر مما أنفقه الاتحاد السوفيتي طيلة ثلاثة أرباع قرن على الشيوعية من الانتشار وغزو القلوب والجيوب ولا أقول العقول. فتم أولا "وهبنة" مصر. حيث استثمرت أموالا طائلا من أجل تقليص نفوذ الأزهر التقليدي في المجتمع وتعويضه بالوهابية السعودية. كان ذلك في الأول بمباركة من الرئيس الراحل أنور السادات صديق رئيس المخابرات السعودية كمال أدهم وكذلك بمباركة من الأمريكان... فالعدو في السبعينات كان اليسار العالمي أساسا.


وجاءت حرب أفغانستان وتكفلت الوهابية السعودية بها ماليا ودينيا بطلب وتوجيه أمريكيين وهنا استخدمت كل طاقتها في الترويج للخرافات الساذجة. وتم الترويج عبر صحافتها في لندن والرياض لقصص وحكايات تتحدث عن ملائكة خضر تقاتل ضد الاتحاد السوفيتي. كانت قصصا شديدة السذاجة لكنها ورطت شبابا عربيا يائسا في أتون حرب لا ناقة له فيها ولا جمل... كانت أكاذيبا بالجملة والدليل على ذلك هل تتحدث الصحافة الوهابية السعودية اليوم عن وجود ملائكة خضر تقاتل في أفغانستان ضد قوات التحالف أو في العراق؟ وما بالها لم تقاتل أبدا لصالح فلسطين...؟ السؤال أين اختفت هذه الملائكة الخضر التي اخترعتها الوهابية السعودية؟ لقد تشطرت فقط على الاتحاد السوفيتي صديق العرب القديم والذي دعم القضية الفلسطينية لعقود من الزمن...


ثم جاء الملياردير السعودي أسامة بن لادن وشكل تنظيم القاعدة في أفغانستان وهو رجل غامض جدا وبخاصة أن علاقاته كانت متطورة جدا مع تركي الفيصل رئيس جهاز الاستخبارات السابق كما أن أسرته متحالفة مع العائلة المالكة...


ما هي قراءتكم لراهن العقل العربي في ظل توسع هذه الحركات المتشددة، واستعمالها للإعلام؟


ثم انحطاط شديد يعيشه العقل العربي اليوم. العقل العربي أصبح وهابيا في أغلبه. وهو يستفيد من أكثر من مائة قناة فضائية وآلاف مواقع الأنترنت التي تمولها الوهابية السعودية لمحاربة فكر مالك بن نبي ومحمد أركون ومحمد عابد الجابري وهشام جعيط. الوهابية وظفت مليارات الدولارات من أجل إلغاء العقل العربي وتحويله إلى جملة من الخرافات.


في الخمسينات كان همنا الأساسي التحرر الوطني من الاستعمار وفي الستينات كانت قضيتنا التصنيع والعدل الاجتماعي والوحدة العربية... أما اليوم فإن قضايانا هي رضاع الكبير وتحريم الاختلاط بين الجنسين وتحريم السينما والمسرح والفن وتحريم كل شيئ جميل في الحياة، وبخاصة تحريم الحب. الوهابية حركة خطيرة على الفكر لأنها تلغيه وتدمر العقل المفكر وتضع بدلا عنه كتلة من الخرافات ومن التحريم... لتنتهي بضرورة طاعة أولى الأمر وهو الملك. أشاهد بعين الباحث برامج كثيرة في القنوات الوهابية السعودية ودائما أفاجأ بالكم الهائل من الخرافات التي تروج فيها من أجل إلغاء كامل لعلم التاريخ وبقية العلوم الاجتماعية الأخرى وتعويضها بالحدوثة (مصطلح مشرقي، الخرافة عندنا في المغرب العربي). والغريب في الأمر أن هذه القنوات الوهابية السعودية هي نفسها من يروج للانحلال الجنسي والأخلاقي وأغاني الفيديو كليب التي خربت الفن العربي وبخاصة في مصر. فمجموعة قنوات أرتي تبنت الفن الهابط وهي من نشر الفيديو كليب والعراء والأغاني الهابطة واحتكرت بث مباريات كأس العالم سابقا وبشكل احتكاري بغيض... هي نفسها التي تبث قناة اقرأ وصنعت نجوما جددا وهم ما يسمون بالدعاة من أمثال عائض القرني وعمرو خالد ومحمد العريفي وسلمان العودة... وفعلت نفس الشيء قناة الرسالة للوليد بن طلال والتابعة لمجموعة روتانا... شيوخ دخلهم بملايين الدولارات سنويا حسب مجلة فوربيس لكنهم مختصون في التوصية في آخر كل حلقاتهم بضرورة طاعة أولي الأمر والمقصود عندهم هو طاعة الملك والأمير الذي يغدق عليهم بالهدايا والعطايا.. والغريب أن هؤلاء الشيوخ لا يقومون بالدعوة للإسلام في أدغال إفريقيا أو في أمريكا اللاتينية أو في المناطق الفقيرة النائية في آسيا.... دعوتهم تتم عبر الفنادق خمسة نجوم ومن خلال قنوات الوهابية السعودية وعطايا الملوك والأمراء... ولم أسمع شيخا واحدا منهم يقترب ذات يوم من هذه الآية الكريمة بالتفسير أو بالتأويل: "إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون" (صدق الله العظيم) الآية 34 من سورة النمل. هذه آية ممنوعة لديهم ومحرمة عليهم لا بالتفسير ولا بالتأويل... يقولون أنهم أهل سنة وجماعة ولكنهم في الحقيقة أهل ملوك وأمراء. فهل كان الرسول صلى الله عليه وسلم ملكا أو وليا للعهد؟ وهل كان الخلفاء الراشدون ملوكا أو أولياء عهد. الملكية بدعة في الإسلام وهي خروج عن الإسلام الجمهوري الديموقراطي الذي أسسه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وتابعه الخلفاء الراشدون من بعده... لكن شيوخنا ملكيون وأميريون (نسبة للأمير)... ولا يهتمون بالديموقراطية ولا بالتوزيع العادل للثروة بقدر اهتمامهم بتهديد فقراء المسلمين بعذاب القبر وترويج رضاع الكبير ومنع الفنون والجمال... الوهابية السعودية كمذهب بسيطة وساذجة وهي تعتمد على فكرة أساسية وهي التوحيد، وكأننا مشركون، وتنطلق منها لتكفير الآخرين وتحريم كل شيئ جميل في الحياة. لقد هدمت بيوت الصحابة في مكة وفي المدينة وبنت في مكانها محلات تجارية وفنادق. كل ذلك بتعلة الشرك وعدم التوحيد وحرمت زيارة القبور والأخطر من ذلك منعت الاحتفال بالمولد النبوي الشريف. هذه المناسبة الجميلة التي تحببنا في خير المرسلين الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ونحن صغارا أطفالا، منعوها. تخيلي مصر بدون احتفالات مولد أو المغرب العربي بدون هذه الاحتفالات... وحرموا كل شيء من سينما إلى مسرح إلى موسيقى... وحتى قيادة المرأة للسيارة حرموها: استمعي لهذه الفتوى الغريبة العجيبة:


"بيان من وزارة الداخلية يمنع قيادة المرأة للسيارة . صدر من وزارة الداخلية البيان التالي : تود وزارة الداخلية أن تعلن لعموم المواطنين والمقيمين انه بناء على الفتوى الصادرة بتاريخ 20/ 4/ 1411 هـ من كل من سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد وفضيلة الشيخ عبد الرزاق عفيفي نائب رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء وعضو هيئة كبار العلماء وفضيلة الشيخ صالح بن محمد بن اللحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة وعضو هيئة كبار العلماء ..بعدم جواز قيادة النساء للسيارات ووجوب معاقبة من يقوم منهن بذلك بالعقوبة المناسبة التي يتحقق بها الزجر والمحافظة على الحرام ومنع بوادر الشر لما ورد من أدلة شرعية توجب منع أسباب ابتذال المرأة أو تعريضها للفتن ونظرا إلى أن قيادة المرأة للسيارة يتنافى مع السلوك الإسلامي القويم الذي يتمتع به المواطن السعودي الغيور على محارمه ..فان وزارة الداخلية توضح للعموم تأكيد منع جميع النساء من قيادة السيارات في المملكة العربية السعودية منعا باتا ومن يخالف هذا المنع سوف يطبق بحقه العقاب الرادع ..والله الهادي الى سواء السبيل".


لو ترجمت هذه الفتوى لأي مثقف أوروبي لانفلق من الضحك. أي إسلام يمنع المرأة من قيادة السيارة؟ ... هذه هي الوهابية السعودية التي بدأت تنتشر. وفي كثير من الأحيان دون أن يعرف الناس أنهم "يتوهبنون" ويبتعدون عن الإسلام الحقيقي. قرأت أن ثمة في الجزائر بعض الوهابيين يدعون لعدم تحية العلم لأنه حرام. أي غباء هذا؟ العلم الجزائري رمز أعظم ثورة في القرن العشرين واستشهد فيها أكثر من مليون و نصف شهيد من أجل رمز الاستقلال. فكيف تدخل هذه الأفكار الساذجة التي كما رأينا تبنتها الاستخبارات العسكرية البريطانية منذ بداية القرن العشرين إلى الجزائر؟ كيف يترك بعض الشباب أفكار مالك بن نبي أو محمد أركون أو حتى تراث جمعية العلماء المسلمين و"يتوهبن"؟ ما الذي حدث حتى تنتشر الوهابية السعودية في مصر وفي منطقة المغرب العربي؟ الإجابة بالضرورة تكمن في هذا الكم الهائل من الفضائيات الوهابية التي تغزوننا دون أن تكون لنا فضائيات تصدها... ولكن الطريف في الأمر أن أكبر أعداء الوهابية السعودية اليوم هم شباب السعودية نفسها. نعم كثير منهم بدأ يتمرد عليها ويسخر من خرافاتها بعد أن اكتشف أن ثمة عالم آخر من الجمال والفن والحياة غير فكر صحراء نجد القاحلة. وبعد أن نفذ صبره من قمعها له. إن تصرفات الوهابيين السعوديين الأثرياء في كازينوهات أوروبا وملاهيها لهي خير دليل على أن الوضع قد انفجر فعلا في معقل الوهابية...


واقعيا، وفي ظل الظروف الحالية، ما هي حدود هذه الحركات؟ كيف تتطور؟  وهل يوجد الوعي الشعبي الكافي بمخاطرها اليوم؟


الحركات الإسلامية أنواع كثيرة. وهي تستفيد كثيرا من فشل دولة الاستقلال في عمليات التوزيع العادل للثروة وفي عمليات الدمقرطة. لا يمكن أن يضعها الباحث في سلة واحدة. فهذا ظلم لها وتجنى على الواقع السوسيولوجي أيضا. فالحزب الإسلامي الحاكم في تركيا مثلا لا يمكن مقارنته بالوهابية. فهو عصري وتقدمي على عكس هذه الأخيرة. والإخوان المسلمون في مصر لا يمكن مقارنتهم بتنظيمات القاعدة أو الجماعات الإسلامية المسلحة. تتميز كل هذه الحركات بوفرة السيولة النقدية لديها على عكس الأحزاب والتيارات الأخرى مثلا. ثمة أموالا طائلة تدور في حساباتها وهي أغلبها عطايا وهدايا من الملوك والأمراء ورجال الأعمال الوهابيين وكذلك تبرعات داخلية وبخاصة من فئة التجار. ومعروف في كثير من المجتمعات العربية أن من ينضم إلى حركة إسلامية يتم التكفل به ماليا ولن يعاني من ويلات الفقر. كما تتميز هذه الحركات بما نسميه في العلوم السياسية بالقدرة على التنظيم والتعبئة. نعم يجب الاعتراف بقدرتها على التعبئة Mobilization فأحد مهامهم مثلا هي الجهاد الإلكتروني. فما أن ينشر أحد مثلا مقالا لا يعجبهم حتى يهبوا للتنديد به في تعليقات القراء أو على العكس يمدحونه إن كان المقال في نهجهم. إذن هم أكثر الحركات السياسية قدرة على التعبئة وعلى جمع المال من المتبرعين. اعتقد اليوم أن الحركات الدموية منها بدأت تضعف وتضمحل وبخاصة خلايا القاعدة والجماعات المسلحة. توصل أفرادها إلى استحالة إسقاط الدولة عبر العنف المسلح أي الإرهاب... ومن بقي فيها هم جماعات التهريب والعصابات المهتمة بجمع المال أكثر من اهتمامها بالدين أو العقيدة.. هذه مجموعات ما أسميه ب"الأسلمة من القمة نحو القاعدة"، أي التي تستخدم السلاح للاستحواذ على جهاز الدولة ومن ثمة احتكار العنف الشرعي. بقي حركات "الأسلمة من القاعدة نحو القمة" وهي الحركات السلمية وبخاصة الإخوان المسلمون الذي يتبعون هذه الإستراتيجية ويراهنون على الزمن لأسلمة المجتمع ومن ثمة المجتمع المدني فالمؤسسات فالدولة بأكملها... أعتقد أن ممارسة هذه الحركات للسلطة في أي بلد عربي سيفقدها وهجها وبريقها وستتحول إلى حزب سياسي عادي...


الجزائر عانت كثيرا من الحركات الإسلاموية المتشددة. هل تعتقد أنها قد تجاوزت مرحلة خطر المواجهة المسلحة؟ أم أن المستقبل يخفي أزمات و مواجهات أخرى؟


بدون شك انتصرت الدولة الجزائرية على الحركات المسلحة المتمردة ويعود انتصارها إلى الجيش الوطني الشعبي الذي حافظ على وحدته الداخلية ولم يخن الدولة أو يتخلى عنها. وثمة قاعدة ذهبية في العلوم السياسية، تخصص الثورات والعنف المسلح، تقول أن لا انتصار للمعارضة دون حياد الجيش أو خيانته للدولة. الدولة الآن مستقرة ويساعدها عوامل كثيرة: خارجية تتمثل في تغير موقف القوى العظمى من الحركات الإسلامية المسلحة بعد 11 سبتمبر 2001 فبعد أن كانت متعاطفة معها أصبحت معادية لها.


وعلى المستوى الداخلي حدث استقرار في السلطة وبخاصة في مؤسسة الرئاسة ومن الناحية الاقتصادية تتمتع الجزائر اليوم بدخل مالي هام جدا بفضل ارتفاع كبير في سعر المحروقات ما يمكنها من استثماره في مشاريع ضخمة وتشغيل الشباب العاطل عن العمل. أما من الناحية الاجتماعية فلم يعد الخروج المسلح على الدولة يغري الشباب بعد أن تأكد من الفشل الذريع للإرهاب في تحقيق أيا من أهدافه.


عدتم مؤخرا في ملف خاص على الأزمة بين الجزائر ومصر، واتهمتم مباشرة المخابرات السعودية بالوقوف وراءها. ما الهدف من هذا؟ وإلى أي مدى تعتمد المملكة على الوهابية في فرض نفوذها على المنطقة؟


بالتأكيد السعودية هي من أثار هذه الفتنة وذلك عبر قناتها التلفزيونية أوربيت وموظفها عمرو أديب. لقد تحادثت مع أصدقاء صحافيين مصريين تقدميين وتبرؤا من المدعو عمرو أديب وقالوا لي هو محسوب على السعودية لأنه يعمل لديهم وفي قناتهم. ولا يعقل أن تشتم الجزائر في هذه القناة ويتم تعيير شهدائها بدون موافقة من أصحاب القناة، أي السعوديين، بل وبدون طلب مباشر منهم. والسؤال هو لماذا تنتقم السعودية من الجزائر؟ الإجابة كما أوردتها في مقالي المفصل الذي نشرته في موقع "التقدمية" http://www.taqadoumiya.net/ تكمن في ثقافة الثأر القبلية لدى السعوديين. فهم يعتقدون أن الصحافة الجزائرية قد تجاوزت حدودها حينما سخرت من ملوكهم وأمرائهم عبر الرسوم الكاريكاتورية لأيوب في يومية الخبر بدرجة أولى وعبر الاتجاه العام للصحافة الجزائرية أثناء حرب إسرائيل في جويلية 2006 على لبنان بشكل عام... هم حساسون جدا من الإعلام ومن الكاريكاتور بخاصة ويعتقدون أن الصحافة الجزائرية خاضعة للأجهزة مثل صحافتهم. لكن فاتهم أن يدركوا أن الصحافة الجزائرية تنتقد وبشدة كل قيادات الدولة السياسية والعسكرية بل حتى رئيس الدولة نفسه يخضع للانتقاد فيها... لكن الصحافة السعودية خاضعة كلية للأمراء والملك وأجهزة الاستخبارات والدليل على ذلك أنها لا تتجرأ أبدا على نقد الأسرة الحاكمة. كما تتميز هذه الصحافة التابعة للأجهزة بشن حملات إعلامية عبر كتاب وصحافيين عرب وليسو سعوديين وبخاصة المصريين الذين يستخدمون في مهاجمة الجزائر أو سوريا أو إيران أو ليبيا. فالسعودية بنت إمبراطورية إعلامية ضخمة وبخاصة في لندن ودبي وجندت آلاف الأقلام العربية لخدمتها ومهاجمة خصومها... المدعو عمرو أديب قام هو وضيوفه والمشاركون في برامجه بشتم الجزائر انطلاقا من احدى وسائل إعلامهم: قناة أوربيت.


وماذا عن المستوى السياسي؟


 أما على المستوى السياسي الدولي، فالجزائر مكروهة من السعودية بسبب مواقفها التقدمية والوطنية من القضايا العربية وحتى العالمية وموقفها من العراق سنة 1991 ومن الاعتداء على لبنان سنة 2006 في حين أن السعودية هي من رحب بالقوى الدولية على أراضيها لشن الحرب على العراق سنة 1991 وهي من أعطى تغطية إعلامية وعبر فتاوي شيوخ الوهابية لهذه الحرب... وهي أيضا من استنفر الإعلام والكتاب وشيوخ الفتوى ضد المقاومة الوطنية اللبنانية ممثلة في حزب الله سنة 2006. السعودية والجزائر بلدان متناقضان في التاريخ وفي القيم وفي السلوك...


كما دعم الإعلام السعودي الجماعات الإسلامية المسلحة في الجزائر … ونذكر جميعا كيف كانت صحيفة الحياة اللندنية التي يمتلكها قائد الجيش السعودي خالد بن سلطان بن عبد العزيز تنشر بيانات "الجيا" في صفحتيها الأولى والسادسة وكأنها ناطق رسمي باسمها… من يشكك في ذلك فعليه أن يعود لأرشيف الصحافة السعودية في التسعينات وسيرى ماذا كانت تكتب عن الجزائر. الأرشيف المكتوب هو الذاكرة التي لا يمكن طمسها…


وفي الداخل الجزائري تدفقت أموالا طائلة على المتطرفين الدينيين من قبل السعودية… أذكر مؤخرا بالرد الشجاع للأستاذة حدة حازم على ندوة السفير السعودي في الجزائر وذكرته بالدعم المالي الهائل الذي قدمته السعودية للتطرف والإرهاب… كتبت ذلك صراحة في يومية الفجر…


تعريف بالمؤلف:

الأستاذ رياض الصيداوي مدير مركز الوطن العربي للأبحاث والنشر في جنيف ورئيس تحرير صحيفة "التقدمية" الإلكترونية. وهو محلل لكثير من القنوات التلفزيونية العربية والأجنبية ومختص في الحركات الإسلامية وبخاصة في الشأن الجزائري. نشر كتبا ومقالات علمية كثيرة آخرها كتابين مشتركين باللغة الأنجليزية عنوانهما:

BY RIADH SIDAOUI, ALGERIA 1962-2008: ISLAMIC POLITICS AND THE MILITARY Religion and Politics: Islam and Muslim Civilisation, Jan-Erik Lane and Hamadi Redissi, Ashgate, England, USA, 2009

BY RIADH SIDAOUI,THE INNER WEAKNESS OF ARAB MEDIA. In Islam And The Western World: The Role of The Media, Universita Della Svizzera Italiana European Journalism Observatory (EJO) Die Schweizer Journalistenschule, Lugano, Milano, 2008

وعن الجزائر لديه مؤلفات كثيرة بين مقالات علمية صدرت في مجلات محكمة وكتب ومن بينها

"صراعات النخب السياسية والعسكرية في الجزائر: الحزب ، الجيش، الدولة" في بيروت

والأزمة الجزائرية مؤلف مشترك عن مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت.

أجرت الحوار غادة بوشحيط

صحيفة المحور العدد 6 -12 أكتوبر 2010

 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول رياض الصيداوي
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن رياض الصيداوي:
حروب المخابرات السعودية السرية على الجزائر.. رياض الصيداوي


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية